رواية الواقع الخفي الفصل الثاني بقلم فدوى خالد

الصفحة الرئيسية

رواية الواقع الخفي البارت الثاني بقلم فدوى خالد

رواية الواقع الخفي كاملة

رواية الواقع الخفي الفصل الثاني

= أية دة ! أنتَ .
_ضحك و قال : أقعدى يا أنسه، مهم إلى حصل، المهم دلوقتى .
= قعدت أدامه و أنا متلغبطة .
_ متخرجة من كلية أية ؟
= من كلية ألسن .
_ حلو .
_ بتعرفى تتكلمى كام لغة ؟
= بعرف اتكلم انجليزى، و اسبانى، و ايطالى، و فرنساوى .
_ كويس جدًا، حضرتك مقبولة، تحبى تبدأى النهاردة، أو بكرة .
= أى حاجة .
_ خلاص نبدأ من بكرة، طبيعة العمل، إيمان السكرتيرة هتقولك عليها، و المواعيد ثابتة الساعة ٨، مش عايز القيكى متأخرة ثانية، و الخروج الساعة ٥ .
= تمام، شكرا لحضرتك .
_ اسمك أية صح نسيت ؟
= اسمى زينة يا فندم .
_ بضحك : فندم اية قوليلى يا زين عادى .
= حاضر يا فند...قصدى يا زين .
_ شاطرة .
_ تقدرى تتفضلى دلوقتى .
= تمام .
" نزلت تحت و أنا ماشية لقيت محمود مسك أيدى، نفضت دراعى و قولتله "
=أنتَ يا حيوان، ازاى تمسك أيدى كدة .
_ أنا جوزك يا هانم ولا نسيت .
= أنتَ طلقتنى و خلاص خلصت منك .
_ و هرجعك عادى .
= تبقى بتحلم .
_ لا مش بحلم و تعالى معايا، مسك أيدى جامد .
= سيب ايدى، و الله لأويدك فى داهية.
~ هى مش قالتلك سيب أيديها يا حيوان ، و ضربه .
" بصيت ببرود و مش عارفة أية إلى بيحصل، محاولتش أدافع أو أنى أعمل أى ردة فعل خالص، كنت بعيطت فى صمت، مشيت و سيبتهم بيتخانقوا و رحت قعدت على البحر، لقيت صوت من ورايا "
~ كنت عارف أنك هتبقى هنا .
= مسحت دموعى بسرعة و قولتله : مين إلى قالك .
~ ضحك و غمازاته بانت: مش متقابلين أمبارح .
= ضحكت و قولت : أة صح نسيت .
~ يمكن أسال سؤال؟
= اتفضل .
~مين دة ؟
= طليقى .
~ بيعمل كدة لية ؟
= معرفش .
~ خلاص مش مشكلة أنا ضربته لحد ما شبع .
= شكرًا تانى.
~ أنتِ مش بتقولى غير شكرًا ولا أية .
= لا عادى بس هى على لسانى ديما .
~ خلاص متزعليش، عايزة تتكلمى .
= بصراحة اة، بس لا .
~ لو عايزة أنا سامع عادى .
= عارف لما تحب شخص و..
~يسيبك .
= ايوة فى ثانية واحدة .
~ بس هو محبكيش كدة .
= دة إلى باين. 
=قبل ما اتجوزه بابا قالى دة مش هينفعك مش بيحبك، بس أنا قولته لا بيحبى بالرغم من أنه أقل منى مديا، بس قولتلة بيحبنى.
~ طب اطلقتوا لية ؟
=بسخرية: كان عايزنى أديله اتنين مليون جنية من فلوس بابا، غير المشاكل بتاعة كل يوم .
~ ادام انتو أغنيا بتشتغلى لية ؟
= عشان أبعد عن جو البيت و كل دة، أنا كنت ممكن أنزل اشتغل فى شركة بابا بس مش عايزة، عايزة ابنى نفسى من أول و جديد .
~ حاجة كويسة بردة .
= مش عايز تحكى .
~ حكايتى ملهاش بداية أو نهاية .
= لية بتقول كدة ؟
~ اتربيت فى ملجأ، و طلعت أشتغل،و عملت نفسى بنفسى، و عشت حياة صعبة،  و ياريته اكتفيت على كدة.
= أية إلى حصل ؟
~ حبيبت واحدة و طلعت بتاعة فلوس، قولت استحمل و خلاص، بس للأسف طلعت خاينة .
= الخيانة صعبة .
~ أوى .
= طيب هقوم أروح عشان بابا ميقلقش عليا.
~ تمام ، أوصلك .
= لا شكرًا .
" وصلت البيت و طلعت لبابا فوق، لقيته واقف و بيقولى "
* عملتى أية النهاردة يا زينة.
= حكيتله كل إلى حصل .
*طيب تعالى يا زينة اقعدى جنبى عايزك.
= نعم يا بابا.
* بصى أنتِ أطلقتى أنتِ و محمود لية؟
= عشان قالى أنه عايز اتنين مليون جنية من حضرتك. 
* عارفة انو جالى قبل ما يطلق.
=جالك ؟ لية؟
* قالى أنك كنتِ سالفة منه مية ألف جنية، الكلام دة صح.
= لا و الله، حتى هستلفهم أعمل بيهم أية ؟
* قولتلك من الاول دة نصاب ، أنتِ غلطانة.
= عارفة يا بابا، بس مش كنتش أقصد أنى أغلط، كل شوية كان يقولى أنه بيحبنى، كنت فاكرة أدام هو قالها يبقى خلاص، بس للأسف طلع ليها معنى تانى. 
فجأة سمعت لصوت الباب بيخبط جامد. 
= مين إلى بيخبط جامد دة.
* قومى افتحى يا بنتى، ما نشوف مين ؟
= عايز أية يا محمود ؟
_ هترجعى معايا البيت بالزوق أو هوريكى الوش التانى. 
= أنت بتقول أية ؟
* مش البيت لية رجالة يتكلموا، يا صاحب الأصول ولا أية.
_ هما فين دول مش شايفهم.
* احترم أنى أكبر منك.
_ بنتك تدينى المية ألف جنية أو هردها و أخلى عشيتها زفت.
= مش هتقدر تعمل حاجة فى قانون .
_ لا هقدر أعمل كتير كمان، و بما أنك مش راضية يلا قدامى على البيت.
= سيب أيدى.
* سيب أيدها يا محمود.
_ لا هتيجى معايا .
* لا مش هتيجى .
_ براحتك، أنت إلى أخترت.
طلع مسدس و ضرب بابا بالنار، وقع قدامى و أنا بصيت بصدمة و .......
توضيح بسيط للأسكريبت: ياريت إلى عايز يتابع الرواية و يعبر عن رأية يبقى بطريقة لبقة شوية، سواء قولتى حلوة أو وحشة عادى بقبل بكل الأراء، و ياريت محدش يحكم على الاسكريبت أنه وحش من خلال بارت واحد، لسه فى احداث جديدة .
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent