رواية حكاية وعد الفصل التاسع 9 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت التاسع 9 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل التاسع 9

زين اخد وعد وراحوا يجيبوا حلويات الحفله 
ف المحل 
المسؤل : Zain burada tek başına hoşgeldin hoşgeldin dükkânı yaktın
زين : Çok teşekkürler
وعد بإنبهار : واو اي الحلويات دي كلها
زين : حلوه 
وعد وهي بتبلع ريقها : جدا 
زين : شاوري ع اكتر قطعه عجبتك فيهم 
وعد بفرح : دي 
زين ببرود : طب كويس كدا مش هنجيب منها
وعد بغيظ : هه بارد 
زين ابتسم وراح ناحية البائع وطلب منه قطعه من ال عجبت وعد 
قعدوا ع الترابيزه 
وعد بتعجب : احنا قاعدين ليه 
زين : لقيت نفسي فاضي قولت اقعد شويه
وعد : انت بتتريق 
زين : مانتي اسئلتك مش منطقيه ناس قاعدين ف مطعم الأكيد انهم قاعدين علشان ياكلوا يعني
وعد بفرح : اي دا بجد 
زين : ايوا 
جه النادل وقدم الحلوى قدامها والعصير جمبها ومشي
وعد بإبتسامه: جبتهالي بردو
زين : عيله غلبانه وصعبانه عليا اعمل اي بقى كلي كلي 
وعد بدأت تاكل وهي بتقوله 
: تعرف انك مستفز ورخم وكل حاجه بس بحسك حنين
زين بإبتسامه : انا مش حنين مع اي حد
وعد : امال بحسك حنين معايا ليه هو مش دايما يعني
زين : علشان انتي مش اي حد
وعد : ازاي يعني
زين : انتي اتنين تلات حاجه كدا 
وعد وهي بتاكل : انت متعرفش تقول جملتين ع بعض من غير هزار 
زين : تعليمك 
وعد بتاكل وساكته وزين بيبص عليها
: هتفضل باصص ليا كتير تاخد حته
زين : طول مانتي قدامي انا ببقى مبسوط 
وعد بتعجب : ليه هو انا بزغزغك
زين : عارف مش هتفهمي خليكي ف الأكل انتي 
وعد كملت آكل 
زين وهو باصص ليها بإبتسامه 
: وعد هي اي مواصفات فارس احلامك 
وعد لسه هتتكلم....
زين : لو جبتي سيرة كريم هاخد منك الحلويات واروحك انا بسألك سؤال عام وكأنك محبتيش قبل كدا
وعد : امممم بص هو اهم حاجه يكون حنين ويخاف ع زعلي بس قاسي وشخصيته قويه
 يكون دمه خفيف بس تقيل ف نفسه كدا تافه بس عليه عقل يوزن بلد ويكون مؤدب بس منحرف و  ....
 ‏
زين تنح : ها 
وعد : مالك 
زين : انتي عايزه واحد عنده انفصام شخصيه مش انسان عادي بقى
وعد بتعجب : ليه دي مواصفات عاديه اي بنت بتحلم بيها
زين : ياسلام طب مش عايزاه بيطير بالمره
وعد : انت بتهزر طب مش مكمله 
زين : طب المواصفات ال قولتيها دي موجوده ف مين اكتر أنا ولا كريم
وعد : بصراحه بصراحه موجوده فيك انت
زين الفرحه بانت على ملامحه وقالها : تمام يبقى مفروض تحبي مين
وعد بلامبالاه : كريم طبعاً
زين بعصبيه : قومي ياوعد علشان لو قعدت معاكي اكتر من كدا ممكن يجرالي حاجه 
وقام حاسب ع الكيك واخدها وخرج 
الحلويات ال كانت والدته حاجازها اترصت ف صندوق العربيه وهما ركبوا علشان يروحوا
وعد: زين هو انا فعلاً معنديش كرامه زي مانت قولت امبارح 
زين : ايوا 
وعد بحزن : اه تمام
زين : ع فكره انا كمان زيك مهزء
وعد بتعجب : ليه بتقول كدا
زين: علشان قلبي دق لواحده بتحب واحد تاني
وعد بصدمه : بجد انت بتحب زي
زين وهو سايق وباصص قدامه : مش عارف لحد دلوقتي مش قادر احدد
وعد : في حد مش عارف يحدد اذا كان بيحب او لا
زين : الموضوع معقد شويه ولو انا بجد بحبها هيبقى حبي ليها مش ف صالحها
وعد بذهول : ليه بقى انت هتعذبها
زين  : لو بجد بحبها مش هقدر اشوفها مع حد غيري ووقتها هاخدها ليا غصب عنها وانا مش عايز كدا انا عايزها تحبني 
وعد بحزن : يعني انت بتعيش نفس تجربتي وبتحب حد مش ليك بس انت مش عايز تقول
زين : هي مش نفس تجربتك هي نفس خبتك ال احنا فيه دا اسمه خيبه 
وعد : ومن امتى الحب بقى خيبه دا احلى احساس ف الكون حتى لو ال بتحبه مبيحبكش كفايه انك تشوفه مبسوط
زين : علشان انتي بنت تفكيرك مختلف عني انا كراجل لو بحب بنت هاخدها حتى لو غصب عنها وتعيش معايا ف حجيم ولا اني اشوفها مبسوطه مع راجل غيري 
وعد : بصراحه انا خوفت ع البنت ال بتحبها طب في أمل تنسى ال بتحبه
زين : أديني بحاول من بعيد ياكش تحس هي بس وتاخد بالها من ال بيحبها وتبطل جري ورا ال سابها ف الشوارع 
وعد : هي مين دي انا اعرفها
زين : تعرفيها منين دي بنت تركيه مش مصريه مليش ف الكائانات المصرية انا بحب المستورد 
وعد : هه انت تطول تتجوز مصريه داحنا قمر
زين : قمر بالستر صحيح انا زي ماقولتلك عايزك احلى واحده النهارده 
وعد : اشمعنا يعني علشان كريم يشوفني
زين بعصبيه : يحرق كريم انا مالي وماله دلوقتي انا عايزك حلوه عشاني انا
وعد بتعجب : ها 
زين بصلها بحده  : سمعتي الكلام
وعد بتوتر : سمعته سمعته حاضر
بعد مده من الوقت وصلوا البيت 
والدته : انتوا كنتوا فين دا كله اتأخرتوا اوي
زين : الأرنب بتاعي كان جعان قولت أكله
تميم : انت مربي ارنب 
زين بص على وعد : اه وخد بالك علشان بيعض جامد 
وحط ايده على بوء وعد راحت عضاه
زين : شوفت بيعض ازاي 
حسناء : يلا ياوعد اطلعي البسي وجهزي نفسك الوقت خلاص
زين غمزلها وقال : احلى واحده ها 
وسابهم وطلع ع أوضته يجهز نفسه
______ بقلم #Malak_mohamed 
دخلت وعد أوضتها اخدت شاور وعملت شعرها بالمكوى وفردته ع ضهرها شعرها طويل وناعم شبه شعر الأميرات
 وبدأت تحط ميكب 
حطت ميكب خفيف مش عملت تشطيب دهانات مكياجها كان هادي وقمر خلصت وفتحت دولابها تختار فستان يليق ع الحفله 
طلعت احلى فستان من الهدوم ال زين جابهوملها وحطته ع السرير علشان تلبس 
فجأه الباب بيخبط دخلت حسناء اول لما شافت وعد لقتها جميله جدا احلى منها بكتير الغيره دبت ف قلبها لأن كريم هيبقى موجود ف الحفله 
حسناء : اي القمر داه
وعد بكسوف : انتي احلى طبعا
حسناء قعدت ع السرير : اي دا انتي لسه ملبستيش الفستان
وعد : اه كنت لسه هلبسه 
حسناء : الا صحيح ياوعد هو انتي لسه مجبتيش الباسبور
وعد : زين قالي ملكيش دعوه بالحوار داه هو هيخلصه ولما يطلع الباسبور هو هيجبهولي
حسناء : اها
وعد ؛ في حاجه ولاي
حسناء: اتآخرتي اوي يعني وكان مفروض ترجعي مصر من زمان
وعد بإحراج : اه فعلا عندك حق عارفه اني متقله عليكوا هنا انا اسفه
حسناء : لا ابدا ولا يهمك وقامت بمكر شدت المانكير بدون ماوعد تاخد بالها ودلقته ع الفستان 
وخرجت وهي بتقولها : متتأخريش ها 
وعد شدت الفستان علشان تلبسه لقته متبهدل عرفت ان حسناء ال عملت كدا 
: بقى كدا. ياخطافة الرجاله طيب انا هوريكي ومش همشي من هنا الا وكريم معايا
عدى الوقت ووعد قاعده ف اوضتها جمب الفستان
بدأت الحفله تبدأ والمدعوين يوصلوا 
وعد بتكلم نفسها بحزن : محدش هيفرق معاه حضوري خليني هنا وخلاص
نزل زين لتحت بص عليها ف كل مكان ملقهاش 
سأل حسناء 
: هي وعد فين
حسناء : معرفش مشوفتهاش 
طلع زين لفوق جري وخبط ع الباب 
وعد كانت واقفه ف البلكونه : ادخل
زين فتح ودخل لسه هيتكلم لسانه وقف من جمالها قال بتوتر 
: انتي انتي بتعملي اي هنا 
وعد بحزن : الحربايه اختك بهدلتلي الفستان ال هنزل بيه علشان متخلنيش انزل
زين قرب منها وهو مذهول من جمالها 
  : هجبلك احلى منه حالا اطمني 
فتح فونه واختار احلى وافخم فستان وحجزه وطلب توصيله للفيلا 
زين : ربع ساعه بالكتير هيكون هنا
وعد وهي باصيه ناحية الجنينه بحزن : مش مهم انزل خلاص 
زين لف وشها ليه 
وهو بيشيل شعرها من على عنيها 
: مهم عندي انا 
وعد شالت ايده لبعيد وقالتله
: تعرف انك متقن جدا لعملك يعني مفيش اي حد شايفنا وبردو بتمثل انك بتحبني
زين  : بمثل ! 
وعد : اه مش دا اتفقنا صحيح كريم جه ولا لسه
زين وهو بيقرب منها : وعد حاولي تنسي كريم 
وعد بتعجب : ليه انت مش هتنفذ وعدك ليا
زين قرب منها وشدها لحضنه جامد وبص لعنيها بهيام 
: الموضوع طلع صعب 
وعد وهي بتشد نفسها لبعيد : اي ال انت بتعمله داه سبني يازين
زين بحده وهو حاضنها : مبقتش قادر خلاص انا عايزك ليا انا حبيني ياوعد  
وعد بصدمه : انت بتقول اي انت اتجنت ابعد عني 
زين : بقولك بحبك 
وعد : زين انت كويس 
زين همس ف ودانها وقالها 
: كريم واقف تحت بيبص علينا اهدي بقى 
وعد بصت لتحت لقت كريم نازل من عربيته وواقف بيبص عليهم 
بعد ما كانت بتشد نفسها لبعيد هديت وقالتله
: وقعت قلبي انا افتكرتك بتتكلم جد
زين وهو باصص ف عيونها
: مين عارف بتكلم بجد ولا هزار
وعد : سبني بقى انا كدا مش مرتاحه ومتشدنيش ليك تاني حتى لو بتمثيل 
زين سابها من ايده وقالها
: انا بحب اكون متقن لعملي 
وعد بعصبيه : مثل براحتك بس بدون لمس تمام 
زين بنظرة إنحراف  : بحب استغلال الفرص
وبعدين سابها ف البلكونه و دخل جوه رمى نفسه ع السرير
وعد دخلت وراه  : انت نايم ع سريري ليه 
زين ببرود : تعالي ف حضني وانا اقولك
وعد بنرفزه : انت منحرف فعلاً اتفضل قوم يلا انزل تحت
زين : تصدقي انا نسيت ان في حفله تحت 
وقام من ع السرير  بص ف المرايه ظبط شعره وقالها
: الفستان ع وصول مستنيكي تحت ها 
وراح غامزلها ونازل 
قفل الباب وراه 
وعد وقفت قدام المرايه وقالت لنفسها
: هو انا ليه حسيته بيتكلم جد وانه بيحبني 
معقول زين يكون ممثل محترف ومخبي عليا دانا شويه كمان كنت هصدقه 
بعد مده من الوقت الفستان وصل 
كان فستان ازرق فاتح شبه فستان سندريلا هادي وجماله ف بساطته 
وعد لبسته ونزلت كان كل المدعوين تحت وهي نازله ع السلم لفتت انظار الكل 
وكلهم بصوا عليها وانبهروا بجمالها وقلبت الحفله كلها وخلت الناس تفضل تسأل مين دي 
زين اول لما شافها ابتسم وقرب منها ومسك أيدها ونزلها من ع السلم زي الأميرات 
حسناء بغيظ وقفت تكلم نفسها : جابت الفستان داه منين
كريم وقف متنح لما شافها وقال لنفسه 
: معقوله انا سبت دي
وعد بخجل بعد مانزلت السلم  : زين هي الناس كلها بتبص عليا كدا ليه
زين : علشان خطفتيهم بجمالك
وقفت هي وزين مع بعض تميم راح ناحيتهم وف ايده سيلا 
تميم : وعد دي سيلا ال حكتلك عنها
وعد سلمت عليها وقالت : حلوه اوي حبيبتك بس انا مش عارفه اكلمها اقولها اي مبعرفش تركي
سيلا : انت احلى وعد
وعد اتصدمت
تميم بضحك : معرفها مصري متقلقيش 
زين : يلا كدا خد حبيبتك واسرح
تميم بغمزه : ماشي ياعم الله يسهلوا 
زين رفعله حاجه 
تميم : ماشي اهوه متزوقش 
وعد : مش عارفه انا متوتره كدا ليه هو انا بجد شكلي حلو يعني كريم ممكن يرجع يفكر بيا
زين بضيق : يادي زفت كريم ركزي معايا انا بعد اذنك
وعد شافت حسناء وكريم جايين ناحيتهم قالت
 : جاين ناحيتنا اهم
حسناء بغيظ : اي الجمال دا ياوعد طالعه قمر
وعد بغيظ : الشكر لزين هو ال جابلي فستان بعد ما المانكير كب نفسه ع الفستان
كريم بيبص لوعد ومبيتكلمش زين لاحظ داه راح مادد ايده وماسك ايد وعد وابتسم وكأنه بيقوله دي بتاعتي 
كريم بخبث : واضح انكوا بقيتوا قريبين من بعض جدا مش ناويين تسمعونا خبر خطوبتكوا قريب 
وعد سمعت كلمة خطوبه راحت شاده ايدها من ايد زين بتوتر وهي بتقول 
: ههه لسه بدري ع الموضوع داه
كريم ابتسم وبص لزين بسخريه( ال هو مستحيل تحبك )
حسناء وهي بتبص لوعد بغرور : صحيح جهزوا نفسكوا علشان في مفاجأه هنعلن عنها حالا انا وكريم 
كريم بإستغراب : مفاجأة اي 
حسناء مسكت ايده واخدته ومشيت لبعيد وقالتله
: هنعلن عن حفل جوازنا ال هيكون الأسبوع الجي 
كريم بصدمه : بس احنا متفقناش ع الموضوع داه
حسناء : مش لازم نتفق انا اتفقت واخدت قرار يا إما تبقى لسه بتحب وعد
كريم : مبحبهاش قولتلك 
حسناء : يبقى خلاص هنعلن عن فرحنا النهارده قدام الكل 
كريم سكت بضيق 
وعد واقفه مع زين بتبص عليهم قالت لزين
: تفتكر مفاجأة اي 
زين : ا...
وعد قاطعته : يمكن هينفصلوا خلاص وهيقول انه بيحبني انا
زين بصدهه : دا شكل اتنين هينفصموا اي الطموح داه 
وعد : لما ببص ف عينه بحس انه لسه بيحبني بس في حاجه منعاه يعترف بداه
زين بضيق : تهيئات ابقى اتغطي كويس 
وعد : انت مفيش مره تشجعني 
زين : هشجعك ع الوكسه ال انتي فيها
فجأه بيجي رجل اعمال وبيطلب زين دقيقه 
زين بيقول لوعد جايلك ع طول متروحيش ف اي مكان
حسناء كمان والدتها بتطلبها دقيقه فبتمشي وبتسيب كريم 
كريم بيستغل الفرصه ان وعد لوحدها وبيروح ناحيتها وهو ف ايده كاس (اعتبروه كاس عصير ◕‿◕
وعد بتتفاجئ بيه جي ناحيتها بتعدل فستانها وتظبط شعرها 
كريم بنظره خبث : طالعه قمر كنتي مخبيه دا كله فين 
وعد بغرور : طول عمري قمر انت ال مكنتش واخد بالك 
كريم اخذ رشفه من الكاس وقالها 
: تعالي معايا عايزك
وعد بتعجب : عايز اي 
كريم : اول مره اقولك تعالي معايا تقولي عايز اي طول عمرك بتمشي ورايا بدون كلام 
وعد : دا كان زمان 
كريم : يعني مش هتيجي 
وعد بتردد : ماتقول عايز اي 
كريم : عايزك ف كلمتين بعيد عن هنا ولا مش من حقي 
وقام ماشي قدامها علشان عارف انها هتروح وراه
وعد افتكرت انه هيعترف بحبه ليها فبصت حواليها يمين وشمال ملقتش حد بيبصلها وزين مش واخد باله راحت ماشيه وراه 
كريم ركب عربيته ووعد ركبت معاه ومشي بالعربيه لقدام شويه وركن ع جمب
وعد : ممكن اعرف في اي 
كريم قرب منها بحب وملس على شعرها وهو بيقول 
: طالعه بتاخدي العقل 
وعد بتوتر رجعت براسها لورا  
كريم حط ايده على شفايفها وهو بيقول
: وعد كبرت وبقت في كامل انوثتها وانا مش واخد بالي كنت فاكرك لسه وعد العيله الصفيره 
وعد شالت ايده بتوتر : في اي ياكريم 
كريم لسه هيقرب منها 
وعد حطت ايدها ع وشها وصرخت 
كريم : خلاص خلاص في اي انا معملتش حاجه 
وعد : رجعني الفيلا 
كريم : هرجعك بس كنت عايز اقولك والدتك تعبانه جامد وهناخد كام صوره لينا مع بعض وابعتهالهم علشان تطمن عليكي 
وعد دموعها اتجمعت ف عيونها : ماما مالها 
كريم : والدتك المرض ذاد عليها ونفسها تشوفك موافقه نتصور كام صوره علشان تطمن عليكى
وعد : موافقه 
كريم فتح كاميرا الفون وبدأ يلتقط الصور ليهم مع بعض 
اخدها ف حضنه وقالها تبتسم علشان محدش يشك ف حاجه
قرب منها علشان يبوسها ف خدها 
وعد رجعت لورا بخوف
كريم : متخفيش دا علشان الصوره 
واخد الصوره وهو بيبوسها ف خدها 
اخد صور كتير ليهم وقفل موبايله وقالها بغمزه بقولك اي تيجي نطلع ع شقتي 
وعد بصدمه  :لدرجادي انا رخيصه عندك
كريم : مانتي طول اليوم مع زين جت عليا يعني 
وعد كانت مصدومه من كلامه ومش عارفه تتكلم قالت بحزن 
كريم وصلني الفيلا تاني بعد اذنك 
كريم شغل العربيه واتجه نحو الفيلا وهو بيقولها 
: هنزلك بعيد وهتدخلي انتي الاول علشان محدش يشك ف حاجه 
مشي بالعربيه وقبل مايوصل الفيلا نزلها اخدت باقي الطريق مشي ووصلت قبله 
لسه داخله الفيلا والدموع نازله ع خدها 
فجأه تلاقي  ال بيمسك ايدها 
رفعت وشها لقت زين 
قالها بحده وعروق وشه باينه من الغضب 
: كنتي فين 
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent