رواية احببت مجرما الفصل الثاني عشر 12 - بقلم روان ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت مجرما "احببت مدمن" البارت الثاني عشر 12 بقلم روان ابراهيم

رواية أحببت مجرما كاملة

رواية أحببت مجرما الفصل الثاني عشر 12

...- مكنتش أعرف إنك حلوة أوي كدا
ملاك بارتعاش:- أنت أنت أزاي دخلت هنا
محمد وهو يقترب:- من الباب يا حلوة
(ملاك رأت فازة بالقرب منها فأخذتها بخوف)
ملاك وهي تلوح بالفازة:- أقسم بالله لو قربت مني هقتلك، أطلع براااا
محمد وهو يقترب أكثر:- تؤ تؤ تؤ دي القطة طلعت بتخربش، بلاش تلعبي بالفازة يا شاطرة
ملاك بخوف ظاهر:- أقسم بالله هصوت وألم القصر عليك
محمد بعدم اهتمام لحديثها:- عايزك تعملي كل اللي انتي عايزاه تصوتي، تنادي تزعقي أعملي كل حاجة انتي عايزاها عارفة بقولك كدا ليه(ومرر يده على وجهها) أنا حطيت للكل منوم يعني أنا وأنتي بس اللي في القصر
ملاك وهي تدفعه بقوة وببكاء وصريخ:- أنت متقدرش تأذيني فاهم حازم مش هيسيبك عايش اللي زيك لازم يموتوا بأقذر الطُرق
(وكادت أن تهرب من أمامه ولكن سقطت في الغرفة بسبب تلك الملابس اللي ترتديها، كانت ترتدي بنطلون طويل وقميص طويل وبكم من ملابس حازم كانت أشبه بالمهرج في تلك الملابس وبجانب ذلك سقطت المنشفة من على رأسها)
(أستغل محمد سقوطها وأغلق باب الغرفة بالمفتاح)
محمد وهو يلقي المفتاح من الشباك:- وبكدا يا حلوة أنتي ملكي ومحدش هياخدك مني
محمد بنظرة جريئة أقترب منها:- ريحتك حلوة أوي أوووف عالجمال، ولا شعرك يا ملاك، الجمال دا كله بتاعي أنا وبس
ملاك بترجي وصريخ:- أرجوك متلمسنيش أبوس إيدك بلاش تأذيني أرجوووووك(وصرخت بصوت قوي) يا حااااززززم ألحقني يا حاااازم، أبعد عني يا حيوااااان (ودفعته بقوة عنها)
محمد بنفاذ صبر:- شكلك هتتعبيني معاكي يا ملاك(وخلع قميصه وحملها وألقاها بقوة على السرير)
ملاك بصريخ وبكاء قوي:- أبوس إيدك متأذنيش أرجوك بالله عليك بلاش بالله عليك أبعد أنا انا انا معملتش حاجة أرجوك أبعد عني (وبدأت تصرخ بقوة) حاااااااازم ألحقنيييييي
محمد وهو يهجم عليها:- أنسي حازم يا حلوة
عند ماجد والد ملاك:-
ماجد وهو يتصل بملاك:- هي مبتردش ليه أنا قلقان على ملاك أوي شكل الكلب اللي اسمه حازم أذاها، يارب أسترها من عندك وأحميلي بنتي(وأرتدى ملابسه لكي يذهب لقصر السيوفي)
عند حازم:-
حازم للسائق:- أرجع عالقصر يا عم عبدو
عم عبدو:- حاضر يا حازم بيه
حازم لنفسه:- يعني كان لازم أنسى المحفظة دماغك فين يا حازم ركز شوية
عم عبدو:- وصلنا يا بيه
عند ملاك:- 
ملاك بصريخ:- حاااااااااااااازم
محمد وهو يضربها بالقلم بقوة:- أخرسي يا كلبة أخرسي خااااالص مش عايز أسمع نفسك خاالص فاااااهمة
ملاك ببكاء حاد وهي تستعيد قوتها وتدفعه:- أبوس إيدك أبعد عنيييي، هديك كل اللي أنت عايزة أطلب أي مبلغ وأنا وأنا هدي هديهولك أرجوك أبعددد
محمد بنظرة قذرة:- وأنا مش عايز فلوس أنا عايزك أنتي يا ملاك
في الأسفل:-
حازم بقلق:- ايه دا الحرس نايمين كدا ليه
(وبدأ حازم أن يفيق في الحرس وكاد القلق أن يفتك به)
عم عبدو:- حازم بيه ايه اللي حصل مالهم الرجالة يا بيه واقعين كدا ليه عالأرض
حازم بقلق:- عم عبدو فوقهم بسرعة شكل في حد أتجرأ ودخل عالقصر(وركض بسرعة تجاه غرفته والتي بها ملاك)
ملاك بصريخ:- يااااااااارب أنقذني منه ياااااارب أبعتلي حازم، (وبصوت قوي جدًا)حاااااااااااااازم 
حازم بقلق:- دا دا صوت ملاك
google-playkhamsatmostaqltradent