رواية بطوطة عمر الحلقة الثانية عشر 12 بقلم فاطمة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية بطوطة عمر البارت الثانية عشر 12 بقلم فاطمة محمد

رواية بطوطة عمر كاملة

رواية بطوطة عمر الفصل الثانية عشر 12

عمر فتح الباب وكان كريم .
عمر بضيق : انت اي الي جابك هنا .
كريم : جاي لي بنت عمتي في حاجه.
عمر بضيق : لا ابدا اتفضل.
فاطمه حضنته وقالت: اتاخرت لي .
كريم : الطريق كان زحمه .
فاطمه ب ابتسامه : خلاص مش مهم لسه في وقت.
وفاء : كيمو حبيبتي نورت .
كريم : ده نورك يا عمتي هو عبدالرحمن فين .
وفاء : قاعد جوه مع مريم .
 *# عند عبد الرحمن #*
مريم دخلت الاوضه وقالت بصوت هادب : بودي .
عبدالرحمن بضيق: اي الي جابك.
مريم : هو انت زعلت ؟ .
عبد الرحمن بسخرية : لا فرحت .
مريم : بس أنا كنت بهزر .
عبدالرحمن : ماشي .
مريم : علفكره أنت مش كملت موضوع البت الجديده. 
عبدالرحمن : ولا هكمله .
مريم :بليز .
عبدالرحمن : لا .
مريم : ونبي ياشيخ يارب لو قولتلي تتجوز البت الي بتحبها .
عبدالرحمن : مفيش بت بحبها.
مريم : ياعم يارب تحب يلا بقا قول .
عبد الرحمن : هقولك علشان اخلص من قرفك بس .
مريم : طيب وهنخرج كمان .
عبد الرحمن : ماشي .
سمع وفاء بتقول بصوت عالي : يا عبدالرحمن .
عبد الرحمن بصوت عالي : نعم يا ماما .
خرج من الاوضه وشاف كريم .
عبدالرحمن بصدمه : اي ده كريم انت اي الي جابك .
عمر : معرفش يا خويا.
كريم : نزلت القاهره علشان هروح مشوار أنا وبطوط .
عبدالرحمن وكريم وفاطمه قعدوا شويه وبعدها مريم قالت لي امها ولي اخوها أنها هتخرج مع عبد الرحمن وخرجوا .
والباقي كانوا قاعدين عادي كل واحد فيهم بيعمل حاجه او بيفكر في حاجه.
وعمر كان قاعد مضايق من هزار فاطمه مع كريم وأنها اتجاهلت عمر خالص.
 حنان : عمر .
عمر : نعم .
حنان : وفاء جابت ليك عروسه قمر ومحترمه وبنت ناس كويسه .
فاطمه كانت بتضحك مع كريم واول ما سمعت أبي حنان قالته الابتسامه اختفت .
عمر : بس أنا آسف مش عايز اتجوز دلوقتي .
حنان : يابني لو في حد في بالك قولي وانا هروح معاك واطلب أيدها .
عمر : متخافيش اول ما يكون في هقولك .
حنان : يعني مفيش حد في عقلك .
عمر : لا في واحده بس لسه مش قررت اكلمها في الموضوع ولا لا.
كريم بص لي فاطمه ب استفهام كأنه بيسالها هتعمل اي .
فاطمه : ماما .
وفاء : نعم .
فاطمه : هروح أنا وكريم مشوار .
وفاء : تمم خلي بالك من نفسك ومش تتاخري .
فاطمه حاضر .
عمر : وانا هروح اقعد شويه عند ايمن بس قبل ما أروح عايز فاطمه في حاجه جوه .
فاطمه : ماشي .
عمر : بتحبيني ؟.
فاطمه : ا.ا معرفش .
عمر بعصبيه : يا اه يا لا.
فاطمه افتكرت كلام كريم لما قالها كل ما تقولي انك بتكرهيه أو نستيه كل ما يحبك اكتر .
فاطمه : لا انا ممكن اكون اتعلقت بيك وانا صغيره لكن مش معني كده حب خالص.
عمر بحزن : تمم معاكي حق.
عمر مشي وراح عند ايمن وفاطمه كمان مشيت مع كريم .
عمر وصل عند ايمن .
أيمن: أخيرا شوفتك هو كل الي يرجعله حبيبته القديمه مش يسأل علي حد.
عمر: ياريتها ما رجعت من يوم ما رجعت ومفيش الا مشاكل.
ايمن : لي اي الي حصل.
عمر قاله علي كل حاجه .
ايمن : انت لازم تحدد مستقبلك يا تقول لي فاطمه تاني .
عمر : أنا مستحيل اكلمها تاني هي قالت إنها مش بتحبيني خلاص بقا أنا هخطب البنت الي تبع طنط وفاء .
ايمن : بس انت بتحب فاطمه .
عمر : كنت لكن دلوقتي خلاص هي فين ساره و فين أسر.
ايمن : ساره عند امها وأسر نايم كمان شويه هتلاقي صحي.
أسر خرج من الأوضه بنوم .
أسر : اي ده عمر انت هنا .
عمر بضحك : اه .
أسر راح قعد علي رجله وقعدوا يلعبوا مع بعض. 
  *# عند فاطمه #*
فاطمه: بس وانت اهو شوفته وشوفت نظرته  .
كريم : وانتي قولتي اي لما قالك بتحبيني .
فاطمه قالت كل حاجه لي كريم الي واقف مصدوم منها.
كريم : انت عقلك كان فين لما قولتي لا مش بحبك.
فاطمه: علشان.... .
كريم : مفيش علشان هو سالك علشان موضوع العروس وانتي زي الهبله قولتي لا.
فاطمه : يعني هو ممكن بيسبني .
.
كريم : ممكن ! ده اكيد روحي صلحي كل حاجه وقوليله انك بتحبيه .
كريم وفاطمه روحوا وعمر كان قاعد في الصالون.
عمر  : اي اتاخرتي لي .
فاطمه : عادي .
عمر : طيب تعالي عايزك في موضوع .
فاطمه راحت .
فاطمه : أنا عايزه اقولك علي حاجه .
عمر : لا استني اقولك وبعدها قولي الي انتي عايزه .
فاطمه : تمم .
عمر : انا هروح بكره أخطب البنت الي ماما أتكلمت عنها واحنا في الصالون وبما انك زي مريم اختي هتيجي معايا .
الدموع اتجمعت في عين فاطمه وقالت بحزن : وانا اكيد هاجي .
عمر : اي الحاجه الي كنتي هتقوليها بقا .
فاطمه : ...
google-playkhamsatmostaqltradent