رواية عندما نتنفس الكتب الفصل الخامس عشر 15 - ندى محسن

الصفحة الرئيسية

رواية عندما نتنفس الكتب البارت الخامس عشر 15 بقلم ندى محسن

رواية عندما نتنفس الكتب كاملة

رواية عندما نتنفس الكتب الفصل الخامس عشر 15

-غريبة لا بجد غريبة
اردف بها رحيم بعد ان رحل سالم وعائلته لتنظر له نسمة بحزن وهي تتذكر كيف اتصل بها كريم وكيف قام بتهديدها لم تكن تتخيل ان يثور هكذا ان انفصل عن نغم كانت عاجزة عن الرد وهو يفجر غضبه بها
-متتكلمي
نظرت له نسمة لتبكي بإنهيار
-مخلاص وافقت وكنت كويسة مخلاص بقى
نظرت رجاء لها بشفقة واقتربت زهرة منبع للحنان بهذا المنزل قامت بضمها لتنهار بحضن اختها
دق الباب وذهب رحيم قام بفتحه لتدلف ريم لقد اكتسبت بعض الوزن بطنها اصبحت اضخم قليلآ ولكن كيف بهذه السرعة لقد مضى شهر واحد
نظر ريم لرحيم
-رحيم... عايزة اتكلم معاك مكنش ينفع نتكلم في التليفون
هز رحيم رأسه بإيجاب ودلفوا للشرفة نظرت له بقلق
-بابا عايز يوديني لدكتور انا تعبانة بقالي فترة وبرجع وهو خايف ومصمم انه يوديني للدكتور انت عارف وقتها ايه اللي هيحصل وانا شايفاك مش همك انت عارف انا بعيش ازاي الفترة دي انا في قلق وخوف بصلي بطني هتبتدي تكبر دي حاجة مستحيل تستخبى
نظر لها بأسف
-عشر ايام وهتكوني في بيتي باباكي وافق بصعوبة والشقة اللي فوق بدأو يروقوها صدقيني
هزت رأسها بإيجاب وقلق بينما هو تابع بحنان
-ريم انا مستحيل اتخلى عنك صدقيني
ابتسمت ريم واقتربت تريد ضمه لكنه كالعادة ابتعد
-لما تبقي مراتي يا ريم كفاية الذنوب اللي شايلها لحد دلوقتي وبدعي ربنا يسامحني وتسامحيني انتي كمان.... ارجوكي
خرجت ريم بعجرفة دون حتى ان تلقي السلام على رجاء... فتهمس رجاء
-ربنا يهدي...
كانت تلك الكلمة الوحيدة التي نطقت بها رجاء وهي غير راضية عن تلك الفتاة ابدآ.......

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

-مالك يا چو انت كويس
كان يوسف يضم جميلة التي اجلسها على قدمه ودفن وجهه بكتفها يحاول كبت دموعه ولكنها رفعت وجهه بقلق لترى عيناه دامعتان لقد اوشك بياض عيناه على الأختفاء ليحل مكانه اللون الأحمر من كثرة الدموع
-چو ؟
ادمعت عيناها وقامت بمحاوطة وجهه
-انت مالك حاسس بايه انت من اول مجيت وانت مش طبيعي شكلك كان تعبان في ايه قولي طيب تحب اعملك حاجة دافية او تحب تاكل ممكن يكون دا قلة اكل اعملك ايه طيب
امسك بيدها وعيناه تدمع
-مكنش ليها ذنب انا قولتله انها مش قد كل دا وانها ضعيفة بس انا عارفه الممنوع مرغوب عنده انا عارف اني لو رفضت هو هيصمم ينفذ عارفوا يا جميلة كان نفسي اقبض عليهم كلهم واعذبهم واحد واحد بس اللي مانعني كاسر....كاسر نقطة ضعفي يا جميلتي.....
جميلة تحاول ان تفهم معنى حديثه ولكن لا جدوى
-انا مش فاهمه حاجة طيب بص اهدى خالص ونتكلم براحة
نظر لها بدموع قام بإزالتها واغمض عينه لتلاحظ انه ينام ابتسمت براحة فهي تشعر انه مجهد مؤكد يحتاج للراحة ولكن هل سيبقى نائم هكذا همت بالوقوف لكنه امسك بها مزمجرآ
-انت مش هتعرف تنام كدا روح اوضتك
فتح عينه لتقف وهو يقف ومازال ممسك بها
-تعالي معايا
ذهب لغرفته استلقى على السرير وقام بسحبها بحضنه
-متخافيش انا بس عايز حد جنبي مش هضايقك بأي شكل صدقيني
تعجبت جميلة
-انا مش خايفة منك يا جو هخاف ليه منك انت بتعاملني كويس
ابتسم لبراءة تلك الفتاة وثقتها به وقام بطبع قبلة صغيرة على جبينها ليغمض عينه وتمتد يدها لتداعب خصلات شعره بحنان وهي تتذكر كيف استأمنها على شقته وعلى ما يملك وكيف اتى بها من الشارع واهتم بها كيف لا تثق به... فلقد كانت حقآ كتلة من البراءة....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

-ممكن تسمعيني صدقيني مينفعش تحاولي تخرجي من هنا مش هيسيبك وكل متحاولي مفيش حاجة هتتغير بس عذابك هيزيد يا نسرين
اندفت ناتاشا لتصرخ بها نسرين بغضب
-انتو كلكوا هنا نصبين وانتي اكيد معاهم انا ميهمنيش حاجة انا حاسة اني تايهه انا عايزة بس ارجع لأهلي
امسكت ناتاشا بيدها بدموع
-انتي متعصبة لكن صدقيني لو خدتي اي ردت فعل هيكون حسابها صعب اوي اسأليني.....نسرين انا مش بنت الراجل اللي رباه وبس نسرين انا مراته
كانت تلك القشة التي قسمت ظهر البعير لتنظر نسرين غير مصدقة ما يحدث غير مصدقة كل هذا هو لديه زوجة!
ازالت ناتاشا دموعها
-نسرين...عايزة تعرفي كل حاجة هتلاقيها في صندوق ذكرياته السودا
نظرت لها ناتاشا ومازالت الصدمة تحتل ملامحها
-الأوضة اللي بابها اسود في اوضتكوا هي دي هيكون فيها الإجابة على كل حاجة صدقيني كاسر مكنش كدا كاسر كان لطيف جدآ لسة فاكرة اول مجه ازاي هو كان كويس وجميل ولطيف ازاي هو....هو فضل يلعب معايا وانا كنت بعيط بسبب خناقات ماما وبابا دايمآ..قال اني لازم اتجوز كاسر بعد سنين وانا معجبة بيه قال لازم اني اتجوزه وانا معترضتش لاني بجد بحبه ومن بعدها حياتي اتحولت لجحيم حرفيآ اتحولت جحيم.....هما زي مسرقوه من حضن مامته وباباه سرقوا فرحته وضحكته انا عارفة الحكاية بس معرفش مامته مين ولا فين باباه رجالة بابا خطفوه زي مخطفوا عيال كتير بس كاسر كان مختلف عنهم كاسر كان عنيد ولويس اعجب بيه وقرر انه يبقى من رجالته....
بكت ناتاشا بقوة
-انتي متتخيليش كانوا بيعملوا فيه ايه باباه ازاي كان بيعذبوا علشان يعمل حاجات مقرفة من سرقة ونصب وخمرة وستات طفل مكملش عشر سنين يشوف حاجات مقرفة ويعيش مع ناس زي دول وكان بيخليني ابعد دايمآ كان بيبقى مكسوف مني وكان بيخبي الحاجة اللي بيسرقها...بس كتر القسوة تعلم البكا....اتغير بقى شيطان مبقاش يحس بقى يتلذذ بالعذاب ويتعايش معاه ودا كان عاجب بابا انه عمل شيطان مبيتقهرش هيسنده ويقويهم وبعدين اتجوزنا بعديها حاولت اغيره بس كان بيقولهالي بعيونه قبل لسانه اني بنت لويس انا اكتر واحدة اتظلمت هربت وروحت لماما في كندا ورجعني بابا وربط مصيري بمصير كاسر...
كانت نسرين تستمع لها بدموع والم ولكنها تصدقها تصدق تلك الفتاة حقآ اقتربت دون تردد وارتمت بحضنها واخذت تبكي معها لتتحدث ناتاشا
-كاسر عقله مغيب ومفيش حد يقدر يقف قدامه يا نسرين لو حاولتي تهربي هيعذبك وممكن يأذي اهلك فعلآ صدقيني..
وقفت نسرين بدموع
-انا عايزة تليفون عايزة اكلم حد من عيلتي
هزت ناتاشا رأسها بنفي
-انا ممعيش هو مانع حاجة زي كدا
اقترب راجو منهم يبتسم
-طب واللي يديلكوا التليفون
نظروا له لتقلق ناتاشا
-انت هنا من امتى
ابتسم راجو
-من اول مكان كاسر عقله مغيب بس خلوني اصححلكوا حاجة كاسر مش عقله مغيب كاسر قلبه اتجمد وبقى حجر فبلاش تتعاملوا معاه على انه حيوان هيتم ترويضه علشان دا اكبر غلط ممكن تعملوه......
دلف كاسر في هذا الوقت وخلفه فهد وهو يمسك بأشياءه نظر لنسرين وهو بالكاد يفتح عيناه فلقد ظل يشرب كثيرآ اقترب بغضب امسك بيد نسرين
-انتي واقفة هنا ليه؟ليه واقفة معاهم؟؟
نظرت نسرين ليده ولهيئته بتعجب واعادت النظر لناتاشا
-هو سكران هو شرب كتير
صدمت نسرين
-سكران؟وشارب؟
سحبها كاسر وهو ينظر لناتاشا بغضب وتحذير وصعد لغرفته ليتنهد فهد وهو غير راض عن هذا
دلفوا لجناحهم والقى كاسر بجسده على السرير وهو يقوم بتحذير نسرين بلهجة آمرة لا تقبل اي نقاش
-نسرين مش عايز اشوفك مع حد فيهم خصوصآ راجو فاهمه؟
لم تجيبه كانت تنظر له بإزدراء واشمازاز لم تقابل بحياتها شخص مثله بهذا السوء ربما كانت تقرأ بعض الروايات عندما يكون البطل يشرب شيئ ملعون كهذا لكنها لم تتخيل ان رؤية شخص قد ذهب عقله بفعل الكحول يكون بمثل هذا السوء ابتعدت هي حقآ لا تعلم ما الذي يقدم عليه
نظر لها ولبطنها ابتسم وقف واتجه لها جلس امام بطنها وقام بتمرير يده عليها
-ازيك يا جميل عارف انا مين؟انا بابا تؤتؤ مش بابا اي حد انا باباك انت عارفني
ابتعدت نسرين وهي تشعر بالخوف من تغيره وعدم وعيه امسك بخصرها وقام بسحبها ينظر لها بحزن قد بدى كطفل
-ليه عايزة تبعديه ها هو مش ابني ولا انا غلطان وبعدين انا هبعده خالص لما يتولد وهخليه كويس انا نفسي اوي في ابن بس ميكونش منها هي.......هي مش حلوة واخوها وابوها اتسببو في جروح كبيرة خالص يا نسري كبيرة اوي اوي مش بتشفى ابدآ....بس انتي.. انتي نسري انتي كويسة مش زيهم خالص خالص خالص انتي حلوة من جوا
تساقطت الدموع من عيناها وهي تراه كطفل عكس هذا الجبروت به وقف ونظر لها ضحك وهو يتطلع لهيئتها ومازالت تحاول الأبتعاد
-انتي مدارية شعرك ليه يا نسري المفروض الوحشين اللي يداروه لكن انتي شعرك حلو اوي بس كويس علشان لو كنتي احلى هما هيعوزو ياخدوكي مني وانا بقى هزعل علشان ابني هيزعل اوي
اقترب واراد تقبيلها لتدفعه بنفور واشمأزاز.....
نظر لها ولوى شفته السفلى وكانه طفل على وشك البكاء
-ليه مش عايزاني خالص...
نظرت له بتعجب هذا الشخص من المؤكد انه مختل عقليآ
امسك بيدها وقام بسحبها للاعلى ناحية سطح المنزل لتقلق
-انت بتعمل ايه اوعى سيب ايدي
تركها ووقف على سور السطح قام بفرد زراعيه لتصرخ فزعة
-كاااااسر حااااسب
ابتسم كاسر ونظر لها بطرف عينه وضحك وهو يصيح بسعادة
-اووووووه
نظرت له بتعجب وابتعدت عنه ليهبط سريعآ ويقوم بمسكها
-لا لا على فين تؤتؤ لا
نسرين دفعته بدموع
-بطل بقاااا بطل انت بتخوفني بطل
تركها بحزن
-هو انا وحش كدا بخوفك طيب بصي تعالي وانا مش هخوفك انا حران تعالي
جعلها تجلس رغمآ عنها على الارض ووضع راسه على قدمها بينما هي تحاول الابتعاد وهو يمسكها بقوة
-بحب اللي يلعب في شعري العبي في شعري وانا مش هضايقك خالص خالص خالص حبيت اوي لما كنا على الشاطئ ولعبتي في شعري محدش كان بيعمل كدا....
امسك بيدها وقام بوضعها على شعره وهي ترتجف خوفآ من ذلك العجيب.....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

ضحكت نغم ليسمعوا صوت ضحكاتها بهذا الشكل للمرة الاولى وهي مع عبد الرحمن الذي يضحك معها ومحمد ينظر لهم بغضب
-بطلوا هتضربوا
ضحك عبد الرحمن واضعآ يده على كتف نغم
-شوفي كان هيبلع ايد البت وهي بتسلم عليه ولحد دلوقتي ماسك ايده خايف لتقع منه
ضحكت نغم وهي تضع يدها على قلبها يكاد يقف من فرط الضحك لتجعل جميع من حولها يضحكون وتشرد فجأة ببطل احلامها ايام قليلة وياتي يوم الخميس لتدخل بعالم جميل عالم تعشق كل ما به.....كم عشقت ذلك الكتاب..نص القمر المتجاور فما اروع من ان تتنفس الكتب...

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

استفاق يوسف لينتفض جسده وهو يرى جميلة بحضنه نظرت له وابتسمت
-انا معرفتش انام انت كويس؟
ابتعد وقف صارخآ بها
-انتي ايه اللي جابك هنا؟ايه اللي جابك في اوضتي وفي حضني ايه اللي حصل بينا انا مش فااااااكر ايه اللي حصل
وقفت مبتعدة عنه تهز رأسها بنفي
-اسفة اسفة والهي معملتش حاجة انت اللي قولتلي وانت اللي مسكتني و كنت تعبان
امسك يوسف بزراعها
-حصل ايه بينا
-دا كل اللي حصل والله والهي دا كل حاجة انا معملتش حاجة ومخدتش حاجة انت اكيد فاكر يعني اكيد مش هتنسى لما تنام وتصحى
يوسف نظر لها بتحذير
-مرة تانية متحصلش فااااهمه مش عايزها تتكرر لأي سبب
هزت جميلة راسها بإيجاب ليتركها وتركض هي للصالون وعيناها تدمع
جلس چو على السرير هو لا يذكر شيئ اللعنة على هذا الخمر ماذا لو كان تسبب لها بأذى وتلك البريئة الساذجة لا تخشاه
-الحمد لله الحمد لله...لو كان حصلها حاجة مكنتش هسامح نفسي توبة..توبة مش هشرب
خرج ووجدها جالسة بحزن فأقترب جلس بجوارها
-ايه بقى
نظرت له بحزن
-متزعلش بس انت اللي طلبت وانت كنت زعلان
امسك يوسف بيدها
-ايه اللي حصل انا مش فاكر حاجة
نظرت له بتعجب
-ازاي مش فاكر حاجة يا چو !!!!!!!
-كنت شارب
تعجبت
-يعني ايه شارب ايه
-خمرة
اجابها بإختصار لتبعد يدها بصدمه
-خمرة؟...انت بتشرب الحاجات الوحشة دي؟يعني انت مكنتش واعي لأي حاجة انت مكنتش حاسس؟؟؟
امسك بيدها
-ممكن تهدي انا مش فاكر انا عملت ايه انا ضايقتك؟
ابعدت يدها وهزت رأسها بنفي بضيق
-چو ممكن متشربش الحاجات الوحشة دي تاني ممكن انت كدا هتروح النار لازم تتوب ومتعملش الحاجات الوحشة دي تاني خالص
هز يوسف رأسه بإيجاب وامسك بيدها
-قوليلي بقى ايه اللي حصل امبارح
نظرت للأسفل
-مهو انت جيت وقولتلي اقعد على رجلك وانا اتكسفت فأنت سحبتني.....
احمرت وجنتيها بينما هو شعر بالضيق من نفسه لاستغلال برائتها ولو بالصدفة....
-وبعدين روحت شايلني ودخلنا الأوضة نمت وانا مكنش جايلي نوم خالص فطبطبت عليك وبعدين صحيت زعقتلي
نظر لها بحدة
-مش عايزاني ازعق؟؟يعني اللي حصل دا مش عيب ولا شرب الخمرة بس هو اللي حرام؟ محدش ينفع يقرب منك علشان دا كمان محرم فااااهمه
احمر وجهها بالكامل
-انا عارفة انه عيب وبابا كان بيقولي بس انت اللي
تنهد بغضب
-خلاص يا جميلة قوليلي عايزة ايه علشان يلا هنزل اجيبلك الكتب واجي
هزت جميلة رأسها بإيجاب وحزن

