رواية عوض المعتصم الفصل الثلاثون 30 - رحمة أيمن

الصفحة الرئيسية

رواية عوض المعتصم البارت الثلاثون 30 بقلم رحمة أيمن

رواية عوض المعتصم كاملة

رواية عوض المعتصم الفصل الثلاثون 30

رحمه بدموع وغضب : يعني انت كنت كل الوقت ده  بتكدب عليا 
معتصم: اكدب عليكي! 
رحمه:  هو انت فعلا قتلت قبل كده،  المشاكل والعدوه الي بينك وبين امير عشان حبيت بنت شبهي وخدها منك 
معتصم: اي الي انتي بتقولي ده! 
رحمه:  امير قلي كل حاجه 
"ينظر لها بعصبيه ويرمي الاشياء علي المنضده بقوه فتنفزع وتتحرك للوراء قليلا" 
معتصم بعصبيه :  انتي قابلتي من ورايه تاني يا رحمه!  
رحمه بتوتر:  ممكن تجاوبني،  هو الي قاله ده صح 
جدت طنط نبيله وطاقم علي الصوت والزعيق الي حصل فسكتنا وبصينا لبعض، شوفت نظره مخيفه،  شوفت واحد تاني قدامي معرفوش.
ترن ترن ترن
معتصم:  الو 
فهد:  اي يا عم مستنيك الاجتماع بدا 
معتصم:  جي يا فهد يلا 
فهد:  تمام بس... 
"يقوم بغلق الخط" 
فهد " اي ده!  ، ماشي يا معتصم افندي لما تيجي "
معتصم:  شويه وجي نكمل كلمنا،  تمام 
رحمه: "تنظر بجانبها بدموع ولا ترد عليه" 
معتصم بتقريب لها :  رحمه ل... 
رحمه برجوع بخوف:  معتصم سبني لوحدي شويه لو سمحت مش قادره اتكلم. 
معتصم:.......  
مشي من غير ما يتكلم وانا طلعت فوق وحوطت ايدي علي رجلي ودفنت راسي فيها وسكت،  سكت بس جوايا نار،  خايفه ابعد عنه خايفه يكون حقيقي فعلا ومقدرش اكون جنبه تاني 
مش هقدر ابعد عنه،  انا اضعف من كده. 
في شركه معتصم... 
"بعد انتهاء الاجتماع" 
"يخرج الجميع في توتر ويفتح معتصم زر من قميصه بخنقه ويضع يده علي راسه ويجلس فهد امامه لتحدث" 
فهد:  انت كنت مجنون انهرده في اي!  ،  ده انا قلت هيجي بيضحك و يزلني بقي وهقعد في محن وبتاع،  في اي 
معتصم:  لقيت صحاب الزفت هشام ابن عم رحمه 
فهد:  اه لقيته في بيت جنب النفق كان متاخ... 
معتصم:  هو فين 
فهد:  في خندق العداله مع هشام 
معتصم:  تمام تعالي 
فهد:  في اي ي... 
معتصم:  فهد تعالي من سكات. 
_____________
في الجامعه... 
رحمه: الو 
فاطمه: رحمهه! وحشتيني اوي عمله اي وقفله تلفونك لي اي الغيبه الطويله دي 
رحمه بخنقه: انتي في الجامعه صح 
فاطمه: اه بس هطلع اهو، مال صوتك مش عجبني 
رحمه: انا بره اطلعي
فاطمه: بره الجامعه!، طب تمام طالعه دلوقتي يلا 
في خندق العداله...
"يدخل معتصم الغرفه ويجلس علي الكرسي امامه"
معتصم: عرفت اني لو عايز اجيبك هجيبك ازاي 
صديق هشام "حاتم": عايز تعرف اي 
معتصم: مين الي قلك تعمل كده 
حاتم: امير السوفتي 
معتصم: حلو اوي، ورجاله مين الي باعتهم معاك 
حاتم: هو الي بعتهم معايا وقلي اني اقول ل هشام كده عشان يكسر عينك 
معتصم: يكسر عيني ههه، شكلك مطول هنا وبعدين 
حاتم: ابوس ايدك ياباشا سبني امشي من هنا، هعمل اي حاجه والي تقولي عليه بس طلعني من هنا 
معتصم: ايوا ما انت هتعمل كده بس عيب تيجي كده ومنرحبش بيك، خليك قد كلامك عشان بدل ما هو يقتلك انا هقتلك انت فاهم
حاتم بخوف: فاهم 
____________
فهد برخامه : عامل اي، الكهربا عاليا عليك ول اتعودت 
هشام:......
فهد: تعرف الي مديقني اي، اني ممكن اشوفك كتير قدام 
هشام بتعب: سبني في حالي 
فهد: لازم تلعب بديلك مع معتصم يعني انت الي غبي 
هشام:.....
معتصم بصوت عالي: فههد، يلا 
فهد: حاضر يا باشا جي، هشام 
هشام:.......
فهد: معاك فلوس ول اديلك 
هشام: طلعوني من هنا، القرف ده اهون عليا من ده: خدوني من هناااا 
فهد: الله! قولت اي طيب 
معتصم: يا زفت 
فهد:  جي يا عم خلاص 
_____________
امام الجامعه
فاطمه بتقريب لها: انتي كويسه يا حوم؟!
رحمه بمعانقتها: لما شوفتك بقيت كويسه 
حضنتها بكل قوتي كاني بطلع خوفي فيها، الضعف احيانا ممكن يقتلك والخزلان الي ممكن تحسه في حد كنت متوقع منه كل حاجه بخليك تتكسر، بس هو مش كده صح.. اكيد في حاجه غلط
فاطمه بحنيه: بتعيطي لي يا بنتي مالك، حصل اي 
رحمه: ممكن نخرج مش قادره اتكلم 
فاطمه: تمام يا قلبي يلا 
"في الكافيه"
فاطمه: انا قولت هتيجي تغظيني والبت راحت شهر عسل مع معتصم الجدواني المز، واشوفك بالمنظر ده 
رحمه: قبلت امير انهرده 
فاطمه: اي!، امير تاني 
رحمه: وقلي جاحات عن زمان بيكره بعض لي واي الي حصل بينهم و قلي حاجات صدمتني بجد مش قادره اصدق ده 
فاطمه: يبقي متصدقيش، بدل حسه انه غلط يبقي غلط
رحمه: بس مقليش انه غلط يا فاطمه، مقليش حاجه وسبني هنا بموت 
فاطمه:.....
في سياره معتصم
معتصم: الو يا نبيله 
نبيله: رحمه هانم خرجت يا بيه من غير الحراس وامرتهم انهم ميروحوش معاها 
معتصم بعصبيه: وبتسبيها تمشي لي يا نبيله ومبتقليش لي قبل ما تخرج
نبيله: والله يا بيه خرجت بسرعه من غير ما تقول حاجه ومشفتهاش ولما دورت عليها ملقتهاش سالت الحراس قولولي كده 
معتصم: طيب يا نبيله، حسابي معاكو لما ارجع، كلكو هتتحاسبو 
"يقفل الخط بعصبيه"
فهد: اي في تاني 
معتصم: مشيت، من غير اي كلام يحصل بينا وافهمها وانا عارف انها مش هتروح مكان انا عارف انها هتروحه، ماشي يا رحمه ، اوووف 
فهد: اهدا، اهدا هنلقيها 
"يفتح هاتفه ويرسل رساله لفاطمه"
__________
رحمه: سيبك من مشاكلي، عملتي اي الاسبوع الي فات 
فاطمه:اممم بصي يا ستي...
"تصل رساله منه فتفتحها"
فهد:"الباشا جايب اخره عشان روحه مش موجوده تعرفي راحت فين عشان هيقتلنا "
فاطمه بضحك:" روحوا بشحمها ولحمها قاعده قدامي دلوقتي، اي رئيك اخطفها ونكسب من وراهم اي حاجه كده "
فهد:" اشتغلتي في مافيا قبل كده صح، كنتي انهي واحد القائد ول النقيب "
فاطمه بضحك:"انا كنت النحيادي كده، الركن التلات "
فهد" ههه طيب الموقع ياباشا لو سمحت "
فاطمه:" مكانه المعتاد، جيب معاك اكل وانت جي "
فهد:"طب ارزعها بلوك دي ول اعمل اي، غوري احنا في الطريق  "
معتصم: قلتلك اي 
فهد: قلتلي انهم ف... اي ده!
معتصم: انجز فاطمه قلتلك اي
............
"بعد فتره"
رحمه ببتسامه باهته: امم شكها بقيت تمامم 
فاطمه: احم مش فهمه 
رحمه: والله!، عينك بطلع قلوب لوحدها كده 
فاطمه: ههه باين اوي 
رحمه: اممم ههه 
فاطمه: بصي انا وجهته وقلي الي حصل بظبط وانه كرستينا هيه الي قربت لي، وبعدها طلب مساعدتي وبقينا صحاب 
رحمه: يا فطوم يا كداب 
فاطمه: احم اخوات 
رحمه:ههه، لو سمعك هيعملك بطاطس 
فاطمه: وانا مالي هو مقلهاش يبقي مليش دعوه 
رحمه: امم وانتي اي رئيك 
فاطمه ببتسامه: هو لسه حلوف وغبي في تعامله وبيستفزني وبعصبني 
"ياتي فهد ومعتصم من خلفها ويشاور لها بعدم اخبارها فتنظر له ببتسامه وتصمت وينظر معتصم له ويبتسم ويصمت ايضا"
فاطمه: بس منكرش انه تغير كتير، بقي بيبطل سهر وشرب اه لسه بتاع بنات ومهزق بس لما بكون معاه بحترم نفسه والاسبوع ده شوفت فيه شخصيه حلوه اوي بس مقلش انه بحبني لسه، تفتكري اني بحبه من طرف واحد يا رحمه وبعتبرني اخته فعلا؟!
"يهز الكرسي في اتجاهه وينزل قصادها وينظر لها بضحكه"
فهد: تعالي اقلك انا بحبك زي اختي ول لاء ههه 
فاطمه بخوف: اي دا!  
رحمه:  هههه
فاطمه:  انتي بتخونيني كده تغدري بيا يا زباله!
رحمه:  والله انتي الي مفصلتيش،  اعملك اي 
فاطمه:  ماشي يا رحمه 
"يمسك فهد يدها ويخرجون" 
فهد:  هسيبك انا شويه 
معتصم بغمزه :  براحه عليها، شكلها لسه في البديات هههه
فاطمه:!!!!!!!
فهد:  متقلقش ههه
رحمه:  لو حصل حاجه معاكي كلميني هجيلك علطول 
فاطمه:  حتي انتي يا رحمه!  ستني عليا اما شوفك بس يا كلب البحر "
رحمه:هههه 
" يجلس معتصم مكان فاطمه وينظر لها بتوهان فتتغير ملامحها وتنظر للارض "
معتصم:  لدرجادي زعلانه مني 
رحمه:  مفيش حاجه ازعل عشانها،  لازم نمشي من هنا 
"تحاول التحرك فيمسك يدها ويضعها علي المنضده فتجلس مجددا" 
رحمه:  معتصم بلاش نتكلم هنا في ناس 
معتصم: "ينظر حوله ثم يشاور لحدهم"  
احد العمال:  نعم حضرتك 
معتصم:  نديلي صاحب المكان. 
وفعلا جيه وقله حاجه ولقيت كل الناس مشيت واللوحه الي بره اتغيرت لمغلق حتي العمال خرجو ومفيش في المكان كله غيري انا وهو وبس! 
في سياره... 
فهد:  شيلي ايدك من علي وشك ههه 
فاطمه:  بطل رخامه وضحك،  لانك رخم ورحمه انا هقتلها وهتشوفوا و معنتش هقول لمعتصم بيه معتصم بيه تاني 
"يقف السياره وينزع حزام الامان وينظر لها" 
فاطمه: " تنزع اصبعين من علي عينيها لنظر " اي لسه موصلتش البيت وقفت لي 
فهد بوضع راسه علي الكرسي وتحدث بهدوء :  مش هتروحي غير بموفقتي 
فاطمه بنزع يدها عن وجهها:  ومين قلك كده،  اقدر امشي دلوقتي وبمزاجي  
"تحاول فتح الباب فيقفل العربيه من الداخل و يربع يده ويبتسم وينظر لها مجددا " 
فاطمه بحزن مصتنع:  اهئ اهئ 
فهد:  المكان كلو محاصر سيدتي 
فاطمه:  شكلها كده،  انتهت خلاص اتفضحت 
فهد:  ههه 
______________
في الكافيه... 
رحمه:  مكنش في داعي لكل ده 
معتصم: اي حاجه انتي عايزها هتتعمل 
رحمه:  عايزه الحقيقه،  عايزه اعرف الحقيقه ممكن 
معتصم بتنهيد:  انا فعلا حبيت قبل كده 
"تترك رحمه يده وتنظر بجانبها من الزجاج لشارع حتي لا يري دموعها"
معتصم: "يمسك يدها مجددا بقوه"  بعد كده متشليش ايدك من ايدي ابدا فهمه 
رحمه:...... 
معتصم:  بس انا بحلفلك اني عمري ما لمستها. 
كنا انا امير صحاب اوي واكتر مني انا وفهد كمان، وكنا بنعمل كل حاجه مع بعض شرب وسهر وحاجات كتير ومنكرش اني عملت حاجات كتير غلط،  بس عمري ما لمست بنت ول كلمتهم غير وحده بس... " لميس " كنا اصحاب في الجامعه وتحولت علاقتنا لحب ومكنتش اعرف انه امير بحبها ومقليش،  في مره جيت شارب لدرجه كبيره اوي وروحت فالحج رشيد جيه وضربني قلم عشان يفوقني وقلي انه مفيش سهر ول شرب و اقطع علاقتي بامير ده لانه مش صحاب جدع بس مصدقتهوش ولانها بتشتغل في الاعمال كمان بدانا نشتغل سوى ونبني شركه احنا التلاته ولما تشهرت اوي واكتر من امير كان عايز ينتقم مني فتودد ليها و فعلا حبيته ودخلت معاه في علاقه ولما عرفت مصدقتش بس هيه قلتلي ببجاحه وانا اتخزلت فيهم هما لتنين ،  اعتقدت انه في اسف في خزلان من صحبي المفضل بس مفيش لقيت حقد وانتقام وفرحه في عنيه وبعدها بعدت عنهم وخدت جمب وعمو رشيد ومراته كانوا وقفين جنبي وقفه جمده وكانوا ضهر بجد عمري ما انسي وتصحبنا انا وفهد وبدانا الشركه دي سوي وساب شهاب الي هو كان صحبه وده خلي شهاب يكرهني اكتر من الاول بس كان باين انه شهاب مش حلو فيه لما خسروا كل فلوسه كمان. بعدها بشهور رمها وجدت ندمانه ليا وبتعيط  وتقولي انها اسفه وانها كانت غبيه وانها اختارت غلط واتجاهلتها بكل برود لاني كرهتها بجد...  بس قلتلي انها حامل منه وانها مش عايزه تعيش كده وانها عايزه تنزله بس قلتلها لاء وانها مينفعش تقتل روح انسان فلما تولد اخده منها ومشفش وشها تاني والحج وافق علي القرار ده  وفي يوم كانت ريحه لدكتور ومرات الحج رشيد راحت معاها عشان تطمن عليه وهما جاين العربيه انفجرت فيهم  ولانها كانت في حمايتي وعربيتي وحراسي كلو فهم انها حادثه وانهم ماتوا بسببي لاني مكنتش حذر  بس كنت متاكد انه عرف انها حامل منه وكان عايز يقتلها وعشان يحرق قلبي هو وابوه موتوهم،  موته مرات الحج رشيد قدامي ومعرفتش اعملها حاجه...  معرفتش انقذها.. معرفتش يا رحمه. 
رحمه:..... 
نسيت كل حاجه وترميت في حضنه،  وانا شايفه ضعفه وقله حيلته وقتها كسرتلي قلبي كمان،  كان ضعيف وكان اول مره اشوفه ضعيف كده وحسيت اني بموتت مع كل دمعه نزلت من عنيه...  اول مره قلبي يوجعني كده. 
في السياره.... 
فاطمه:  فهد ممكن انزل 
فهد:  لاء 
فاطمه:  هجبلك شورما علي حسابي تاني بس سبني انزل 
فهد بضحكه:  لاء 
فاطمه بتنهيده وستسلام:  متضحكش كده قدام بنات كتير عشان بدايق 
فهد بنظره خبيثه:  بتحبني من امتي 
فاطمه:  انا يبني،  انا مبحبش حد 
فهد:  والله! 
فاطمه:  اه و....  ،  احم وانت مالك عايز تعرف لي انت اساسا...
فهد بمقاطعه حديثها : عايز اعرف مين الي حب تاني الاول 
فاطمه:  مبتحبنيش وجي تس....  اي! 
فهد:  بحبك يا فاطمه من اول مره شوفتك فيها،  اول بنت تتحداني كده،  وتجنني في عشتي واول بنت تتجرأ وتدفع حاجه انا عايزها واكلها عادي ههه،  ثقتك المنعدمه،  والطفوله البريئه الي جواكي،  حتي بعد كل الي بتعشي ده الي يشوف ملامح وشك وضحكتك بيلقي فيه رضى وكتفاء وبرائه تخطف القلب،  ول وغيرتيني يا ست فاطمه 
فاطمه:........ 
فهد:  ها اي رئيك، عايز اسمع جواب 
فاطمه بتوتر :  مايه!  جبلي اشرب مايه!
فهد: نعم!
--------------
معتصم بمسك وجهه بيده:  عارف اني كان لازم اقلك من الاول ومخبيش عليكي بس كنت مستني الوقت المناسب 
رحمه:  مهما حصل مش قلتلي انك مش هتخبي عني حاجه،  بعد كده لازم تقولي انت واعرف منك انت ماشي 
معتصم:  شكتي فيا 
رحمه:  ول 1%
معتصم:  خوفتي مني 
رحمه:  طبعا يبني انت مشفتش نفسك كنت عامل ازاي ده ا... 
"يعانقها مجددا بندم وقوه" 
معتصم:  انا اسف،   بوعدك مش هيحصل تاني 
رحمه:  كنت بتحبها اوي
معتصم:  ههه بحبك 
رحمه: كانت احلي مني 
معتصم: بحبك 
رحمه: كانت بتخاف عليك اكتر مني 
معتصم: لاء شكلها مش هتجبها لبر 
"يقوم بحملها بين زراعه بقوه"
رحمه: غش ده علفكره نزلني عشان هصوت ولم عليك الناس 
معتصم: انتي بئ بس اصلا مش هتعملي حاجه 
رحمه: والله!، ماشي الحقووووني هيموتنييييي 
معتصم:ههه يا بنت المجنونه! شش 
رحمه: عشان متتحدنيش تاني 
معتصم: يلا نروح وكفايه فضايح بقي 
رحمه بمسك رقبته بيدها: اممم بقول كده بردو 
___________ 
فهد: يا بنتي بقي 
فاطمه: نعم عايز اي 
فهد: قرارك 
فاطمه: ييني انا مبحبش حد اصلا 
فهد: شكلك مش هتروحي انهرده 
فاطمه بتوتر: قصدك اي 
فهد: قصدي انه احنا في طريق عام ومقطوع والعربيه مقفوله و....
فاطمه: والله موتك 
فهد بتقريب : ههه هتقول برضاكي ول اخليكي تقولي من غير رضاكي 
فاطمه بخوف: بحبك والله، والله بحبك 
فهد: ايوا كده اظبطي ههه 
فاطمه: ابو برودك 
فهد: متجي نخرج و...
ترن ترن ترن 
فاطمه ببرائه: متيجي نروح عشان شرين متعملناش بطاطس 
فهد: ههه
________________
رحمه: لي عربيه الحراس 
معتصم: هاخد عربيتي مشوار وجي 
رحمه: رايح فين 
معتصم: مشوار كده متقلقيش
رحمه: مش انت قلت مش هتخبي عني حاجه 
معتصم بتقبيل يدها: اول ما ارجع هبقي اقلك تمام، اهتمو بيها كويس.
"يذهب ليركب السياره ويغير الاتجاه ويعمر سلاحه"
في شركه السوفتي....
مصطفي: نعم!، ازاي يعني لقى . مش قلتلك يا زفت خد بالك منه وخبيه كويس 
امير: معرفش فهد الكلب لقي ازاي، ول اعمل اي هتجنن 
مصطفي: طب انت فين 
امير: في الحانه 
مصطفي: يعني انت يبن الكلب تعمل المصيبه وتروح تسهر وتسبني هنا في البلاوي دي كلها 
امير: هجيلك بكره الصبح، سلام 
مصطفي برمي الهاتف علي التربيزه بقوه: هعمل اي دلوقتي!
طق طق طق 
مصطفي: مين 
معتصم بثقه: عزرائيل، قلت اجي امسي عليك مصطفي السوفتي 
مثطفي بخوف: معتصم!!
يتبع الفصل الواحد والثلاثون 31 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent