رواية طفلة ارهقت رجولتي الفصل السابع عشر 17 - بقلم ملك ايمن

الصفحة الرئيسية

رواية طفلة ارهقت رجولتي البارت السابع عشر 17 بقلم ملك ايمن

رواية طفلة ارهقت رجولتي كاملة

رواية طفلة ارهقت رجولتي الفصل السابع عشر 17

مرام: انت متخلف اي الي بتقوله ده 
سليم مسكها من درعها جامد وقال. بصوت غاضب.. صوتك لو علي تاني مش هيعجبك الي هعملو فهمه واكمل بوقاحه وبعدين ده جواز يعني مش في الحرام هاااا
مرام: هتسيبهم في حالهم
سليم: ع حسب ردك انتي ياقطه
مرام: موافقه بس ملكش دعوه بيهم
سليم: حلو اوي بكره كتب الكتاب جهزي نفسك ياعروسه سلام
مرام يارب بكره هكون معاه ساعدني كل ده بس عشانهم هما
اما سليم فامكنش فاهم هو عمل كده لي ولي طلب منها تتجوزو دي مكنتش خطتو وحاول يقنع نفسو انو عمل كده عشان يتقرب من تمارا 
عند مرام دخلت القصر وع وشها علامات خوف
جمال: كنتي فين 
مرام: هه ا اااه كنت بشم هوا ياابيه
مصطفى  بغضب: انتي فين مخك هه مشوفش واخده بره البيت لوخدها مفهوم
مرام بدموع: حاضر ياابيه
محمد: اهدي يامصطفي البت معملتش حاجه وبعدين اطبع راضي مراتك يلا 
مصطفى  سابهم وطلع التوضه ورا تمارا الي زعقلها عشان قالت هرجع لسليم
محمد: تعالي يامرام اهدي هو بس متعصب
مرام بعياط: ابيه ممكن احضنك
محمد: تعالي مالك يتحبيبتي فيكي اي
مرام: ابدا بس زعلانه ع ابيه مصطفى 
محمد: رجعتي تقوليلو ياابيه تاني ودي بدايه كويسه
مرام: اممك بعد اذنك تصبح ع خير
طلعت مرام وجمال ومحمد شكين ان فيها حاجه
جمال: انا مش مرتاح
محمد: ولا انا ربنا يستر
طلع مصطفى  فتح الباب شافها واقفه قدام الشباك كانت سرحانه لدرجه انها محستش بيه لما دخل قرب منها وحضنها من الخلف ودمن راسو في شعرها يستنشق عبيرها 
مصطفى بتنهيده: لي بتعملي فينا كده لي مش عاوزه تثقي فيا وتدينا فرصه نعيش مع بعض  ومش هتندمي مع بعض هنقف قصادو اسف اني زعقتلك بس حطي نفسك مكاني كده مراتي عاوزه تسيبني وتروح لراجل تاني انا اموت فيها
تمارا: فاكر لما اعترفتلي ان قلبك مع واحده تانيه حسيت انا شوفت اي عرفت انها صعبه عليا ومش سهله
مصطفى لفها ليه ومسك وشها بين ايديه وقال بصوت رجولي
مصطفى: كدبت وقتها كنت خايف بعد ماتفتكري تسبيني خصوصا بعد ما عرفت انك من اكبر نساء الاعمال في الشرق الاوسط  يعني ليكي مكانتك قوليلي كنت اعمل ايه حبيتك بس كنت ببعد نفسي عنك بس ولله بحبك ولله العظيم بحبك
تمارا اترمت في حضن مصطفى  ومسكت في التيشرت زي الطفله الي كانت تايهه ولقت ملجاها وقالت بعياط
تمارا: انا حبيتك بقلبي قلبي الي كان بيتحكم في تصرفاتي معاك موش هقلي فاقد الذاكره لا انت مهما مخي مسح ذكريات الا انت حبيت مصطفى  الاخ والاب والسند قبل الحبيب بعد كده عشقت مصطفى  الحبيب والزوج كنت طفله بتحبك ببرائتها بس انت جرحتها دبحتني بسكينه تلمه لما قلت انك بتحب واحده تانيه كنت عاوزه...... 
مصطفى: عاوزه اي كملي
تمارا: كنت عاوزه اقالك واشد شعرم واضربك ووبس
مصطفى بضحك: يخرب عقلك ةبس هوا في بعد كده
تمارا: ااه في لسه هعمل من شعرك مساحه وامسح بلسانك بلاش البيت كله
مصطفى: يخرب بيتك دنا اخاف اخونك يابت
تمارا رفعت عينيها العسلي لتقابل عينيه البنيه وقالت بدموع...... يعني انت عاوز تخوني
مصطفى: اولا انا مش من النوع ده ابدا ثانيا بقا ان قلب وعقل مصطفى  بيتمردو ع غيرك عوزينك انتي وبس
تمارا بصوت خافت: بحبك
مصطفى بمرح: اااي مش سامع
تمارا: بقولك بحبك اي مش بتسمع
مصطفى: لا بسمع يام لسانين وقرب وكان عيبوسها 
ااااااااتشي
مصطفى: الله يحرقك يامفسده اللحظات الرومانسيه 
تماره: اعمل اي يعني اكتمها واموت
مصطفى: بعد الشر ياروحي متقوليش كده تاني وقرب منها تاني
تمارا: مصطفى 
مصطفى: لا بقا كده كتير انتي متعرفيش انا بجهز كل حواسي في البوسه دي عاوزه اااي
تمارا: اااي كنت هسال حاجه
مصطفى: اتفضلي
تمارا: هنعمل اي مع سليم
مصطفى: واحد متجبيش اسمو تاني اتنين  انا مش هسيبك واعلي مافي خيلو يركبو  وتعالي بقا
تمارا: مصطفى  موش دلوقتي ممكن
مصطفى: ممكن بس هتنامي في حضني زي كل يوم 
🖋️🖋️بقلمي ملك ايمن🖋️🖋️
"في صباح يوم جديد يحمل صدمه للكل"
الكل بيفطر وسالو ع مرام وامال قالت انها خرجت تجيب حجات ليها
مصطفى؛ انا مش قلت مفيش ست تخرج لوحدها
سليم من ع الباب وهو ماسك ايد مرام.... لا مهي مش لوحدها 
جمال: مرام تعالي هنا
مصطفى:اااي مش سامعه واناي اي الي جمعك مع الحيوان ده
سليم:اجتمعت معايا لانها مراتي مرات سليم الانصاري........
google-playkhamsatmostaqltradent