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

استفاق كاسر وشعر بيد لطيفة تداعب شعره لتلتقي عيناه بأعين نسرين ليجلس بتعجب ناظرآ حوله
-نعم؟؟؟دا ايه دا ايه اللي جابني هنا؟
كانت نسرين تقوم بتدليك قدمها بالم تسبب به نومه ليقم بسحبها
-ايه اللي جابنا هنا مش بكلمك؟
ابعدت يده بقلق وغضب
-مش المفروض تسال نفسك السؤال دا انت مش بس انسان معندكش قلب انت كمان مجنون انت كنت هترمي نفسك من هنا وعملت حاجات غريبة ونمت على الارض واجباري خليتني اني افضل فاردة رجلي بالشكل دا لحد مخلاص مش قادرة
كيف لا يتذكر...اجل فلقد كان يشرب مع يوسف ولكن هذه المرة شرب الكثير وضع يده على بطنها
-انا عملت حاجة حصله حاجة؟
هزت راسها بنفي وقلق ارادت ابعاد يده ولكنه امسكها بغضب
-انا مش لامسك انتي انا لامس ابني
فتحت عيناها بصدمة
-وابنك دا فين يعني ؟
اقترب وسند راسه على بطنها وهو يتوهم انه سيشعر به فتنظر له بذهول هل سيجن بفعل هذا الطفل
-انا تعبانة....عايزة انزل.....محتاجة ارتاح...
وقف وقام بحملها لتشهق مثلما اعتاد منها
-نزلني انت مكنتش قادر تسند طولك نزلني....
نظر لها واقترب يريد تقبيلها فتبعد وجهها
-كاااسر....بطل...
لم تنطق باسم كوكي ليبتسم بشيطانيته المعتادة
-ايه مش كنت كوكي كوكي
ادمعت عيناها وهي تطلب منه تركها دون جدوى ليهبط ويضعها بالسرير نظر لها بتمعن وخرج من الغرفة....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

كانت نسمة بغرفتها تشعر بالغضب من كريم تريد الانتقام منه تريد جعله يندم اجل ستتزوج محمد هي لم ترى منه شيئ خاطئ سمعت طرق الباب
-ادخل
دلف رحيم لغرفتها هو غاضب ولكنه لم يعتاد ان يقسو عليها اقترب وجلس امامها امسك بيدها
-نسمة
ظلت ناظرة له ليكمل
-اللي عمالتيه دا صح ولا غلط علاقتك بالواد دا كلامك معاه ومن ورانا صح ولا غلط؟
ادارت وجهها للجهه الأخرى ليعيد وجهها فتواجهه
-انت عايز توصل لأيه يا رحيم
تنهد رحيم
-ولا حاجة بس احنا اتكلمنا في الموضوع دا قبل كدا وقولتي انك مش هتتكلمي معاه علشان غلط... نسمة لو كنتي بتعملي حاجة صح علشان ترضي ربنا فتأكدي انه هيثبتك وتأكدي انك هترتاحي بس لو كنتي بتعملي حاجة صح علشان انسان فهتعيشي طول عمرك في الم الحرام والحلال مفيهمش جدال حجابك دا لازم تحترميه باي شكل هبقى محجبة وبصلي وبصوم وبحاول ارضي ربنا وامشي مع واحد او اكلمه انتي اتمردتي على الحلال لمجرد اني غلطت!!!معقول!!انهي منطق دا انا مببررش لنفسي بس انا فعلآ بحاول اعمل اللي اقدر عليه علشان اصحح حاجة مكنتش قاصدها باي شكل انا براعي ربنا فيكوا كلكوا قبل نفسي ازاي هعمل حاجة زي كدا وانا عارف ان كما تدين تدان!!تفتكري اني هغلط وانا عندي بنات اخاف عليهم انتو مش اخواتي انتو بناتي وروحي وعقلي
تساقطت دموعها بالم بل تحول صمتها لشهقات باكية مزقت قلبه وضع يده على وجنتيها بحنان يجفف دموعها
-حبيبتي اهدي انا لازم اوعيكي دا دوري وانا هتحاسب عليكي كمان
ضمته نسمة وظلت تبكي بألم
-انا اسفة انا غلطت هو طلع وحش اوي يا رحيم طلع كان بيستغلني اللي همه نغم اللي همه جوازه منها انا مكنتش اتخيل انه يبقى بالقذارة دي
لم يستطع رحيم الصمت ليتحدث بحدة
-انتي كنتي بتكلميه وعارفة انه خاطب وبيلعب على المسكينة اللي معاه مش هيلعب بيكي انتي يا نسمة؟؟؟خان واحدة هيكون التانية اللي خان مرة هيخون الف ازاي قبلتي بحاجة زي كدا قوليلي ازااااااي؟؟؟؟؟
بكت بقوة
-قال انه جواز مصلحة قال انه جواز بغصب عنه وانه اتدبس فيها شفقة بس لما جوازه منها اتفركش هو ظهر على حقيقته يا رحيم
نظر لها رحيم بتعجب
-انتي عرفتي كل دا منين؟؟؟انتي كلمتيه من بعدها؟
نظرت له بقلق
-اول ممحمد جه هو جه وكلمني من الشباك
اغمض رحيم عينه بضيق
-نسمة....
امسكت بيده
-اسفة حقك عليا يا رحيم انا اسفة
نظر لها رحيم
-بيتهيقلي ان ربنا اولى انك تعتذريله
تركها وخرج لتبكي بندم وتخرج ذهبت للحمام لتتوضئ وتصلي

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

كان سالم ينظر لنغم بحزن كلما اقترب يوم الخميس ينقبض قلبه قلقآ لماذا تغيب عن الوعي ما السبب يخاف ان تسوء حالتها اكثر
كانت نغم تتابع حديث عبد الرحمن الذي لا يتوقف عن إغضاب محمد واستفزازه ليقف محمد ويركض خلفه
-تعالى هنا والله مهسيبك يا عبد الرحمن
ضحك عبد الرحمن وهو يركض ويصعد فوق الأريكة ويتفادى يد محمد ونور تضحك
-والله عيب على طولكوا عيب
كانت نادية صامته اقترب منها سالم
-مالك
نظرت له بضيق وذهبت لغرفتها فتبعها سالم بحيرة
-مالك يا نادية في ايه؟
نظرت له بغضب
-مالي يا سالم انت شايف اني المفروض ابقى هادية وعادية؟بنتك وخطوبتها اتفشكلت وهتفضل على الكرسي ومحدش هيفكر انه يقرب منها وبالنسبة لابنك راح خطب اتقدم لوحدة كانت ماشية مع ابن عمه واخوها قفشهم!
غضب سالم
-اولآ كدا دا نصيب وهو مكنش يستحقها فالحمدلله انه خلصنا منه رحيم شاب جدع انه جه ووعانا وخلصنا من كريم وبالنسبة لاخته فاللي شوفته يقول انها كانت ضحية في لعبت الزبالة اللي اسمه كريم يا نادية
صمتت نادية بحزن ثم تابعت
-معاك حق....بس الواد كريم دا...
-انا عارف انه كان ليه معزة خاصة يا نادية بس اكيد مش اغلى من حياة بنتك...
اردف سالم لتهز نادية راسها بإيجاب وتقوم بضمه

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

سمعت جميلة طرقات الباب فخرجت وهي تمتص مُربى الفراولة من اصابعها وباليد الأخرى توست يتوسطه الكتير من المُربى فتحت الباب لتتعجب من ذلك الضخم امامها ليتعجب هو الأخر ناظرآ للمُربى بيدها وعلى طرف شفتاها
-حضرتك مين؟
نظر كاسر لعيناها البندقية واجاب تعجب
-فين چو؟
ابتسمت جميلة بعفوية
-هو نزل يجيبلي كتب وهيجي بسرعة
كاسر بضيق
-وانتي تبقي مين بقى يا شاطرة
نظر لها وهو يتفحص كل انش بها وهي ترتدي روب يوسف فاردفت
-انا جميلة هو...انا.....
-انتي؟
دقق بها قليلآ
-انا عارفك مش انتي بياعة الورد؟اللي بتقف في شارع ******* عند الأشارة
احمر وجهها
-اه انا
ابتسم كاسر بتهكم
-وانا بقى صاحب چو وشريكه في الشغل انتي بتعملي ايه هنا؟
توترت جميلة
-اهلآ بحضرتك
دلف كاسر للشقة وظلت هي عند الباب نظر لها
-ادخلي واقفلي انا هستناه
هزت راسها بنفي
-ايوا انا هستناه هنا لحد ميجي اتفضل انت...
ابتسم كاسر بخبث واقترب قام بسحبها وغلق الباب
-مقولتليش بقى ايه اللي جابك هنا عنده
اردف كاسر وهي لا تنظر له
-هو انقذني كنت متعورة وقال انه هيساعدني بس
اقترب قام بسحبها لتصتدم بصدره ويضع يده على خصرها فتنظر له بتعجب
-هو في ايه
هز راسه بنفي وهو يبتسم بتهكم
-مفيش حاجة خالص... انتي جميلة فعلاً بس مش صغيرة على الكلام دا ههههههه لا مش صغيرة انتي حلوة وكبيرة اهو بس ايه السندوتش دا
-مربى
اردفت بتوتر لتكمل
-تاكل؟
نظر لها وهز راسه بإيجاب اقترب من شفتاها
-هاكل طبعآ يا مربى الفراولة
شعرت بالخوف منه وقامت بدفعه
-لا انت عايز ايه دا غلط لا....
ابتعدت ووقعت الشطيرة من يدها وهي تبتعد بخوف ويقترب منها امسك بها وهي ترتجف وقام بوضع اصبعه على شفتاها ازال قطرة المربى
-فراولايا دوقيني بقى
كانت تدفعه بقلق
-ابعد عايز ايه ابعد لا دا غلط دا حرام ابعد
امسك خصرها بعنف وقام بحملها وهو يحاول تقبيلها لتدفعه بخوف
-ابعد عني اوعى سيبني
ضحك وهي يقربها منه لتسقط ويسقط فوقها قامت بخربشة وجهه ليمسك بدها وهو ناظر لها وهو يتحدث سرآ
-مكنش دا طبعي....ليه مش عايز اقربلك ليه انتي مش وحشة ليه انا حاسس فجأة اني خاين.....لا انا مش قادر...مش قادر اقرب.....
تركها وركضت لخارج البيت بسرعة على قدمها حافية ترتجف بخوف اصتدمت بعدة اشخاص حتى وصلت لمكان نومها القديم بجانب احدى مقالب القمامة جلست بخوف وهي تشاهد ما بالخارج من خلال ثقوب الحائط جسدها كالثلج لحظاتها مع ذلك الكاسر كانت عذاب بكت بألم وهي تضع يدها على ظهرها بألم نتيجة سقوطها وسقوط كاسر فوقها انكمشت بخوف تذكرت كيف كان يمسك بها وكيف كانت نظراته مخيفة....
وصل يوسف للبيت وجد الباب مفتوح دلف سمع صوت المياه تعجب
-جميلة انا جيبت الكتب بس ليه سايبة الباب مفتوح تعالي يلا شوفي لو محتاجة حاجة تانية
خرج كاسر يضحك بتهكم
-يا حنين
سقطت الكتب من يديه ركض للغرفة لم يجدها ظل يبحث عنها كالمجنون نظر لكاسر وعلامات الأظافر على وجهه
-ايه اللي حصل هي فيييييين وديتها فيييييييين
تعجب كاسر وجلس بتريس
-انت اتجننت ولا ايه
-هي فين؟
اردف يوسف ليضحك كاسر بإستفزاز
-لا دا الموضوع مش زي منا كنت فاكر (نظر له بجدية) چووووو فوق انت عارف اخرت الستات في حياتنا نقضي معاهم ليلة هااا مش نهتم ونتبني هي مشيت
صرخ به يوسف ممسكآ بقميص كاسر
-هي فيييييين انطق عملت فيها ايه
نظر له كاسر بحدة
-ابعد ايدك..
امسكه يوسف بقوة صارخآ بفقدان اعصاب
-انطق هي فيييييييييين جمييييييلة فين
-هي فعلآ جميلة وحلوة وناعمة
دفعه يوسف وهو يكاد يجن وركض للخارج يتذكر المكان التي قالته له هي كانت تمكث به لن يتركها....

#رواية_عندما_تتنفس_الكتب♡
للكاتبة/ندى محسن ♕Noody♕
متابعة لصفحتي هنا 👈#Nada_Mohsen

كان رحيم يضحك وهو يتابع عبد الله في المطبخ يرقص بينما يعد القهوة ولا ينتبه لرحيم
-انتي بسكوتاية مقرمشة يا بت دا انتي قطة مخربشة
لم يحتمل رحيم ليضحك
-يخربيت سنينك انت بتعمل ايه
ضحك عبدالله
-من امتى وانت واقف
-من اول انتي بسكوتاية مين بقى البسكوتاية
مصمص عبدالله شفتيه بشكل مضحك
-بلا نيلة
ضحك رحيم بقوة
-يا واد يخريبتك موتني
ضحك عبدالله واعطى لرحيم كوب القهوة
-بالهنا مسيري الاقي البسكوتة المقرمشة اللي هقرمشها متقلقش وبالمناسبة انا هاجي اشتغل معاك في العيادة من تاني
هز رحيم رأسه بإيجاب
-تنور
اقتربت ريم منهم
-روحي تعالى عايزاك
رفع عبدالله حاجبه
-روحك متتلمي يا بت انتي
-الله بقى سوري يا بودي بس عايزة ابن خالي وخطيبي في كلمة
قامت بسحب رحيم للڤرندا ليتنهد بغضب
-في ايه يا ريم مالك
نظرت له وهي تحاوط بطنها ابعدت يدها وقامت بتجسيم ملابسها عليها لتبرز بطنها
-انا خلاص تعبت من كتر المعاناة دي ارحمني بقى يا اخي هنخبي لامتى
شعر رحيم بالضيق امسك بيدها
-15يوم مش اكتر يا ريم
بكت ريم وهي تشعر بالتشتت وقامت بضمه بالم
-انا مش عارفة اعمل ايه سامحني يا رحيم بابا لو عرف انا ممكن اروح فيها هيقتلني صدقني
ربت رحيم على شعرها
-مش هتخلى عنك صدقيني..


وصل يوسف وجدها نائمة منكمشة غطاها ملطخ بالطين بعيدآ عنها اقترب منها قام بتقبيل جبينها لينتفض جسدها بفزع وهي تدفعه بعيدآ عنها ليمسك يدها بحنان
-دا انا جميلة انا چو اهدي متخافيش انا اسف
نظرت له وابتسمت بعفوية
-چو
ابتسم وهز راسه بإيجاب لترتمي بحضنه تبكي
-انا اسفة اني مشيت ومنفذتش الأتفاق بس انا مش قدرت ابقى بص...انا تعبانة وضهري وجعني
امسك بيدها قام بتقبيلها
-حقك عليا هو ايه اللي حصل انا روحت لقيت كاسر هناك
ارتجف جسدها بقلق
-هو....الباب...خبط وانا كنت بعمل سندوتش وبعدين فتحت ولقيت الراجل الوحش دا هو دخل وانا فضلت واقفة على الباب وحضني وانا كنت متوترة وبعدته وهو سالني على الأكل قولتله هعملك وهو...
صمتت بخجل ليمسك يدها بحنان وغضب من كاسر
-كملي متخافيش
ادمعت عيناها
-هو كان عايز يبوس شفايفي وانا زأيته حط ايدي على وسطي وشالني كان بيحاول....وانا مسيبتوش وقعني جامد على الأرض جامد وانا خربشته والله وجريت على طول
-اقلعي الروب
صدمت ونظرت له بخجل
-چووو!!
هز راسه بنفي
-مقصدش انتي لابسة تحتيه البچامة صح وريني ضهرك
ابتعدت بخجل
-چو...مهو...مش هينفع
حاوط وجهها ونظر مباشرة لعيناها
-هششششش متخافيش هااا متخافيش
نزع الروب ووقفت هي ابتعدت عنه هزت رأسها بنفي اقترب بتصميم
-جميلة متضايقنيش وريني علشان لو حصلك حاجة اعرف اتصرف
ابعدت يده عنها
-ارجوك يا چو متخوفنيش منك بالله عليك....
يوسف..
يتبع الفصل السادس عشر 16 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent