رواية هنديان وجدعنة السلطان الفصل التاسع 9 - اية حسن

الصفحة الرئيسية

رواية هنديان وجدعنة السلطان البارت التاسع 9 بقلم اية حسن

رواية هنديان وجدعنة السلطان كاملة

رواية هنديان وجدعنة السلطان الفصل التاسع 9

سلطان من غير ما يدري بنفسه ايديه مسكت وسطها وقربها منه ومكانش فاصل بينهم غير الهوا .. هنديان بعدت منه بسرعة وقالت بابتسامة:-
هنديان: اتقفلت 
سلطان اتنحنح وحك جبينه: هطلع اغير بقا وامشي .. عايزة حاجة 
هنديان: شكراً 
بعد ما غير هدومه خرج وركب عربيته وهو مش فاهم اللي عمله دة سببه ايه .. كل اللي عارفه ان قربها منه بسطه واتمنى لو يطول ... 
وصل البيت وطلع ع السلم وقبل ما يدخل اوضته راح أوضة تانية .. قرب من الشباك وحط ايده ع كتف حد قاعد ع كرسي متحرك .. لف الكرسي بالراحة .. وقعد نص قعده ومسك ايد ست ف أواخر الأربعينات وباسها
سلطان: وحشتيني يا ماما .. نفسي تاخديني ف حضنك وتطبطبي عليا 
زهرة والدته بتبص بشرود ومش بتتكلم نفسه تتكلم وترد عليه .. بصلها وعيونه لمعت بالدموع ووقف وحرك الكرسي بيها لغاية السرير 
سلطان: أنا هحطك ع السرير ترتاحي شوية .. ماشي!.
شالها وحطها ع السرير وبعدين باسها ومسح ع شعرها .. وسابها وراح اوضته اترمى ع السرير ونام 
قمر الدين راحت لعنتر مكانه 
قمر بدموع: انت لازم تتجوزني يا عنتر انا كدة هتفضح
عنتر بلا مبالاة: تتفضحي ليه ، ف حل .. اللي زيك بيروحوا لدكتورة يتخلصوا من اللي ف بطنهم
قمر بصدمة: يعني ايه يا عنتر الكلام دة! انت ناوي تخلع؟
عنتر ضحك بصوت عالي: اخلع ايه يا قمر .. اللي بيخلعوا دول عملوا حاجة خايفين منها إنما أنا معملتش كدة
قمر مندهشة من كلامه وانفعلت عليه: انت بتتكلم كدة وكإنك برئ ، هو مش مقدر حجم الكارثة اللي انا فيها
عنتر جز اسنانه: وطي صوتك .. انتي اللي حطيتي نفسك ف الورطة دي لوحدك .. وعايز افهمك انك جيتي معايا هنا بمزاجك ومش بس كدة مع كل مرة كنتي بتاخدي تمن نومتك ف حضني .. متعمليش فيها القطة المغمضة اللي اضحك عليها
قمر عيونها اتملت بالدموع وفضلت تشهق: حرام عليك .. انت كنت واعدني بالجواز .. بتتخلى عني ليه .. ابوس ايدك يا عنتر صلح غلطتك وبلاش تعمل فيا كدة
عنتر طلع فلوس من جيبه وحطها ف ايدها: خدي دول وروحي اعملي عمليه ونزلي اللي ف بطنك وعيشي حياتك...
وكمل بخبث وبنظرة لعوب: ولو عايزانا نكمل كدة مع بعض معنديش مانع 
قمر قلبت وشها بغضب وبصتله بقرف وحنق: أه يا زبا.لة دلوقتي أصلك الوا.طي بان 
عنتر ضربها بالقلم ع وشها باندفاع وصرخت بألم وراح مسكها من شعرها بقوة
عنتر بعصبية: أصلي أنا الوا.طي يا روح أ.مك .. دة انتي اتسببتي ف طرد اختك من البيت يا وا.طية
وراح دافعها بعنف لورا: مش عايز اشوف وشك تاني .. ولو جبتي سيرتي انا هدفنك انتي وأهلك .. غوري 
ف يوم العرض سلطان حاول يقنع هنديان تروح معاه عشان تتفرج ع المسرحية ، وهي كانت رافضة بس أقنعها وخلاها تروح...
دخل أوضة اللبس عشان يغير ويلبس يونيفورم العرض .. لسة هيلبس القميص ودخلت مرام عليه الأوضة 
سلطان: Hey! انتي دخلتي هنا ازاي! .. من فضلك أخرجي عشان اكمل لبسي
مرام بتقرب منه وبصوت شبيه بالهمس: انا جاية أقف جنبك النهاردة وننسى اي خلاف ما بينا 
سلطان: ماشي ، بس روحي عشان لسة مكملتش لبسي
مرام رفعت أيدها وحطتها ع صدره وبتمشي صوابعها عليه بلمسات خفيفة ، وهو مش فاهم هي بتعمل كده ليه أو عايزة توصل لأيه .. لكن مستحملش لمستها وبعدها عنه بسرعه 
سلطان: Please! مرام 
قربت منه وحطت أيدها ع رقبه وبتحاول تقرب بس هو بيمنعها
مرام: سلطان من فضلك اديني فرصة أصلح اللي حصل ما بينا .. صدقني انا بحبك وعندي استعداد اعمل اي حاجة عشانك 
سلطان مسك ايدها: مش هينفع يا مرام .. خلينا صحاب أحسن
شبكت أيدها اكتر وهو مضايق من تصرفها ويشيح بوجهه بعد عنها
وهي تابعت برجاء: سلطان وحياتي انسى اللي حصل وخلينا نبدأ من جديد 
وقبل ما يرد الباب اتفتح فجأة .. وسلطان انتبه للي ع الباب وكانت هنديان .. بيحاول يبعد مرام بس هي ماسكة ف رقبته بقصد 
هنديان ارتبكت: أنا آسفة .. مكنتش اعرف انكم مع بعض 
مشيت بسرعة قبل ما سلطان يوقفها 
سلطان بضيق وهو بيبعد مرام: خلاص يا مرام ابعدي 
أخيراً فلت منها ودخل الحمام يكمل وبعدين خرج بسرعة وطلع ع المسرح .. كان عاوز يشوف هنديان عشان يوضحلها اللي شافته بس ملقهاش هو مش فاهم ليه عايز يعرفها أن دة سوء فهم بس ...
بعد ما خلص العرض والناس كلها كانت مبسوطة
سلطان: Hey guys رايحين فين
بلال: انا عن نفسي رايح انام كفاية كدة شهر يا مفتري عينيا مبتغمضش
زياد واحد من الفرقة: انا كمان هروح
سلطان: Guys انتوا بتهزرو! خلينا نخرج نسهر برة بمناسبة نجاح العرض 
بلال بيتاوب: مع نفسك سلطان باشا 
وسابه ومشي وبص ع زياد وبرضو مشي وكل ما يبص ع حد يمشي .. وبص ع رحمة
سلطان: hey! رحمة 
رفعت كتافها بمعنى مفيش رحمة وسابته 
سلطان: Hey! يعني هسهر لوحدي 
سلطان شاف هنديان واتقدم عليها: كنتي فين! انا فكرتك مشيتي 
وقبل ما ترد كانت مرام جاية جري ع سلطان وحاولت تحضنه 
مرام بفرحة ودلع: مبروك يا حبيبي .. الـ "show" كان تحفة .. يلا نخرج سوا النهاردة 
مدتلوش فرصة يرد وسحبته من ايده وهو بيبص ع هنديان اللي بتحاول متبصلهمش 
قمر قاعده ساندة جبينها ع ايدها بتفكر هتعمل ايه ف المصيبة اللي حطت نفسها فيها .. وفجأة مسكت بطنها وحطت أيدها ع بوقها وجريت ع الحمام بسرعة وفضلت ترجع ... صفية شافتها وهي بتجري وخبطت عليها
صفية: مالك يا بت فيكي ايه
خرجت قمر وهي مش عارفة تاخد نفسها وعرقانه وصفية اتخضت عليها
صفية بقلق ومسحت بإيدها ع جبينها: مالك يا قمر .. انتي تعبانة ولا ايه 
قمر برعشة ف صوتها: لالا انا كويسة 
صفية: كويسة ازاي يا بت دة انتي بقالك كتير رايحة جاية ع الحمام 
قمر بتمشي براحة وحست بتقل ف جسمها وهوب وقعت من طولها وصفية صرخت
بعد شوية ..
صفية بتلطم ع خدها وبتخبط ع رجلها: يا مراري يا مراري .. يا حزني يا مصيبتي ياني .. عملتي كدة ليه .. ليييه حرام عليكي.. 
ومسكتها من شعرها وفضلت تشد فيها وقمر تصرخ .. وصفية تضرب فيها بغل: فضحتينا فضحتينا 
دخل عليهم زينهم وفلتها منها: ف ايه يا صفية بتضربيها ليه
صفية بانفعال وصدرها بيطلع وينزل: بنتك جابتلنا العار
وفضلت تلطم ع وشها وتبكي وزينهم واقف مذهول من الصدمة ، وحس بإن دماغة اتشلت .. قعد ع الأرض وفضل يبكي بحرقة 
سلطان راح لهنديان الاستراحة ولقاها قاعدة ع المكنة 
سلطان: بتعملي ايه؟
هنديان من غير ما تبصله: زي منت شايف بشتغل 
سلطان: اممم .. مش تاخدي راحة شوية 
هنديان: لا 
سلطان حس انها مضايقة منه .. وراح عندها وهي قامت بسرعة 
سلطان: كنت عايز اقولك حاجة 
واقفة مدياله جنبها 
سلطان: Hey! 
حركت راسها ناحيته بضيق: نعم
سلطان: اللي حصل بيني وبين مرام يوم العرض... مممم انا مكنتش عارف انها جاية و...
قاطعتة بتذمر: وانا مالي أصلاً .. انت بتبررلي ليه! دي حياتك وانت حر فيها 
سلطان عقد حواجبه بضيق: انا بس بوضحلك مش أكتر عشان متفهميش غلط
هنديان عقدت ايدها ع صدرها وبصتله: وأفهم غلط ليه! اتنين بيحبوا بعض مالي انا بيكم .. انا مجرد واحدة انت بتساعدها وكام يوم وهمشي وهتنساني .. أما حياتك دي خاصة بيك انت مش لازم اعرف عنك حاجة
وسابته وطلعت فوق .. وهو زعل من ردة فعلها .. وخرج وهو متعصب 
زينهم ببكاء: عملتلك ايه يا بنتي عشان تحطي راسي ف الطين كدة .. كل دة ذنب هنديان بنتي اللي رميتها ف الشارع والله اعلم هي فين ولا بتعمل ايه ، عايشة ولا جرالها حاجة .. سامحيني يا بنتي 
فضل يشهق ببكا وصوت عالي .. وصفية بتبصله بحنق عشان بيفكر فيها
صفية بعصبية: انت لسة بتفكر ف هنديان!! بنتك واقعة ف مصيبة وانت مش شايل غير همها .. ياخي حرام عليك بقا كفاية قرفتنا بيها .. هي كانت بنتنا يعني خايف عليها .. فكر ف حل لمصيبة بنتك أحسن ما انت مش هامك غير هنديان .. وتلاقي هي السبب ف اللي حصل لـ قمر
زينهم: يا شيخة حرام عليكي .. لسة بتحمليها ذنب هي معملتهوش .. بنتك هي اللي وقعت نفسها ف الغلط وهنديان طول عمرها بتحاول تبعدها عنه لكن كانت دايماً تحسسها أنها احسن منها وتعايرها باللي ف وشها... 
بص ع قمر: انتي خسرتي نفسك اللي كانت متكبرة ع أختك يا قمر 
صفية باعتراض: بس متقولش اختك ... وانت لازم تروح لعنتر وتطلب منه يتجوزها ويستر عليها 
رفع ايده بقلة حيلة وسابهم وخرج .. وقمر دخلت ف حضن امها وبكيت ع حالها
فات كام يوم وسلطان مش بيتكلم مع هنديان .. بس بيروح عندها عشان يطمن عليها .. الكلام بينهم قليل وهي حتى مش بتحاول تحتك به وكإنه مش فارق معاها فعلاً والموضوع دة مضايقة وزاد ف حيرته
سلطان طلع ظرف وحطه قدامها: اتفضلي 
هنديان: ايه دة؟
سلطان: 20 الف جنيه!
هنديان بدهشة: ليه؟
سلطان: حقك .. مش انتي صممتي الملابس بتاعتنا؟
هنديان: أيوة بس دي فلوس كتيرة أوي 
سلطان: مين قالك! دي البداية 
هنديان فتحت الظرف وسرحت شوية وبعدين طلعت مبلغ منه ومدت ايدها له
سلطان باستفهام: ايه دول؟
هنديان: انت ليك كل الفلوس دي المفروض .. انا معملتش حاجة عشان استحقهم .. يعني مقعدني ف بيتك وكمان اشتريت المكنة وباكل واشرب وكل دة ببلاش 
سلطان وقف: وبعدين!
هنديان وقفت وبصت ف الأرض بإحراج: سلطان أنا مش عارفة اقولك ايه 
ابتسم بتلقائية لما سمع اسمه من غير القاب ودة خلاه مبسوط من جواه
سلطان: حطي فلوسك ف ظرفك .. دة تعبك يا هنديان .. ودي حاجة قليلة أوي أوي ع اللي المفروض تاخديه
هنديان: بس لازم تاخد ايجار البيت دة ع الأقل 
سلطان ضحك: ماشي يا ستي هاخده بس مش دلوقتي 
هنديان: ممكن أطلب منك طلب .. انا عارفة اني تقلت عليك بس...
قاطعها: اطلبي ع طول مش لازم كل المقدمات دي 
هنديان: عايزاك تودي الفلوس دي لأهلي واخواتي..
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent