رواية بتاعت ليه الفصل السادس 6 بقلم أمل صالح

الصفحة الرئيسية

رواية بتاعت ليه البارت السادس 6 بقلم أمل صالح

رواية بتاعت ليه كاملة

رواية بتاعت ليه الفصل السادس 6

ضغط على سنانه وقال بغيظ : تقدري تروحي يا آنسة كل حاجة انتهت وقدرنا نقبض عليهم
بصتله بحزن : يعني مش هتجبرني اتجوزك وبعدين تجلدني وتطفي السجاير في دراعي وتحبسني وبعدين تقولي بحبك وبعدين اقولك مسامحاك
بص ليها ومن غير كلمة راح فتح الباب وراح شدها...طلعها من المكان ووصلها لحد البيت وبعدين روح بيته
... تاني يوم ...
كانت ماشية في الشارع بتسأل عن سامر الشامي عايزة ترجعله الفون بتاعه اللي نساه معاها لحد ما دلوها على مركز الشرطة اللي شغال فيه
دخلت المركز وهي بتبص حواليها بدهشة : اش اش اش اش ايه الحلاوة دي هو قسم الشرطة كله مزز كدا ولا ايه
_ بتعملي ايه هنا
لفت حنان ولقت محمود اللي سامر قالها انه زميل معاه فقالت : ايه دا حودة عامل إيه
_ كويس يا آنسة عايزة حاجة
:عايز الاستاذ سامر الشامي
_ اتفضلي ورايا
مشت وراه لحد باب مكتب سامر في القسم شاور ليها عليه وقالها ان هو دا مكانه
خبطت مرة واحدة وبعدين دخلت من غير ما تسمع رده
اول ما شافها قام بسرعة حط ايده على قلبه : يارب لا دي اكيد هلاوس
_ اتفضل يا استاذ سامر الفون بتاعك نسيته معايا
بصلها بصدمة وهو مش مصدق ازاي بتتكلم بأدب كدا وقال لما شافها بتلف وماشية : استنى
لفت : نعم في حاجه يا فندم
_ فندم واتفضل لا كدا في حاجة غلط انتي زي بقيتي مؤدبة كدا
زعقت : لا بقولك ايه انا طول عمري محترمة غصب عن عين التخين حتى لو هو انت وان كان على هبل امبارح فانساه انا كدا كدا كنت عارفة اني هروح لأهلي في نفس اليوم
مشت ورزعت الباب وراها ودخل محمود باستغراب وهو بيضحك : بتاعت ليه زعلانة ليه
بص سامر لمحمود باستغراب : بتاعت ليه؟
_ ايوة ياعم دي مش بتقول غيرها تقريبا..المهم ايه اللي حصل
بص على الباب وقال : معرفش
اخد تلفونه ومفتاح عربيته وخرج بسرعة ووراه صاحبه : في ايه يبني
_ مفيش يا محمود انا راجع
عند حنان دخلت بيتها ونادت : يا علي واد يا علي يلا عشان اوديك المدرسة 
طلع اخوها مسكت ايده ونزلت من الشقة عشان توديه المدرسة
وصلتوا وبعدين خرجت راجعة البيت تاني وقبل ما توصل لقت مجموعة ناس متجمعة حولين حد قربت منهم
فتحت عينها بصدمة لما لقت سامر 
google-playkhamsatmostaqltradent