رواية أحببت منحرف الفصل الرابع عشر 14 - بقلم رشا محمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت منحرف البارت الرابع عشر 14 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف كاملة

رواية أحببت منحرف الفصل الرابع عشر 14

آدم طلع ع السرير وشد غرام ف حضنه أصبح ظهرها في
صدره حضنها جامد وناااااام وغرام كمان ذهبت في نوم 
عميق .......
في الصباح ◇☆◇☆◇☆◇☆◇☆◇☆
استيقظ آدم علي صوت عالي ف الفيلا وسمع صوت 
والده نهض مسرعا ولبس الروب وذهب ليري ماذا يحدث
محمد : جاية هنا تاني ليه؟ مش كفاية اللي حصل من 
تحت راسك لحد دلوقت !!
علا : أنا غلطت واعترفت بغلطي وربنا غفور رحيم 
وبيسامح أنتم ليه مش عايزين تسامحوني؟
محمد : مش كل غلط بيغتفر وابعدي عننا كفاية اللي 
حصل لآدم لحد كدا 
آدم نزل لقي علا ف وشه غضب جداا واتعصب وقال :
ربنا هو اللي بيسامح وأنا بشر ومش مسامحك ومش 
هنسي انك اتخليتي عني ف عز م كنت محتاج لأم جنبي
اطلعي برا ومعنتيش تيجي هنا تاني 
علا وطت علي رجل آدم تبوسها وقالت : أرجوك يابني 
بلاش تبعدني عنك أنا محتجالك أرجوك سامحني 
آدم : أنت زمان بعدتي عني وأنا محتاجلك ومسألتيش 
عني جاية دلوقتي عايزاني أسامحك وأفضل جنبك !!
امشي اطلعي برا ومتجيش هنا تاني بدل م أندهلك 
الحراس زي المرة اللي فاتت 
علا قامت من ع الأرض وقالت : خلاص يا آدم أنا همشي 
لوحدي ومش هفقد الأمل انك تسامحني ف يوم من 
الأيام
آدم اعطي لها ظهره وانتظر خروجها
وبعد أن خرجت قال لابيه : مش أنا قولت للبهايم اللي 
برا دول انها متدخلش تاني ؟
محمد : والله يا بني أنا فجأة لقيتها قدامي 
آدم اتصل ب الحراس وقال : مش أنا قولت يا بهايم ان 
الست دي متدخلش هنا تاني 
الحارس : حضرتك أنا جديد والنهارده أول يوم ليا هنا 
وزمايلي بيفطروا وكنت واقف لوحدي ولما قالت إنها
والدة حضرتك أنا دخلتها علي طول معرفش انها بتكدب 
آدم : واديك عرفت لو جت هنا تاني متدخلش أنت 
فاهم !!
الحارس : حاضر يا فندم 
آدم أغلق الهاتف وقال لوالده : أنا طالع أكمل نوم لأن 
تعبان شوية
محمد : طيب أقعد افطر معايا الأول 
آدم : لاء مليش نفس .... وطلع وفتح باب الأوضة ودخل
وقفل الباب وراه ونظر لغرام وجدها نائمة مثل الملائكة
تنهد تنهيده طويلة واستلقي بجانبها علي السرير يتأملها
ويتحسس شعرها وخديها وقال : 
🌺🌿آاه يا غرامي لو تعلمين كم أحبك لا بل حبك تحول لعشق
يملؤني فأنت أماني ومأمني ودوائى من داءٍ أصابتني به
الحياة فحضنك هو ملجئ ومسكني الذي أهرب فيه من
غدر أقرب الناس ف أنت الهواء الذي أعيش به وعليه
وأنت من أسعي جاهدًا أن أقتل من أجلها غروري 
وكبريائي وأسعي أن أصبح الشخص الذي تريديه 
وتعشقيه مثلما أعشقك فلن أترك جنتي بعد أن أصبحت 
بين يدي سأصنع مني الرجل الذي يستحق حضنك 
وغرامك 🌺🌿
فتحت غرام عينيها وقالت : 
🌺آاه يا عاشقي لو تعلم كم أتمني أن أبقي بين أحضانك 
ما تبقي من عمري فمعك تعلمت ما هو الحب تعلمت
كم أعشق الهواء من أنفاسك وتعلمت أن أحب ذاتي 
من صورتي بداخل مقلتيك ف أنا أتمني أن أعيش 
وأموت وأنا بداخل حضنك الدافئ فبرغم قسوتك من
الخارج فأنا بأمان بين أحضانك 🌺🌿
آدم قرب من غرام وهمس ب أذنها وقال : 
🌺إذا كُنتُ أَذَيتُكِ من قبل فهذا خوفًا من أن تضيعي مني
وتتركيني فوجودك بحياتي هو الحياة وببعدك عني 
تنتهي الحياة🌺
همست غرام وقالت : وكيف أبعد عن روحي !!
فهل يوجد بشر يعيش بجسد دون روح ؟ 
قرب آدم من غرام أكثر وقبلها قبلة طويلة تحمل كل 
معاني الحب والرومانسية ثم ابتعد عندما أحس 
بحاجتها للهواء ثم احتضنها كاد أن يكونا جسد واحد 
وعاد وقبلها مرة أخري و..ااا....
( أنا بقول كفاية بقي كدا ونسيبهم عشان عيييب 😉🙈🤣 )
في الشركة عند مراد ◇☆◇☆◇☆◇☆
مراد رن ع السكرتيرة الخاصة بتاعتة وقال : البنات
اللي جم عشان الوظيفة الجديدة جاهزين كلهم ؟
السكرتيرة : أيوه يافندم جاهزين
مراد : طيب ابتدي دخلي واحدة واحدة 
السكرتيرة : حاضر يا فندم 
أغلق مراد الهاتف ثم قال لنفسه : والله م أنا عارف أنت 
عايز ايه بالظبط يا آدم ولا ف دماغك ايه !!
ومدبسني أنا ف اختيار السكرتيرة كمان مش كان 
المفروض تختارها أنت !! أنا هرن عليه أحسن يكون عايز
مواصفات معينة أو حتي يجي يحضر الانترفيو 
امسك مراد هاتفه واتصل ب آدم .......
مراد لنفسه : وكمان مش بترد عليا يا آدم !! 
خلاص أنا هختار واللي يحصل يحصل 
باب المكتب خبط ثم قال مراد : ادخل 
فتح الباب ودخلت الفتاة المتقدمة للوظيفة 
الفتاة : السلام عليكم ..
مراد يرفع رأسه ويقول : وعليكم السلام ورحمة الله 
وبركاته ثم ينظر بدهشة للفتاة ويسكت لبرهة من الزمن
يتفحص الفتاة من قدمها وصولا لرأسها..
google-playkhamsatmostaqltradent