رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون والأخير - الاء فرج

الصفحة الرئيسية

رواية الانتقام من طفلة صغيرة البارت العشرون والأخير بقلم الاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة كاملة

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل العشرون والأخير

 بص يوسف لقى تاج واقفه على باب الاوضه ووقعت الكوبايه وواقفه مصدومه
يوسف بتوتر وهو بيتكلم في التليفون : طيب سلام دلوقتي يا بابا عشان تاج صحيت، سلام
تاج بصدمه : ق.. و ل ان ا. ن. ك بتهزر
يوسف :تاج ارجوكي اهدي واسمعيني، تاج ردي ما تبقيش ساكته كده انا يوسف يوسف اللي تعرفيه انا مش شرير فوقي يا تاج
تاج بصريخ :ااااااابعد عني انت كدااااااب انت قووولت هتحميني ودلوقتي بتسلمنيييي لابو ووك لييييه حرام عليك انا ماليش غيررررك في الدنياااااا
يوسف : تاج وطي صوتك ما ينفعش حد يعرف حاجة
تاج بشر : دا انا هفصحك عامل نفسك برئ قدام اخوك وعيلتك صححححح هفصحك يا يوسف
خرجت تاج من المكتب بسرعه ووقفت في الصاله واتكلمت بصوت عالي
تاج بصريخ :ياااااسر، شااااديه، وووووو رده، يوووسف، جااااسر
تعااااالوا شوفوا البيه المحترم
ااااه منك لله يا يوسف
ياسر وهو بيجري ووراه الباقي
ياسر وهو بيفرك في عينه : في اي بصوووت واطي يا جااموسه
اتكلمي براحة يا تاج بطلي صريخ
يوسف ٢: في اي اللي حصل
تاج بغضب : يوسف المحترم لقيته بيكلم معتصم في التليفون وبيتفق معاه انه يوديني ليه
ياسر بغضب :صح الكلام ده رددددد
يوسف بضيق :يووووه مش صح طبعا، مش هقدر اتكلم ارجوكم
جاسر بغضب :يوووسف انطق قول اي حاجة ما تخيبش ظني فيك
يوسف بضيق:هحكي هحكي كل حاجة
بصوا يوم الجمعه الصبح بعد ما خرجنا من المسجد حسيت ان في حد بيراقبنا وفعلا كان بابا حاطط واحد يراقبنا وهو قاعد في العربيه لمحته واتأكد اكتر لما لقيته ماشي ورايا
ثم اكمل كلامه بسخريه : اهبل ما يعرف ان انا كنت شغال في الشرطه وعارف الحركات دي كويس اكتر منه خوفت على يوسف اوي وكنت قلقان لما لقيته قعد كتير برا بس لما جاء عرفت كده انه مش عايز يوسف ولا عايزني ولا عايز حد فينا هو عايز، عايز تاج لسه مصر على الاتفاق بتاعه انه ياخد أعضائها وبسرعه كمان لانه اتفق مع اكبر تجار أعضاء انه يصدر ليهم اعضائك وطبعاً ما يقدرش يلغي الاتفاق ولازم يتم
جاسر بصدمه :يتم ازاي يعني
يوسف :أكيد مش هعرض حياه تاج للخطر وانا بعتبر تاج زي اختي الصغيره مش اكتر
انا قررت أن اتفاق اي هو
الاتفاق ده عباره عن لما انتوا كلكوا روحتوا نمتوا نزلت تحت في المكتب وفضلت افكر لقيت حد بيتصل  رقم غريب فتحت المكالمه لقيته بابا عرفت انه هربان من البوليس عشان واحد من شركائه اتقبض عليه واعترف على كل حاجة والبوليس دلوقتي بيدور علي بابا لانه شريكه بابا لو لقوه هيأخد فيها إعدام لانه عليه قواضي كتيرر وقتل ناس اكترر
المهم قالي انه عايز تاج هياخدها بالذوق او العافيه انا فكرت ولقيتها انه هياخدها بالعافيه او بالذوق وخاصه ان الرجاله اللي بتاجر في الاعضاء جايين من روسيا، هتنزل بكره مصر مخصوص بسبب أعضاء تاج، وهياخده تاج بكل الطرق انا فكرت ان انا اتفق مع بابا ان انا هديله تاج لاني بكرها وضحكت عليها ووووووو، وطبعا هو صدق وطار من الفرحه ان انا هدهاله مقابل ان انا اخد نصف الورث اللي هما ١٠ مليون دولار اه صحيح هما هيخلوكي تمضي قبل ما تموتي وانا هاخد نصف الفلوس مقابل ان انا سلمتك ليهم والمفروض ان انا هسلمك ليهم بكره بعد ما نودي ياسر المطار وهاخدك كأني هفسحك
ياسر : انا مش مسافر بقا انت كده داخلين على حرب بمعنى الكلمه انت هتاخد تاج من وسط عصابه فاهم يعني اي
يوسف بغضب :يااسر انت لازم تسافر انت تعبان ولازم تتعالج وكفايه لحد كده لازم ترتاح
ياسر بضحك :راحه اي بس اللي بتتكلم عنها في وجود تاج، دي تاج ماشاء الله من ساعه ما جات والمصايب عماله تنزل علي دماغنا دي انخطفت مرتين ودي المره ٣ ده غير أن كل مره حد بيطلع متصاب
يوسف بضحك :الصراحه ياسر عنده حق، دا انت اللي بتنتقمي مننا وكل مره ننقذك الواحد فرهد والنفسيه يدوبك
تاج بغيظ  :بطلوا برود وانت يا يوسف كنت لازم تقولي
ياسر بضحك وهو بيقلد طريقه تاج :ايوه صح يا بيبي كنت لازم تقولي، اخص عليك هتخرج من غيري يا وحش
تاج وهي بترفع صباعها في وش ياسر بتحذير : مالكش دعوه بيا
ياسر وهو بينزل صباعها :بلاش الصباع ده
يوسف :يلا بقا اطلعوا ناموا، بكره اليوم طويل
اليوم التالي
الساعه ٧ صباحاً
في صالون القصر
يوسف وهو بيلبس الساعه : يلا يا جماعة كده هنتأخر، يلا يا ياسر يا بارد
ياسر وهو بينزل من على السلم وبيجر الشنطه وراه : نزلت اهو فين الباقي
يوسف بضيق : جاسر ويوسف ٢ برا وتاج وشاديه وورده بيلبسوا
ياسر بضحك : طيب تاج وشاديه يتأخروا براحتم من حق الجميل يدلع، ورده ديه بقا بتاخر ليه دي برعي في نفسها
يوسف بضحك : حرام عليك مالكش دعوه بيها يا رخم
ورده بضحك وهي بتنزل من على السلم :سمعتك على فكره يا ياسر ومش زعلانه منك تروح وتيجي بالسلامة يا ياسر
ياسر بأبتسامه : انا بهزر معاكي على فكره وعشان بحبك برخم عليكي وانت زي اختي الصغيره ربنا يخليكي ليا يا ورده
شاديه وهي بتنزل من على السلم ووراها تاج وقالوا في صوت واحد :احنا جاهزين
ياسر بصفير وهو يغمز لشاديه :جامده جامده يا أبا الحج
شاديه بضيق :نقي ألفاظك
ياسر بضحك :انت هتتكبري علينا ولا اي اكمنك حطيتي روج ولبستي جزمه كعب هتتكبري علينا ولا اي لأ فوقي يا بتتتتتتت
يوسف :بس بقا يلا نمشي هنتأخر كده
خرجوا كلهم من القصر وركبوا العربيات
العربيه الأولى فيها يوسف وشاديه
العربيه التانيه فيها جاسر وورده 
العربيه التالته فيها يوسف ويوسف ٢ وتاج
في عربيه ياسر وشاديه
ياسر بضحك وغمره لشاديه :احبك... اعبدك..... اموت في هوااك
أبت بحبك ابت، ايوههههه على الجمال
شاديه : دي اغنيه شاديه صح
ياسر بضيق :انت يا بت مستفزه يعني انت سايبه كل ده ومسكتي في اسم المغنيه، وسيبتي كلمه بحبك عادي صح، دا انت فصيله
في عربيه جاسر وورده
جاسر بأبتسامه : عامله اي
ورده بكسوف :الحمد لله
(جماعه معلش استحملوهم انا مش بطيقهم اصلا كابل تنح 😂😂)
جاسر بأبتسامه :اول لما ياسر يرجع إن شاء الله بالسلامه هتجوزك لأني بحبك
ورده بكسوف :وانا كمان 
جاسر بخبث :وانت كمان اي 
احمرت وجهه ورده بشده 
جاسر بضحك :خلاص خلاص اهدي 
( ابغى اشتمكم على المحن ده ولكن استحي 🙂) 
في عربيه يوسف وتاج ويوسف ٢😂
تاج بخوف: انا خايفه اوي حاسه انها مش هتعدي على خير المره دي 
يوسف بأبتسامه :ما تخافيش إن شاء الله هتعدي اهدي بس واعملي الخطه كويس اللي احنا قولنا عليها 
سكتت تاج واطمنت وفصلت تدعي في سرها ان ربنا يعديها على خير بينما يوسف ٢ قاعد في المقعد اللي وراء بيقرأ قرآن ويوسف بيسوق العربيه وهو متوتر هو حاسس انها مش هتعدي العمليه على الساهل بس حاول يظهر انه مش قلقان عشان يقوي اللي حواليه 
بعد مرور ٣ ساعات 
الساعه ١٠ صباحا 
استقرت السيارت في الخارج ونزل منها كل واحد من عربيته وتوجهوا للمطار 
في المطار 
ودعوا كلهم ياسر وشاديه لم تقف على البكاء 
ياسر بمزاح عشان يلطف الجو : خلاص بقا يا بومه بدل ما يوفقوني واتسجن زي المره اللي فاتت 
شاديه ببكاء :خلي بالك من نفسك وكلمني علطول عشان خاطري يا ياسر اوعك تنسى اول ما توصل تكلمني وكل جلسه كيماوي كلمني فيديو كول على اللاب توب ونتلكم عشان ما تحسش بالتعب، استنى وما تناش تاكل كويس عشان تخف بسرعه وترجعلي بالسلامه 
ياسر بأبتسامه : حاضر، سلام 
مشي ياسر وركب الطياره تحت بكاء شاديه المستمر وتاج واقفه جمبها هي وورده بيحاوله يوقفوها عن البكاء ولكن فشلوا
هي حبيته حبت ضحكته وهزاره المستمر في أصعب أوقاته عشان يهون عن اللي حواليه حبت هزاره معاها وخناقه معاها زي العيال الصغيره عدي شريط حياتها قدام عينها هو أول من شالها اول ما اتولدت هو كان بيحبها اوي وهي صغيره بس اقنع نفسه انها صغيره وان في يوم هتكبر وهتجوز شاب زيها، راح حب ناردين  بس ماتت وهي حبت شاب معاها في الثانويه في وسط فتره مراهقه 
بس النصيب غلاب ورجعوا رجعوا وهيتجوزا لبعض ولكن مصره الدنيا تفرقهم عن بعض بمرض ياسر بس هي مش هتستسلم وهتفضل معاه لآخر نفس فيها 
فاقت شاديه من شرودها على صوت يوسف 
يوسف وهو بيلتفت حواليه : يلا جاسر روح شاديه وورده وامشوا علي الخطه اللي قولتها بالظبط وانت يا تاج يلا عشان اوديكي 
روح جاسر وورده وشاديه القصر وجهزوا نفسهم للخطه وانا هحتاج ليوسف ٢
عند يوسف وتاج في العربيه 
تاج بخوف : عشان خاطري يا يوسف تعالي نهرب تعالي تسافر لأي بلد كلنا 
يوسف ٢: الهروب مش حل وكده كده هيجبونا المواجهه احسن بكتيرر 
يوسف وهو بيسوق العربيه : كلام يوسف صح، الهروب مش حل اهدي كده وبلاش توتر 
بعد ساعه 
يوسف : اهو وصلنا المكان اللي معتصم قالي عليه 
يوسف ٢ بتركيز :في مخزن هناك اهو، اي ده في رجاله جايه علينا 
يوسف : تاج سمحيني اللي هعمله فيكي 
خبط يوسف تاج في رأسها ووو
بكره الخاتمه هتبقى طويله اوي 
يتبع الخاتمة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent