رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل الثاني 2 - الاء فرج

الصفحة الرئيسية

رواية الانتقام من طفلة صغيرة البارت الثاني 2 بقلم الاء فرج

رواية الانتقام من طفلة صغيرة كاملة

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل الثاني 2

يوسف بشر :اطلعي على فوق يلااااا
طلعت  تاج على سلم القصر جري بغضب
كوثر( أم يوسف) بخبث : البت دي قليلة الادب وبتزعق فيا و
يوسف وهو بيطلع على سلم القصر ببرود : بعدين انا مش فاضي انا رايح انام
يوسف بحده : اي ده اللي مقعدك على السلم قومي
تاج ببكاء : لأ مش هقوم
يوسف ببرود :أحسن انا مش هتحايل عليكي
تاج وقد مسحت دموعها وقامت وقفت :استنى طب، يوسف، يووه اما انزل اقعد في الجنينه شويه
نزلت تاج من على السلم وهي بتتنط زي الأطفال وخبطت في حد
شاديه :اي ده انت مين
تاج بأبتسامة :انا تاج مرات يوسف وبنت عمه عاصم وانت
شاديه بخضه :اييه ازي انت شكلك صغيره انت عندك كام سنة
تاج بأبتسامة :عندي ١٧ وانت
شاديه بأبتسامة :وانا كمان عندي ١٧ سنه انا شاديه بنت عمه يوسف وبنت عمتك انت كمان، انت رايحة فين كده
تاج بزهق :انا زهقانه قولت انزل اقعد في الجنينه شويه
شاديه :انا كمان هروح معاكي
في جنينة القصر
تاج :اي رأيك نلعب خلاويص
شاديه بضحك : خلاويص اي انت صغيره، تعالي نلعب على التليفون بتاعي، بصي اللعبه دي حلوه اوي على التليفون ولا اقولك تعالي نلعب بابحي
تاج بكسوف : الصراحه انا مش عارفة حاجة خالص انا ما كنش عندي تليفون بابا وعدني في عيد ميلادي ١٧ اللي جاي هيجيب ليا تليفون بس مات
شاديه بتأثر :معلش، عادي انا هعلمك، انت عيد ميلادك امتى
تاج :الاسبوع الجاي
شاديه :كل سنه وانت طيبة
تاج بأبتسامة :وانت طيبه، عارفة انا
اي ده انت مين
شاديه بأبتسامة :دي مرات يوسف
ياسر :اي ده انت تاج، ما توقعتش تكوني صغيره كده، بس انت حلوه اوي 
تاج بغضب :انا مش صغيره انا عندي ١٧ سنه
ياسر بضحك :اهدي يا بنتي، أنا ياسر ابن خاله يوسف عندي ١٩ سنه قريبه مني في السن
تاج بأبتسامة وهي بتمد ايدها : ماشي يا ياسر احنا كده بقينا أصحاب عشان انا مش عندي أصحاب 
تاااااج
تاج بفزع :يلاهوي دا انا نزلت من غير ما اقول ليوسف
شاديه بخوف من صوت يوسف : عادي انت نزلتي الجنينه ومعايا مش هيقول حاجة يعني
ياسر :ما تخافيش كده مالك يوسف مش هيقول حاجة
نزل يوسف من سلم القصر وراح الجنينه لقى ياسر وشاديه وتاج واقفه وراء ياسر عشان خايفة من يوسف
يوسف بزعيق :تعالي هنا يا تاج، انت خايفة مني
تاج بخوف :ايوه بخاف منك عشان انت بتزعق جامد مش بتتكلم براحه زي ياسر
يوسف بزعيق : تعالي هنا بقولك، وانت مالك بالزفت ياسر
ياسر بمزاح :الاه وانا مالي يا لمبي
تقدم يوسف ناحية تاج واخدها بالغصب من وراء ياسر
يوسف وهو بيجري وبيجر تاج على السلم
تاج بغضب :براحه هقع على وشي
دخل يوسف اوضته وهبط باب الأوضة جامد
يوسف بزعيق : انت مالك بياسر مالكيش دعوه بيه
تاج ببكاء : انا اسفه ما كنتش اعرف انك بتكرهه
يوسف بزعيق :انا مش بكرهه ياسر وحش مش طيب صدقيني بلاش تثقي في حد من اول مره كده، واوعك تكلمي ياسر ده تاني صدقيني هيأذيكي
تاج ببكاء :انا اسفة ونبي ما تضربني
خرج يوسف وهبد باب الغرفه وراه
يوسف :غبي غبي بتخوفها منك لييه
لأ انا لازم اخوفها واخليها تكرهني لازم انتقم
دخل يوسف الغرفه مجدداً وهو يتوعد لتاج
الرواية في الأول هتبقي غامضة شويه وما فيش أحداث كتير بس من الحلقة التالتة اللي هي الجايه هبدأ أطول البارت وأوضح حاجات كتير 
بصوا هي الرواية غامضة ومشوقه ما حدش يفضل يقول دي وحشه عشان غامضة ، أنا بقول من الاول ان هي غامضة، أنا زي ما بوضح حاجات خافيه بردوا حاجات
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent