رواية حكاية وعد الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية حكاية وعد البارت السادس والعشرون 26 بقلم ملك محمد

رواية حكاية وعد كاملة

رواية حكاية وعد الفصل السادس والعشرون 26

تمام : عرفتي ليه ببعدك عني
آيسل بحزن : ولما انت مريض بحاجه زي كدا ليه اتحدتني اني اخليك تحبني 
تمام : انا ..
آيسل قاطعته : انت قولت كدا علشان متأكد انك عمرك ماهتحبني مش كدا وكل داه ليه علشان مش حابب وجودي هنا صح علشان بتكرهني وعايزني امشي مش كدا 
تمام قرب منها : افهمي ياايسل
آيسل وهي بترجع لورا : افهم اي ماكل حاجه واضحه انا كنت ببذل مجهود ف الفاضي وانت عارف كدا 
تمام وهو بيقرب منها : لا انا مفكرتش ف كدا خالص
وهي بترجع لورا رجلها اتلوت ولسه هتقع مفروض تمام يمسكها بس للأسف لأنه مبيعرف يلمس حد سابها تقع
آيسل وهي ع الأرض بحزن 
: ياااه للدرجادي انا كنت ساذجه وبحاول مع شخص مستحيل يبصلي حتى 
تمام مكنش عارف يتكلم خالص 
آيسل وقفت نفسها من ع الأرض وراحت ع أوضتها وهي بتعيط 
تمام بغضب وعصبيه : فهمت كل حاجه غلط 
وانا مزعل نفسي ليه ماتتحرق دي كانت مجرد لعبه وانا كسبتها 
والدته: متأكد انك كسبت 
تمام بصلها بتعجب : ماما!
والدته : انت مكسبتش وانت عارف كدا
تمام بصدمه : انتي اي عرفك بالموضوع داه
والدته :  آيسل حاكتلي ع كل حاجه وبعدين ماهي واضحه من يوم ماهي جت البيت وانت اتغيرت جدا دانت غيرت عليها امبارح وخلتها متخرجش
تمام بتوتر : انا مكنتش اقصد كل داه
والدته دخلت وقعدت وهي بتقول بحزن:  مش عارفه افرح ولا ازعل انك حبيت بس ملقتش الا آيسل ياتمام
تمام بتنهيده : مالها آيسل ياماما فيها اي غلط
والدته : آيسل تبقى بنت اختي وعيلة اختي ع أدها متنسبش جدك وانت عارف كدا
تمام : ال جدي بيعمله غلط ووقوفك جمبه غلط عارضيه ولو لمره واحده 
والدته بحزن : مقدرش هنترض كلنا ونترمي ف الشارع انا بعمل كدا لمصلحتكوا 
تمام : مصلحة اي ال بتتكلمي عنها تميم حبيبته خطوبتها قريب ومش عارف يعمل اي وزين ووعد مش عارفين يتجوزوا وكل يوم ف مشاكل دولوقتي جايه تقوليلي آيسل متنفعكش ممكن اعرف فين المصلحه ال بتتكلمي عنها دي 
___________
ف الأسفل 
اسماعيل طلب يشوف وعد ف مكتبه 
وعد : نعم ياجدو
اسماعيل : اقعدي ياوعد
قعدت 
اسماعيل : فاكره لما زين جابك م الشارع ووافقت انك تدخلي بيتي 
وعد بتوتر : مش فاهمه قصد حضرتك اي 
اسماعيل وقف من ع الكرسي وقالها
: اقصد اني متوقعتش من شخص فتحتله بيتي وأكلتيه معايا ف نفس الطبق يطعني ف ضهري 
وعد بحزن : ليه بتقول كدا انا عملت اي غلط
اسماعيل : انتي ضحكتي ع زين وأخدتيه مني 
وعد بلهفه : انا مضحكتش عليه انا فعلا بحبه
اسماعيل : وال بيحب حد بيأذيه 
وعد : بأذيه ازاي
اسماعيل : انتي عارفه ان زين لو وافق يتجوزك هيترض من البيت داه وملوش اي فلوث عندي  
وعد بحزن : وعشان اي كل داه علشان حبني 
اسماعيل : ايوا مكنش لازم تخليه يحبك انتي بسببك هتضيعله مستقبله زين ناجح جدا ف مجاله وبسببك هيخسر كل حاجه لو بتحبيه بجد ابعدي عنه ياوعد ال بيحب مبيأذيش 
وعد والدموع مغرقه عيونها : بس انا بحبه ومقدرش ابعد عنه 
اسماعيل : انتي حره وانا قولت ال عندي بس لو فضل زين متمسك بيكي انا هطرده م الفيلا وقدام الكل 
وعد فضلت تعيط
اسماعيل حط قدامها شيك فاضي وقالها 
: اكتبي المبلغ ال انتي عايزاه وانا هوفرهولك
_____________
وعد طلعت م الأوضه بتعيط دخلت اوضتها وهي مش عارفه تعمل اي القرار كان صعب عليها جدا 
_________
"نهار يوم جديد "
كان يوم اجازه وزين صحي كعادته يخبط ع أوضة وعد يصحيها 
فتح الباب لقى شنطة هدومها محطوطه ع جمب وهي قدام المرايه بتسرح شعرها
زين بذهول : اي الشنطه دي 
وعد بثبات وقوه : هدومي 
زين : هدوم اي مش فاهم 
وعد : انا ماشيه خلاص طلقني 
زين بسخريه : هي هرومناتك حاضره ولا اي 
وعد : طلقني بجد انا مش عايزه اعيش معاك
زين مسك ايدها بلطف : طب تعالي نفطر دلوقتي ونشوف موضوع الطلاق داه بعدين
وعد شدت ايدها من ايده وقالت وقلبها بيعتصر من الالم بس بتتظاهر بالثبات والقوه 
: بقولك طلقني يازين انا خلاص مبقتش طايقه العيشه معاك
زين استوعب انها بتتكلم بجد
: مش فاهم اي ال حصل مني غلط علشان تقولي كدا
وعد : بقولك زهقت خلاص مش عايزه اعيش معاك
زين : دا كله علشان معترفتش بجوازنا قدام الكل 
مسك أيدها وقالها
: تعالي معايا وهنزل اقولهم كلهم انك مراتي 
وعد شدت أيدها من ايده وقالت بعصبيه
: بقولك مش عايزاك انت اي مبتفهمش 
زين بعصبيه : مش عايزاني ازاي صحيتي الصبح لقيتي نفسك عايزه تطلقي ولا اي بالظبط اكيد في سبب
وعد وهي ماسكه دموعها 
: اكتشفت اني مبحبكش ولسه قلبي بيدق لحد غيرك 
زين وهو يتمالك اعاصبه 
: وعد انتي بتكدبي يعني اي مبتحبنيش
وعد وطت على شنطة هدومها 
: زي ماسمعت يازين انا ماشيه 
شد الشنطه من ايدها وشدها ليه وقالها
: بصي ف عيني ياوعد 
وعد وهي تحاول الأفلات من بين يديه 
: زين ملوش لازمه ال بتعمله سبني امشي 
زين بحده : بصيلي 
وعد بصتله بخوف
زين وهو باصص ف عيونها : انتي بتكدبي انتي بتحبيني 
وعد بعصبيه والدموع مجمعه ف عيونها : مبحبكش قولت سبني بقى 
زين وهو ماسكها : مش هسيبك انتي مراتي فاهمه قوليلي اي ال حصل علشان تطلبي اننا ننفصل
وعد زقته لبعيد وقالت بصراخ
: قولتلك انا مبقتش طايقه العيشه معاك 
زين راح خابط المرايه بإيده كسرها وايده اتعورت
وعد رجعت لورا بخوف
زين اخد نفس وحاول يهدى علشان متخفش منه قال بلطف وهو بيحاول يتحكم ف اعصابه
: وعد ممكن تفهميني في اي بالراحه
وعد ببكاء : انا عايزه امشي
زين : مش هينفع تمشي مش هينفع صدقيني انا بحبك
وعد ببكاء : وانا مبحبكش 
زين : مش عارف اصدقك قلبي بيقولي انك بتكدبي 
وعد وهي بتمسح دموعها
: لا مبكدبش انا مبحبكش
زين بضحكة قهر : يعني بعد كل ال عملته علشانك محبتنيش بردو دانا بقولك تعالي اقول قدام الكل انك مراتي ومستعد اخسر كل حاجه عشانك 
وعد بوجع قلب : زين احنا مننفعش لبعض انا وانت مينفعش نمشي ف نفس الطريق فاهم 
زين : مين قال مينفعش
وعد : كفايه بقى طلقني بقولك
زين شدها لحضنه : انتي ليه بتعملي فيا وفيكي كدا ليه عايزه تمحي كل الحب ال بينا لصالح مين داه كله
وعد ببكاء وصراخ : قولتلك مبحبكش افهم بقى 
زين هدي وقال : دا آخر كلام عندك 
وعد وهي بتمسح دموعها : ايوا 
زين بعد عنها : امشي ياوعد وانا هعرف بنفسي اي ال حصل علشان تطلبي الطلاق 
______بقلم ملك محمد______
آيسل قابلتها وهي نازله ع السلم ومعاها شنطة هدومها جريت عليها
وعد انتي رايحه فين
وعد ببكاء : انا ماشيه خلاص مبقاش ليا مكان ف البيت داه 
آيسل بصدمه : رايحه فين انتي مجنونه
وعد : هرجع للشارع تاني زي ماجيت منه 
زين كان واقف بعيد بيراقب المشهد
تمام جه وقف جمبه 
: هتسبها تمشي بسهوله كدا
زين والدموع مجمعه ف عنيه 
: خليها تروح انا اتمسكت بيها كتير مبقاش فيا حيل امسك اكتر من كدا 
تميم جه بلهفه راح ناحية وعد
: وعد انتي رايحه فين بشنطة هدومك دي 
وعد لسه هترد ..
زين بزعيق وصوت مرتفع 
: سبها تمشي ياتميم
وعد بصتله ببكاء واخدت نفسها ومشيت
جدهم كان قاعد على سفرة الأفطار والإبتسامه ظاهره على وشه 
google-playkhamsatmostaqltradent