رواية غرام الجاسر الفصل السادس 6 بقلم ولاء أحمد

الصفحة الرئيسية

رواية غرام الجاسر البارت السادس 6 بقلم ولاء أحمد

رواية غرام الجاسر كاملة

رواية غرام الجاسر الفصل السادس 6

وجدوا فتاه تدخل من باب الڤيلا تسير بدلال
 وترتدي بنطلون چينز للركبه [برمودا] وعليه
 ‏
 ‏ بلوزة فيروزي وترفع شعرها لاعلي بشكل
 ‏
 ‏ عشوائي وترتدي نظارة شمس وبيدها حقيبة
 ‏
 ‏ سفر ثم نظرت لهم جميعا خاصا جاسر
الفتاه بتعجب=جاسر انت لي مستنتنيش ف المطار
مسح جاسر وشه بأيده باسف= او نسيت خالص ماجي اسف بس انتي جيتي ازاي
ماجي ببساطه=سألت وجيت
جاسر=تمام "ثم نظر للكل" دي ماجي عميله
 عندنا ف الشركه بس استضفتها هنا لمده شهر
ثم شاور علي ابيه=دي ماجي ثم نظر لها دا بابا 
وشاور علي الكل دا اخويا اسر ودي مريم اختي الصغيرة ودي رحمه بنت عمتي
ماجي ببسمه صغيره=تشرفنا
جاسر للخادمه=خدي ماجي للاوضه الضيوف
الخادمه باحترام=حاضر
وطلعوا فوف وتبقي رحمه ومريم بعد ماخرجوا باقي العيله
مريم بتمثيل مضحك=جاسر انت لي مستنتيش ف المطار
ضحكت رحمه بصوت عالي 
مريم بضيق=شوفي ياختي البت ولبسها
رحمه بضحك=عيب يامريم مهما تكون دي ضيفتنا
مريم بتريقه=قال ماجي قال ولله بحسبها اسم دوا
ضحكت رحمه وتركتها واتجهت لغرفتها
 وعندما دخلت غرفتها تلاشت ابتسمتها
 ‏
 ‏ وشعرت ان شيئ سيئ سيئ سيحدث
_-_-_-_-_-_-_-♕بقلم/ولاءاحمد♕-_-_-_-_-_-_
في غرفته ماجي
ماجي تتحدث ف التلفون
ماجي بصوت منخفض حتي لا يسمعها حد=
ايوة ياباشا لا لسه دخلا حالا  بس في حاجه
المجهول=اي؟!؟
ماجي=في واحده بيقول انها بنت خالو
المجهول=متعرفيش هي مين 
ماجي=معرفش بس اسمها رحمه
المجهول=طب صورتيها
ماجي بضيق=اصورها ازاي بس ياباشا دنا لسه جايه
المجهول بامر=بكرة تبعتي صورتها فاهمه
ماجي بغضب مكبوت=فاهمه 
ثم قفل في وجهها
زفرت بغضب ثم ابدلت ملابسها ونامت
_-_-_-_-_-_♕بقلمي/ولاءاحمد♕ -_-_-
صباحا تجمع الكل علي الفطار ثم نزلت ماجي
 بامر من الخادمه بعد ما امرتها جميله بذلك
 ‏
 ‏ فكانت ترتدي فستان اسود جلد يصل
 ‏
 ‏ لمنتصف فخذها وترتدي حذاء طويل اسود
 ‏
 ‏ [بوت] وتركا شعرها ينسدل ثم جلست بجانب
 ‏
 ‏ جاسر وامام مريم التي بجانبها تجلس رحمه
 ‏
 ‏ امام جاسر
فكانت تنظر لها مريم بابتسامه بالهاء وتنظر
 رحمه اليها بضيق من مظهرها ف كانت تدعي
 ‏
 ‏ ان لا ينظر لها جاسر ولا يلاحظها  لانها في
 ‏
 ‏ الاوان الاخير بدات تشعر باتجاه جاسر 
 ‏
 ‏ بشيء اما عن جاسر ف هو كان ياكل طعامه
 ‏
 ‏ بهدوء ولا يُبالي بها 
انتهو من الطعام ثم جلسو يتحدثوا في اثناء
 انشغالهم خرْجت ماجي فونها وقامت بألتقاط
 ‏
 ‏ صورة لرحمه وارسلتها للمجهول
_-_-_-_-_♕بقلمي/ولاءاحمد♕_-_-_-_-_-_-
في القاهرة
كان عاصم بالشركه ف قام احد بارسال رساله
 اليه فقام بفتح الرساله وصدم عندما وجد
 ‏
 ‏ اللتي يبحث  عليها مع عدوه لا وكمان تطلع
 ‏
 ‏ بنت اخته ثم قام بالاتصال بماجي
-_-_-_-_-_-_♕بقلمي/ولاءاحمد♕-_-_-_-_-_-
في القاهرة
تلفون ماجي رن واستأذنت وخرجت للحديقه بعدما وصف لها جاسر
ماجي=ايوة ي باشا
عاصم=اسمعي الهقولهولك كويس فاهمه وركزي معاية
ماجي بضيق=فاهمه
عاصم=...................................
ماجي بصدمه=هو انا اعرف اعمل دا لوحدي
عاصم=لا هبعتلك رجاله من عندي بس عليكي التنفيذ بسرعه خليكي انهارده باليل
ماجي بتعجب=بس دا بدري اوي لي ياباشا
 مستعجل انا لسه جايه وكمان مش دي الخطه
عاصم بضيق=وانتي مالك مستعجل ولا مش مستعجل انتي ليكي الفلوس وخلاص اقفلي بقا
ثم قفل
*بتكلمي مين يااستاذه ماجي
لفت ماجي وانصدمت لما لقت...
google-playkhamsatmostaqltradent