رواية لا عائق في طريق الحب الفصل الثالث عشر 13 والأخير - فدوى خالد

الصفحة الرئيسية

رواية لا عائق في طريق الحب البارت الثالث عشر والأخير  بقلم فدوى خالد

رواية لا عائق في طريق الحب كاملة

رواية لا عائق في طريق الحب الفصل الثالث عشر والأخير

علياء بعد تفكير : بس حرام، كفاية أننا قاعدين على قلبه .
سمر : تفتكري كدة هيبقى كويس .
علياء : هو أنتِ جبتيني لية ؟
سمر : عشان أبين لنورين أنها مش لوحدها، و أننا كمان لازم نبقى جنبها، مهما كانت دى بنت أختى .
علياء : عارفة يا ماما، بس سامح أضايق .
سمر : مش ناوية أطول، جيت قبل إمبارح و ماشية النهاردة، بس حبيت أعرفه حبه ليها، و يقدرها .
علياء : تصدقي أني كنت بحسب أنه مش بيحبها .
سمر : بيحبها يا عليا، و حتى بصي ليه و هو بيتكلم معاها دلوقتى، قاعد يضحك هو و هى ازاى، بتمنى من قلبي أنهم يبقوا كويسين مع بعض .
علياء : إن شاء الله هيبقوا كويسين .
" سامح خرج للبلكونة لحقته نورين "
نورين : مالك ؟
سامح : مفيش .
نورين : بتكذب على فكرة .
سامح : نورين أنتِ بتحبيني .
نورين : أااصل ..
سامح : من غير كلام جانبي و كتير، بتحبيني و ناوية تكملي معايا ولا نطل.....
نورين بسرعة : لا مش عايزة .
سامح : طيب بتعيطي لية دلوقتى. 
نورين : أنتَ هتسيبني .
سامح : مين قال كدة .
نورين : مش لسة قايل ..
سامح : قولي بجد، بتحبيبني .
نورين : اة .
سامح : بجد !
نورين : بجد أوى كمان .
سامح : عارف أنك أغلى حاجة فى حياتى، حسيتك كدة النور الى دخل قلبي، و مش نور واحد دا نورين، أنتِ بجد حاجة قيمة أوى يا نورين .
نورين : بحبك أوى .
سامح : و أنا أكتر .
" سامح حضنها جامد "
مهند : بتعملوا أية ؟
سامح : عايز أية ياض .
مهند : الحقوا يا ناس بيح....
" حط إيده على بقوا "
مهند بهمس : ٥٠ جنية و نكتم على الموضوع .
سامح : دى مراتي يا غبي .
مهند : يا عم روح، مش عارف أستفيد من حد فى البيت دة، اية القرف دة .
سامح : هو العيل دة ازاى عنده عشر سنين، دة كارثة كبرى .
نورين بضحك : دول كارثة متنقلة .
سامح : مش ولاد علياء، هيبقوا أية؟
نورين : قرود متنقلة .
سامح : بحبك .
نورين : و أنا بموت فيك .
عاصم : قالبه بوز لية ؟ أنا مقابلك بعيد عن البيت عشان تأخدي راحتك .
نرمين : بص بقا .
عاصم : فى البداية كدة، و من غير كلام بحبك، و عايزك تعرفي أنك أغلى حاجة عندي .
نرمين : بس ...
عاصم : مش هنقليها نكد، صفحة الماضى انتهت بكل جوانبها، و احنا لازم نقفل صفحة الماضى  .
نرمين : مش عارفة أقولك أية ؟ بس بجد بحبك أوى، و مكنتش عارفة أنا بحب مين أو بكره مين ؟ بس اكتشفت اني بحبك .
عاصم : أخيرًا يا شيخة نطقتي .
نرمين : اة .
عاصم : و أنا بحبك أوى .
" و تلاقت أرواحنا، و نحن لم نكن نعلم أننا سنقع فى العشق "
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية فرحة الصعيد كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
google-playkhamsatmostaqltradent