رواية الكاتبة الست نور (هو شمس وسط رمل) الفصل الثالث والأخير

الصفحة الرئيسية

رواية نور (هو شمس وسط رمل، هي حلوة بت سمره) البارت الثالث والأخير

رواية الكاتبة الست نور (هو شمس وسط رمل) كاملة جميع الفصول

رواية نور هو شمس وسط رمل الفصل الثالث والأخير

- مش هبعد ممكن تهدي بقا ، تااكسي .
كنت رايح اشوف اي الصوت العالي الا ف بيتهم ده ولما طلعت السلم لقيتها بتعيط وعاوزه تمشي قلبي وجعني ع دموعها و مقدرتش اسيبها ف الحاله دي واخدت تاكسي وركبتها ووقفته عند الكورنيش.
- ممكن تبطلي عياط وتحكي.
- مش عاوزه اتكلم .
- ي ستي طب ي رب يدوسني قطر لو متكلمتيش.
بتحط ايدها ع بوقه - بعد الشر عليك متقولش كده .
ابتسم - خوفتي عليا ؟
- هو انا وحشه ؟
- انتي ست البنات كلهم .
- طب انا شكلي وحش ويكرّه الناس فيا؟
- مكنتش حبيت... اقصد مكنش بابا حبك والأطفال الا ف الشارع .
بدموع - طب ليه ماما بتكرهني؟
- اول حاجه بطلي تبكي عشان قلبي بيوجعني ع دموعك معرفش ليه، تاني حاجه مامتك اكيد بتحبك بس يمكن التعبير خانها ومعرفتش تعبر عن حبها ليكي.
- بس هي ع طول بتعايرني بلون بشرتي .
حاول يداري المه عند سماع كم هي تعاني - ماله لون بشرتك زي القمر وانتي قمرين وابتسامتك حلوة اوي ع فكره و ربنا مخلي وشك فيه قبول مش موجود ف اغلب البنات بتوع اليومين دول الا بيداروا وحاشتهم بالميكب لكن انتي ع طبيعتك .
- شكرا اوي ع كلامك ده. 
- اغنيلك؟
- تغنيلي!
ابتسم - عايروني وقالولي ي اسمر اللون ي لالالي صحيح انا اسمر وكل البيض يحبوني ي لالالي.
- انت بتتريق زيهم؟
ابتسم - ركزي ف اخر جملة كل الببض يحبوني هتفهمي قصدي وانا ف نظري السمار نص الجمال.
- نور استني.
- مش عاوزه اتكلم ي ماما لو سمحتي.
بتحضنها - انا اسفه ي بنتي انا مكنتش اعرف اني بأذيكي بكلامي ده بس والله من غير قصد و دلوقتي عرفت ان ازاي غلطت ف حقك واتمني تسامحيني ي بنتي .
بدموع - كان واحشني حضنك اوي ي ماما .
- ي قلب امك انتي سامحيني معدتش هبعدك عني تاني وانا بحبك ي حببتي زيك زي اختك بالظبط ومن دلوقتي مش هيهمني كلام الناس والا هيفكر يزعل بنتي هقطعه بسناني .
بدموع فرح - انا بحبك اوي ي ماما .
ريهام : وانا بحبكم انتوا الاتنين ونور اختى احلى واحده عالمجره.
- اي البنت السوقيه دي ي نور تعرفيها؟
ضحك - بيقولوا اختي ي ماما .
- انا مخلفتش الا القمر ده !
- الااااه ،اتفقتوا عليا ولا اي؟
- انتي حبيبي واختي .
- ي روحي انتي .
- نور ي حببتي.
- ايوه ي ماما. 
- جهزي نفسك فيه ناس جايين عندنا بالليل.
- يعملوا اي؟
- يطلبوا ايدك ي حببتي .
- بس ي ماما انا لسه مخلصتش جامعه .
- دي رؤيه شرعيه بس ولو مرتاحتيش ارفضي مش هجبرك ع حاجه. 
ابتسمت - حاضر.
- بصي هتدخلي تدلقي عليه العصير اقصد تقدميله العصير.
- ي حول الله اسكتي ي ريهام احسن انا متوتره لوحدي.
- ي بنتي عادي والله بس خلي عندك ثقه ف نفسك.
دخلت ومرفعتش راسي من عالارض حتى مسلمتش عليهم وقعدت جنب ماما وخالو لحد ما سمعتهم بيقولوا.
- طب ي جماعه نسيبهم لوحدهم شويه.
- اها تمام احنا بره ي نور ي حببتي.
- حاضر ي خالو.
- تحبي اغنيلك؟
متقولولش ان توقعاتنا كلنا صح وشبه الروايات وجاي يطلب ايدي وكده .!
برفع راسي - ادهم !
ابتسم - طب اقسم بالله اسمي بقا زي القمر لما نطقتيه.
- جاي هنا تعمل اي؟
- جيت اجبلكم الصيجان .
ضحكت - ادهم. 
- قلبه .
-لا بقولك اي كلام قلة ادب مش عاوزه .
- طب ي ستي نخلي كلام قلة الادب لبعد كتب الكتاب المهم انا جاي اطلب ايدك هاا موافقه؟
- بس اشمعنا انا ، ثم لو جاي عشان شفقه يبقى انا برفض.
ابتسم وقال بهدوء - اولا اشمعنا دي خليها لبعد كتب الكتاب ثانيا لو ع الشفقه فانتي اشفقي عليا ووافقي.
ابتسمت - هبلغ ماما تقولك قراري.
بحب - هستني البشاره.
- واد ي ادهم خال نور كان هنا من شويه. 
- قول والله ي بابا ، طب قالك اي هاا وافقت ؟ مال وشك ! يبقى رفضت صح .
- ي بني الجواز قسمة ونصيب. 
بحزن - والله ي بابا بحبها .
ابتسم - وهي من نصيبك.
-ايه؟
- الا سمعته نور وافقت ي ادهم ، ودعوتي استجابت انها تكون من نصيبك ي بني.
بيسجد في الارض- الحمدلله يارب الحمدلله.
- مبارك عليك نور ي حبيبي.
" بارك الله لكما وجمعا ببنكما في خير"
بيحضنها - مبارك ي حببتي واهو هي دي مفاجأتي ليكي وبقيتي مرات ابني .
- اي ي بابا طب احضن مراتي الاول انا .
- اي ي قليل الأدب دي بنتي قبل ماتكون مراتك .
ضحك - ربنا يخليك لينا ي حاج ويبارك ف صحتك .
- ويبارك فيكم ويديمكم سند لبعض ي حبيبي.
سلمت ع ماما الا مسابتنيش لحظه من وقت ما اتصالحنا ولما كنت ماشيه مع ادهم ع شقتنا مبطلتش عياط .
بيبوس راسها - مبارك عليا انتي.
- تسلملي ي رب .
مسك ايديها- تعالي هفرجك ع الشقه .
- جميلة اوي حقيقي .
- عشان دخلتيها .
- ادهم. 
بهيام - عيونه.
ابتسمت - اشمعنا انا ؟
اخد تنهيده - لأنك دعوتي من مدة 6 سنين .
- ازاي ؟
- كنت بشوفك وانتي جايه من المدرسه ودايما ابتسامتك مش بتفارق وشك ، لما كنتي بتقعدي ف البلكونه بتاعة بيتكم بتبصي ع الناس الا ماشيه ف الشارع كنت انا متخبي براقبك ، انا بحبك ي نور من زمان ، طلبتك من ربنا ف سجده ومن خالك ف جلسه ،زي ما بيقولوا وسافرت كونت نفسي عشان اعرف اتقدملك وتكوني من نصيبي .
بدموع - معقوله انا استاهل الحب ده كله. 
بيشدها لحضنه - انا الا مش مصدق معقوله انتي بقيتي من نصيبي وف حضني دلوقتي!
- أدهم .
- اممم.
- هو انا نسيت اقولك ؟
- تقوليلي اي؟
- اني بحبك وانت كنت دعوتي ف قيام الليل وطلبت من ربنا يجمعني بيك ف الحلال.
" وعندما نظرت إلى عينيكِ تمنيت أن يتوقف الوقت لأتوه في سحرهما"💙
ل الست نور♡
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية عشقتها ولكن كاملة بقلم هند الحجار عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
google-playkhamsatmostaqltradent