رواية حمقاء في المخابرات الفصل الأول 1 بقلم ايزيس

الصفحة الرئيسية

رواية حمقاء في المخابرات الجزء الثاني من رواية حمقاء في الموساد البارت الأول 1 بقلم ايزيس

رواية حمقاء في المخابرات الفصل الأول 1

في شقة سيف وملك 
سيف قاعد وملامح الغضب علي وشه وبيبص لملك كأنه عايز يقوم يقتلها 
ملك ملاحظة نظراته فقررت أنها تعرف سبب ضيقته ..قعدت علي رجليه وحاوطت رقبته بإيديها 
ملك....ممكن اعرف سيفو حبيبي مضايق من ايه 
سيف .بحدة.....بجد مش عارفة أنا مضايق من ايه 
انتي ليه ماقولتيش أنه حازم باشا كلمك وليه وافقتي تشتغلي فى المخابرات اصلا من غير ماتاخدي رائي 
ملك....سيفو أنا كنت فاكرة انك هتفرح لاننا هنشتغل في مكان واحد ونشوف بعض طول الوقت قولت افجأك ..
سيف ...انتي ليه محسساني اننا هنشتغل مع بعض  مدرسين ف مدرسة وفي الرايحة والجاية نغمز لبعض ..ملك انتي عارفة يعني  ايه تشتغلي في المخابرات ..يعني القتل الخطف التعذيب كل دي حاجات مباحة بين الخصمين يا ملك ..أنا بجد مش عارف  هاركز ف شغلي ولا هاحميكي 
ملك....بحزن...يا حبيبي يا سيفو...متقلقش عليا خلاص طالما انت زعلان أنا هنفذ بس المهمة دي وبعدها مش هشتغل تاني 
سيف...اممم ..ربنا يستر والمهمة دي تعدي علي خير 
ملك....الا انت ماتعرفش المهمة دي فين 
سيف ...مش عارف حازم باشا مش بسهولة بيدي معلومات الا ساعة التنفيذ 
ملك....خلاص   شكلك رضيت عني ومش  زعلان أنا هاقوم احضر العشا بقا 
ملك لسة هتقوم سيف شدها تاني لحضنه وقال ...انا لسة زعلان علي فكرة ولازم  تصالحيني 
ملك....باست جبينه ..ماتزعلش  مني يا سيفو أنا ماقدرش علي زعلك...ولسة هتقوم شدها تاني 
سيف...بتبوسي راسي ليه هو أنا امك .
ملك...اومال اصالحك ازاي 
سيف ...تصالحيني كده ...(مش هقول عمل ايه عشان عارفة انكو فهمتو🙈)
&&&&&&&&&&&
في اسرائيل 
عدنان قاعد علي طرابيزة في ملهي أديرا وشارد بيفكر في اللي خطفت قلبه من غير معاد.. أديرا ملاحظة أنه كل يوم يجي يسهر وحده من غير بنات وبعدين يمشي 
فقررت أنها تروحله هي بتنجذب للشاب الوسيم ..وعدنان بقي حدث ولا حرج🤣
أديرا قطعت شروده لما  قعدت جمبه 
اديرا ....سيد آران لاحظت جلوسك كل يوم بمفردك لذا أتيت لاتشارك  معك همومك ..شعرت انك بحاجة لمن تتحدث معه
آران بغضب...هل طلبت منك الجلوس لما انتي فضولية لحد الموت ايتها الوقحة
أديرا ....هل جننت ايها المعتوه ألا تعلم من انا 
آران ...بسخرية ...أديرا لحود صاحبة الملهي ..هي اغربي عن وجهي الان والا ستندمين
أديرا ...يا لك من متعجرف كيف ترفض سيدة بجمالي 
آران ..ضحك بسخرية ...انهضي ايتها المغرورة الحمقاء أنا اكره الفتيات الحمقاوات ...قامت أديرا مشيت وهي بتلعن وتسب ف آران وتكبره 
أما عدنان فكان مستغرب هو ليه بقا عصبي كده ومش طايق البلد دي ولا طايق يقعد فيها 
عدنان ...في نفسه....أنا ايه اللي جرالي وليه بتعصب كل ما اشوف بنت ليه كل تفكيري فيها أنا بجد تعبان نفسيا وعايز انزل مصر عايز اشوفها بأي طريقة ..طب الاحساس دا ليه ماكنتش بحسه لما كنت بحب ديمة ولا يمكن ما كنتش بحبها وحبي ليها كان نوع من الشفقة ..يوووه مش عارف بقا كل اللي اعرفه دلوقتي اني نفسي اشوف نور بأي طريقة اوووف الحب دا حاجة وحشة بجد 
&&&&&&&&&&
في الصبح ملك صحيت بدري جدا وصحت سيف
ملك.... بحماس سيفو يلا قوم هنتأخر ع الشغل 
سيف...حضنها ....تؤ تؤ مش هنروح الشغل انهاردة
ملك...سيف ما تهزرش 
سيف...مش بهزر أنا هاتصل واخد اجازة ليا وليكي 
ملك ...سيفو دا اول يوم شغل ليا قوم بالله عليك
سيف....مانا عايزك تترفدي 
ملك...طب ايه رأيك بقا انا هاروح وانت خليك نايم 
سيف قام بسرعة وجري قفل الباب بالمفتاح ومسك المفتاح 
وضحك....وريني بقا هتخرجي ازاي يا بطة 
ملك.....يووووه انت رخم اوي علي فكرة 
سيف حضنها وضحك....عارف علي فكرة
وقام سيف اتجنن وفقل الموبايلات بتاعتهم ..حازم بيرن علي ملك وسيف بس سيف مافيش رد وحازم هيتجنن 
حازم لظابط تاني ...أنا هاروح اشوف ايه اللي حصل سيف مش من عادته انه يتأخر ولا يطنش الشغل أنا خايف الزفت عمار الجاسوس دا اللي هرب يكون اذي سيف لانه سيف هو اللي كان بيحقق معاه ..يلا بسرعة جهزلي العربية 
الظابط ...تمام يا فندم 
وفعلا حازم ركب عربيته وراح ع بيت سيف
وكان قلقان فعلا يكون الجاسوس اللي هرب اذي سيف أو ملك
وصل حازم العمارة وطلع علي شقة والدة سيف..خبط وفتحتله أمينة 
أمينة...خير يا حازم باشا 
حازم ...ست أمينة فين سيف
أمينة بقلق...يووه سيف.. هو ماراحش الشغل ولا ايه 
حازم بقلق برضو...لا انتي ما شوفتهوش ولا شفتي ملك
أمينة ...لا يا بيه أنا كنت فاكرة أنهم راحوا الشغل 
حازم ...طب معاكي مفتاح الشقة بتاعته
أمينة...ايوا معايا ..لحظة هاجيبه 
حازم  اخد المفتاح وطلع هو وأمينة ع الشقة بسرعة..وفتح الباب وبعدها برق عينيه هو وأمينة
لقي ملك بترقص وسيف بيسقف لها وهي  بتغني 
🎶جالي بهداوة داوا جرح قديم وجدد روحي راحت مني نن عينه خدني غصب عني 🎶
وسيف يقول... اوبااااا
سيف..بص بصدمة وصمت كأنه اتجمد مكانه 
وملك انصدمت ...يخرب بيتك يا حازم ..وجريت علي أوضتها عشان ماكانتش لابسة حجابها🤣
&&&&&&&
في اسرائيل 
وتحديدا في الموساد في مكتب الرئيس
الرئيس ....آران لقد أجمعت القيادة كلها علي رفض فكرتك
فهذه الأرض لنا وستظل لنا 
عدنان غضب واتعصب من كلامه  بس ضغط علي نفسه وماحبش يظهر دا ...ابتسم وقال ...هذه كانت مجرد فكرة سيدي ولا يهم ..وقال في نفسه ...انتوا بقا اللي اخترتوا استعدوا للي هاعمله الايام الجاية ..بس بعدين قال اااه مش قادر اقعد هنا اكتر من كده اعمل ايه بسسس منك لله يا نور
وبعدين قال الرئيس...سيدي أنني أريد أن اهدئ اعصابي أسبوعا هل تسمح لي بإجازة لاستجم سأذهب الي اي بلد سياحي 
الرئيس بصله...موافق آران وارجو أن تعود سريعا لتتابع عملك بعدها ..اعلم انك تشعر بإحباط لذا اذهب وارح اعصابك 
عدنان...شكرا سيدي وخرج وهو هيموت من الفرحة أخيرا هيشوف اللي سرقت النوم من عينيه 
&&&&&&&&&&&&
في شقة سيف 
بعد الصدمة والخجل والغضب وكل المشاعر اللي بتوصف ام الموقف المحرج دا 
حازم....في ظرف خمس دقايق تكون لابس وجي ورايا انت وهي وعقابكم هناك 
سيف باحراج ...حاضر يا فندم ...حازم خرج وأمينة نزلت مصدومة من تصرف ابنها الطايش اللي عمله
ملك ...عاملي فيها مايكل جاكسون اهو الراجل زعل وهيطلعهم علينا يا سي سيف
سيف ...كله منك يا بلوة ...كنت عايزك تترفدي وشكلي أنا اللي هترفد ..قدامي عشان نلبس 
سيف وملك لبسوا ونزلوا لحازم وراحوا كلهم  ع المخابرات 
في المخابرات 
حازم بلغ سيف بهروب الجاسوس وقاله انه لازم يحترس الفترة دي ويخلي باله جدا وأنهم لازم يشددوا البحث جدا عليه وأثناء ما بيتكلموا ملك قاعدة زهقانة وحاسة بملل قامت عشان تستكشف المكان اهي حاجة تسليها وخلاص 
نزلت تحت في مكان عبارة عن حديقة بس مافهاش شجر كتير ممكن نقول ساحة مثلا 
وفضلت تلف فيها وتتفرج .
حازم وسيف بيتناقشوا ازاي هيقدروا يرجعوا الجاسوس تاني 
سيف ...اول حاجة يا فندم نبعت حراسة مشددة ع المطارات في كل حتة ف مصر وصورته تبقي في كل مكان حتي....ولسة هيكمل كلامه وسمع صوت صراخ كتير اكيد طبعا مافيش غيرها 
ملك....يا سييييييف  يا حازززمممم يا مامااااااااا. وبعدها الصوت اختفي. ........يتبع

(ملك هتشلنا لغاية ما الرواية تنتهي 🤣)
تابع الفصل التالي عبر الرابط: "رواية حمقاء في المخابرات كاملة" اضغط على أسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent