رواية لين القاسي الفصل الحادي عشر 11 - بقلم اماني المغربي

الصفحة الرئيسية

رواية لين القاسي البارت الحادي عشر 11 بقلم اماني المغربي

رواية لين القاسي كاملة

رواية لين القاسي الفصل الحادي عشر 11

شعر محمد  بشئ علي رأسه  بداء بفتح عينة ببطئ  ليرا ما الذي موجود فوقها    ليجد قطعة قماش  نظر  بجانبة وجد تلك المجنونة تجلس علي الكرسي  ممسكة بيدها عصاية تسند عليها 
غصب عنة زارت الابتسامة وجه عندما رأها ألصقت لصق علي رموشها لكي تجبرها علي أن تظل مفتوحة ذالك المنظر يذكرة بتوم وجري عندما  كان يحاول أن يظل طول الوقت مستيقظ ولم يعرف فقام بوضع لصق في عينة 
تلك الفتاه مجنونة حقا 
نظر إلي القماشة وابتسم  فيبدوا إنها اعتنت به طول الليل  
محمد ..  أنتي   انتي 
وقفت مفزوعة ورفعت العصايا ورا كتفها...   في إي والله العظيم ما نمت 
ضحك محمد علي منظرها باعلي صوت  فا اللصق الذي تضعه يدلل من رموشها وشعرها الذي اصبح مثل سوكة العبيطة  واكثر ما اضحكة  انه تشبة فزاع في الكبير قوي بتلك العصاية التي تمسكها بيدها 
تاليا بضيق... ممكن افهم حضرتك بتضحك علي إي 
محمد ببرود... عليكي 
صوبت العصايا في وجة ليبعد وجة فتلك المجنونة ستجعلة اعمي 
كذت علي سنانها....   لي شايفني مهرج قدامك 
ابعد العصاية من أمام وجه وأردف ببرود ..... لا شايف غوريلا  
فتحت بوئها بصدمة وشاورت علي نفسها....انا  عوريلا 
محمد .. ثواني ثواني أسمها إي 
وضعت يدها في وسط خصرها وضيقت عينيها بتذمر.....عوريلا 
محمد ... ههههههه مجنونة وقولت ماشي  إنما حروفك ضربة كمان هههههه 
كذت علي أسنانها بغيظ وبداءت تحرك يدها بضيق..   ولا استاذ ما يخصكيش أفندي بقا لو صوت وبيعرف يضحك  ذينا 
توقف عم الضحك ونظر لها بررود...... بت انا مش ناقص جنان ابعدي عن وشي والاحسن انك تغوري من هنا 
نظرت حولها بضيق  لترا المياة التي كانت تعمل له كمدات بها  لتأخذها وترميها علي وجة
ليشهق فالمياة باردة  لتضحك هي ضاربة كف بكف... تستاهل 
محمد بغضب... طب وربنا ما انا سيبك 
لينزل سريعا من علي الفراش ليجري ورأها
تاليا ... ي ماما   ههههههه  
محمد.... لو جبتي ليا العفريت الازرق م هسيبك 
طلعت علي إلسرير ورفعت صوباعها تهددة ..  هههههه  اعقل ي محمد 
نط علي السرير   لتصرخ  وتنزل علي الأرض...  عااااااا  ههههههه  ي مااااما 
  خرجت بسرعة من الاوضة ليجري ورأها 
ليجري ورأها...  انا هوريكي ي تاليا الكلب يا انا ي أنتي 
تاليا..... صلي علي النبي ي محمد واهدي  اعتبر نفسك اخدت دش بدل ما ريحتك كانت طلعة 
لتضحك وهي تضع يدها علي أنفها 
ليشم محمد ملابسة  ..  بقا انا ريحتي وحشة يالي ريحتك شبة المخلل المعفن 
وضعت يدها في خصرها وهزت رجليها ..  نعمممممم نعممممم ي عمررررر مين دي إلي ريحتها  شبة المخلل المعفن  ي منتن انت 
استغل محمد اندماجها في الشردحة ليقترب منها  ويمسكها 
محمد بمكر ..  مسكتك 
حاولت التحرر من يدها و دبدبت في الارض بتذمر  ... لا يعم  انت خمام  انا مس هلعب معاك 
محمد بحدة .. أنتي مجنونة ي بت  هو انا بلعب معاكي 
زمت شفتيها للأمام ورمشت ببراءة ... امممم  اومال كنت بتعمل اي من شوية 
زفر بقوة تارك يدها فعندما تنظر له بتلك النظرة  لا يعرف ماذا يحدث له فنظرتها تشع براءة لم يجدها من قبل إلي عند شخص واحد   لين 
عبست ملامحة عندما تذكر لين  ليردف بجمود..... علي ما أظن كفاية كدا وياريت ترجعي ما طرح ما جيتي 
ليعطيها ظهرة  و كاد أن يغادر   لتمسك كتفة  
لينظر لها
تاليا بحزن....  ما ليش مكان اروح فية 
محمد ببرود... مش شغلتي وجودك هنا ما بقاش ينفع 
تاليا .. لي  اسفة لو كنت ضايقتك   هزت رأسها بنفي.  لا لا انا مش اسفة الصراحة  لانك انت إلي غلطان  ودا كان رد فعل مش اكتر 
محمد بحدة .. تاليا 
مسكت تاليا إيدة..... محمد انا مش عندي حد غيرك 
شدة إيدها... هو انتي تعرفيني 
تاليا ... هو لازم اكون اعرفك  اليومين إلي فاتوا عرفوني قد إي انت شهم وجدع وهتساعدني   
مسكت إيدة..  محمد انا مليش حد غيرك دلوقتي بعد ربنا انت الملاك إلي ربنا بعتك ليا عشان تساعدني 
اتنهد..  تاليا اسمعيني انتي ولا تعرفيني ولا انا اعرفك  ما فيش اي رابط يربطنا ببعض عشان تتفضلي معايا هنا او  حتي اساعدك
حضنتة تاليا فجاءة ليتجمد.... عارفة   إنك ما تعرفش عني حاجة انا هحكيلك كل حاجة ممكن تقدر تساعدني  انا مش عاوزة غير مكان انام فية اعتبرني اختك 
ابعدها عنة بعد ما استوعب فعلتها...  أولا ما ينفعش تحضني راجل غريب عنك  ثانيا  ما ينفعش انا وانتي نعيش مع بعض  ما ينفعش اصلا انك تعيشي مع  راجل غريب  لوحدك
نظرت حولها ثم اردفت ببراءة...   فين الراجل دا 
محمد بحدة.. تاليا اتعدلي لاعدلك اي أنا مش مالي عينك 
رفعت كتفها....  بس انا مش شيفاك  راجل
سد زراعها بغضب... نعم ي عنيا اومال شيفاني مين سوسن صاحبتك 
ابتسمت تاليا..  انت إزاي عرفت ان صاحبتي أسمها سوسن 
محمد.. تاليا 
ضحكت تاليا .. ههه خلاص خلاص انا اسفة   بص ي محمد  انت غير الرجالة عشان كدا أنا مش معتبراك راجل
محمد... إي مش معتبراك راجل دا اومال انتي  معتبراني إي  كيس جوافة مثلا 
تاليا  ... افهمني  ي محمد  إلي اقصدة  انك غير كل الرجالة يعني مش هتاذيني 
محمد.... جايبة الثقة دي كلها منين 
تاليا... لان الشاب إلي يجي لة بدل الفرصة أتنين  انة يقرب من بنت ما يعملش دا عمرة مايفكر يأذيها ويحميها كانها فرد.من أسرتة 
اتنهد....  حتي لو ذي ما بتقولي اني مش هأذيكي  بس دا حرام 
مسكت ايدة ونظرت برجاء..  الحرام فعلا انك تسبني انام في الشارع و انا معنديش حد  الحرام لما يكون نيتك او نيتي وحشة بس ربنا مطلع علي قلوبنا و بعدين انت هتنام في مكان وانا في مكان 
اتنهد... والناس ي تاليا هيقولو إي 
ابتسمت ببراءة... من ناحية الناس لا تقلق  الجميع هنا يعلم اني زوجتك 
احتدت عينة كانه تذكر شئ 
رجعت للخلف بخوف.... انت بتتحول ولا إي 
مسك ودنها.... ممكن افهم إي إلي قولتية لمرات البواب 
حاولت تحرير نفسها ..اي اي  وداني ي محمد 
كذ علي سنانة... بتوجع ي محمد  احسن عشان تبطلي تخرفي كلام 
زمت شفتيها بضيق   طب وداني مالها   لساني هو السبب 
طلعت له لسانها ورفعت حاجبها..  امسك لساني احسن 
سبها ونظر لها بقرف.... عيلة مقرفة 
ضحكت تاليا... طب اي 
محمد .. إي 
تاليا ببراءة..  قررت إي 
محمد...  امري لله هسيبك 
صقفت وظلت تقفز..  يحيا العدل ي حيا العدل ههههه 
هز راسة..... مجنونة 
لا حولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 
استغفر الله 
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير 
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين 
صلو علي النبي 
قاسي بحنان....لين 
فتحت عينيها واعتدلت في جلستها... نعم  في حاجة 
قاسي.... لا بس جبتلك اكل 
هزت رأسها بتعب.... مليش نفس 
قاسي... إي مليش نفس دي الكلمة دي مش عاوز اسمعها 
لين...  صدقني مليش نفس   اكملت بخجل..  اصلها لما بتيجي نفسي بتتسد 
قاسي..  امممم٣كب لو قولت ليكي لو كالتي هعمل الحلويات ااهندية إلي بتحبية 
اعتدلت بسرعة كأن  الحياة دبت فيها....  بجد هتعملي حلويات كوشي و ارناف 
ابتسم... ايوة ي ستي 
لين....طب فين الاكل بسرعة 
ابتسم بسعادة غقلبة يرقص من الفرح عندما يرا ابتسامتها  
نظرت للأكل بشهية.. اممممم دا كل الاكل إلي بحبة  
بداءت في الأكل بشهية كبيرة وهو يتابعها بحب 
عندما لاحظت انه يتابعها خجلت ومدت يدها بالطعام.. اممم 
هز رأسه بالنفي 
لين ..  انت كلت 
هز رأسه بالنفي 
تركت الطعام وأردفت بتذمر...   يعني تخليني اكل وانت مشكلت 
قاسي ..  بس انا مش جعان 
مسحت إيدها في بعض  وشاورت بإيدها .... إي  مش جعان دي الكلمة دي مش عاوزة اسمعها طول ما انا هنا 
لتتسع بإبتسامتة فهي تقلد ما فعلة منذ قليل معها 
مدت الاكل له بيدها ليخفض رأسه و يأكلها لتسري قشعربرة في جسدها من لمست شفتية 
لتخفض نظرها بخجل  وتبعد يدها بسرعة فهي لم تقصد ان يأكل من يدها هكذا  هي أرداته أن ياخدة بيدة 
قاسي بتلذذ  .. امممم أول مرة ادوق اكل بالحلاوة دي  تسلم ايدك 
لين بخحل..  بس انا معملتش حاجة 
قاسي بعشق..... صوبعك أدت للاكل طعم تاني 
لين.. ها 
قاسي بحرج.. واحد قصدي ان لما حد يأكلك بيكون للاكل طعم تاني 
عدلت حجابها وبداءت تعبث بيدها بتوتر 
قاسي بحنان ... مش هتكملي اكل 
لين ..  الحمد الله شبعت 
قاسي...  بالهنا 
رن علي لميس..  تعالي خدي الاكل 
لين بسرعة .... طب وانت 
قاسي بمكر.... ما اظنش الاكل هيكون له طعم من بعد طعم ايدك 
اتوترت اكتر ولم تجراء أن  ترفع  نظرها له فهي تشعر بأن وجهها يحترق من كثرة السخونة 
بداءت تهوي علي وجهها  ليهداء من حرارة الغرفة 
قاسي  .  تعالي ي لميس خدي الاكل وجيبي حلويات الهندية 
لميس .. حاضر ي بية 
لين بخحل..  احم استني ي لميس سيبي الأكل 
رفع حاحبة بصدمة ايعقل أن تقوم بإطعامة 
نظرت لميس إلي قاسي  فشاور لها بأن تنفذ طلبها 
قاسي مدعيا الغباء..... انتي جوعتي تاني ولا اي 
لين بتوتر .. احم   لا بس يعني  انت طول النهار يعني اكيد يعني ما كلتش فا يعني ما ينفعش يعني 
ضحك قاسي .. هههههه اي كمية يعني دي 
لين .. اوووف بص    مدت إيدها بالأكل 
لينظر لها بعشق ليقترب منها وياكل من بين يديها  .. اممم 
بداء قبلها ينبض بسرعة وتتفس بصعوبة  تشعر بأن الهواء انتهي من حولها  عندك يلمس يدها حاولت ألا تنظر له وهو يستمتع بمذاق الطعام من يدها فطريقتة تعطية جمالا فوق جمالة 
كان بخالص النظر لها لتزداد سعادتة فهو يأثر بها 
اشهدوا ان لا إله إلا الله محمد رسول الله 
فاق من سرحانة  حينما شعر بيد أحدهم تغلق عينة  ليهمس بدون وعي.   لين 
لتبتعد سريعا..... لين  مين لين دي ي استاذ قاسي 
نظر لها بلطف..  ميرنا  
ربعت إيدها وهزت قدمها بعصبية .  ايو ميرنا ي أستاذ  ممكن افهم مين لين إلي واخدة عقلك دي 
ابعد نظرة عنها وبدأ يجمع الملفات..  ما قولتيش ليا انتي جيتي امتي من أمريكا 
ميرنا...بغيرة .ماشي ي قاسي ماشي توة براحتك م انا مش هسكت غير لما اعرف مين ست لين إلي واخدة عقلك 
قاسي..   وهتعرفي إي ي بنتي  علي العموم عشان اريحك   لين بتكون بنت عمي 
ميرنا..  امممم مش دي حبيبة محمد 
قبض علي يدة بغضب وابعد نظرة عنها واردف ببرود..  لا 
ميرنا..  لا هيا لان محمد لما كان بيجي هنا كان دايما بيحكي ليا عنها 
قاسي بضيق.....  كانت حبيبتة لانهم انفصلوا 
ميرنا بشهقة..  انفصلوا ي نهار ابيض اكيد محمد دلوقتي زعلان دا كان بيموت فيها 
هز رجلة بعصبية ..  ايوة 
ميرنا بتفكير .... طب انت بتفكر فيها لي 
وقف قاسي بعصبية..  يوووة هو تحقيقي  روحي شوفي شغلك ي ميرنا 
ميرنا...  بس 
قاسي بحدة..  ميرنا  سمعتي انا قولت إي 
ميرنا بضيق .. اوووف حاضر    اتفضل. دا  تقرير عن جميع  المشاريع٣تلي حصلت خلال الاربع شهور بأمريكا 
 عاد من العمل مرهق فهو  قد اهمل العمل في الفترة الأخير ليتراكم علية العمل  ولكنة لم يستطع أن يغفو دون ات يطمئن عليها   برغم أنة طول إليوم يطمئن عليها من خلال لميس ولكن قلبة لن يستريح قبل أن يراها 
عندما اقترب وجدها تأن من الألم  ليدخل بسرعة خوفا عليها 
قاسي بخوف....  مالك 
لين ببكاء..  بموت ي قاسي بموت  ااااه 
حاوط وجهها بخوف ظ   بعد الشر عليكي ي روحي  أنتي حاسة بأي 
لين ... سكاكين في بطني 
قاسي ..  مطلبتيش مسكن لي من لميس   
اكمل بغضب .. لميسسسس 
 مسكت ايدة .... خدت بس مش عملت حاحة  ااااه 
بلع ريقة فهو يشعر بالعجز..  طب اهدي  
صرخت بالم وهي تمسك بطنها.. م قادرة  اااه  حاسة اني بموت 
وضع إصبعة علي شفايفها.. اششش ايكي تقولي كدا تاني 
تركها لبعض الوقت  لياتي سريعا حاملا معة كمدات سخنة 
قاسي .. بتوتر  ..  بصي انا سمعت ان الكمدات دي بتقلل الوجع  بس 
لين بوجع ... بس اي 
جلس بجوارها غارز يدة في شعرة بتوتر ..  احم
نامي علي ظهرك عشان اقدر اعملها ليكي اصل ليها طريقة خاصة 
هزت رأسها بالموافقة وفعلت كما أمر  فهي ستفعل إي شئ ليقل ذالك الألم 
كان ينظر إلي جميع أرجاء الغرفة  وحاول قد الإمكان إلا ينظر لها  فقلبة ينبض بسرعة جنونية يقسم انة كاد أن يخرج من محلة من كثرة النبض 
نظر لها ثم بلع ريقة  وحمحم بحرج ولست بيمد إيدة لكي يرفع ملابسها  مسكت إيدة لعيون متسعة زوجها أصبح مثل حبة الفراولة..  انت هتعمل إي 
قاسي بتوتر ... احم   هو اصل  لازم تتحط علي البطن  عشان تهدي الوجع 
لين بخحل..  انا هعمل كدا شكرا
وقف محرج من ذالك الموقف الذي وضع به.. تمام  انا هخرج بقا 
ابعدت نظرها بخجل وإحراج شديد من ذالك الموقف
لم يعدي لحظات وإلي صرخت من الالم فالكمادات ساخنة وحرقت بطنها 
ليدخل مفزوع..   في إي 
لين ببكاء..   حرقتني الزفت إلي انت جايبة 
اقترب منها سريعا..  وريني كدا 
غطت نفسها بسرعة  .  لا لا اوريك إي 
قاسي  بصرامة ... لين  مش عاوز دلع قولت ليكي لو طريقة معينة بيتحط فيها واعز لما سمعت كلامك اتحرقتي 
ابعد يدها ليرفع ملابسها  ليظهر جسدها امامة ليبلع ريقة ويبعد نظرة سريعا بتوتر فهو يتحكم بحالة بصعوبة كبيرة عندما يكون امامها فكيف له أن يتحكم بنفسه أكثر من ذالك فهو بالنهاية إنسان لدية طاقة محددة   لعن نفسة لتسرعة ياليته نادي إلي لميس   
تمسكت بطرف السرير بخجل وبداء تتنفس بصعوبة تريد أن تنشق الأرض وتبلعها الآن 
بداء بتحريك الكمدادات بشكل دائري برفق حتي لا تنحرق دون أن ينظر لها  
بعد فترة عندما شعر بإنتظام تنفسها فهي قررت الهرب بالنوم فهي لن تستطيع أن تواجة عندما بداءت تشعر براحة غرقت في النوم 
ابتسم بحب ونظر إلي بطنها  ليبلع  يرقة ثم  يقترب منها مقبلها بحب ثم يقوم بتغطيتها 
اقترب منها لامسا خدها برقة ...  ناوية تعملي فيا اكتر من كدا اي   خلتيني ذي المراهق إلي  بيسرق النظرات لحبيبتة 
اقترب منها   ابتعد مبتسما فهو علم إنها عندما تغرق بالنوم لا تشعر بشئ  
دفن رأسه في عنقها بعد ما حرر حجابها ..  ااااه ي وجع قلبي ل  تعرفي انا بعشقك قد اي 
ابتسم بسخرية ... لو تعرفي إنتي بتعملي فيا إي ما كنتيش هتنامي براحة كدا 
اقترب منها مجداا ليشبع منها قليلا فهو منذ أن  اقترب منها اخر مرة  و هو  لا يريد أن يبتعد عنها نهائيا 
لمس شفتيها بعشق...  تعرفي إن  موضوع نومك دا جة ليا بفيدة عشان اقدر اسرق منك بعض اللحظات الخفية ذي عشقي بالظبط 
نام بجوارها وقام بأخذها في حضنة دافنا رأسه في عنقها ليستنشق عبيرها  الذي عشقة   لن يستطيع أن ينام بعد ذالك دون أن يستنشف عبير الافندر الخاص بها لقد أدمنة حقا 
عندما قام بأخذها في حضنة  دفنت حالها في صدرة متشبثة في ملابسة 
أزدات ابتسامتة بسبب فعلتها الذي جعلت قلبة يرقص من الفرح  كان ذالك مكانها الحقيقي 
google-playkhamsatmostaqltradent