رواية الواقع الخفي الفصل الثالث بقلم فدوى خالد

الصفحة الرئيسية

رواية الواقع الخفي البارت الثالث بقلم فدوى خالد

رواية الواقع الخفي كاملة

رواية الواقع الخفي الفصل الثالث

= أنا باصة للدم إلى موجود و حالة الصدمة إلى جاتلى، أتفأجأت بزين داخل .
~ أية إلى حصل، و أية صوت ضرب النار دة .
= بابا...بابا...قتله ...قتله ..مش قادرة .
~ بس اهدى..اهدى الإسعاف جاية .
= قتله..ه..أيوة قتله.. مش عارفة لية؟ أنا معملتلهوش حاجة، لية يعمل معايا كدة ؟
~ اهدى الإسعاف جت .
فجأة لقيت ماما داخلة .
* فى أية،  و أية الدم دة، مدحت ...أية إلى حصل .
~ اهدوا دلوقتى خلوا الإسعاف تنزله .
" فى المستشفى "
* قولتلك متنزليش .
* قولتلك دة إلى هيحصل .
* و عملتى أية سمعتى كلامى .
* لا أكيد هتسمعى لية ؟ باباكى بين الحياة و الموت بسببك .
= ماما أنا..
* أخرسى .
* لو أبوكى حصله حاجة محدش هيرحمك من إيدى .
* مش هتبقى بنتى تانى .
= خرجت و أنا منهارة، و للأسف خبطت فى حد.
= أسفه و بتحرك لقيت إلى مسك إيدى .
~ باباكى هيبقى كويس.
=بصيتله و أنا بعيط .
= بجد!
~ أيوة بجد، تعالى نقعد فى الكافية دة .
" فى الكافية "
~أحكى أنا سامعك .
= عارف لما تحس أنك عاجز .
~ عارف الإحساس دة، بس متخافيش باباكى هيبقى كويس .
" كنت محتاجة بجد حد يقولى كلمة يطمنى على إلى جاى، هو صح من حق ماما تعمل كدة بس أنا عازراها، فوقت على إيده و هى بتلوح أدامى "
~ روحتى فين ؟
= ابتسمت رغم الإنكسار .
= عادى مفيش .
~ خلاص إشربى العصير دة .
" بعد شوية دخلت جوة، و لقيت الدكتور طالع، جريت عليه بسرعة و ماما كانت واقفة "
= خير يا دكتور، بابا حصله حاجة .
+اطمنى الحمد لله محصلهوش حاجة، الرصاصة كانت بعيدة عن القلب، بس يمكن اسأل سؤال ؟
= اتفضل .
+ أية إلى حصل لباباكى ؟
= ..............
+ طيب فى إجراء روتينى أنا هأخده، و أنا هتصل على البوليس، دى محاولة قتل باينة خالص .
" الدكتور مشى من هنا، و أنا بعيط، بعيط على حظى و على إلى بيحصل فى حياتى، من أول ما قابلته مفيش حاجة واحدة نفعيتنى منه، لقيت أيد على كتفى "
_ الحمد لله أبوكى عدى مرحلة الخطر .
= ماما أنا...
_ أهدى، أنا مكنتش أقصد بس كنت متعصبة شوية .
= أنا أسفه .
_ متتأسفيش على ذنب مش ذنبك .
و حضنتنى جامد، بعد شوية لقيتها بتقول لزين
_ شكرًا يا زين، مش عارف أقولك أية .
~عفوا بتشكرينى على أية دة واجبى .
= طبعا أنا متنحة و مش عارفة فى أية .
= ثانية واحدة أنتو تعرفوا بعض .
_ أة، دة زين كان بيشتغل فى الشركة عند بابكى .
=أية دة بجد!
~ ضحك و قالى : أيوة بجد .
=طيب كويس طلعنا عارفين حد كويس .
" فى مكان تانى "
* عملت أية ؟
& شكلى قتلته .
* نعم قتلته لية ؟
& اتخانقنا و الى حصل حصل بقا .
* أنت بتهزر يا محمود، احنا اتفقنا نأخد فلوسهم مش نقتلهم .
& على الأقل كنت بحاول يا شهد، مش شكلك اتكشفتى من أول الخطة.
* على أساس يعنى أنك زين غبى، ما هو ذكى و أنتَ عارف .
& اهوة إلى حصل بقا .
* طيب هنعمل أية ؟
& مش عارف بس كدة قضية قتل، و هيبلغوا البوليس .
* مش هى الشاهد الوحيد .
& أيوة .
* خلاص نقتلها .
& مش بالبساطة دى أمها عرفت و المخفى زين كمان .
* نعم ! و أية جاب زين ليهم .
& معرفش يا شهد معرفش .
* طيب عنك خطة و لا لازم تفشل كل مرة .
& أيوى عندى .
* أية هى ؟
& ضحك بخبث و قال ......
يتبع الفصل الرابع والاخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent