رواية حب الطفولة الفصل الرابع عشر 14 بقلم ميادة خاطر

الصفحة الرئيسية

رواية حب الطفولة البارت الرابع عشر 14 بقلم ميادة خاطر

رواية حب الطفولة بقلم ميادة خاطر

رواية حب الطفولة الفصل الرابع عشر 14

نبض:الو ازيك يا ماما عامله ايه 
وفاء بعياط:الحقيني يا نبض ابوكي فالمستشفي وبيموت وعاوز يشوفك تعالي بسرعه 
نبض: ايه 😳انتي بتقولي ايه 
وفاء؛والتبي يا بنتي تعالي نفسه يشوفك اوي وهاتي عمك ومالك معاكي عاوز يشوفهم 
نبض والدموع بدأت تنزل منها:انتي انتي بتقولي ايه لاء مستحيل بابا مش هيموت أنا هاجي علي اول طياره وقفلت 
مكه:في ايه 
نبض بعياط؛بابا بابا بابا تعبان اوي فالمستشفي لازم انزل مصر حالا وقامت وشالت المحاليل اللي فإيديها ووقفت مره واحده مكان العمليه وجعها اوي مسكت جنبها مكان الجرح:ااااااه
مارتينا:يابنتي ما بيصير هيك انتي ما صارلك شي طالعه مالعمليه شو عم بتساوي
نبض:لاء لازم اروح لبابا ودوني والنبي🥺🥺
مكه:طيب طيب  اعدي بس اهدي وهوديكي 
نبض:لاء مش هعد والجرح بقا ينزف وهي بتتوجع اكتر ااااااااه 
مكه:يابنتي حرام عليكي كده مش هينفع اعدي اصلا انتي اللي غلطي لما قومتي مره واحده نسيتي أن الجرح لسه ملمش
نبض ولسه بتعيط؛بابا لو راح من قبل ما اشوفه مش هسامح نفسي ااااااااااه (الجرح بيوجع اوى😬😬)
مارتينا؛طب انتظري رح شوف الدكتور وجريت تجيب الدكتور من بره وجه 
الدكتور:شو هاد شو صار لاش الجرح عم ينزف ولاش المحاليل مانا متعلقه يا ممرضه يا ممرضه 
الممرضه؛ايه دكتور
الدكتور:شو هاد لاش محاليلا مانا متعلقه ولاش جرحها بينزف 
الممرضه:والله ما سويت شي أنا تركتها منيحه ورحت لاجيب لها اكل 
مكه:ايوا يا دكتور هي بتقول الحقيقه نبض اللي شدت المحاليل وقامت مره واحده عشان كده الجرح نزف 
نبض ولسه بتعيط؛انا عاوزه ارجع مصر حرام عليكوا 😭
الدكتور:شو مصر لا ما بيصير لازم جرحك يلتئم بالاول 
نبض:لاء لاء كده مش هشوف بابا 
مارتينا؛بترجاك دكتور دقوا من مصر هلا قال ابوها كتير مرضان وهت بالمشفي وبدوا ياها بترجاك راعي حالتا اتصرف ميشان تروح مصر
الدكتور بتفهم: طيب بس لازم عيد خياطه عالجرح مره تانيه وظبطوا وبعدين ارجعي 
نبض:هياخد اد ايه
الدكتور:شي ساعه ما تقلقي
نبض:طيب بسرعه 
الدكتور:يا ممرضه جيبي حقنه بنج ووضبي كل شي وانتوا اتفضلوا بره هلا 
نبض:مكه رني علي مالك وقوليله يجهز التذاكر والشنط جاهزه عمو جهزها يلا 
مكه:حاضر اهدي انتي بس 
نروح لمالك 
مالك؛ايوا يا حضره الظابط أنا مالك محمد حبيب السباعي
الظابط:اهلا بالمحامي الكبير شرفت يلا معي علي قسم الشرطه
مالك:أحم بعد اذنك أنا فاهم وعارف أن مفيش سجن واقدر ادفع كفاله لان محضر مش مهم اوي وكده كده أنا راجع مصر يعني مش هيشتكي مني تاني 
الظابط:يلا معي علي قسم الشرطه بالاول وبعدين نشوف شو رح يصير 
مالك:اوووف طيب يلا وخدوه وراحوا وكان هناك جاره الرخم ومالك خلص كل الإجراءات ودفع الكفاله وطلع بسهوله اصلها مش مستاهله وجاره بقا دمه محروق😂
ومالك رجع عالبيت وهو طالع الفون رن ورد
مالك:الو ايوا يا مكه 
مكه:الو مالك 
مالك:صوتك ماله في ايه 
مكه:بصراحه..............وحكت كل حاجه حصلت 
مالك:يلهوي ومحدش قالي حاجه من ساعتها انتوا بتهزروا 
مكه:المهم دلوقتي تحجز تذاكر علي اقرب طياره وهات الشنط وتعالي انت واونكل محمد خدونا ونطلع عالمطار فورا
مالك:ونبض
مكه:متقلقش الدكتور هيظبط الدنيا يلا انت بس بسرعه بالله عليك 
مالك:طيب طيب 
وطلع جري
ابوه؛في ايه يلا بتجري كده ليه 
مالك؛لازم ننزل مصر فورا 
محمد:ليه مش قلت لما نبض يتكتبلها خروج
مالك:يلا بس لم معايا الشنط ننزلها العربيه وهفهمك كل حاجه 
محمد:طايب ولموا الشنط ومحمد كان جاب شنط البنات من بيت مارتينا ومكه وهو مروح وقفلوا الشقه ونزلوا حطوا الشنط فشنطه العربيه ومن فوقها كمان وركبوا ومالك رن وحجز خمس تذاكر علي مصر فأول طياره وراحلهم عالمستشفي وفالطريق حكا لابوه كل حاجه 
محمد:يعني بعد كل السنين دى يوم ماارجع لتحويل ارجعله وهو بيموت🥺🥺
مالك:تف من بؤك خير انشاء الله ووصلوا عالمستشفي 
مالك:نبض فين 
مكه:الدكتور لسه ومكلمتش لقت الدكتور طلع 
مالك:هي كويسه ينفع تسافر يعني 
الدكتور:متقلقوش أنا خيط الجرح تاني ومزود نسبه المخدر عشان علي ما توصلوا لمصر متحسش بحاجه بس اول ما توصلوا مصر لازم ترتاح وتأكل كويس وتغير عالجرح 
مالك:تمم ودخلها 
نبض:مالك وديني لبابا 🥺🥺🥺🥺
مالك:حاضر حاضر والله هوديكي يلا 
نبض جت تقوم؛مش عارفه اقوم في ايه🥺
مالك:بالله نسيت الدكتور مزودلك نسبه المخدر طب هشيلك يلا وشالها ونزل بيها والكل بيبص عليهم وهي سانده رأسها علي كتفه وحزينه وخائفة ومحمد ومكه ومارتينا وراهم وركبها العربيه براحه ومارتينا ومكه كل واحده أعده جنبها من ناحيه وهي فالنص ومالك وأبوه ركبوا وطلعوا عالمطار ووصلوا المطار ونزلوا الشنط ومالك طلب ان العربيه ترجع تتحط فالجراچ (صاحبه هياخدها يستخدمها علي مالك يرجع)
وركبوا الطياره مارتينا ومكه جنب بعض ومحمد وراهم وادامهم نبض ومالك وطارت الطياره وبعد ساعات وصلوا مصر اخيرا ونبض كانت تعبانه جدا لان الجرح والعمليه وعياطها ومفيش اكل بس مقالتش لحد ومالك كان حاسس بيها وهي كانت بتقوله أنها تمم ونزلوا ماالطياره خدوا عربيه وصلوا بيت نبض محمد ومالك طلعوا الشنط ونزلوا تاني راحوا عالمستشفي وطبعا نبض كان شال نبض طلعها الطياره ونزلها منها هي اصلا مش قدره بس لما وصلوا المستشفي أصرت تمشي عشان ابوها وامها ميقلقوش ومالك كان ساندها (حد هيقولي صاحبها مالك اقربلها منهم كلهم ده معاها من يوم مااتولدت وكمان هو اللي أصر يساعدها)
ووصلوا المستشفي ونبض اول ماشافت أمها اترمت فحضنها
نبض بعياط؛ماما بابا ماله ايه حصل أنا خايفه اوي يا ماما 
وفاء:اهدي يا حببتي خير يا رب والله هو كان كويس ومفيش اي حاجه مره واحده وقع من طوله الجيران ساعدوني وجبناه هنا الدكتور قال إن عنده كانسر وحالته متأخره ومكنش بيبان عليه أي حاجه او يمكن هو كان عارف ومخبي معرفش واله يابنتي😭😭😭
كله واقف مصدوم وحزين وخايف
نبض:طب هو فين 
وفاء:٠جوه تعالي يلا نشوفه ودخلوا لقوه راقد عالسرير متعلقله محاليل والتعب باين عليه 
نبض جريت عليه واترمت فحضنه:بابا حبيبي مالك ياروووحي فيك ايه 
محمود بصوت هادئ وتعبان؛انا كويس يا حبيتي متخفيش 
نبض:مخافش ازاى بس وانت كده 
محمود:الحمد لله على كل حال
محمد:مالك ياخويا 🥺
محمود:مفيش الحمد لله يا حبيبي ليك وحشه اوي اسف عاللي حصل بنا اخر مره سامحني يا حبيبي 
محمد:أنا عمري ما ازعل منك انت اخويا وحبيبي وكل ما ليه وحضنه اوي 
مالك:عمي 🥺
محمود:والله وكبرت وبقيت راجل 
مالك:يلا قوم يا حبيبي عشان تجوزنا ولا خارجه فكلامك (بيحاول يلطف الجو)
محمود:لاء انشاء الله هتجوزا وتخلفوا عيال تملأ الدار وفاء
وفاء:نعم يا حبيبي
محمود:مسك ايديها نبض امانه فرقبتك تسلميها لعريسها ويكون فرحهم اول يوم فالسنه الجديده ودي امانه فرقبتك يا وفاء 
وفاء:متقولش كده انت اللي هتجوزها وتسلمها لعريسها(طبعا كل الكلام وهي بتعيط)
محمود:اسمعي الكلام محمد
محمد راحله ومسك ايده برضو:نبض امانه فرقبتك خلي بالك منها وعاملها زي بنتك ولو غلطط سامحها 
محمد:نبض طول عمرها بنتي ياخويا وهتخليها بنتي
محمود:وانا واثق من كده مالك 
مالك جاله ومسك ايده:نبض حطها فعينك انت واخد حته مني فاهم اوعي تزعلها انت طول عمرك اخوها دلوقتي هتبقي جوزها وأخوها وأبوها وصاحبها وكل حاجه 
مالك:فعنيه يا عمي 
محمود:تسلم عيونك يابني نبض
كلهم بعدوا ونبض راحتله؛خلي بالك من جوزك يابنتي وامك وعمك متنسيش حد فيهم وابقي تعالي زوروني علطول متنسيش ويوم فرحك هكون معاكي وهكون معاكي فكل لحظه يا روحقلبي
نبض وهي بتعيط؛لا يابابا متقولش كده انت هتقوم وهتبقي كويس وحضنته جامد وعيطط بحرقه والجهاز صفر وصعدت روح محمود الي خالقها نبض طلعت من حضنه:لا بابا بابا اصحي لا لااااااااااااااااااااااا باباااااااااااااااااااااااااااا صرختها المستشفي كلها سمعتها وكانت مؤلمه جدا وكله عيط عشانها وهي انهارت ومع الجرح والتعب اغمي عليها ودخلوها اوضه وعلقولها محاليل ومفاقتش لسه ووفاء كمان انهارت واعدت تعيط بحرقه ومحمد كذلك ومالك مقدرش يمسك نفسه وعيط اوي علي نبض وعمه ومارتينا ومكه المشهد كان صعب عليهم وعيطوا هما كمان وغسلوا محمود وجه معاد الدفن ونبض برضوا مفاقتش وكله راح الدفنه وسابوها فالمستشفي مع مارتينا ومكه وتم الدفن وكله رجع عالمستشفي بقلب مكسور وحزين والنوع عالخد ووفاء من ساعه ماجوزها اتوفي مش بتنطق بتعيط وبس ونبض برضوا مفاقتش والدكتور قال إن جالها صدمه عصبيه ودخلت فغيبوبه ويعالم هتفوق امته وامها أعده جنبها مش بتنطق بتعيط بس ومكه ومارتينا ومالك ومحمد اعدين جنبهم محمد حزين علي اخوه ومش قادر يستوعب اللي حصل ومالك حزين علي عمه وعلي حبيبته اللي يعالم هي حاسه بإيه وهتفوق امته ومكه ومارتينا حزينين علي نبض وأبوها بجد الجو كله حزن فحزن 🥺
google-playkhamsatmostaqltradent