رواية احببت مجرما الفصل الثالث عشر 13 - بقلم روان ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت مجرما "احببت مدمن" البارت الثالث عشر 13 بقلم روان ابراهيم

رواية أحببت مجرما كاملة

رواية أحببت مجرما الفصل الثالث عشر 13

حازم بقلق:- دا دا صوت ملاك
(وركض بأسرع ما يمكن ووصل للغرفة وسمع صوت ملاك وهي تصرخ بحدة، كسر الباب بقوة وما رأه جعل الدم يغلي بعروقه، رأى صغيرته ملقية على السرير وأكمام ملابسها مقطوعة وبعض الخدوش على جسدها و...)
حازم بشر وهو ينظر لمحمد:- أبعد عن مراتي يا حيوااااان
ملاك ببكاء وصوت مبحوح:- حا حا حازم أنقذ أنقذني منه(ثم فقدت وعيها)
محمد بخوف:- ح ح حازم باشا أنا أنا م م ملاك هي هي اللي نادتني وأنا و..
حازم وهو يضربه بقوة:- أخرس يا ابن الكلب أخرس يا حيواااان
(وظل حازم يضرب محمد بكل ما أُوتيَ من قوة حتى سقط محمد على الأرض مغشيًا عليه أثر عنف حازم)
حازم بخوف على ملاك:- م ملاك ملاك فوقي
(أحضر ماء من الحمام سريعًا وعاد ليفيق ملاك)
ملاك وبدأت أن تستعيد وعيها:- حا حا حازم أنقذ أنقذني منه يا حازم
حازم وهو يحتضنها:- متخافيش يا ملاك أنا جنبك ومحدش هيقدر يأذيكي(ثم غطىٰ جسدها بالملاية)
ملاك ببكاء شديد وهي تحتضنه:- كان كان هيأذيني يا حازم، م ملا ملاك كانت هتموت يا حازم أنا أنا خايفة أوي ض ضرب ضربني جامد أوي (وبكت بِشدة)
حازم بغضب شديد:- أنا هجيبلك حقك منه يا ملاك أنا هقتله مش عايزك تخافي أنا جنبك ومعاكي
حازم لملاك بحنان:- ملاك قومي خدي شاور علشان تفوقي وأنا هاخد الحيوان دا وهنزل يلا علشان أطلبلك الدكتور
ملاك بخوف وهو تتمسك بيده:- متسبنيش يا حازم أنا خايفة أوي
حازم بحنان:- متخافيش يا ملوكة أنا موجود معاكي في القصر ومحدش هيقدر يعملك حاجة
ملاك بخوف:- طب أنت أنت هت هتعمل فيه ايه يا حازم
حازم ناهضًا من على السرير:- هشوف شغلي معاه يا ملاك بس مش دلوقتي أنا هرميه في أوضة وأتطمن عليكي وبعد كدا هشوف شغلي معاه، أنا نازل قومي يلا أدخلي خدي شاور
ملاك ببرائة:- حازم
حازم ببسمة وحنان:- الدولاب عندك يا ملاك ألبسي اللي أنتي عايزاه
ملاك بصدمة:- أنت عرفت إزاي إني هقولك كدا
حازم بفخر:- متنسيش أنتي مش مرات أي حد يا ملاك أنتي مرات حازم السيوفي أدخلي الحمام يلا يا ملاك 
ملاك بهدوء:- (دخلت ملاك الحمام وهي تبكي بقهر من ذلك الحادث المؤلم)
حازم وقد استمع لبُكائها:- أنا هجيبلك حق كل دمعة نزلت من عنيكي ولو معملتش كدا مبقاش حازم السيوفي(ثم أخذ محمد بقوة وخرج به من القصر إلى غرفة مهجورة خلف القصر وأثناء خروجه من القصر أمر عم عبدو بجمع جميع الحرس والخدم داخل بهو القصر ثم ترك محمد بهذه الغرفة بعد أن ربطه بالحبل بقوة وأغلق الباب عليه بالمفتاح)
عاد حازم للقصر:-
حازم لعم عبدو:- عملت اللي قولتلك عليه
عم عبدو:- أيوا يا بيه الكل متجمع في القصر
حازم وهو يدخل القصر:- هشوف شغلي مع البهايم دول الأول
(دخل حازم القصر والغضب ظاهر على وجهه)
محمد للحرس:- أزاي أرجع وألاقي بهايم زيكم مرمية عالأرض عايز حد يفهمني ايه اللي حصل(ثم صرخ بهم) أنطقوااااا
فاروق بتردد:- ح حا حازم باشا م م محمد دخل علشان يجيبلنا العشا من ست صباح وكلنا أكلنا مع بعض وبعد كدا محسناش بنفسنا غير واحنا واقعين عالأرض
حازم لصباح:- وأنتي يا صباح ايه اللي حصل في المطبخ
صباح بخوف:- والله يا بيه الأكل زي كل مرة مفهوش حاجة محمد أخده مني وفضل واقف شوية وطلب مني أجيبله ماية ساقعة من التلاجة وأنا روحت أجيبله ماية وسمر كانت بتغسل المواعين وسعاد كانت بتنشف الأطباق ولما رجعتله بالماية ملقتهوش يا بيه
حازم بصوت أرعب الجميع:- مش عايز اللي حصل دا يتكرر تاني فااااهمين ومحمد ملهوش دخول في القصر تاني مش عايز ألمح حد منكم بيتكلم معاه غوروا من وشي ما عدا صباح وفاروق
(غادر الكل ما عدا صباح وفاروق كما طُلِبَ منهما)
حازم للاثنين:- الحيوان اللي اسمه محمد كان هيأذي مراتي أنا هشرب منه دمه(ثم وجه حديثه لصباح):- صباح أطلعي لملاك هانم شوفيها لو محتاجة حاجة وخديها على الجناح اللي جنب جناحي
صباح:- أمرك يا بيه(وصعدت لجناح حازم)
حازم لفاروق:- الكلب اللي اسمه محمد في الأوضة اللي ورا القصر لما يفوق أديني خبر
فاروق:- أمرك يا باشا
(قطع حديثهم صوت صباح)
صباح بصريخ:- ألحق يا حازم بييييه
يا ترىٰ صباح صرخت ليه؟
google-playkhamsatmostaqltradent