رواية أحببت طفلة الفصل الرابع 4 - بقلم جنى أحمد

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت طفلة البارت الرابع 4 بقلم جنى أحمد

رواية أحببت طفلة كاملة

رواية أحببت طفلة الفصل الرابع 4

"وفي ڤيلا مراد"
صحيت من النوم وقومت اصلي ولقيت ان الفطار اتحضر لما كنت بصلي فروحت اصحي مراد.. 
اسراء: مراد مراد يلا قوم 
مراد بنعاس: ماشي روحي انتي وانا هحصلك. 
خرجت من اوضته وفضلت قاعدة تحت ع السفرة مستنياه شوية ونزل.. 
مراد بأبتسامة: صباح الخير
اسراء: صباح النور
مراد: عاملة ايه دلوقتي 
اسراء: كويسة الحمدلله
______________
في مكان مجهول 
شخص1بغضب وصوت عالي: تجهزلي الرجالة ويلا ع ڤيلا مراد وتخطفولي مراته اسراء قدام عينه. 
شخص2 بخوف: حاضر يا باشا. 
_______________
"في ڤيلا مراد"
فجأة المكان كله اقتحم برجال علي وبدأت معركة ما بين رجالة علي ورجالة مراد واخيرا كلهم ماتوا وفي اللي هرب خوفا من مراد باشا واللي هيخطف اسراء علي لان كل الرجالة ماتوا..
وفجأة علي خطف اسراء قدام عين مراد وجرا بالعربية وكانت اسراء تصرخ وبشدة ولكن علي رش عليها مخدر حتي تسكت.
____________
اما مراد فهو كان في صدمة وغضب وامر الرجالة كلها تلحق العربية قبل فوات الاوان.
_____________
عند عائلة اسراء 
سمير بقلق: البت اسراء مبتردش عليا هتصل بجوزها مع اني ميهمنيش 
سميرة: اه يلا اتصل 
اتصل سمير بمراد 
مراد: الوا
سمير: ايوا يا مراد باشا امال بنتي اسراء مبتردش عليا ليه 
مراد بغضب: اتخطفت عارف مين اللي خطفها علي الزفت اللي كنت هتجوزه ليها بس ورحمة ابويا وامي لو حصلها حاجة هيبقي بسببكم ومش هرحمكم ولا هيكفيني اني اقتلكم. 
وقفل مراد بغضب في وش والد اسراء. 
______________
"عند علي"
كان في مكان ما لا يعرف احد مكانه كان كوخ صغير في صحراء ولكن كان يعرف ان مراد هيتبع مكالمات هاتفه او عربيته ولكن هو عمل احتياطاته كسر هاتفه وكان معه هاتف جديد للاحتياج ورقم جديد واما العربية فكانت هربت مسرعا منهم. 
وبدأت اسراء تصحي وهي لا تعلم اين هي وفتحت عينها وعمالة تبص حوالبها ولا تعرف اي شئ ولا تكن فاكرة حاجة.
اسراء: انا فين 
علي بخبث'انتي معايا يا حبيبتي 
اسرا بخوف ولقد تذكرت كل شئ: انت عاوز مني ايه ما تسيبني بقي في حالي يا اخي حرام عليك. 
علي بخبث وغضب: مش قبل ما اخد اللي انا عاوزه وانتقم من جوزك اللي اخدك مني وفيكي كمان عشان تبقي تروحي وتجوزيه. 
اسراء بخوف: يعني ا..يه هتاخد مني اللي انت عايزه. 
علي وهو بيقرب منها وينظر الي جسدها بشهوة: ايوا هو اللي هو اللي في دماعك. 
اسرا وهي تتراجع الي اللوراء وهي ورائها الحائط وهي تسند عليه: اهدي يا علي اهدي واخذي الشيطان 
علي وهو بقي مفيش حاجه تفصلهم عن بعض: مش هسيبك الا لما اخد اللي انا عاوزه وبعديها هرميكي ع اول شارع. 
وفجأة حملها غضب عنها ورماها ع السرير وبدأ يطلع احبال كان معه ليربط يدها ورجلها وهو يتصل الي السرير عشان ميتفكش وهي كانت تصرخ ولكن دون جدوي. 
وبدأ يقلع الشميز بتاعه بغضب وبفرحة انو سيوصل للي عايزه وبقي عاري الصدر من فوق. 
وقبل انا يهجم عليها مثل الوحش المفترس الشرطة اقتحمت المكان وكان مراد ورجالته واخذه الشرطة علي ومراد اخذ اسراء وحمدت اسراء الله كثيرا انها اتلحقت ع اخر لحظة. 
__________
"في سيارة مراد" 
مراد: انا كنت عارف انو كان هيأذيكي بس لحقناكي الحمدلله هو بينتقم منك فيا ومنك كان بس الحمدلله بخير. 
اسراء ببكاء: انا تعبت تعبت بجد ليه الدنيا دايما جاية علبا كده حتي من اقرب الناس ليا اللي هيا اهلي كانوا دايما بيعاملوني معاملة الكلاب وملييش حد حتي افضفض معاه.
مراد وهو حزين عليها: متزعليش نفسك ان شاء الله هتعدي. 
__________
"ووصلوا الي الڤيلا"
مراد: عايزك تنامي وترتاحي تصبحي علي خير 
اسراء: وانتي من اهله.
نام كل واحد منهم ولا احد يعلم ما يخبئ له القدر وما سيحدث..
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent