رواية تربع علي عرش قلبي الفصل الخامس عشر 15 بقلم رحمة أيمن

الصفحة الرئيسية

رواية تربع علي عرش قلبي البارت الخامس عشر 15 بقلم رحمة أيمن

رواية تربع علي عرش قلبي كاملة

رواية تربع علي عرش قلبي الفصل الخامس عشر 15

رحمه: اي ده!
مازن: مين عمل كده، افتحو الباب!
رافت بمرح: اومر الحجه هانم ولازم تطبق وبتقلكو جيبولها حفيد بسرعه ههه 
مازن: بابا افتح الباب!
رحمه: يا عمووو متهزرش!
بعدها عمو خرج وسبنا فعلا جوه لوحدنا!... فتحنا النور وقاعدنا علي السرير بنبص علي السقف كننا اول مره نشوف سقف في حياتنا مثلا  وانه لونه ابيض و علي الاض حبه يمين حبه شمال حبه... وحبه حبه! 
كنت ببص لكل حاجه الا عيونه عشان كنت هموت من الاحراج،  بعدها اتكلم فتوترت اكتر 
مازن:  شكلنا اتحبسنا 
رحمه:  شكلنا كده ههه 
"ينظرون لبعضهم قليلا ثم تقف لتنظر للغرفه بتركيز" 
رحمه:  اوضتك القديمه دي صح 
مازن:  امم 
رحمه:  اي الكتب دي كلها،  اوعي تقولي انك بتقرا اتصدم 
مازن ببرود:  لاء جيبهم زينا كده زياده ديكور للاوضه 
رحمه:  نينيني 
مازن:  شكلك مستقل بيا اوي وده غلط علفكره
رحمه برخامه:  استقل بيك اي بس،  ده انت ابني يبني 
مازن بجز علي اسنانه:  اللهم ما طولك يروح! 
رحمه:  اللله اي الصوره القمر دي! 
مازن:  خدتها انا وبابا واحنا بنصطاد قبل كده 
رحمه:  كنت شبه اوي في الصوره دي 
مازن ببتسامه باهته:  كنت بقي
حسيت بالاحراج شويه من الموقف،  بس كسره عينه وعجزها ده خلي قلبي يتكسر جويا،  بتمني لو عمو رافت يومها صدقه ولسه السوال بلف جوه دماغي،  لي عمل كده يومها؟ 
بصيت علي كل الصور لقيته م صور مع الكل حتي خالد بس طنط شاديه مش موجوده معاه في صوره ابدا،  ده مش غريب شويه؟  
رحمه: مازن انت لي مش متصور مع طنط ول صوره؟
مازن: مكنتش بتحب نتصور 
رحمه: مع الكل يعني 
مازن: لاء معايا انا بس 
رحمه:.......
مازن: متقلقيش الموضوع معدش فارق معايا
رحمه: انت كويس طيب 
مازن بغمزه : مش كفايه انت موجود يسطا، طبعا روقان 
رحمه: ههه
ضحكت ببتسامه علي تغيره للموضوع وفك الاجواء الموجوده كفايه غمزته عشان الواحد يقع في حبه والله... يخربيت جمال عنيه!
ترن ترن ترن 
"ينظر مازن للمتصل فيقفل بسرعه وتوتر" 
رحمه بشك:  مين 
مازن:  احم صحابي،  كنت بخرج في الوقت ده 
رحمه:  امم وليه المكلمه دي بذات اتوترت لما قفلتها 
مازن:  انا يبنتي!  ده انا غلبااان 
رحمه:  والله! 
ترن ترن ترن 
وقتها بقي خدت انا التلفون وشفت الرقم كان مكتوب " فروله ببجي " وطبعا مش هيقول كده علي توفيق صحبه مثلا 
رحمه بفتح المكالمه:  الو 
مازن بخضه:  رحمه نهارك اببض! 
رحمه:  ششش،  اسكت خالص 
* "بنعومه"  اهلا مين 
رحمه بتريقه:  اهلا يختي،  اعدلي صوتك شويه بنت انا متخفيش 
بصيت قدامي لقيته هيموت ضحك و بصللي كده بنظره مبتسمه فبصتله بغيض فتكتم وهتكم فوق نفسه دلوقتي باذن الله! 
* ممكن تقولي لمازن اننا مستنينه عشان نبدا الجيم 
رحمه: مش هيعرف يا قمر والله،  مراته معاه الي هو انا لو مش وخده بالك يعني ومشغولين بقي معلش 
* اووه مازن اتجوز!
رحمه: شوفتي سبحانه الله، اقفلي بقي لتتشتمي دلوقتي 
* انتي غريبه جدا! سلام 
رحمه: دي البنت الي سمعت صوتها من اسبوع كده لما خدت السماعه منك صح 
مازن:  ههه بصي هفهمك هي...
مكملش الجمله لقى شعره الاسود الناعم القمر  في ايدي وبصه ليه كده وشرر بيطلع من عيني الحلوف  
مازن: اييي، بت شعري!
رحمه: ولما بتخرج يا عم مازن بتكون قاعده معاكو ول اي طمني، خلفت كام عيل يلا اعترف 
مازن: عشه ههه  ، سيبي شعري بقي يخريبت قمرك 
ولانه معرفش ده زعيق ول تثبيت ول اي انظامه شلت ايدي و مشيت لعند ما وصلت المكتب ولفيت علي اساس اني مقموصه وكده 
مازن: خدي يا بت تعالي هنا 
رحمه: بنتوت 
مازن: طيب تعالي هقلك فكره والله 
رحمه: لاء وسبني في حالي 
مازن: حومه، خدي عشان خاطري 
رحمه: اي ده اثبت! حاضر جايه 
مازن : هههه 
..............
رحمه: مازن حاسب الزوم ولاه ههه 
مازن: استني واحد بغرق هنا هجيبه
رحمه: عارف لو ضربت فيا قنبله زي الجيم الي فات وخدت الاسكوب الرابع مني هعمل فيك اي 
مازن: ههه منا طلبته منك بزوق مش ادتهولي فلبسي بقي 
رحمه: تقوم مفرجني يا كلب البحر 
مازن: ههه اني اسف 
.......... 
"تخرج رحمه من الحمام و تفرد شعرها المبلل حتي ينشف وتجلس امام مازن المتعجب وتتحدث بفضول"
رحمه:  غريب انه في حمام في اوضتك؟ 
مازن:  قلت لبابا انا عايز اكبر واحلي اوضه في البيت كلو لما نقلنا هنا من 10 سنين وكان عامل الاوضه دي لي واوضتي جمب خالد وطبعا لان كلامي اومر بنسبه لبابا خدت انا الوضه دي وهو خد الاوضه الصغيره هو وماما 
رحمه:  كنت مدلع يلا اوي، انا ابويا كان بقولي هتطلعي امتي من الاوضه عشان نأجرها 
مازن: هههه بحبوكي اوي يسطا وكانت اكيد كبيره عليكي بقصرك ده  
رحمه: تسلم يا غالي متشكره 
............
مازن:  رحمه انتي خريجه اي 
رحمه:   اداره اعمال 
مازن:  نعم! 
رحمه:  غريبه ها ههه،  كنت بحبها جدا وخدت قسم التطوير فيها او الالوان عموما بحب تنسقها و... هتكلم كتير فكبر دماغك
مازن:  معاكي لصبح يا قمري ههه 
رحمه: هصدعك 
مازن: اي الجديد ما انت علطول بتصدعيني 
رحمه: هزعلك يلا 
مازن: ههه معاكي يا اخره صبري قولي  
قعدنا نتكلم طول الليل وكتشفت انه قلبي بيفرح لما بتكلم معاه بحس براحه واني عايزه اقله كل حاجه في العالم وكتشفت انه
 الحب هو الي بغير للانسان 
زي ما  تقال في مسلسل هيبتا، الحب اجمل احساس ممكن تعيشه في كون...
مش شرط عشان تحب، تحب الناس بس 
ول حد معين في حياتك، انت لو حبيت نفسك هتتغير 
حب وجودك، حب انك عايش لان ربنا خلقك لسبب معين في الحياه.
ولما تحب نفسك مش هتحس بنقص في حياتك ول هيهمك انه المجتمع احيانا بقيد الاحساس ده جواك
وبعد ما تحب نفسك، شوف اكتر شخص بتحس جنبه بسعاده 
سعاده عمرك ما بتحسها مع حد غيره 
بتنسي الوقت وبعدي عليك هوا 
بتركز في تفصيله، بترجع لورا سنين بزكريات جمبه وبكون سامع كل كلمه بتقلها بفرحه وانت مكمل لنظرته الفضوليه ليك.
الشخص ده كان هو!
لو ركزت في كلام الناس، لو مفهمتش فعلا احساسي اتجاه كنت هخسر، هخسر نفسي عشان اهتميت بري الناس اكتر مني، وهخسر السعاده عشان كانت بتكمل بوجوده وكنت  هخسر جمال بصمته ، بصمته المميزه!
_______________
نمننا بعدها والغريبه اننا محسناش باي حاجه غير وانا بصحى تاني يوم جمبه وعلي دراعو وشعري مفرود عليه 
لاء ومش كده وبس القيه بصصلي في عين بكل اعجاب!  اووف! 
مازن بمرح وعينين مبرقه:  صباح الخير يسطا 
رحمه:  ههه صباح الخير يا عمهم 
"ينظرون لبعضهم ويضحكون ثم تحاول رحمه تحرك فيوقفها" 
مازن:  متقوميش 
رحمه:  مش فهمه!
مازن:  خليكي كده شويه 
بصيت لعينه فلقتها عايزه تقول حاجه كتير فنمت مكاني تاني زي ما انا وعلي دراعو الطويل ده! 
رحمه:  اممم 
مازن:  شكرا 
رحمه:  ؟؟! 
مازن:  اول مره انام امبارح وانا مطمن كده،  اه بعترف انه نومي تقيل وبنام عادي بس امبارح اول مره انام وانا مرتاح بجد 
رحمه:.... 
مازن:  اوعديني انك متبعديش عني،  انك تكوني جمبي ومتسبنيش لوحدي حتي لو متغيرتش متسبنيش،  بعد تلات سنين من حياتي احس انه حد بيهتم بيا وبيشجعني وبيقف جمبي،  اوعديني ها 
رحمه ببتسامه ودموع خفيفه:  بوعدك. 
مازن:  ههه بحبك 
رحمه:  احم يلا نقوم بقي،  يلا 
قومت ربطت شعري ولفيت الطرحه عليه وكنت هموت واجري من نظراته ووشي الي قلب طماطم ده و بتمني يكون الباب مفتوح عشان لو قعدت دقيقه كمان هفقد اعصابي وقلو وانا كمان! 
والحمد لله لقيته مفتوح!
شاديه بخروج من المطبخ : صباح الخير 
رحمه بتوتر وحمرار : صباح النور يا طنط
شاديه: في حاجه 
رحمه: لاء ابدا 
شاديه: تلفونك من الصبح وهو برن فشوفي كده يا بنتي ليكون حصل حاجه مهمه
رحمه: من الصبح لي الساعه كام 
شاديه: احنا 1 الضهر يبنتي 
رحمه: وحده الضهر!، نمنا كل ده 
شاديه: اهم حاجه تكونو ارتحتوا امبارح في النوم، الاوضه كانت مقفوله من شهر  
رحمه:  لاء متقلقيش يا طنط نمنا كويس، هو فين التلفون  
شاديه: علي المكتبه جمب شاشه التلفزيون
رحمه: تمام 
بصيت في لقيت 5 مكالمات من سمير ورسايل حوالي 200 رساله من ايه وايمان، اي يا جدعان حد مات!
بعدها رنيت بسمير فتقريبا رد قبل ما يرن اصلا...
سمير: رحممه 
رحمه: اي يا سمير في اي 
سمير: انا في المطعم الي بنقعد في مع بعض ديما تعالي لو سمحتي عشان تعبت 
رحمه: حصل اي طيب 
سمير: هقلك لما تيجي، تعالي يلا 
رحمه: حاضر يا سمير جيه يلا
سمير: هستناكي يا رحمه سلام
بصيت علي الرسايل من فوف لقيت ايه كاتبه "انا تعبت من ابن خالتك ده"
"رحمه خلي يبعد عني لاني والله هقتله"
"  قوليلو لو مسكتش هقول لمامته واعمل مشكله وانتو حرين مع بعض بقي "
"رحمه انا تعبت بجد، انتي مبترديش لي!"
بعدها رنيت علي ايمان عشان افهم في اي 
ترن ترن ترن 
ايمان: اي يا حوم فينك 
رحمه: اسفه يا مون والله كنت نايمه في اي 
ايمان: مش عرفه لقيتها جايه الصبح وبتعيط وكانت هتمسك المسدس وتضربني بي بنت المجنونه 
رحمه: مقلتلكيش الي حصل 
ايمان: هيه قالت الموضوع لي علاقه بسمير فانتي شوفي كده لانك الوحيده الي تعرفي تحلي الموضوع ده لاني تعبت معاها 
رحمه: تمام يا مون هشوفه كده وبعدها اشوفها، هنكون علي تواصل 
ايمان: تمام، سلام 
بعدها دخلت الاوضه علي المازن الي خد دش وبسرح شعره الناعم الى بسحرني ده لفوق قدام المرايه...
رحمه: مازن، عايزه اخرج شويه 
مازن: فين 
رحمه: اشوف سمير 
مازن: تشوفي مين يختي 
رحمه: مازن مش وقته محتاج مساعدتي
مازن: انسي يا رحمه 
رحمه: مازن سمير اخويا وبحب صحبتي وحصل بينهم خناقه ولازم اروح  اشوف في اي 
مازن: خلاص هنروح سوي 
رحمه: نعم!
مازن: الي سمعتي ومش هتتحركي من هنا غير معايا وشوفي انتي بقي 
رحمه: مازن مش وقته تقفل دماغك 
مازن: عشان يضربك علي كتفك ويستهبل، مش هتناقش معاكي في الموضوع ده لنروح سوي لمش هتروحي اصلا وانتهى 
رحمه: اوووف طيب تعالي 
خرجنا انا وهو وقالت طنط لي بعين مكسوره مش هتاكل قلها مش جعان وطلع فوق، متكلمش معاه لان الوضع مش يسمح بده و عينه الحمره كانت كفايه انها تفهمني الي فيها.
بعدها لبسنا وبدانا بقي رخامه...
مازن: مش هتنزلي كده 
رحمه: مازن هشتمك والله 
مازن: مبهزرش لتغيري لنقعد 
رحمه: يربي!، اي المشكله فيه طويل اهو 
مازن: احمر! ريحه تشوفي بحمر!، مش هتخرجي كده وهنشوف بقي 
رحمه: صبرني يا رب لقتله! حاضر هغير خلاص 
مازن: اخلصي
لبست اسود عشان نخليها يوم اسود ومهبب علي دماغ سمير وربنا يتولنا جميعا وركبنا العربيه وتحركنا 
مازن: هو الود ده اسمه اي 
رحمه:"تعرف لو عرف انك بتقول عليه ود هيعمل فيك اي" سمير 
مازن: حتي اسمه رزل زيه 
ابتسمت علي تعبير وشه وبصيت قدامي وانا بدعي انه الموضوع يعدي علي خير المرادي لان التنين المجنين الي بحبه بعض جدا  دول هقتلهم قريب! 
"بعد وقوف مازن امام المطعم بتعليمات رحمه لكي يصل،  يدخلون فيراها سمير وياتي عليها بقلق" 
سمير بمسك يدها بلهفه:  رحمه الحمد لله انك جيتي
مازن:  ايدك لو سمحت لكسرهالك
سمير:  عفوا! 
رحمه بنظر له بحده : مازن!
google-playkhamsatmostaqltradent