رواية العاصم الفصل الخامس عشر 15 بقلم أم حورية

الصفحة الرئيسية

رواية العاصم البارت الخامس عشر 15 بقلم أم حورية

رواية العاصم كاملة

رواية العاصم الفصل الخامس عشر 15

,كانت نيهال نائمه بعمق شديد 
تحتضن الوساده وكأنها عاصم 
بينما يدخل ريان الغرفه بهدوء شديد 
يقترب منها بشده محاولا التقاط قبله من شفتاها ....
تفتح نهال عيناها تجد ريان أمامها. ..
تنهض بخوف شديد قائلة ،، ريان اي جابك هنا 
ريان ،، وحشتيني چيت اشوفك يابت عمي 
نهال بغضب ،، أخرج عاصم لو جه وشافك هتبقي كارثه 
ريان محاولا مسك يدها قائلا ،، عاصم مين ده 
انتي ملكي ...كلها كم شهر وتتطلقو 
نهال بصراخ ،، انت مجنون 
اخرج بره 
ينهض ريان قائلا ،، اعملي حسابك 
دنا خطيبته مش هتهمله ليكي 
واني كمان مش ههملك ليه واصل 
حتي لو چتلته ....هچتله 
يغادر ريان الغرفه عالفور ...يغلق الباب خلفه
تجلس نيهال علي الفراش بحزن واسي 
بعد مرور اسبوع
...............الشركه..................
قد أنشأت الشركه علي اكمل وجه
ذهب عاصم ونيهال وساره ومجدي وايضا جنا
لتعديل كل شي بها ...حتي تكون جاهزه ليوم الافتتاح ......
الكل يعمل بجديه...
أحدي غرف المكتب .......
مجدي يحرك المكتب الخشبي ...ومعه ساره 
ساره بغضب ،، لا لا شكله كده مش حلو 
هنا احلي 
مچدي ،، لا انا عاچبني قوي مكانه أهنه
ساره تجذبه الي الشمال قائلا ،، بقولك هنا افضل 
مچدي ،، لا اهنه
ساره بتحدي ،، وانا مصممه يكون هنا 
مچدي يجذبه الي اليمين قائلا بتحدي اكبر ،، اني الراچل وكلمتي لازم تمشي 
ساره ،، ياسلام وليه كلمتي انا متمشيش 
مچدي ،، هي عوايدنا أكده 
ساره بمرح ،، ياسلام الحمدالله اني مش صعيديه 
وفجاه يجذب مچدي يدها حتي تصتدم بصدره العريض ومكنبيه ...تتقابل النظرات 
ساره تسرح بجمال عيناه السوداء قائلا ينبره رقيقه ،، هااا هننقلها يمين ولا شمال 
مچدي بشرود في عينيها العسليتان ،، هاااا خليه شمال 
ساره بصراخ ،، شفت انا كسبت التحدي 
مچدي ،،، انتي كنتي كله ده بتضحكي علي 
ساره بمرح ،، يابني احنا مسيطرين 
احنا لا نقاوم..ههههههههههههه
مچدي بنيره رقيقه ،، واني قابل وراضي 
انك تكسبي وتربحي ....حتي لو انا الخسران 
تنظر إليه ساره نظره مليئه بالحب والعشق
نظره مليئه بالحنان ...والغموض 
غرفه مكتب اخري ....
بعد أن أعدت الغرفه علي اكمل وجه 
عاصم يحمل لوحه فنيه هو من قام بتصميمها كليا
يضعها علي الحائط قائلا ،، اي رايك 
نهال كانت ترتدي تيشرت اسود....
وجيبه ...جينز وحجابا علي الرأس ابيض 
كانت جميله حقا ...
نهال بابتسامه واسعه ،، جميله قوي انت مصمم محترف وان شاءالله الشركه دي هتكون اكبر شركه ...
وكمان انا بفكر انك ممكن تعمل شركات تانيه 
ومن بكره المفروض تعمل اعلان ...فالجرابد 
علشان تتقدم لشركه موظفين 
عاصم ،، اه فكرتني براڤو عليكي 
انا لازم اكلم الجريده حالا وانزل الاعلان 
نهال بابتسامه ،، علشان تعرف قيمتي 
يقترب عاصم إليها ينظر إلي عيناها الساحره 
يمسك يدها قائلا ،، انا عارف قيمتك من زمان 
وكل الا انا فيه ده بسببك انتي 
فجاه تدخل جنا واضعه يدها حول خصرها قائلا بغضب ،، الله الله 
هي الحكايه كده ...
ثم تنظر إلي نهال قائلا ،، ياخطافه الرجاله 
عاصم بغضب ،، جنا الزمي حدودك 
جنا بغضب ،، حدود اي دي ...
انا ياعاصم حب عمرك ...تنساني بالسهوله دي
يالا اخرجي بره الشركه دي واخرجي من حياتنا خالص ....بقي 
نهال ترتسم علي ملامحها الحزن والألم محاولا مغادره المكان بالفعل ..
ولكن يمسك يدها عاصم قائلا ،، نهال مش هتخرج من هنا ...نهال صاحبه الفضل 
جنا بغضب ،، طب وانا 
عاصم بغضب ،، انتي حد كلمك 
جنا ، اوك ياعاصم كلها شهر بالكتير وتنتهي السنه وتطلق نيهال ...وسعتها هعرف إذا كنت بتحبني ولا لا 
تغادر جنا المكان علي الفور والغضب يملئ قلبها والحقد يعمي عيناها 
ينظر عاصم إلي عيناي نيهال الملئيه بالحزن والدموع ..محاولا مسح عبراتها .......
وفجاه وبدون مقدمات ...تدخل نهال بين أحضانه ...وكأنه تقول له لا تتركني ابدا 
يضمها عاصم بقوه ...حتي كادت أن تتحطم عظامها وهي بين زراعيه 
تبكي نيهال بشده ،،،ااااه 
ينظر اليهما ريان من خلف الحائط...
يمتلكه الغضب الشديد ...يجز علي أسنانه 
......
💔💔💔💔💔💔💔💔
افتتاح الشركه ...
غرفه نيهال 
تفتتح نيهال الخزينه ..تختار طقم حتي تذهب به الي الشركه ...فهذه اللحظه التي كانت تنتظرها ..افتتاح الشركه ..
ساره من الخلف ،، بتعملي اي بانبهال 
نهال بحيره شديده ،، مش عارفه اللبس اي 
تعالي اختاريلي فستان شيك 
تجلس ساره قائلا ،، مابلاش تروحي الافتتاح 
نهال بدهشه ، ليه 
ساره تدير وجهها لجانب الآخر ،،
نهال مكرره السؤال ،، ساره ممكن اعرف ليه 
يطرق الباب طق طق 
تفتح نبهال الباب ...تجدها الخادمه 
وبيدها علبه ضخمه وعليها فيونكه حمراء 
الخادمه ،، سيدي عاصم باعت لحضرتك دي 
نهال تاخذها بابتسامه واسعه ،،
وتضعها عالفراش ..تفتحها بابتسامه واسعه ،،
تجد فستان سواريه باللون الروز ...
كانت أقل ما يقال عنه أنه رائع ...
نهال بابتسامه واسعه ،، الله تحفه شوفي ياساره
ساره بعدم اهتمام ،، حلو 
تجد ورقه بيضاء ،،رساله من عاصم 
نص الرساله 💞💞💞
خايف زوقي ميعجبكيش ...بس ده هديتي 
هستناكي في افتتاح شركتي 
انتي اول شخص لازم يكون موجود 
تبتسم نهال بحده تحتضن الرساله ..حتي تكون قريبه جدا من نبض قلبها ودقاته 
تنظر إليها ساره بحزن ،، يمتلكها احساس قوي أن عاصم يلعب بمشاعر نيهال ..
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹.
صباح يوم جديد 
افتتاح الشركه ......
الكل يقف أمام الشركه .....علي رأسهم ....
....... كبار الشخصيات....
أيضا جنا كانت ترتدي فستان قصير للغايه باللون الاحمر ...
ساره كانت ترتدي تيشرت ابيض...وجيبه واسعه حمراء وحجابا علي الرأس احمر
مچدي لاول مره يرتدي بدله سوداء ناصع لونها 
قميص ابيض كرفته حمراء كان وسيم حقا 
ريان قميص ابيض بنطال بدله سوداء 
نيهال بطلتها الجميله ...
كانت ترتدي فستان عاصم الروز
كانت فاتنه حقا.........جميله 
شعرها الحريري يقع علي عيناها لتصبح اجمل فأجمل ....
ينظر إليها عاصم بحده ..لم يستطيع أن ينزل عيناه عن ملهمته الجباره 
فجاه يتقدم إليها خطوه خطوه ...
حتي يقترب منها ...
جنا تنظر إليه بغضب شديد ..كانت متوقعه أنه ذاهب لها ...وليس لنيهال 
ثم يجذب يدها وبين الجميع ...يعطيها المقص
نهال ،، لا قص انت الشريط 
عاصم ، انتي احق مني 
نهال بابتسامه واسعه ،، تقص الشريط 
تتعالي التصفقات .....
جنا تجز علي أسنانها غضبا ثم تغادر المكان عالفور ....
عاصم ، مبروك 
نهال ،، مبروك عليك 
مطعم 🌹🌹🌹🌹
بعد الانتهاء من افتتاح المشروع 
يذهبون الي اكبر المطاعم ..لتناول وجبه الغداء سويا 
عاصم ...نهال 
مجدي ،، ساره 
ريان 
...........عاصم يتناول الطعام قائلا ،، بس اي رايكم فكره ان نيهال تقص الشريط كانت روعه
مجدي بابتسامه واسعه ،، طبعا مفيش حد غير نهال يستحق الشرف ده 
ريان ينظر إليها بحده قائلا ،، دي نيهال دي مفيش منيها اتنين ..من لما كانت صغيره كانت چامده مفيش وحده تشبها ابدا 
ينظر إليه عاصم بغضب ،،، مجرد التحدث عنها هكذا ...
ثم يتناول الطعام بصمت ...
مچدي ، وكمان الفستان عامل شغل حلو قوي 
ريان بغمزه ،، هي من غير حاجه حلوه قوي 
ينهض عاصم صارخا بغضب ، نيهال يالا بينا 
نهال بدهشه ،، في أي 
عاصم بغضب ،، يالا 
تنهض نهال بخوف من عصبيته وغضبه 
وهي تنظر إلي ساره بخوف ...
مچدي بدهشه ، هو حوصل اي 
ريان بابتسامه ،، شكله غيران 
مجدي ،، منينا 
تنهض ساره قائلا ،، مجدي انا همشي 
ينهض مجدي قائلا ،، خلاص انا هروحك
..........سياره عاصم 
يسوق عاصم سيارته ..بجواره نيهال
تنظر إليه بخوف شديد ....
عاصم يسوق بغضب شديد مسرعا 
نهال بخوف ،، عاصم براحه سوق علي مهلك 
عاصم بغضب ،، هو بيتكلم معاكي كده ليه 
نهال نيهال نهال 
هو مش عارف انك مراتي ...كل واحد يلزم حدوده ...والكلام بحساب 
نهال بابتسامه رقيقه ،، هما ولد عمي عادي يعني 
وفجاه يقف عاصم بسياره ...
ينظر إليها بحده قائلا بغضب ،، لا 
حتي لو اخوكي 
.ميتكلمش معاكي كده ....متتكلميش مع حد خالص سمعتي انا بس انا بس في حياتك 
نهال تحني راسها قائلا ،، وبعد ماتطلقني مين هيبقي في حياتي 
عاصم يقترب منها بشده يمسك يدها بقوه 
قائلا بأنفاس مسرعه ،،ةمفيش طلاق مفيش فراق ...في اني انا بحبك بحبك اوي وبغير عليكي من نفسي ...
انا بحبك فوق ماتتصوري 
نهال انا بحبك وبغير عليكي ...
نهال بابتسامه واسعه كادت تدمع من الفرحه التي تغمرها ..قائلا ،، بتتكلم جد يعني مش هتسيبني 
وقبل أن تكمل جملتها ...يهجم عاصم علي شفتاها ملتقط قبله حاره عنيفه يبث مدي حبه الشديد لها وعشقه .....لم تستطيع نيهال أن تأخذ أنفاسها 
ثم يقبلها بوجنتيها وعلي رأسها وجبينها 
وشفتاها ...ويديها قائلا ،، انا بموت فيكي 
تدخل نيهال داخل أحضانه قائلا ،، وانا بحبك اوي اوي اوعدك مش هنتفترق ابدا 
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
ڤيلا ساره 
تقف جنا بغضب شديد تنظر إلي ساعه معصمها بتافاف ...تنتظر عوده عاصم من الخارج بجوارها حقيبه ملابسها 
تروح ذهابا وإيابا ....عيناها جمرتان من النار
فجاه يدخل عاصم ونيهال ..،💞
google-playkhamsatmostaqltradent