رواية أحببت رئيس العصابة الحلقة الحادية عشر 11 بقلم الاء فرج

الصفحة الرئيسية

رواية أحببت رئيس العصابة البارت الحادي عشر 11 بقلم الاء فرج

رواية أحببت رئيس العصابة كاملة

رواية أحببت رئيس العصابة الفصل الحادي عشر 11

خرجت رودينا من المطعم بسلام من غير ما مراد وأحمد يكشفوها وبصت حواليها ما لقيتش حد في الشارع خلعت الجزمه الكعب ولسه هتجري مسكها مراد وكتم بوقها وزنقها في الحيطه وهو كاتم بوقها وعينه بتطلع شر 
مراد بشر :على فين يا عسلل 
رودينا بخوف :يلاهوي انت طلعت منين 
مراد بشر :هشش انت ما بتزهقيش انا زهقتلك كل شويه تهربي محسساني اني بعذبك عشان تهربي كل شويه كده، لأ وكل مره بسامحك واقول عديها يا مراد، انت اي ما بتفهميش مش قولتلك المره اللي فاتت حسك عينك تهربي وبردوا هربتي لييييييه بقااااا، ودي بتهررررربي لييييييه 
رودينا ببكاء : اااا
مراد بغضب : اسكتي، انا عارف انت هتقولى اي، هتقولي مراد أنا أسفه مش هعمل كده تاني، طب بص سيبني ومش هقول للبوليس عليك اللي بيدور عليك في كل حته، وتفضلي تعيطي وتقلبي زي الكلبه، صح كنتي هتقولي كده، عارفه يا رودينا انا مش هضربك لأن خساره في شكلك الضرب انا هعمل الأسوء اصبري عليا بس نروح البيت 
رودينا ببكاء :سيبني بقا حرااام عليك سيبنيييي 
مراد بغضب :هششش بطلي صريخ، دا انا هوريكي على فستانك القصير ده اصبري عليا بس، أحمدددددددد
أحمد وهو في العربيه :انا هنا اركب 
فتح مراد باب العربيه من ورا ورمى رودينا اللي اتخبطت في العربيه وقعد جمبها 
مراد ببرود :  أتحرك بسرعه يا أحمد ودينا في فندق ***
انا جهزت لينا بطاقات جديده بأسماء جديده عشان ما نتكشفش وخاصه انا عشان البوليس بيدور عليا، هنروح نقعد في الفندق كام يوم كده وبعدين بقا نرجع شقتي الجديده والشقه اللي كنت ساكن فيها بيعتها لواحد واشتراها، لازم كل فتره ننققل من مكان لمكان عشان ما نتكشفش 
رودينا ببكاء : حرام عليك انت ما كنتش كده يا مراد انت ازاي بقيت بالقوه والقسوه دي ولا تفكيرك بقا زباله وبقيت بتقتل في الناس بدم بارد انا بكرهك بجد ولو كان في ذره حب من ناحيتك، هي ماتت، مشاعري ماتت من ناحيتك، انا بكرهك 
مراد ببرود : القلوب عند بعضها يا رودي، هههههه وياريت توفري دموع التماسيح دي لأنك هتحتاجيها الايام اللي جايه كتيررر 
بعد ساعه 
وصل أحمد بالعربيه قدام الفندق ونزل منها مراد وشد رودينا من ايدها وجرها وراه 
فضلت رودينا تبص حواليها عشان تستنجد بحد 
لاحظ أحمد بس ما اتكلمش ولاحظ كمان مراد وقال بشر :طب فكري كده تصوتي او تهربي او تعملي حركه غدر صدقيني هموتك في وسط الشارع ومش هيفرق معايا حد انا قتلت الظباط مش هتردد لحظه بس اقتلك، امشي بأدب 
رودينا بعند :وانا بقى مش هبطل اهرب وهحاول لاخر نفس فيا اهرب
اتفووو 
تفت رودينا علي مراد اللي وشه أحمر من الغضب وأحمد بصلها بصدمه 
أحمد وهو يلطم علي وشه :يلاهوي بتفي عليه يا اختي يا اختي يا اختي 
(فاكرين فيلم رمضان مبروك بتاع محمد هنيدي لما كان بيضرب ابن الوزير وشتمه بأبوه اللي هو الوزير ومدير المدرسه فضل يلطم علي وشه، أحمد بقا كان عامل زيه في الموقف ده 😂😂😂😂) 
نرجع بقا لقصتنا 😂♥️
بصلها مراد ووشه أحمر وضربها بالقلم وشدها من شعرها ودخلوا الريسبشن ورودينا عماله تصوت 
أحمد بخوف :اسكتي الله يخربيتك بطلي صويت 
رودينا بصريخ :خليه يسيب شعري اااااااااه ايدك تقيله، سيب شعري بقووووولك 
بصلها مراد وقرب منها وخبطها في دماغها وراح اغم عليها شالها على كتفه وده كله قدام الناس اللي مصدومين من اللي بيحصل وخايفين يدخلوا بسبب منظر مراد المرعب ووشه الأحمر من الغضب
مراد وهو شايل على كتفه رودينا : عايز جناح بأسمي وجناح تاني لصاحبي 
موظفه الاستقبال بخوف :حاااضر، من فضلك بس عايزه بيانات حضرتك والبطاقة 
أداها مراد الأوراق المطلوبة والبطاقه والحاجات دي كلها مزيفه بس مش باين عليها ٪1 انها مزيفه 
بعد  دقايق 
موظفه الاستقبال : اتفضل يا فندم رقم الاوضه ٢٧٠ وصاحبك الاوضه ٢٧١ اتفضل، بس يعني كنت عايزه اسأل انت ليه ضربت المدام 
مراد يبرود :السؤال يخصك 
موظفه الاستقبال بخوف من طريقته :لأ 
مراد ببرود :يبقى ما تسأليش وتحشري مناخيرك في كل حاجة بطل ما اكسرها كتك القرف في شكلك أشكال زباله 
ركب مراد الاسانسير وهو شايل رودينا على كتفه وجمبه أحمد 
أحمد بضحك : جاااامد وربنا، دي البت اترعبت اللي في الريسبشن، اه صح هتعمل اي في رودينا 
مراد بهدوء مرعب :أحمد عشان نفضل أصحاب ما تدخلش بيني وبين رودينا انا بس هعلمها الأدب وهعرفها مين رئيس العصابه 
خرج مراد من الاسانسير ودخل ألاوضه، ودخل أحمد في ألاوضه اللي جمبه 
في أوضه مراد 
نزل مراد رودينا من على كتفه ورزعها على الأرض 
فتحت رودينا عينها بتعب من أثر الخبطه، فتحت عينها لقيت مراد واقف جمبها وبيبصلها بشر 
قامت مفزوعه من مكانها وضهرها وجعها مطرح الوقعه 
مراد بشر وهو بيقرب منها : صباح الزفت على دماغك فوقي كده عشان لسه العقاب ما بدأش دا انا هوريكي وما فيش رحمه بقا 
اترعبت رودينا حرفياً لأن منظر مراد لايبشر بالخير ابداََ، عملت نفسها اغم عليها ووقعت على السرير 
ضحك مراد عليها في سره هو عارف انها بتمثل وكمان جسمها كله بيرتعش وباين اوي أنها مش مغم عليها
راح مراد جمب السرير وشدها من شعرها وقومها وقام رازعها قلمين 
مراد بزعيق :فوووووقي يا بتتتتتتت بطلي هبل، وفوقي كده دا انا لسه بقول يا هادي 
فتحت رودينا عينها بسرعه وضربته رودينا في بطنه برجليها  وهو اتصدم من حركتها 
قامت رودينا تجري في الاوضه وبصت على الترابيزه لقيت سكينه صغيره مسكتها وايدها عماله ترتعش 
مراد ببكاء : ورحمه أمي لو جيت جمبي هقتلك هقتلك يا مراد 
مراد ببرود :شيلي يا ماما السكينه الصغيره ديه من إيدك لأحسن تتعوري، شيلي بقووووولك 
رودينا بصريخ :ابعدد عني بقووولك ابعد، هقتلك هقتلك يا مراد، اااااااااه 
رمي مراد منها السكينه في الأرض بحركه سريعه والسكينه وقعت في الأرض وكتفها مراد من ايدها واتكلم بفحيح كالافعي :  تؤتؤ مش عيب عليكي كل مره تخسري ويجيبك بقى منظرك زي الزفت 
رودينا بصريخ :سيب ايدي سيب ايدي بقولك انت اي انا بكرهك يارب تموت 
سابها مراد وقلع حزامه ونزل فيها ضرب وهي فضلت تصرخ 
ومره واحده قامت رودينا من مكانها واستغلت فرصه ان مراد بيضرب وهو بيصرخ مش واخد باله من حاجة
مسكت رودينا السكينه وضربتها في بطنه 
صرخت رودينا وشدت السكينه بسرعه وايدها بقيت مليانه دم وقع مراد علي الارض وهو حاطط ايده على بطنه وبيبصلها وعينه مليانه دموع 
رودينا ببكاء :انا اسفه انا اسفه ارجوك قوم، مرررررراد لأ، اااااااااه 
فضل أحمد يخبط على الباب جامد بعد ما سمع صوت صريخ رودينا 
قامت رودينا تفتح جري لقيت أحمد في وشها 
بصلها أحمد بصدمه من منظرها وايدها اللي مليانه دم 
دخل احمد جري وقفل الباب ووقف مكانه من الصدمه لما لقى مراد واقف وبطنه عليها دم 
بصلته رودينا بصدمه هو كان لسه من شويه مرمى في الأرض ازاي وقف 
مراد بشر : عايزه تقتليني يا رودينا بس انا مش بموت هههههههه (ضحكة شريره 🙂😂) 
في مكان ما 
الشامي بصدمه :مستحيل ده هو
الحارس بقلق : مالك يا باشا في اي 
الشامي بصدمه :ازاي عايش انا موته بأيدي، مراد ده يبقى...... 
بسسس ده بارت النهارده، السؤال بقا هنا 
الشامي ده يقرب اي لمراد وليه حاول يقتله؟ 
اللي هيجاوب صح ليه هديه جميله مني، بكره إن شاء الله استنوني الساعه ٦ هنزل حلقه جديده ولو حد اتوقع صح هديه الهديه وهعلن عن اسم اللي قال صح 
تتوقعوا اي اللي هيحصل مع مراد ورودينا؟ 
يتبع الفصل الثاني عشر 12 عبر الرابط التالي: "رواية أحببت رئيس العصابة" اضغط على أسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent