رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6 - بقلم رشا محمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت منحرف البارت السادس 6 بقلم رشا محمد

رواية أحببت منحرف كاملة

رواية أحببت منحرف الفصل السادس 6

دم : بصلها وحضنها جامد وباسها بوسة طويلة حنونة 
غرام تاهت ف دنيا تانية شالها آدم ونيمها ع السرير ... 
وكدا بقي نسيبهم عشان عييييب 🙈😁
في الصباح ♡♤♡♤♡♤♡♤
فتحت غرام عيونها علي ضوء الصباح شاهدت آدم وهو نائم
يحتضنها بشدة كأنه يخاف فقدانها فقالت لنفسها : نفسي 
أفهمك يا آدم هو أنت طيب وحنين ولا شرير ومنحرف وظلت
تتأمل ملامحه وقالت لنفسها مرة أخري : بس اللي متأكدة منه
ف وسط كل اللي أنت فيه أنك قمر وبحبك وطبعت بوسه 
علي شفاه وتوجهت للحمام لتأخذ شاور 
بعد م قامت فتح آدم عيونه وقال : وأنا كمان بحبك يا غرامي
بس مستحيل أخلي الزمن يعيد نفسه واخليكي تحسي بحبي 
ليكي عشان تسيبيني 
خرجت غرام من الحمام وتوجهت للخزانة تتفحص ملابسها 
وتختار ما يناسبها لترتديه اختارت بنطلون جينز وتيشيرت
أزرق بسيط وسرحت شعرها وتوجهت للمطبخ لتحضير الفطار
في المطبخ ♡♤♡♤♡♤♡♤♡♤
غرام : ياداده من فضلك حضري الفطار ف الجنينة ليا أنا وآدم
الداده : من عنيا يا ست غرام 
غرام : تسلملي عيونك ياداده
تركت غرام الداده تحضر الفطار وذهبت لتوقظ آدم من نومه 
فتحت باب الأوضة ورأت آدم يرتدي ملابسه 
غرام : صباح الخير ياحبيبي كنت فكراك لسه نايم
آدم نظر لها ولم يتكلم وأكمل ارتداء ملابسه
غرام ذهبت إليه وقالت : مالك ياحبيبي مش بترد عليا ليه 
وبتلمس وجهه لكي ينظر لها 
آدم مسك ايدها نزلها من علي وجهه وقال : ايدك متلمسنيش
تاني 
غرام : نعم !!
آدم : زي م سمعتي 
غرام : مالك يا آدم أنا فكرتك ندمت ع اللي عملته ورجعت 
تاني زي زمان 
آدم : أنا مش بندم علي حاجة عملتها أنتم متستحقوش غير
كدا ومفيش ست تستاهل حب راجل 
غرام : ازاي بتقول كدا دا احنا كنا لسه ف حضن بعض معقول
دا مكنش حب
آدم : أنا اديتك اللي أنت عايزاه لكن أنت متمليش عيني اصلا
غرام : أنت سافل وقليل الأدب وضربته ب الالم 
آدم بغضب : أنت ايه اللي أنت عملتيه دا وبيقرب عليها 
غرام بغضب ولم تتحرك من مكانها : زي م أنت شوفت بالظبط
آدم زقها وقعت ع الأرض وقال : وأنا هدفعك تمن اللي أنت 
عملتيه دا غالي أوي وسابها وخرج 
غرام بعييط لنفسها : أنا مبقتش فاهمة حاجة ومبقتش عارفة
هو أنت آدم اللي أنا حبيته ولا أنت حد تاني وفضلت تعيط
كتييييير لحد م سمعت خبط علي باب الأوضة مسحت عيونها
وقالت اتفضل 
الباب اتفتح ودخلت الداده : أنا حضرت الفطار زي م قولتيلي
يا ست غرام 
غرام : خلاص ياداده آدم خرج وأنا مليش نفس 
الداده : ازاي بس يا حبيبتي أنت هتقعدي كدا من غير أكل ؟ 
غرام : معلش يا داده مليش نفس دلوقت
الداده نظرت لعيون غرام رأتها تلمع من تراكم الدموع بها 
قالت : مالك يابنتي !!
غرام : مفيش ياداده 
الداده : مفيش ازاي يابنتي أومال الدموع دي من ايه ؟
غرام مقدرتش تحبس الدموع أكتر من كدا وعيطت 
الداده أخدتها ف حضنها وقالت : مالك بس يابنتي احكيلي 
وفضفضي معايا
غرام : آدم ياداده مش عارفة ماله بقي غريب وعنيف ومكنش
كدا ولا هو كان كدا ياداده وأنا معرفش 
الداده : ابدا يابنتي آدم باشا مفيش أطيب منه بس هو اللي 
اتغير من ساعة اللي حصل 
غرام : حصل ايه ياداده خلاه يتغير كدا ؟
الداده : سامحيني يابنتي أنا مقدرش اتكلم ف الموضوع دا 
بالذات 
غرام : ليه يا داده !!
الداده : سامحيني يابنتي لو حد عرف ان فتحت الموضوع دا
عيشي هيتقطع وأنت ميردكيش 
غرام : ساعديني يا داده عشان أفهم ايه سبب التغير دا يمكن 
أقدر أساعده وصدقيني عمري م هقول انك قولتيلي حاجة
الداده : مقدرش يابنتي مقدرش 
غرام : أرجوكي ياداده لو بتحبي آدم وصحيح معتبراني زي 
بنتك خليني اقدر أساعده 
الداده : بس ... اااا 
غرام : مبسش ياداده احكيلي يالا 
الداده لسه هتحكي سمعت صوت برا الأوضة وبينده عليها
يا داده ....
الداده : يالهوي دا آدم بيه يا ست غرام أنا هروح بسرعة 
اشوف عايز ايه 
آدم : أنت فين ياداده 
الداده : أنا أهو يا آدم بيه أؤمرني 
آدم : هاتيلي مفاتيح العربية م الأوضة عشان نسيتها 
الداده : حاضر وذهبت واحضرت المفاتيح واعطتها له 
آدم أخذ المفاتيح وركب عربيته وذهب 
في العربيه ♡♤♡♤♡♤♡♤♡
فون آدم رن : أيوه يا زفت 
مراد : زفت ع الصبح كدا !!
آدم : اخلص عايز ايه 
مراد : مش ناوي تيجي الشركه بتاعتك وتشوف شغلك ؟
آدم : جاي أنا ف الطريق 
مراد : وأنا ف انتظارك 
آدم راح الشركه وشاف شغله علي أكمل وجه وبليل قال 
لمراد : لسه ورانا شغل تاني ؟
مراد : لاء كدا خلاص 
آدم : طيب يالا عشان نروح نسهر 
مراد : هو كل يوم سهر يا آدم تعالا نروح النهارده بدري 
آدم : هتيجي معايا ولا اروح لوحدي 
مراد : خلاص يا سيدي هروح مكتبي ونتقابل تحت ف العربيه 
آدم : ماشي متتأخرش عليا 
مراد را ح مكتبه وأخذ الجاكيت والمفاتيح والفون ونزل لآدم 
راحوا سهروا ف نفس المكان وشرب آدم نفس المشروب لحد
م خلاص مش شايف قدامه 
مراد : يالا يا آدم عشان نروح أنت تعبت 
آدم : مش عايز اروح يا مراد 
مراد سنده وقفه وقاله : يالا يا آدم 
قام آدم معاه وركبوا العربية وروحوا
دخل آدم الفيلا وطلع السلم ودخل أوضته لقي غرام بتقوله
هو كل يوم تيجي سكران ومش شايف قدامك ايه القرف دا 
آدم : هو أنت بتكلمي مين كدا ؟ 
غرام : بكلمك أنت طبعا يعني هكون بكلم مين !!
آدم قلع الجاكيت والقميص وقال : اخرسي خالص ومش عايز
اسمع صوتك 
غرام : أنت ... ولم تكمل كلامها 
آدم شدها من ايدها وحط ايده علي بوقها وقال : هششششش
أنا عايز أنااااااام وأخدها ف حضنه وناااااااام 
غرام : أنت بجد هتجنني ومش فهماك !!
وجت عشان تقوم شدها ليه أكتر بدون م يتكلم ظلت غرام
تتأمل وجهه وتفكر حتي ذهبت في نوم عمييييق ..
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent