رواية اغتصبت خطيبة اخي الفصل الثامن عشر 18 - بقلم مهرائيل

الصفحة الرئيسية

رواية اغتصبت خطيبة اخي البارت الثامن عشر 18 بقلم مهرائيل ماجد عادل

رواية اغتصبت خطيبة اخي كاملة

رواية اغتصبت خطيبة اخي الفصل الثامن عشر 18

حنين بخضه وخبطت على بأيدها... جثه وميت مين ده
الظابط.. جثة حازم طارق 
حنين رجعت خطوه لورا وعينها دمعت تلقائي امها لقيتها اتأخرت راحتلها
روحيه..فيه اي،مين حضرتك،مالك ي حنين
الظابط..عايز سيف طارق اخو حازم طارق علشان يستلم جثه اخوه
روحيه شهقت..ايييه
الظابط بضيق...هنقضيها اي فين استاذ سيف لازم ييجي معانا
حنين فاقت من صدمتها..هاجي انا
الظابط..لا لازم اخوه
روحيه بعياط..استني هرن عليه
الظابط..بسرعه
 فضلت ترن مش بيرد رنت على اروى وردت عليها
اروى فونها رن كانت بتبتسم وتتكلم مع احمد وسيف..فيه رقم غريب بيرن
احمد..هاتي انا هرد
اروى..بس
احمد..مبسش هاتي..الوو مين معايا
روحيه بعياط...سيف اخوك مات تعالى بسرعه لازم تستلمه
احمد اتصدم بس اتمالك نفسه بسرعه علشان محدش ياخد باله ويخضهم..حاضر جاي 
وقفل السكه
سيف حسس بحاجه غريبه..احمد ده مين وفيه اي
احمد بتنهيده ضيق...الباقيه ف حياتك 
سيف بخضه..انت بتقول اي وف مين
احمد..تعالي يسيف نرووح عايزينك
سيف زقه..رد عليا مين اللي مات
احمد وطى راسه:حازم 
اروى شهقت
سيف ببرود..تمام واللي اتصل عايز اي 
احمد واروى بصوله باستغراب
سيف..ماترد
احمد..تستلم الجثه
سيف..تمام هتيجي والـ
احمد بحزن..جاي معاك
__
راحوا مستشفى السجن علشان يستلموا الجثة،كل ده ميعرفوش أي سبب الوفاة
سيف لقى واحد من الظباط معدي... لو سمحت هو مش المفروض نعرف سبب الوفاه برضو
الظابط باستعجال... سبب الوفاه إنتحار كان بيتعاطى مخدرات وذود ف الجرعه
أحمد بص للظابط بأستغراب.. مخدرات؟وازاي وصلتله مخدرات ف السجن
الظابط....أنا مش.فاضي ليكوا كفايه أسئله..وسابهم ومشي
احمد بص لسيف..انا مش فاهم حاجه
سيف..مش مهم يالا علشان ندفنُه لان كده مفيش قضيه هو اللي غلطان بيتعاطى 
احمد اتنهد...حاضر طب حنين والجماعه هناك 
سيف..مش اتصلت بيهم وقولتلهم محدش يعتب ناحية السجن
احمد..ايوه بس
سيف..مبسش يالا 
تمت كل اجراءات الدفن 
_
حنين بدموع..سيف ليه ماخدتنيش معاك 
سيف..فين امي
حنين..ماما جوه بتعيط وبتصوت مش عارفين نهديها خالص
سيف..طيب هشوفها عقبال ماتعمليلي قهوه
حنين..مش هتاخد العزا
سيف بعصبيه..هتزفت بس اشوف امي الاول
حنين رجعت لورا بخضه
سيف نفخ بضيق وسابها ودخل الاوضه عند أمه
دخل لقاها واقعه على الارض وبتلطم وتصوت وام حنين جنبها بتعيط
روحيه بعياط..كفايه ابوس ايدك اللي بتعمليه في نفسك
ولكن لا حياة لمن تنادي
روحيه لاحظت وجود سيف..
روحيه بعياط ونزلت وشها ف الارض..الباقيه في حياتك يبني
سيف..وحياتك الباقيه،ممكن تخرجي خمس دقايق بعد اذنك
روحيه..حاضر 
__
سيف حضنها..طب ينفع تهدي
امه بانهيار..اخوك راح ي سيف حازم مات مبقاش موجود دلوقتي
سيف..ابنك اللي عمل في نفسه كده هو اللي كان بيتعاطى
امه...لا ابني مماتش وهو بيتعاطى ابني حصلت مؤامره عليه انا ام وعارفه قلبي بيقولي انه مماتش بالسبب ده اعرفلي اخوك مات ازاي ي سيف...ورجعت تلطم 
سيف بعصبيه...هيكون مات ازاي يعني موتت ربنا وربنا عايزه اقوله لا 
دخلت حنين لما سمعت صوته وهو بيزعق...اطلع انا هبقى معاها اطلع علشان الناس اللي جايه تعزي وانا هبقى معاها
سيف طلع ومستناش يسمع اي كلام تاني
الام بشرود وانهيار...سيف مات ي حنين سيف مات
حنين بعياط...اهدي ي ماما ارجوكي انتي كده بتعذبيه
google-playkhamsatmostaqltradent