رواية أحببت والدي الفصل الخامس عشر 15 والأخير بقلم رؤيا محمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت والدي البارت الخامس عشر 15 والأخير بقلم رؤيا محمد

رواية أحببت والدي كاملة

رواية أحببت والدي الفصل الخامس عشر والأخير

ولم يمر ثواني وخرج صوت رصاصه..في المكان وصرخ عامر بـ فزع وصوت عالي وقال:
_ريحــــــانة..
زق عامر ريحانه وده خلى الرُصاصه تيجي في عامر..عم الصُراخ في المكان..صرخت ريحانه بخوف:
_عـــامــــر..يا عــامـــر..حد يُطلب الأسعاف..
_بـتعب:اهدي يا ريحانه..انا كويس يا حبيبتي متخافيش..
جات الأسعاف ونقلت عامر..وكُل ده ريحانه ماسكه ايده بخوف..وهي بتعيط بهستيريا، وقلبها بيدق بخوف من فكره فُقدان عامر...
_______________________
_ميرنا غمضت عينها وقال بسرعه: احم موافقه على اننا نتجوز..
_أسر ابتسم بـنصر وقال: ما كان من الأول، على العموم جهزي نفسك كتب الكتاب يوم الخميس الجاي..
ميرنا فتحت بوقها بـ صدمه بس طبعًا اسر مشفهاش وقالت بـ صدمه:
_الخميس اللِ هو بعد بُكره..
_بـ مكر: اه الخميس اللِ هو بعد بُكره جهزي نفسك يا عروسه..
ميرنا بصتله بغيظ وقالت:
_متقولش عروسه بس..
قالت كده وقامت..وسابت أسر اللِ بيبتسم بـ نصر وفرحه...
طلعت اوضه مامتها لقتها فاضيه..قلبها اتقبض..طلعت من الأوضه بـجنون..وراحت على المُمرضه اللِ واقفه قُدام الباب وسألتها بتلعثم:
_حـ حـ.حضرتك هي المريضه اللِ كانت هِنا ر ر راحت فـ فين..
_بعمليه: المريضه دخلت العمليات من رُبع ساعة تقريبًا.. 
_بـ صدمة: نعم ازاي يعني؟، دخلت ازاي من غير ما تقولولي وبعدين العمليه اصلًا مدفعتش مصاريفها!..
_معرفش حضرتك، مُمكن تسألي في الأستقبال..عن إذنك..
ميرنا هزت راسها واتحركت على الأستقبال بعدم فهم، وراحت للموظف اللِ واقف وقالت:
_لو سمحت انا والدتي دخلت عمليات، وانا مدفعتش مصاريف العمليه..مُمكن افهم ازاي؟
_بعمليه: اسم والدة حضرتك أيه؟
_اسمها سميرة السيد مُصطفي..
_احم حضرتك المصاريف ادفعت من ساعه تقريبًا!
_نــعــم مُمكم اعرف مين اللِ دفعها؟
_ثانيه حاضر..
عدى ثواني وقال بعمليه:
_الأستاذ أسر الأسيوطي..
_بهدوء مُصتنع: تمام شكرًا..
نزلت الكافتيريا بعصبيه..زادت لما ملقتش اسر..راحتلُه بعصبيه وقالت:
_أنتَ ازاي تدفع فلوس العمليه من غير تاخد اذني..
_ببرود يصحبه حده: كُنتِ فين؟
_بصوت عالي نسبيًا: بقولك ازاي تدفع فلوس العمليه من غير ما تقولي؟
اسر مسك ايديها وضغط عليها جامد وقال بحدة وغضب:
_توطي صوتك وانتِ بتتكلمي معايا فـــاهـــمــه!
ميرنا سحبت ايديها بعنف وضربته بالقلم بدون وعي وهي بتقول بغضب:
_أنتَ اتجننت، ازاي تمسك ايدي يا حيوان أنتَ!
اسر عيونه احمرت ورفع ايده وكورها بغضب، ميرنا رجعت لـ ورا تلقائي عشان اسر كان بيقرب...واسر ضرب ايده في الحيطة اللِ ورا ميرنا بغضب ومشى..
______________________
عند ريحانه كانت قاعده بتبكي من قلبها وهي بتترعش وحوليها ولاد عمها وجدها اللِ واخدها في حضنه وبيحاول يهديها..
_اهدي يا بتي هيبقى زين بإذن الله..
_ببكاء شديد: يارب يارب.
الدكتور خرج وعلى ملامحه الأسف..ريحانه قربت عليه بخوف وقالت:
_طمني يا دكتور عامر كويس صح، طمني بالله عليك عامر كويس قولي..
_للأسف البقاء لله..
________________________
بعد مرور سنتين..
ريحانه كانت واقفه في البلكونة ودموعها نازله وسرحانه..حست بحد بيحضنها من ورا وبيقول:
_حبيبي سرحان في ايه..
_سرحانه في اليوم ده يا عامر، لو كان حصلك حاجه  فعلًا بعد الشر يعني كُنت هعمل ايه؟
Flash back 
_للأسف البقاء لله..
الدكتور كان هيكمل لكن خرج دكتور تاني من العمليات وقال بسرعة:
_دكتور النبض رجع بس ضعيف اوي..
الدكتور التاني كان هيتحرك ويدخل العمليات لكن قاطعته ريحانه لما قالت بدموع:
_يعني ايه يا دكتور رحيم عايش صح..
_بحُزن: ادعيله يا مدام..
الدكتور دخل وريحانه رجعت مكانها تاني بأمل بس دموعها كانت مُستمره في النزول..
بعد شويه الدكتور خرج، جرت عليه ريحانه بخوف وقالت:
_طمني يا دكتور..
وقال وهو بيتنهد براحة:
_ادعيلوا لو الـ ٢٤ ساعه الجايين فضلت الحالة مُستقره..هنقدر نتطمن ساعتها..
_براحة نسبيه: الحمدلله شكرًا يا دكتور..
Back
_عامر وهو بيحضنها: الحمدلله يا حبيبتي، انا كمان مكنتش عارف هعمل ايه لو الرُصاصه جات فيكِ اليوم ده..
_اه صحيح هُما قبضوا على عمي..ولا لسه هربان..
_لا قبضوا عليه من فترة الظابط كلمني بس مرديتش اضايقك وافكرك بالموضوع..
_ريحانه بصاله بحُب وقالت: انا بحبك اوي يا عامر..
_بعِشق: وانا بعشقك يا عيون عامر..
_______________________
_بأستعجال: يلا ميرنا هنتأخر..
_حاضر جايه اهو يا حبيبي..
ميرنا خرجت وكانت خارجه لكن اسر وقفها وقال بعصبيه:
_مش لابسه الجوانتي ليه الهانم؟
_بتوتر: نسيت والله يا اسر..
_بحدة خفيفه: متنسيش بعد كده..
وكمل بعصبيه:
_ميرنا أنتِ عارفه انا بغير عليكِ قد ايه صح..وان مبتسحملش أن حد يقرب منك او يشوف حته منك حتى!
ميرنا وهي بتحتضن وشه عشان تهديه وقالت:
_عارفه والله يا حبيبي ومجربه..
قالت آخر كلمه بغيظ، وهي بتفكر يوم عمليه والدتها..
Flash back 
والدت ميرنا عملت العمليه وكانت لسه في المُستشفى ميرنا كانت جمبها..وفجأة باب اتفتح بـعُنف ودخل اسر وشد ميرنا وهو ضاغط اول ايديها وقال:
_معلش يا حماتي هاخد منك بنتك شويه..
وخرج بيها تحت صراخ ميرنا ومحاولتها في شد ايديها منه..وركبها العربيه غصب عنها..
_بعصبيه: في ايه؟احنا رايحين على فين؟
_رايحين على المأذون..
_نعم، ايه الجنان ده..مش قولت يوم الخميس..
_بغضب وحدة: ما انا مش هستنى لـ يوم الخميس والهانم كُل شويه يجلها عريس.
_بعدم فهم: عريس ايه!
_الدكتور يا ختي متقدملك..بروح امه..
اسر كمل الطريق..وميرنا افتكرت لما شافت دكتور المُستشفى مُغمى عليه وشايلينه في المُستشفى..
Back.
_بـ أستغراب: سرحتي في ايه..
_بـ ابتسامة متوتره: لا مفيش خالص..
_سرحتيييي في ايه يا ميرنا..
_احم سرحت في اليوم اللِ احم الدكتور بتاع ماما ده..
اسر عينه احمرت فـ ميرنا سكتت..ووقف على طراطيف صوابعها وباسته في دقنه لأنه طويل عليها..
ميرنا بألم ومرح معًا: اوتش..ايه يا عم اسر دقنك شوكتني..
نزل باسها في خدها..وقالها بـحُب:
_بحبك يا قلب اسر..
_بكسوف: وانا كمان بحبك يا أسر..
______________________
عند ريحانه كانت واقفه بتعدل حجابها، لأن ميرنا شجعتها على الحجاب..وحسِت بحد بيشدها من فُستانها بصت تحت وكان ابنها كرم اللِ عنده سنه وشهور..نزلت شالته وقعدت بيه على سرير وقالت:
_ايه يا حبيبي..
_انتِ حلوه اوي يا ماما..
_وانتَ كمان يا حبيبي..
_بخُبث طفولي: انا بحبك اوي يا ماما..
_وانا كمان بحبك يا عيون ماما..
_بخُبث: ما تجيبي بوسه يا ماما..
_يا سلام..حاضر يا سيدي..
كانت لسه هتبوسه..لكن كرم اتعلق من التيشرت بتاعه وعامر بيقول بتملك وغضب: 
_عايز تبوس مراتي ياروح امك..
_بغضب طفولي: ما هي امي زي ما هي مراتك على فكره..
_امك بس متبوسهاش ولا تقرب منها يا روح امك، دي ملكيه خاصه..
_يووووه على فكره بقا ماما بتحبني اكتر منك اصلًا..
عامر شاله ورماه برا الجناح ورجع وقال بغضب:
_أنتِ ازاي كُنتِ هتبوسيه..
_بضحكة: ده ابنك يا عامر هتغير من ابنك..
_بتملك وغيره: واغير من الجن ازرق كمان محدش ليه حد يلمسك غيري، ولا أنتِ تحبي حد غيري..
_يا حبيبي اهدى، انا بحب كرم عشان ابني وقبل ده حته منك يا عامر..
_انا بعشقك يا ريحانه..
_وانا كمان والله بعشقك يا حبيبي..
google-playkhamsatmostaqltradent