رواية عشقت الندى الفصل السابع 7 - مروة جلال

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت الندى البارت السابع 7 بقلم مروة جلال

رواية عشقت الندى كاملة

رواية عشقت الندى الفصل السابع 7

بعد شهر.
كان مازن بيهتم بيهم وبتقرب من مي ومي حالتها بتسوء اكتر وجاه اليوم وتعبت ندى وعملت اختبار وطلع ايجابي.
ندي بدموع: ليه ليه.
مازن: عمر لازم يعرف.
ندي بجمود وتوسل: لا .
مازن: لا ايه دا ابنه.
ندي: قولتلك لا .
مي بوش تعبان: خلاص سابها يا مازن.
مازن بلهفه: ايه قومك انتي كمان.
مى بضحكه: عشان اشوفكم بتاكلوا بيتزا من غيري.

بااااااككككك.

ندى بدعاء: يارب اعمل ايه.
الباب خبط.
ندي: مين حضرتكم.
احد الاشخاص: حضرتك المدام ندي.
ندي: ايوا انا.
احدهم: انتي مطلوبة في بيت الطاعه.
ندى: طاعه ايه.
احدهم: حضرتك مدام عمر الالفي وطلبك في بيتك.
ندي بصدمه: ايه مستحيل.

................
في بيت عمر.
سونيا بنت متدلعه: ايه يا بيبي هتفضل كده كتير.
عمر بقرف: عايزة ايه.
سونيا: يوه مالك بس.
عمر سمع الناس جم: وصلت.
سونيا بغضب: ست زفته دي عاجبك في ايه.
عمر: خاليكي في حالك احسن.
عمر نزل.
سونيا في سرها: ماشي يا عمر ابقى وريني هتحميها مني ازاى هموتها قدم عينك هي وابنك عشان انت ملكي انا وبس.

................
ندي جات بعد اما شافت اوراق الجواز وعمر نازل بكل كبرياء: اهلا اهلا بمراتي العزيزه.
ندي ضربته كف ( الله عليكي التالت 😹 حد هنا بيعد ولا انا بس 😂) .
عمر ابتسم وقال للناس: تقدروا تروحوا انتم.
ماشيوا الناس وعمر قرب منها جامد وهي بترجع لورا وضربها كف( يابن 🐕 دي حامل وتضربها 😤 والله لوريك يا عمر الكلب 😤 عمر ببرود: بتقولي حاجه يا ميرا.
انا بخوف: ها لا ابدا كملوا انا بس بكح 🙂)
ندي بغضب: انت ازبل واحد شوفته في حياتي.
عمر مسكها من شعرها: ولسه يلي جاي اتقل من كده جابتك هنا عشان اعذبك واخد ابني واحسرك طول عمرك يا ندى.
ندي بدموع وصوت عالي: انا عملتلك ايه لكل ده ليه بتعمل كده.
عمر بوجع وقرب منها: مش وقته بس صدقيني دخولك هنا بتمن غالي المهم دلوقتي ابني.
ندى بزعيق: اقتلني وريحني وابني مش هتاخده يا عمر.
عمر بخبث: بتحلمي فوزززيييييهههه.
فوزيه جات بخوف: اومرك يا باشا.
عمر: خديها فوق.
فوزيه بتقومها: يلا يا بنتي.
ندي بضعف: صدقني يا عمر هتندم.
عمر بتهديد: خافي علي اختك طيب.
ندي: لو قربت منها هقتلك.
عمر: مش بحب الصوت العالي لو مش نفذتي كل كلامي اختك ه ولا بلاش انتي عارفه هيحصل ايه.
ندي مشيت وخطر في بالها فكرة.
........................
مي ببكاء: ليه راحت معهم طيب.
مازن: عشان خايفه عليكي وعمر مش هيسبها.
مي بضعف: هي مش تستاهل كل ده.
مازن بطمئنان: متخفيش عمر مش هياذيها.
مي: عايزة اروح عندها.
مازن: لا لازم ترتاحي عشان الجلسه وتبقي كويسه.
مي بدعاء: يارب اقف معها.
مازن جاه له تليفون خرج برا.
.....: عملت ايه.
مازن: كله تمام.
....: تكون تحت عينيك .
مازن: متقلقش.
....: سلام.
..........................
في المخزن.
الديب بضعف: خرجوني من هنا.
عمر ببرود: لا انت كده حلو عشان تقف تلعب معايا تاني.
الديب: ا انت ليه بتعمل كده مش اخدت يلي عايزاه.
عمر قعد وحط رجل علي رجل: احنا كده محدش بيداخل عالمنا غير ويطلع ياما بموت'ه او بدمره.
الديب: عالم ايه.
عمر ببرود: هو انا مش قولتلك اني شغال في الما"فيا.
الديب: ا الما فيا انت.
عمر بابتسامه: اومال يا رجالة روقوه علي الاخر.
. ..................
في اوضة ندي تداخل سونيا.
سونيا: انتي بقا ندي.
ندى ببرود: وانتي مين.
سونيا بقرف: انا خطيبه عمر يا حبيبتي.
ندى باستغراب: خطيبته ازاي.
سونيا بكيد: اصل انا وهو بنحب بعض اوي من زمان.
ندي ببرود: في داهيه.
سونيا باستغراب: نعم.
ندى: ما جمع ايلا لما وافق يلا برا عايزه انام وهو عندك اشبعي بيه.
سونيا بغضب خرجت .
بعد شويه عمر جاه وداخل لندى لاقها نايمه تامل وشها وقلع قميصه وراح ينام جانبها وشدها لحضنه.
ندي بهلع: ب بتعمل ايه.
عمر بتعب: نامي ياندي متخفيش.
ندي هتتكلم وبتحول تفك نفسها منه مش عارفه.
عمر: قولت نامي.
ندي استسلمت ونامت.


في الصبح

عمر جاه له اتصال: ايههه انت اتجننت.
احدهم: يا باشا الفديو اتنشر وعلي كل المواقع.
عمر التليفون وقع منه وسمع صراخ ندي جري.

وندي صحيت ونزلت ووهي نازله داست علي زيت علي السلم.
ندي: ااااااااااااااااااااااه.
يتبع الفصل الثامن والأخير عبر الرابط التالي: "رواية عشقت الندى" اضغط على أسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent