رواية حمقاء في المخابرات الفصل الثاني عشر 12 بقلم ايزيس

الصفحة الرئيسية

رواية حمقاء في المخابرات الجزء الثاني من رواية حمقاء في الموساد البارت الثاني عشر 12 بقلم ايزيس

رواية حمقاء في المخابرات الفصل الثاني عشر 12

في اسرا....ئيل
وتحديدا في المو...ساد 
تدخل ست في الخمسينيات وماسكة ورقة جريدة 
الست ....اريد مقابلة الرئيس 
احد الضباط ...لماذا 
الست...هناك أمر مهم للغاية 
الضابط ...تعالي معي ..أخدها فتشها كويس جدا وطلعوا علي مكتب الرئيس ودخلت 
الرئيس ...ماذا تريدين 
الست...اريد مقابلة اران شمون 
الرئيس ...أنه في إجازة ...ما سبب الزيارة 
الست....مسكت الجريدة ...هل هذا هو آران شمون 
الرئيس ...نعم هو 
الست ....اسمع سيدي الرئيس أنا والدة اران شمون وابني قتل منذ أربع سنوات في أميركا ......
الرئيس...ماذا تقولين ..هل جننتي أيتها المرأة ..أنه الضابط آران شمون ويعمل هنا منذ أربع سنوات 
الست....دعني اثبت لك صدق كلامي عندما يعود 
الرئيس ...أجل بالطبع سأفعل ..الرئيس قلق جدا وخاصة أنه بنته مع آران وقال لنفسه ..إذا لم يكن آران فمن يكون..
&&&&&&&&&&&&
عند ملك 
في العربية
ملك ..أنا آسفة يا إياد ..بس انت عارف اني حامل وكده ووالترجيع دا حاجة بتحصل طبيعي في الحمل 
إياد رمي التيشيرت بتاعه وبيتكلم بقرف ...اتس اوكي ..بس اكيد كان ممكن تعملي كده بعيد عني ..
ملك....خلاص بقا قلبك ابيض ..اومال بتقول ازاي انك هتعامل البيبي زي ابنك 
إياد...هو البيبي ممكن يعمل كده 
ملك...اكيد😏
إياد .ابتسم....خلاص استحمل عشان خاطر البيبي ومامت البيبي
وصلوا الشقة 
واياد بلغ ملك أنه فيه حفل تكريم ليه بالليل ولازم تجهز هي وبدر وجابلهم هدوم 
&&&&&&&&&&&
ف المخابرات
حازم ...سيف ..احنا عرفنا ملك واياد سافروا فين
سيف ...بلهفة...فين يا فندم
حازم....سافروا دولة******.إياد متعود يسافر هناك كتير وانا كلمت عناصرنا في كذا دولة من اللي إياد بيتردد عليهم واخيرا قدرنا نوصل ليهم ..
سيف...وقف ...خلاص انا مسافر هناك 
حازم ....تمام روح ربنا معاك بس خلي بالك ..وقبل ما تسافر لازم تكلم ملك تفهم منها كل حاجة ..أنا هخليها تكلمك بطريقتي 
سيف ...تمام يا فندم
&&&&&&&&&&&&
عدنان قضي اليوم كله مع نور فسح وهزار ولعب وجد وحب ومش عارف ايه اللي مستنيه ..هو خطط أنه يوم يخرج مع نور الصبح ويفسح اليان بالليل  وتاني يوم العكس يخرج مع إليان الصبح ويسهر عند نور بالليل.. طبعا عشان إليان ما تشكش فيه   
&&&&&&
بالليل عند ملك 
في الحفلة 
ملك اتفاجئت بالحفلة الضخمة دي بس ما كانش فيه لا صحافة ولا تلفزيون .والحفلة فيها ناس من كل أنحاء العالم ..وكان فيها اسرا...ئيلين ملك شافتهم واترعبت إياد كان مشغول مع الناس وبيتكلم وملك حاسة أنها تايهة والحفلة مش زي حفلات التكريم اللي ف مصر ابدا ..اخدت بدر وبدأوا يدوروا علي مكان هادي يقعدوا فيه وأثناء ما بيتمشوا حد شاور ل ملك وهي خافت بس جمدت قلبها وراحت وراه بص يمين وشمال واخدها ع التواليت 
ملك...بخوف ...ا انت مين 
الشاب مد لها الموبايل من غير ما يتكلم 
ملك سمعت صوت بيحسسها بالأمان 
ملك....سيف سيف أنا خايفة تعالي خليك جمبي
سيف...ما تقلقيش يا حبيبتي جايلك مش هتأخر عليكي يا ملك ..
ملك....سيف اسمع أنا صورت حاجات كتير  وبلاوي كتير عاملها إياد بس قبل ما اسافر نسيت الموبايل بتاعي ع الشاحن ..قبل ما تسافر لازم تروح الفيلا تاخد موبايلي ..
سيف ...تمام هاجيبه 
سيف قفل وأثناء خروج ملك من التواليت مع الشاب  واحد اسرا ..ئيلي لمحها ..وبعد ما مشي الشاب وملك اخدت بدر وقعدوا ف حتة هادية الشاب الاسرا...ئيلي راح عند ملك وكان بيعرف يتكلم بالعربية الفصحي
الشاب....قومي معاي
ملك...واقفت بثقة ...بتكلمني يا شبح
الشاب....ضحك ...هل تريني شبحا 
ملك ...لا يا روح امك اراك قرد 
الشاب ...أنني رأيتك تخرجين من المرحاض مع شاب فلما لا تأتي معي
ملك...ابعد ايدك لعملك عوق ..
الشاب ...لغتك غريبة انا لا افهمك 
ملك ...لمحت إياد قريب وصوتت....يالهووووي الحقني يا إياااااااد
إياد جري ناحيتها ...ملك في ايه 
ملك ....الراجل دا بيرخم عليا 
إياد بص للشاب وكأنه يعرفه قبل كده....انت ازاي تضايقها ..دي زوجتي 
الشاب ...همس لاياد.ماذا تقول زوجتك ..هل تسخر مني الم تقتل انت  زوجتك العام الماضي هنا 
إياد ..اتعصب وبص له وبرق عينيه ...انت مجنون 
الشاب فهم وانسحب بسرعة ..وملك عملت نفسها ما سمعتش حاجة ..بس كانت مرعوبة بكل معني الكلمة 
إياد حط أيده علي كتف ملك ...انتي كويسة 
ملك ...امممم كويسة 
إياد ....حط أيده علي خسرها وهمس لها ....انتي ازاي جميلة اوي انهاردة كده ما تيجي  نرقص ..
ملك....بتوتر وخوف بعدت أيده عنها...لا م م  مش هينفع عشان البيبي ل لو رقصت هادوخ أو ارجع 
إياد افتكر موقف الملاهي وبعد عنها بسرعة....امم طيب اوك براحتك 
&&&&&&&&&&&
سيف اتسلل لفيلا إياد بالليل ودخل اوضة ملك واخد الفون بتاعها وخرج بحذر من غير ما حد يشوفه ..وكلم حازم وعدنان  عشان يتقابلو في  مكتب حازم .بعد وقت واتجمعوا 
كلهم في المكتب وشافوا كل حاجة صورتها ملك 
عدنان ...اظن كده بقا يا باشا مش محتاجين أدلة اكتر من دي تثبت تورط إياد الشوال في التعامل مع الكيان الصهيو...ني ضد مصلحة البلد
سيف ....أنا كده اقدر اروح اجيب ملك وارجع مش كده 
حازم ...لا يا سيف انت هتروح تراقب ملك عشان تحميها بس الأمور هتمشي طبيعي جدا وملك هترجع مع إياد عادي عشان هو ما يشكش في حاجة لانه لو شك هيهرب تمام ..واحنا هنقبض عليه بمجرد ما يرجع من السفر 
سيف....تمام يا فندم ...أنا هامشي  بقا عشان اجهز نفسي للسفر الصبح 
حازم ...تمام ..وانت يا عدنان امتي هترجع هناك
عدنان ..أنا هارجع اخر الاسبوع دا يا فندم
حازم ...تمام ربنا يوفقك 
&&&&
الحفلة انتهت وملك واياد رجعوا الشقة وملك كل ما تفتكر أنه إياد قتل مراته تموت من الرعب ..معني كده أنه معندهوش عزيز ولا غالي 
ملك.....بخوف...أنا هاخد بدر وندخل ننام 
إياد ....ببرود قرب لملك....ما تيجي ننام كلنا في اوضة واحدة اصل أنا بخاف 
ملك...بعدت خطوتين وكانت مرعوبة ...إياد انت سكران صح...ابتلعت ريقها وقالت خلاص خد انت بدر وانا هنام لوحدي ولسة هتمشي إياد مسك أيدها وقفها 
إياد...بنفس البرود ...اعتبريني سيف ولا ما انفعش 
ملك....من غير ما تشعر ضربته كف محترم 
إياد ...اعتصر أيدها اللي ضربته في ايده  ...انتي اتجننتي ازاي تمدي ايدك عليا مانتي فعلا كده اومال سيف كان يبقالك ايه عشان تحملي منه ..ماتعمليش شريفة عليا
ملك ....بكت من الخوف....وقالت ربنا يسامحك ..إياد ساب أيدها ودخل أوضته بسرعة لانه اتعود أنه يبقي برستيج وكيوت قدام اي حد وما يظهرش عصبيته ..وملك اخدت بدر ودخلت غرفتها بسرعة وقفلت الباب كويس ..
في الصبح 
إياد صحي بدري وجاب ورد ورجع استني ملك وبدر لغاية ما يصحوا ..واول ما خرجت ملك من اوضتها لقت حد مد لها ورد ف وشها
إياد ...أنا اسف يا ملك انا ما كنتش في وعيي امبارح ..اقبلي الورد دا مني كاعتذار ع اللي حصل امبارح ..وكمان أنا خلاص قررت اننا هنتجوز اول ما ننزل مصر فورا  
ملك .....عشان تسايره اخدت الورد ..وابتسمت له ....وقالت اوك نتجوز 
عدي اسبوع بسرعة وسيف سافر لملك وبقي بيراقب كل تحركات إياد وملك وديما يطمنها انه جمبها واخيرا اياد قرر أنهم هيرجعوا مصر ..وعدنان خلاص بيجهز نفسه عشان يرجع اسرا...ئيل ...
عدنان راح يودع نور
عدنان حضن نور...هتوحشيني يا نوري يمكن أتأخر عليكي المرة دي بس اكيد هيكون غصب عني ولازم تعرفي أنه طول مانا بعيد تفكيري كله فيكي وقلبي بسيبه هنا معاكي 
نور بتعيط ...هو أنا لو قلتلك ما تمشيش هتوافق 
عدنان ...ياريت ينفع ...خلاص بقا بطلي عياط ما تصعبيش الموضوع عليا 
نور.....هستناك بس اوعي تتأخر عليا 
عدنان ...ابتسم وباس راسها وما اتكلمش وسابها وهي متمسكة بايده مش عايزة تسبها وبتعيط جامد ....
بعد فترة وصل عدنان واليان اسرا...ئيل وعدنان وصلها لغاية بيتها 
إليان ...آران تأكد أنني لن انسي يوما واحدا من هذه الرحلة طيلة حياتي لقد استمتعت كثيرا ..احبك آران ..واتمني لو تبادلني الحب ذاته صدقني أنا كبيرة بما يكفي لتحبني ..ويوما ما ساثبت لك اني كبيرة حقا 
عدنان مسك خدها ...إذا اثبتي لي انكي كبيرة وقتها سافكر أن احبك وسابها تدخل البيت وهو مشي علي شقته 
في الصبح عدنان لبس وخرج ع الشغل 
في المو..ساد
دخل عدنان بكل ثقة مكتبه لقي نفس الست قاعدة ومعاها الرئيس 
عدنان ...شالوم
الرئيس ...شالوم آران ...هل تعرفها 
عدنان بص للست ...اهلا سيدتي من تكونين 
الست....أنا والدة آران شمون ..كيف لا تعرف والدتك آران ...ام انت لست آران شمون 
وفجأة السلاح يوجه علي عدنان من الحراس وهو يغمض عينيه ويقول...اشهد ان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله .......يتبع 

google-playkhamsatmostaqltradent