رواية احببت الوجه الاخر الحلقة العاشرة 10 بقلم اميرة احمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت الوجه الاخر البارت العاشر 10 بقلم اميرة احمد

رواية احببت الوجه الاخر كاملة

رواية احببت الوجه الاخر الفصل العاشر 10

النهارده اول محاضره لينا فى بدايه سنه جديده وحابب النهارده تكون محاضره تعارف إيه رايكم !؟
علت همهمه الفتيات والشباب  فاسكتهم عمرو : ايه ياشباب نبدأ ...
بدات الفتيات بالتصنع فكل منهما تريد ان تظهر نفسها ليقع فى حبها ذلك الوسيم ..إلى ان جاء عند شاب  : عرفنى بتفسك انزل خالد نظارته لتظهر عينيه العسليه وشعره الذى يتطاير من فعل الهواء وهوس الفتيات ايضا حوله ليعطيه ثقه فى نفسه عمياء: اسمى خالد الدالى وطبعا غنى عن التعريف ...
اغتاظ عمرو من تكبر هذا الشاب  : اااه خالد الدالى بن المستشار محمد الدالى ضحك ابتسامه فخر ورفع راسه دليلا على التكبر...
فاكمل عمرو: ساقط تلت سنين ودى السنه الرابعه فى سنه اولى  وحتى وسايط باباك مش نافعه معاك انفجر المدرج ضاحكا على كلمات الدكتور مما سبب الحرج لخالد واغتاظ ليهم بالخروج من المدرج ...
سلمى ليارا : ههههههههههه احسن احسن ...
يارا بضحك: ايه يابنتى للدرجادى بتكرهوه.
سلمى : يوووه يابنتى ضحك على بنات كتيير اووى ربنا يكسر قلبه ومقضيها مع كل واحده شويه ..وكل ماحد يعترض ابوه يسجنه ...
يارا بتمعن: ربنا مش بيسيب حد ياحبيبتى متقلقيش ..
شردت سلمى قليلا ثم قالت : فعلا ربنا مش بيسيب حق حد تذكرت حبها له وخداعه لها ومواعدته لها بالزواج وسذاجتها ولكن اكتشفت حقيقته على اخر لحظه ..وعدم تعرضها للاذى هو سكوتها ....
عند يمنى التى كانت منبهره بخالد انبهارا شديد يالله كم هو وسيم لكزتها فتاه بجانبها وهى تنظر بهيام إلى الامام وتقول: هييييي يابختها  ال هياخدها  هو فى حد بالجمال دا مش معقول كدا ولاا تفيل اوووى انا لازم اوقعه ...
يمنى بتوهان: يابنتى دا شكله مقطع السمكه وديلها مش شيفاه عامل ازاى  ..
الفتاه بصدمه : يابنتى دا شكله محترم  ودا ال مدوخ بنات الدفع ال قبلنا كلها ودوخنا اول ماشوفناه 
يمنى بلغبطه : انتى مش قصدك علشاب ال طلع برا دا 
خبطتها الفتاه بخفه على راسها: لا طبعا انا قصدى الدكتور القمر دا 
يمنى بضحك بصوت اعلى: هههههههه هههههههههه هههههههه لاا بقولك بلاش دا دا معقد ومش بتاع جواز..
الفتاه باستغراب وانتى ايه عرفك !؟
يمنى بتردد : ها لا لا بخمن بس 
فاقو على صوت عمرو وهو يعلن عن انتهاء المحاضره ..
بعد فتره طويله
فى منزل الحاج عتمان ....
الجده : البنت اتاخرت جوووى ياحاج  
الجد: طب اتصلى عالدكتور اكده يطمنا...انا مكنتش رايد الحكايه دي واصل بس نجول ايه ذلع ابنته وبعدين هى هتفضل تروح وتيجى اكده ومع ابن عمها الناس تجوول علينا إيه ترجع تجبلنا العار زي امها ...
الجده بحزن: كفياك عاد ياحاج ..متجلبش علينا المواجع ...
الجد بعصبيه العشا هتاذن ولساتهم مجوووش ...
وفى اثناء حديثهم دخل عمرو ومعه يمنى هرول الجد ناحيتها ومن ثم انقض عليها ليضربها ولكن وقف فى طريقه عمرو ...
ام عمرو بحقد ولد متتدخلش بيناتهم سيبها يعلمها الادب ..
عمرو محذرا امه : كفياكى يامى ياجدى استهدى بالله هى اتاخرت بسببى  انا ..
الجد بعصبيه : بسببك بسببها معدتش رايحه اى مكان ...
يمنى ببكاء : والله ياجدى ماعملت حاجه ابوس يدك ماتحرمنى من العلام 
عمرو مهدئا اياه: انا كان ورابا محاضرات كتير والطريق كان زحمه فاتاخرنا خد حقك منى انا ياجدى ..
الجد وقد جلس على كرسيه واشار  لها : انا جولت كلمه ومش هتنعاد تااانى 
يمنى وقد هرولت الى الاعلى  تبكى بحرقه على ماقرره جدها 
جلس عمرو ناكسا راسه بتعب بينهم : ياجدى انا مستعد اعمل اى حاجه تطلبها وتسيبها تكمل علامها ...
الجد: ايه ال خلاك توسج فيها اكده ...
نظر له عمرو ثم سكت 
قال الجد بتفكير : انا مممكن أرجعها بس بشرط واحد
عمرو مفكرا : الحقنى بيه بسرعه....
الجد : تتجوزها
عمرو بصدمه : اييييييييي
google-playkhamsatmostaqltradent