رواية ادم وروزان الفصل الثالث 3 بقلم هنا سامح

الصفحة الرئيسية

رواية ادم وروزان البارت الثالث 3 بقلم هنا سامح

رواية ادم وروزان كاملة بقلم هنا سامح

رواية ادم وروزان الفصل الثالث 3

- يا روز قومي!
حملها أدم وهو يسير ببطئ وخوف عليها، وصل للغرفة ووضعها على الفراش.
- بحبُه يا طنط زينب بس هو حمار ما عندوش دم.
ظلت تتحدث وهي فاقدة وعيها، والدموع تهبط منها، ف أمسك يدها وقبلها وهو يقول بدموع
- أنا أسف، بس أنا خايف عليكِ، مش عايزك تعيشي معايا أنتِ لسه صغيرة ومش حمل بهدلة ولا خدمة واحد أعمى زيي، أنا خايف عليكِ والله.
أحضر مياه وقام بإفاقتها.
- إنتِ كويسة؟
- ‏أه الحمد الله، كويسة.
- ‏أنا أسف يا روزان، أسف.
- ‏أسف على إيه؟ مش ها نروح للمأذون؟
- ‏لاء إنتِ تعبانة دلوقت، نبقى نروح وقت تاني.
- ‏بس أنا عايزة أروح دلوقت.
- ‏وانا قولت إنك تعبانة!
- ‏أنا جعانة.
قال بيأس وهو ينظر لأسفل
- لو كنت بشوف كنت قومت عملتلك أكل، بس زي ما انتِ شايفة.
- ‏إنتَ ليه مش بتقول الحمد لله؟
- ‏بقول بس لو كنت بشـ...
- ‏ما ينفعش لو دي! قول الحمد لله على كل حاجة، في أشخاص غيرك حالتهم أسوء! لازم نحمد ربنا على كل حاجة ونشكره.
- ‏حاضر.
- ‏عا قوم أعمل أكل أنا.
- ‏إنتِ لسه تعبانة، ها طلب من برة.
- ‏لاء أنا كويسة الحمد لله.
- ‏طيب براحتك.
..........................................
- يا روز يا روز.
- ‏نعم، نعم، إيه؟
- ‏بقولك يا حلوة ما تعمليلنا كيكة.
- ‏إنتَ خدت عليا أوي!
- ‏أوي، أوي، روحي إعملي.
- ‏طيب، تعالى معايا.
- ‏حاضر.
After 15 minutes.
- إنتَ بقالك فترة بتعاملني حلو، وانا بقيت شكَّة فيك!
- ‏مش قولنا ها نبقى صحاب أوي أوي؟
- ‏أيوة!
- ‏أومال إيه بقى؟
- ‏مش عارفة، حساك كدا مش سالك.
- ‏طب غوري من قدامي كدا.
- ‏تمام غورت.
- ‏إنتِ لسه قدامي هو أنا أعمى واطرش كمان!
- ‏ما خلاص يا لمبي بقى ما تقرفناش! ألاه!
- ‏الكيكة ها تخلص إمتى؟
- ‏براحتها!
- ‏خلصانة!
يتبع الفصل الرابع والاخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent