رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الأول 1 - بقلم ماهي أحمد

الصفحة الرئيسية

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الأول 1 - بقلم ماهي أحمد

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث

رواية ضحية عنيد الجزء الثالث الفصل الأول

الكل في صوت واحد ( هييييييييييه ) 
داوود : يلا يايونس طفي الشمع 
( يونس جه ينفخ في الشمع عشان يطفيه ) 
جميله :  استني اتمني امنيه قبل ما تطفي الشمع الاول 
يونس غمض عنيه واتمني أمنيه وبعدها طفي الشمع وبعدها الانوار اشتغلت 
داوود : كل سنه وانت طيب يايونس 
يونس : وانت طيب يابابا ❤️
جميله : كل سنه وانت طيب يايونس 
يونس : كل سنه وانتي طيبه ياماما جميله ❤️
جميله : ( اخدته في حضنها واديته الهديه بتاعته ) وقالتله 
جميله : ياروح ماما جميله من جوه ( وباسته من خده ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
_ من بعيد جده جه بالكرسي المتحرك وجايب معاه هديه ليونس في أيده وبيبتسم 
جد داوود : كل سنه وانت طيب يايونس 
يونس جرى علي جده  وحضنه وقاله 
يونس : جدوووووو 
جد داوود : حبيب جدوووو وقلب جدووو من جوه ☺️
بثينه : كل سنه وانت طيب ياحبيب عمتو 
يونس : وانتي طيبه ياعمتو 
داوود بص كده والكل كان متجمع وموجود في عيد ميلاد ابنه وداليدا مش معاهم الحسره وقله الحيله كانت باينه جدا في عيون داوود مهما افضل اوصف في احساس داوود ومشاعره اللحظه دي مش هقدر عشان كده عملتلكم 
المشهد ده فيديو حطاه علي لينك اليوتيوب اللي حطهالكم ده ادخلوا عليه 👇👇
https://youtu.be/VPM8EYN_2b0
 أو اعملوا سيرش علي صفحتي في الفيس بوك حكآآيآآت مآآهى  هتلاقوها علي طول 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود سحب نفسه وطلع بره في الجنينه 
طلع سيجارته وبقي ينفخ فيها 
جميله : اي ياداوود سيبتنا ومشيت ليه ؟ 
داوود : انا مش عارف اقولك ايه يا جميله ومش عارف ارد جميلك ازاي لولا وقفتك معايا مكنتش عرفت اربي يونس لوحدي 
جميله : ماتقولش كده ياداوود انت ماتعرفش انت غالي  عندي قد ايه انت ويونس انا متهيألي لو كنت متجوزه ومعايا ابن مش هحبه زي ما بحب يونس 
داوود : متشكر اوي ياداليدا 
جميله : انا مش داليدا ياداوود انا جميله 
داوود ( بتوتر ) : انا اسف مكانش قصدي 
جميله : انساها بقي ياداوود داليدا خلاص ماتت مش هترجع تاني 
داوود : ( بنرفزه ) ماتقوليش عليها كده ياجميله داليدا ما مماتتش داليدا عايشه 
(ومسكها من دراعها جامد وقلها ) 
داوود : انتي فاهمه 
جميله : داوود دراعي انت بتوجعني 
داوود رجع لوعيه في لحظه وسابها ومشي طلع اوضته فوق 
جميله طلعت وراه بسرعه وفتحت عليه الاوضه لاقيته بيغير هدومه وقالع قميصه اللي من فوق 
جميله اول ما شافته سرحت في جمال جسمه وعضلاته المتقسمه داوود اصلا كل حاجه فيه برفيكت مافيهووش غلطه واحده 
داوود اول ما شاف جميله فاتحه الباب وماسكه الاوكره ومابتتكلمش قلها  
داوود : اي اللي مطلعك ورايا لحد هنا ياجميله 
( جميله فاقت لنفسها بسرعه وقالتله ) 
جميله : عشان أسألك سؤال ياداوود ولازم تجاوب عليا 
داوود : مهما كان سؤالك ده مايدكيش الحق انك تطلعي اوضتي وتفتحي الباب من غير حتي ما تخبطي ياجميله 
جميله : ( اتجاههلت كلام داوود وكملت كلامها وقالتله ) 
ولما هي عايشه هي فين ياداوود هاااا أنطق رد عليا 
داوود شد الجاكيت الاسود بتاعه من علي السرير بنرفزه وبقي بيلبسه وهو نازل علي السلم وجميله نزلت وراه 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود مكانش بيرد علي جميله 
جميله : ماترد عليا ياداوود مابترديش ليه ؟
داوود : معرفش .. معرفش 
( جميله وهي ماشيه وراه ) 
جميله : ما هو مافيش اي تفسير تاني أن واحده تكون متغيبه بقالها سنتين محدش يعرف عنها حاجه غير أنها ماتت فوء بقي ياداوود وشوف مستقبلك وحياتك وأبدأ حياه جديده كفايه تدور عليها اكتر من كده 
داوود : وهو راكب علي الموتوسيكل بتاعه وبيحط المفتاح في الموتوسيكل عشان يشغله قلها 
داوود : ( بعصبيه) انتي شاغله دماغك بيها ليه ياجميله؟ ليه دايما طول الوقت بتحاولي تقنعيني أنها ماتت ومش هترجع 
جميله : بتقول في نفسها وهي بتبص في عيون داوود الرمادي اللي تهبل دي  ( عشان بحبك ومش قادره اشيلك من قلبي ونفسي انت كمان تحبني ربع الحب اللي بحبهولك ) 
بقلمي مآآهي آآحمد
داوود : ايه ساكته ليه ماتنطقي 
جميله فاقت من سراحنها وقالتله 
جميله : عشان دي الحقيقه ياداوود اللي انت مش عايز تاخد بالك منها وموقف حياتك كلها عليها 
داوود :. ( مسك ايد جميله بنرفزه وحطها علي مناخيره  وقلها ) 
شايفه النفس اللي داخل وخارج مني ده ياجميله طول ما انا فيا نفس وعايش يبقي داليدا كمان فيها نفس وعايشه   انا عمرى ما هقتنع بحوار أنها انتحرت  دي ابدا انتي فاهمه 😡😡
( داوود زق جميله علي جنب ومشي 
بثينه : ( جت لجميله ) وقالتلها 
بثينه : ماتحاوليش مع داوود ياجميله داوود عمره ما هينسي داليدا مهما حصل ماتزعليش منه هو بس مش متقبل فكره ان داليدا ماتت ابدا وهيفضل فاكرها طول ما هو عايش ويدور عليها 
جميله : وبعدين ايه اللي يخليه ينساها ويعيش حياته بقي يابثينه ويبص لابنه وكمان يبص ولسه هتكمل 
بثينه قطعتها في الكلام وقالتلها 
بثينه : يبص لايه كملي قصدك يبصلك 
جميله : انا مقصدش انا بس قصدي
بثينه : انا فاهمه قصدك كويس يابثينه انا مش عبيطه انا عارفه انك بتحبي داوود 
جميله : ايوه بحبه اوي يابثينه 🥲😞
بثينه : بس داوود طول ما داليدا مختفيه عمره ما هيفكر في حد تاني عارفه لو كانت موجوده قدامه وسابته مثلا وبقت مع حد تاني ممكن وقتها يكرهها لكن داليدا لا يمكن تعمل كده ابدا داليدا لداوود وداوود لداليدا ومهما غابت انا متاكده أن ليها ألف عذر 
جميله : كنتي بتحبيها اوي كده يابثينه 
بثينه : داليدا دي السبب بعد ربنا ياجميله في أني اخف عمري ما شوفت منها حاجه وحشه وهي كمان كانت بتعاملني زي اختها واكتر زيك كده 
جميله : طيب والعمل يابثينه داوود هيفضل مش شايفني كده علي طول 
بثينه : ماتزعليش نفسك تعالي .. تعالي ندخل جوه مع يونس وجدي وفرفشي كده وبكره الايام بتنسي كل حاجه 
-----------------------------------------------
(في نفس الوقت )
داوود راكب الموتوسيكل بتاعه ومشي طلع علي الطريق وساق بأقصي سرعه وبقي يقول في نفسه 
داوود : ( ليه عملتي كده ياداليدا عملت فيكي ايه عشان تعملي فيا كده وكل ما يفتكر اللي حصل وهو سايق الموتوسيكل يتعصب اكتر ويدوس بنزين اكتر ويزود السرعه اكتر ) 
بقلمي مآآهي آآحمد 
Flash back 
من سنتين داوود اخيرا خلص من ابو فراج وقتله في الغابه في تركيا واتجمعوا اخيرا كلهم  في بيت أهل داليدا  وبثينه وكلهم بقوا مبسوطين جدا أن اخيرا خلصوا من الكابوس ده 
وداوود اخد داليدا استراليا وعاشوا هناك أجمل لحظات حياتهم هي ويونس وداوود ورجعوا مصر وأهل داليدا كمان رجعوا مصر وعاشوا حياتهم حلو اوي وكل حاجه كانت ماشيه برفيكت لحد ما حصل اللي محدش يتوقعه 🙂😳
بقلمي مآآهي آآحمد
داليدا : دي احلي رحله في حياتي ياداوود 
داوود : اوعدك ياداليدا اني كل اما اكون فاضي هاخدك انتي ويونس ونروح نقضي اسبوع لوحدنا في مكان مختلف وكل مكان هيبقي احلي من اللي قبله 
داليدا : ربنا يخليك ليا ياحبيبي ❤️
داوود : ويخليكي ليا يانصي التاني 💛
داوود : طيب اي مش هنام بقي 
داليدا : اه ياحبيبي انا خلاص جايه اهوه 😊
داوود : داليدا اعملي حسابك أن بكره خطوبه ابن اللواء بتاعي ولازم نكون حاضرين اوعي تنسي
داليدا : ماتقلقش بكره الساعه 8 بالدقيقة هتلاقيني جاهزه 
داليدا راحت هي وداوود الحفله وكانت زي القمر وقتها وبقت تتصور هي وداوود ويونس عيشتهم كانت هاديه وافتكروا أنهم ممكن يعيشوا حياه طبيعيه زي اي اتنين متجوزين طبيعي 
(وهما راجعين من الحفله في العربيه وداوود بيسوق وداليدا جنبه ويونس قاعد ورا )
داليدا : بس العروسه كانت زي القمر ما شاء الله عليها 
داوود : بس تعرفي انك كنتي احلي منها النهارده 
داليدا : اي ده اي المجامله دي بقي 😂😂
اكيد وراها حاجه 
داوود : وليه ما تقوليش ان عيوني مابقيتش تشوف احلي منك ياداليدا 
داليدا : ربنا ما يحرمني من حنيتك عليا ابدا ياداوود 
داوود : طيب بقولك اي 
داليدا : ( بدلع وابتسامه ) عارفه هتقول ايه 😍🤭
داوود: يعني هتيجي عشان نجيب مليجي ولا ايه 😂😉
داليدا : ضربت داوود علي أيده وهو سايق وحاطط أيده علي الدريكسيون وقالتله 
داليدا : داوود بطل قله ادب 😁
داوود وقتها كان بيبص لداليدا وبيضحك 
داليدا : ( بصدمه وخوف ) 
داوود حاسب خللي بالك داوود بص قدامك داوود بص قدامه  
وقتها لقي  في الارض زي حبل من حديد والحديد مسنون  وفي اشواك علي الطريق والكوتشات بتاعت العربيه فرقعت وداوود دخل في شجره كبيره ومحسش بنفسه وقتها وصحي تاني يوم لقي نفسه  في اوضته ونايم علي سريره
بقلمي مآآهي آآحمد
قام مخضوض وبيبص في المرايه لقي نفسه مغير هدومه ومافيهووش خدشه واحده من الحادثه 
طلع يجري من الاوضه بسرعه 
 وبقي ينادي في الفيلا كلها 
داوود : داااليدااا .. يووونس 
لحد ما الشغاله طلعت تجري عليه وقالتله 
الخدامه : في حاجه ياداوود بيه 
داوود : فين يونس 
الخدامه : نايم في اوضته ياداوود بيه الساعه اربعه الفجر هيبقي فين غير كده 
داوود جري بسرعه علي اوضه يونس لقاه فعلا في اوضته ونايم علي سريره صحاه بسرعه واخده في حضنه 
والخدامه واقفه علي باب الاوضه وقالت لداوود 
الخدامه : في حاجه اقدر اجيبهالك 
داوود : فين داليدا 
بقلمي مآآهي آآحمد
الخدامه : معرفش ياداوود بيه كل اللي اعرفه ان بعد ما اتخانقتوا امبارح ست داليدا سابت البيت ومشيت وهي مضايقه من حضرتك 
داوود : انا وداليدا اتخانقنا امبارح انتي بتقولي ايه يامجنونه انتي 
الخدامه : اللي حصل والنعمه الشريفه ياداوود بيه 
داوود ما اخدش علي كلامها وطلع عشان يتصل بداليدا ويشوفها فين 
لقي فونها مقفول ولقي رساله داليدا كتباها بخط أيدها مكتوب فيها 
داليدا : انا خلاص ياداوود مش متحمله اعيش معاك اكتر من كده مش متحمله اعيش انا وانت في دنيا واحده بعد اللي حصل منك امبارح خناقتنا امبارح مكانتش خناقه عاديه انت حطمتني وكسرتني ورميت عليا يمين الطلاق  عشان كده انا قررت الانتحار واوعدك انك هتخلص مني خالص المره دي ومش هتعبك تاني في حياتك بس ليا طلب اخير خللي بالك من يونس ابننا ده اخر طلب ليا عندك وابقي ادعيلي بالرحمه كل ما تفتكرني 
داوود تني الورقه ورماها وقال 
داوود : انا مش فاهم حاجه هو ايه اللي بيحصل ده 
داوود مبقاش فاهم حاجه وقتها هو ايه اللي بيحصل ده اخد الورقه من علي الارض وطلع يجري زي المجنون عشان يدور علي داليدا وبيجيب الموتوسيكل بتاعه عشان عربيته هو خبطها امبارح بالليل وعملوا حادثه بيبص في الجراج لقي عربيته سليمه مافيهاش خدشه 😳 يتبع الفصل الثاني اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent