رواية محبوبتي طفلة الفصل الثالث عشر 13 بقلم رحمة سامي

الصفحة الرئيسية

رواية محبوبتي طفلة البارت الثالث عشر 13 بقلم رحمة سامي

رواية محبوبتي طفلة كاملة

رواية محبوبتي طفلة الفصل الثالث عشر 13

*اسفه جدا علي التاخير انا كنت ناوية مكملش الرواية بس مرضتش عشان خاطركوا ورغم تعبي كتبت ونزلتلكوا اهو ولحد دلوقتي بفكر منزلهش انتوا اي رايكوا والمهم متزعلوش مني وشكرا لدعمكم يلا نبداء البارت...😊❤
حسن: ازايك يا منه
منه بصدمة: انت بتعمل اي هنا وعايز اي
حسن: عايزاك يا منه والله انا بحبك
منه: انت كداب ومش بتحب غير نفسك ابعد عني بقي
حسن: مش هسيبك فاهمه وانا هخليكي تبوسي ايدي عشان اتجوزك يا قطة
*وزقها لجوه وحاول يعتدي عليها وفضلت تصرخ ومفيش حد يلحقها لحد ما فجاه زياد وصل ومسكه وفضل يضرب فيه من غير رحمه ومنه قاعده عماله تعيط وجه حمزة وشال زياد من عليه بالعافية... 
زياد: سبني عليه يا حمزة انت متعرفش الزفت دا كان بيحاول يعمل اي
حمزة: متهداء بقي وفهمني في اي وبيعمل اي هنا دا
زياد: انت تعرفه يا حمزة دا كان بيحاول يعتدي علي منه
هنا حمزة بص لمنه وجري عليها وخدها في حضنه: منه انتي كويسه اهدي محدش هقربلك انا جانبك اهو 
زياد: وربي ما هسيبه انا هربيه قولي انت تعرفه منين يا حمزة
حمزة: زياد اهدي قولت ودا حسن ابن اكبر عدو ليا
منه: اي انت بتقول اي يا حمزة دا يبقي حسن اللي حكتلك عنه يا زياد
زياد: ايوة كدا بانت ابوك اكيد عرف انها اختك يا حمزة عشان كدا حاول يلعب عليها
منه: انا اسفه يا ابيه انا بزود عليك
حمزة: اهدي يا حبيبتي مفيش حاجه وانت يا زياد سلم الزفت دا لاقرب مركز
زياد: بس يا حمزة
حمزة: سمعت انا قولت اي
زياد: تمام بقولك اي يا زفت انت اياك اشوفك قريب من مراتي تاني انت فاهم يا حرس خدوه ارموه في اقرب مركز وانا هجيلوا
منه: انت بتقول اي مرات مين
زياد: حمزة انا عايز اتجوز منه 
حمزة: انا في اي ولا اي
زياد: انا اسف بس مش هقدر اصبر اكتر من كدا ويمكن بكدا روح تظهر تاني
حمزة: تصدق فكره بس في الاول والاخر الراي راي منه مش هجبرها علي حاجه
زياد: طب بعد اذنك ممكن تطلع تغير هدومها واقعد اتكلم معاها شوية
حمزة: رايك اي يا منه
منه: حاضر يا ابيه هطلع اغير وانزل علي طول
حمزة: تمام
زياد: مستنيكي يا منه
حمزة: عملت اللي قولتلك عليه
زياد: ايوة متقلقش ان شاء الله خير بس متزعلش مني يا صحبي انت تستاهل
حمزة بندم: عارف والله بس هي مينفعش تبعد عني انا... 
زياد: حبيتها يا صحبي اعترف بقي
حمزة بحزن: هيفيد بي اي اعترافي دلوقتي يا زياد ما هي راحت مني خلاص
زياد: هترجع يا صحبي ان شاء الله بس انت لازم تتغير عشان هي تحس بندمك
حمزة: هتحس ازاي وهي بعيد عني لازم ترجع يا زياد عشان اخليها تسامحني واحافظ عليها وعلي ابننا
زياد: خير يا صحبي... انت اي رايك في موضوعي انا ومنه
حمزة: انت عارف انا قد اي بحبك وبعتبرك اخويا بس الراي في الاخر ليها يا زياد
زياد: ان شاء الله توافق
منه: احم انا جيت
حمزة: تمام هخرج بس ياريت مطولوش
زياد: حاضر يا حمزة
منه: انت عايز تتجوزني شفقة يا زياد
زياد: بس يا زفته انتي انا بحبك
منه: وحبك دا مظهرش غير دلوقتي
زياد: من زمان بس انتي اللي مش بتحسي اعملك اي بصي يا منه انا بحبك وانتي هتبقي مراتي بمزاجك او غصب عنك اشطا
منه: انت بتتكلم كدا ليه طب مش هوافق
زياد: خلاص اني اسف بس ابوس ايدك وافقي بقي
منه بابتسامه: ماشي موافقة
زياد: ايوة بقي ولا القمر طلع اهو
منه: زياد بس بقي
دخل حمزة: ها خلصتوا 
منه: ايوة يا ابيه
حمزة: ما احنا بنعرف نضحك اهو يبقي وافقتي علي الرخم دا
منه: ابيه بقي الله
زياد: في اي بقي مترخمش علي حبيبتي يا حمزة الله
منه: وانت متزعقش لابيه يا زياد الله
*فضلوا يضحكوا لحد ما فجاة الجرس وكانت المفاجاه.... 
*اما عند روح: وحشتني اوي يا حمزة مش عارفه هعيش من غيرك ازاي انا كنت خلاص هسامحك بس انت اذتني اوي يا حمزة وانا مش مستعده اكون ام دلوقتي خالص ولا كنت حابه اعرف خبر حملي بالطريقة دي انا مش عارفه اعمل اي بس بجد انا تعبانه اوي ومحتاجك جانبي يا حمزة اوي
*هنا الجرس رن وقامت روح تفتح... 
احمد: بعد اذنك
روح: نعم اتفضل
احمد: انا ساكن هنا جديد ولسه ناقل ومحتاج بس شوية شاي بعد اذنك
روح: تمام مفيش مشكلة ثواني وجايه
احمد: تمام براحتك (وفي نفسه اي القمر دي عامله زي الملايكة بس ليه كانت بتعيط ياتري اي حكيتها اكيد هعرف قريب) 
روح: اتفضل
احمد: شكرا ليكي يا... 
روح: روح اسمي روح
احمد: وانا احمد اتشرفت بيكي يا قمر
روح: الشرف ليا بس انا اسمي روح مش قمر
احمد: اسف بس قمر لايق عليكي اكتر من روح
روح: شكرا عن اذنك
احمد: اه طبعا اتفضلي وشكرا علي الشاي
روح: العفو
*ودخلت روح تصلي وتنام اما عند حمزة... 
نغم: هو دا مش بيت روح
حمزة: ايوة انتي مين
نغم: انا نغم صحبتها هي بقالها كتير مجتش وجيت اطمن عليها
حمزة: اه هي مسافرة بس هبقي اعرفها حاضر
نغم: شكرا بس.... قاطعها اخوها
محمد: ممكن اخد من وقت حضرتك شوية
حمزة باستغرب وفي نفسه هو انت: اه اه اتفضل
نغم: ابيه ناوي علي اي
محمد: هتعرفي يا قلبي
حمزة: خير اتفضل
محمد: انا محمد اخو نغم عندي 24 سنه وشغال في شكره صغيرة كدا وبصراحه كنت عايز..
google-playkhamsatmostaqltradent