رواية اصبحت متيمما بها الفصل الثاني 2 - رفيدة حامد

الصفحة الرئيسية

رواية اصبحت متيمما بها البارت الثاني 2 بقلم رفيدة حامد

رواية اصبحت متيمما بها كاملة

رواية اصبحت متيمما بها الفصل الثاني 2

ايه الي بتقوله ده ي جدي انا اتجوز دي 
ي بني انت ليه محسسني اني هموت عليك يعني 
م خلاص بقي وبطلو شغل الأطفال ده 
ي جدي الكلام الي انت بتقوله ده مستحيل يحصل 
زين اتفضل اقعد كده ونتكلم بهدوء عشان منضيعش وقت
اديني قعدت لما نشوف المصيبة دي الي بتظهر ف كل مكان 
بزعيق زين  
احم ، اديني سكت بس مين دي ؟؟! 
دي بتكون بنت عمتك  
ايه ؟ بنت عمتي!
ايوا ي زين 
ويا تري ايه الي جابها عندنا  انشاء الله مش هي دي الي
 كانت بتقول أنه مش من مقامها الصعيد ! 
ايه انا قلت كده ؟! 
اممممم 
ي بني انت عارف انها مش بتعرف حد هنا غير انا ،وانا كنت
 بروح ازورهم كتير هناك و مش متعوده ع الجو بتاع
 الأرياف ف من الطبيعي انها متجيش 
نفخ بضيق طيب وليه عايز تجوزنا ؟! 
سيب روح تحكيلك ايه الي حصل معاها 
امممم ،، اتفضلي ي ست روح 
بصيت ع جدي كنت عايز أقله اني مش عايز البني ادم ده
 يعرف 
روح ي بنتي اتكلمي ومتقلقيش  مفيش غير زين هيعرف
 ينقذك من الي الورطة الي انتي فيها دي 
اتنهدت بالضيق ، حاضر ي جدي 
انت عارف طبعا انو بابا اتوفي من حوالي ٣ اسابيع وكان
 سايب  ورثه كله ليا ،، بعد  متوفي أعمامي بدأ يلمحو أنهم
 عايزين ياخدوا من الورث كمان ،، وانا وماما لاحظنا
 تلمحياتهم دي ، بس نحن مكناش فيقين ليهم  بدأت
 تدمع،  كفاية موت بابا الي جه فجأه ده ،، المهم يعني بعد 
مده عمي جه وقال انو عايز يخطبني لولده ، طبعا وري
 الخطوبة دي بيخطط انه ياخد الورث ف انا رفضت بدأ يجي
 كل يوم ويطلب نفس الطلب وانا ارفض بعد مده اتحول
 كلامه من طلب لتهديد ماما قالتلي بدل م انتي مش متقبله
 الموضوع متوفقيش  ومتخفيش مش هيقدر يعملك حاجة
 ده حتي لو كان عمك ومش هيقدر يأذيكي بس الي حصل
 مختلف عن توقعات ماما خالص ،، عمي بدأ يضرب فيا
 وحبسني من غير اكل ولا شرب واستخدم معايا كل انواع 
 العذاب 
" بدأت دموعي تسقط من عيني وصوت شهقاتي بدأ يزيد 
 فسكتت وهم احترموا سكوتي  
* بعد مده 
ي بنتي لو مش قادرة اتكملي خلاص روحي ارتاحي دلوقتي .
لا ي جدي هكمل لازم نشوف حل ننقذ ماما منهم  خدت نفس
 عشان  اقدر اكمل 
بس بعد كده بدأو يهددوني ب ماما بدأوا يضربوا فيها 
 قدامي  ماما كانت بتقولي مهما عملوا متفكريش انك
 توافقي بس انا مقدرتش استحمل اشوفها ف العذاب الي هي
 فيه ده بسببي فملقتش حل قدامي غير اني اقولهم موافقة 
حددوا معاد كتب الكتاب تاني يوم ف ماما قالتلي اني لازم
 اهرب فضلت أقنع فيها أني مينفعش اسيبها  لوحدها هنا
 لأنهم هيفضلوا يعذبوا فيها بس هي أصرت اني اهرب 
تاني يوم ادتني العنوان بتاعكم ونقاب  عشان اهرب بيهم
 وفعلا طلعت مع  الناس الي كانت جاية تباركلنا وهربت بصت 
ع زين وقالت لما قبلتك ف المحطة كانوا عرفوا اني هربت
 لأنو اغلب رجالة عمي كانوا ف المحطة ومعرفش حصل ايه
 لماما بعد كده بس اكيد هم بيعذبوها دلوقتي ف ارجوكم
 ساعدوني اني أنقذها منهم "
المشكله مش ف اننا ناخد امك ، امك ف اي وقت ممكن نروح
انا وزين ناخدها  مش هيقدروا يمانعوا لأننا أهلها وجوزها
 اتوفي دلوقتي فهي ملهاش راجل ولو موفقوش ممكن ف 
 اي  وقت نبلغ عنهم ،، المشكله دلوقتي فيكي انتي 
فيا انا ؟؟! 
ايوا  ي بنتي ممكن لو عرفوا ف اي وقت يجوا يخدوكي مننا 
بس لو اتجوزتوا انتي وزين  مش هيقدروا لانو كده هو الي
 هيبقي  المسئول عنك فعشان  كده  لازم تكتب كتابك ع زين
 قبل ميعرفوا انك هنا واول منخلص من الحكاية دي تتطلقوا  
بس ي جدي مفيش حل غير ده 
لا مفيش لو عندك حل انتي قولي 
نفخت بضيق وسكتت 
ها ي زين موافق 
موافق بس عشان خطر عمتي بس مش عشان حد تاني 
ع فكره نحن فيها من دلوقتي لو هتقعد تذل ف امي فبلاش 
مقلنا بلاش شغل الأطفال ده يلا زين قوم جيب المأذون 
حالا عشان مفيش وقت . 
بس ي جدي ممكن نجيب ماما الأول وبعد كده نكتب الكتاب 
لاني قلقانة عليها جامد . 
تمم بس اول منوصل لازم نكتب الكتاب علطول 
تمم ي جدي 
زين جهز حالك يلا عشان نروح 
حاضر
ي فتحية
نعم ي حج 
روحي مع روح عشان تقوليلها ع أوضتها ترتاح واديها تاكل 
ي جدي انا مش هقدر اعمل حاجة غير لما اطمن ع ماما 
روح ي بنتي متقلقيش امك كمان ساعات وهتلقيها عندك 
هنا فروحي ارتاحي انتي وكلي عشان اكيد تعبانة من السفر 
حاضر ي جدي 
" سافروا جدها وزين واول موصلوا استقبلوهم بالترحاب ولا 
گأنوا ف حاجة حصلت 
امال فين فاطمة و روح " فاطمة دي الي هي ام روح" 
بالتوتر حور خرجت من مده ومجتش اكيد هترجع دلوقتي 
اااها ، يعني روح خرجت !!؟ 
بالتوتر شديد ظهر ع ملامحه ا اي ايوا 
اممممم ، طيب متندهلنا عمتي 
تمم ثانية . 
دخلها ، ابوكي و ولد اخوكي بره لو سمعتك بتحكيلهم حاجة 
قولي ع نفسك ي رحمان ي رحيم واياكي تجيبي سيرة 
روح لو سألوكي قوليلهم أنها خارجة مع اصحابها 
ابتسمت بمكر من غير ميلاحظ لا متقلقش  مش هيعرفوا
 حاجة .
بعد ثواني خرجت ليهم وبعد مسلمت عليهم  قعدوا وبرضوا 
كان لسه قاعد معاهم عم روح . 
بس باين عليكي انك مرهقه ي بنتي حصلك حاجة ولا ايه ؟
لا ي بابا مفيش حاجة بس انا كده  من يوم  ممات 
ربنا يرحمه ي بنتي ،، غمزلها من غير محد يلاحظ  بس ايه
 رءيك تيجي تقعدي معانا شويه ف البلد تغيري جو 
بالتوتر شديد وليه تمشي وتسيب بيت جوزها مهو هنا
 مرتاحة اهي ومع الوقت هتنسي 
اظن اني وجهت الكلام ليها مش ليك بص عليها وتكلم  ها 
ايه رئيك ي بنتي 
تمم  ي بابا موافقة 
بغيظ شديد طيب و روح هتعمل ايه لما تيجي وامها مش
 موجودة .
مالبركة فيك ابقي قولها 
بصلهم بغيظ وخرج راح لشقته 
ها عملت ايه لقيت روح 
جدها و ولد خالها هنا 
ايه ؟؟! اياگ يكونو. عرفوا بحاجة ممكن نروح فيها ف
 داهيه نحن مش كديهم 
بصلها بغيظ، لا معرفوش بس اكيد هيعرفوا  
وهيعرفوا من مين ؟ 
ليه هو انتي متعرفيش مش فاطمه هتروح معاهم البلد 
ايه !وليه ده انشاء الله 
عشان تفسح عن نفسها شوية قال تعبانة من يوم ممات
 جوزها .
طيب دي اكيد هتعرفهم ومش بعيد أنه روح راحت ليهم هناك
وهتروح ازي وهي منزلتش قبل كده عندهم 
عادي ممكن امها قالتلها ع العنوان واكيد سألت الناس ف
 طريقها يعني .
اممم ممكن برضو انا هاخد رجالتي ونراقب البيت ولو 
 كانت هناك  والله محرحهما.
بالليل كانوا وصلوا البلد 
بدموع وترمت ف حضنها  ماما انتي كويسة 
ايوا ي بنتي وانتي 
كويسة ، عملولك حاجة لما مشيت 
لا متقلقيش 
طيب تعالي ارتاحي اكيد تعبانة 
روح قبل اي حاجة لازم نكتب الكتاب هم كانوا مرقبينا طول
 الطريق ومع الوقت يعرفوا انك هنا 
بس ي جدي 
مفيش بس يلا دلوقتي و من غير نقاش 
حاضر ي جدي 
يلا انا بعت زين يجيب المأذون اكيد جه برا 
تمم 
بدأوا كتب الكتاب وانا كنت متوترة وخايفة جامد ومع جملة
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير" 
سمعنا صوت ...
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent