رواية عتيق قلبي الفصل الأول 1 - بقلم سمسمة

الصفحة الرئيسية

رواية عتيق قلبي البارت الأول 1 بقلم سمسمة

رواية عتيق قلبي الفصل الأول 1

• النهارده فرحي أخيرا هتجوز حبيبي اللى بحبه طول عمرى اللى فتحت عيونى على حبه هتجوز أبن خالتى اللى بعشقه من سنين صحيت النهارده بدرى هلشان أخلص كل اللى ورايا علشان اجهز اصل انا اللى هجهز نفسي في البيت مش هروح كوافير زى كل العرايس علشان خالتى شايفه انها مصاريف على الفاضي وهتزنق أدهم حبيبي عريسي وخلاص أيه يعنى كوافير بالفين جنيه الالفين جنيه دول يحطهم في حاجه مفيده انا عايزه اعرفكم بنفسي الاول إسمي عتيق لان بابا الله يرحمه كان بيحب الاثريات والحاجات القديمه دى قوى شعري بنى وحريري عيونى شبه لون البندق مش طويله ومش قصيره طولى مناسب جدا ماما وبابا ماتوا من زمان وانا قاعده في شقتنا بابا كان كاتبها بإسمى أدهم ده شخص كلنا بنشوف زيه في الشارع بس هو الولد الوحيد لخالتى على ٦ بنات ف بتحبه قوى قوى اكتر من اى حاجه في الدنيا وبتخاف عليه جدا 
• جهزت وخلاص لبست الفستان وبصيت في المرايه نظره رضا 
• رهف : عتيق جهزتى المأذون وصل يالا 
• عتيق : ماشي جاهزه اهو أيه رأيك شكلى حلو يا رهف 
• رهف بلا مبالاه : اه حلوه خلصي بسرعه يلا علشان ماما 
• عتيق بخيبه أمل : ماشي يا رهف روحي وانا جايه وراكى 
• وخرجت لهم والناس كلها بصالها نظره أعجاب ما عدا بنات خالتها كلهم بلا إستثناء بصينلها نظره غريبه 
• ادهم مسك أيد عتيق وقال : زي القمر يا حبيبتى 
• عتيق بنظره حب : ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك أبدا أخير هنكون سوا في مكان واحد 
• المأذون وهو بيكتب الكتاب قال لعتيق تيجى تمضي الخاله قالت حاجه صدمت الجميع 
• ام أدهم : قبل كا تمضي على عقد الجواز هتمضي في الاول عقد تنازل للشقه بتاعتك لابنى أدهم انا مقبلش إن إبنى يعيش في شقتك ولو حصل حاجه تقولى ده بيتى إنا 
• عتيق : بس يا طنط دى شقتى من بابا وانا مقدرش اعمل كده 
• ام أدهم : لو عايزه تكملى الجوازه دى هتقبلي بشرطى غير كده مش هقبل انا بالجوازه دى فاهمه 
• عتيق في حيره جواها وبصت في عيون أدهم تستنجد بيه 
• أدهم : لو بتحبينى يا عتيق أمضي 
• عتيق : بس دى شقه بابا 
• أدهم : علشان خاطرى 
• عتيق : علشان بحبك همضي واتنازل عنها لان معنديش اغلى منك يا حبيبي 
• ومضت عتيق على عقد الشقه وبعده ع الجواز والمأذون قال بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكم في خير 
• وجت خاله عتيق وحضنت إبنها وفضلت متعلقه في إيده ومسابتهوش وقفت في النص بينه وبين عتيق وطول الفرح كانت بترقص مع إبنها وبناتها وعتيق بتتفرج عليهم وبعدما الفرح ما خلص ورجعوا على البيت حصل ان .. 

تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية عتيق قلبي كاملة" اضغط على أسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent