رواية احببتها ولكن الفصل الأول 1 - بقلم بيسو وليد

الصفحة الرئيسية

رواية احببتها ولكن البارت الأول 1 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الفصل الأول 1

كوثر:البت متخدره فوق تاخدها وف ظرف ساعه تكون مخلص عليها وراميها ف اي حته
مازن:ايوه بس ي خالتي دي بنتك
كوثر بغضب:دي مش بنتي دي واحده سافله وقليله الادب جابتلي العار ونا مستحيل اخليها عايشه لازم تموت 
مازن:حاضر ي خالتي اللي تشوفيه
كوثر بتكبر:اخلص قبل متفوق
ذهب مازن الي الاعلي وتوجه لغرفه روز وجدها مازالت متخدره ولا تعي لشئ اشتالها وهبط الي اسفل وذهب الي الخارج ووضعها بسيارته وذهب بعيدا بمكان مقطوع اخذها ووضعها علي الأرض ونظر لها فكانت جميله جدا وملامحها بريئه ظل ينظر لها وهو لا يعرف كيف سيقتلها كان المسدس بيده ويصوبه تجاهها ولكن لم يتحمل وترك المسدس وقرر ان يتركها هكذا ويذهب وهذا بالفعل ما حدث وصل الي الفيلا مره أخرى وسألته كوثر
كوثر بتكبر وغرور:قتلتها
نظر لها مازن بتوتر وأسرع واجابها بثقه:ايوه ي خالتي ورميتها ف مكان بعيد كمان 
كوثر بابتسامه:عفارم عليك جدع
مازن:انا هروح انا عشان أتأخرت
كوثر:عارف لو مخلوق عرف هتدفن جنبها
مازن بهدوء وحزن:محدش هيعرف ي خالتي
تركها وذهب وعندما دخل غرفته ظل يحطم كل ما فيها وهو غاضب ويصرخ بغضب 
مازن بغضب وبكاء:ازاااي اتجرأت ي مازن وعملتها ازااااااي...حب عمرك ازاي تعمل فيها كدا هانت عليك أوي كداااا...انت شخص أناني ومتستحقهاش...انت شيطان وهي ملاك مينفعش ملاك يكون ل شيطان زيي كدا...ي رب احميها ي رب وسامحني ي رب انا عارف اني غلطت غلطه كبيره أوي وكمان رميتها ف الشارع وهي متخدره ي رب احميها ي رب وساعدها وسامحني 
اما عند روز ف استيقظت بتعب ونهضت بتكاسل وظلت تنظر حولها بخوف وهي منكمشه بنفسها لا تعرف كيف اتت الي هنا بدءت تتذكر حتي تذكرت والدتها وهي تخدرها بتلك الإبره التي وضعتها بقوه بذراعها وبعدها لم تعي بشيء ظلت تتمشي وهي لا تعرف اين هي وكيف جاءت الي هنا كانت خائفه كثيرا وتبكي حتي اتي الصباح وهي مازالت تمشي حافيه القدمين جلست علي الرصيف وهي منكمشه بنفسها وتبكي مثل الاطفال كانت تجلس بجانب كشك صغير بموقف للميكروباصات رأها صاحب ذلك الكشك بذلك المنظر المحزن وذهب اليها لمحته وانكمشت اكثر بنفسها وهي تبكي
الرجل بطيبه:مالك ي بنتي انتي كويسه
اومأت روز بنعم وهي تبكي
الرجل:طيب قوليلي اي حاجه جايز اساعدك ي بنتي
روز بدموع:ممكن مايه
ذهب الرجل واحضر لها زجاجه مياه واعطاها لها وهي اخذتها منه بلهفه وشربتها كلها كمن كان يسير ب صحراء منذ زمن ولم يرتوي
الرجل:شكلك مش غريب عليا كأني أعرفك...مش انتي روز الدهشان 
روز:ااا ايوه انا 
الرجل بذهول:طيب انتي ايه اللي مبهدلك كدا ي بنتي 
روز تذكرت كل شيء واخذت تبكي مره أخرى بقهر ولم تتحدث قرر ان يتركها حتي تهدء واعطي لها طعام كي تأكل ولكن رفضت ان تاخذهم 
ظلت تبكي حتي وجدت احد يمسك يدها ويضع نقود بها ظنا منه انها فقيره
روز:ح حضرتك انا مش بشحت 
السيده بطيبه:خديهم ي بنتي متتكسفيش 
روز:انا ولله م بشحت صدقيني 
السيده:طب انتي قاعده كدا ليه باين عليكي انك بنت ناس
روز تذكرت مره اخري وبكت 
السيده:لا دانتي شكل حكايتك كبيره قوليلي ي بنتي مالك
روز ببكاء:انا كويسه ي طنط شكرا لحضرتك
السيده:طيب اعتبريني مامتك اختك اي حد او مش موجوده وبتفضفضي مع نفسك وقوليلي
روز بدموع:انا بابا ميت بقالوا سنتين ونص وماما طردتني من البيت ورمتني ف الشارع
السيده:ليه كدا ي بنتي بس ازاي ترمي بنتها ف الشارع وف النهار كدا عيني عينك
روز بكسره:انا هنا من بليل ي طنط...ماما مش بتحبني
السيده:لا ي بنتي مفيش ام مبتحبش بنتها اكيد انتي عملتي حاجه غلط
روز:ولله معملت حاجه انا مظلومه 
السيده:طيب احكيلي ممكن اساعدك
روز:انا اسفه مش هقدر اتكلم
السيده:طيب قوليلي انتي اسمك ايه بتدرسي اي كام سنه كدا
روز:انا اسمي روز الدهشان عندي 20 سنه وفي كليه تجاره 
السيده:ما شاء الله ربنا يحميكي ويحفظك..انتي بنت رجل الاعمال خالد الدهشان
روز:ايوه
السيده:لا حول ولا قوه الا بالله...طيب تعالي معايا
روز بخوف:ل لا شكرا لحضرتك 
السيده:متخافيش انا هساعدك ولله تعالي بس ومتخافيش وبعدين مينفعش تقعدي هنا لوحدك الموقف كلوا شباب ومناظرهم يعني متبشرش تعالي معايا 
نهضت روز معها وذهبوا الي تلك السياره باهظه الثمن شهقت روز من جمالها 
روز في نفسها:بسم الله ما شاء الله اللهم بارك
ركبت تلك السيده ومعها روز وامرت الحارس بان يتحرك الي القصر 
وصلت السياره امام بوابه القصر الضخمه وفتح الحارسان الباب باحترام ودخلت السياره الي الداخل هبطت السيده وروز معها تسير بلا حذاء وثيابها متسخه ولكن ما زالت جميله كما هي اخذتها السيده معها وطمئنتها
السيده باطمئنان:متخافيش تعالي معايا ومتقلقيش من حاجه
اخذتها السيده ودلفوا الي الداخل فتحت لها الخادمه الباب باحترام ودلفوا الي الداخل
السيده:هاتي كوبايه عصير ي نعمه وتعالي
نعمه الخادمه:تحت امرك ي صفيه هانم
صفيه:اقعدي ي بنتي وارتاحي انتي مش غريبه
جلست روز بهدوء وتوتر وهي تنظر لكل ركن بالقصر ف كان رائع كثيرا وديكوره هادئ ومريح
نعمه الخادمه:اتفضلي ي صفيه هانم العصير
صفيه:شكرا ي نعمه يلا روحي شوفي شغلك...روز خدي ي بنتي اشربي العصير دا
روز بخفوت:شكرا لحضرتك
صفيه ببسمه:العفو يحبيبتي اشربي يلا
اثناء حديثهم دلف ثلاثه شباب وفتاه بعمر روز
_ايدا؟؟؟مين البنت دي 
صفيه:...
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent