رواية حور المجره الفصل السادس 6 - حكايات مآهي

الصفحة الرئيسية

رواية حور المجره البارت السادس 6 حكايات مآهي

رواية حور المجره كاملة

رواية حور المجره الفصل السادس 6

نوح : بابااااااااااا 😥😥
احمد وقع في الارض ودموعه علي خده وهو باصصلهم ومره واحده غمض عيونه للابد 
نوح فك الحبل اللي كان متربط بيه هو وزمرده وجري علي باباه وزمرده بقت تاخد احمد في حضنها وتعيط وتقول ليه عملكم ايه .. عملنا فيكم ايه ( بعياط وصريخ وكسره قلب ) 
نوح : بقي مش عارف يعمل اي غير أنه من غله وقله حيلته مسك السيف اللي كان في  ايد باباه وبقي يبارز بيه كل اللي يقابله في طريقه في الاول الملك بقي يضحك ومش مصدق ان طفل زي ده ممكن يبارز فرسان 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده الملك عرف أن الأمر جد جدا وإن نوح قوي فعلا 
وابتدي الكل يبارز نوح ومن الغل اللي جوه نوح بقي يقرب من الملك وعايز يقتله ومع كل فارس يقتله يقرب من الملك خطوه لحد ما خلاص كان هيقرب من حصان الملك بيبص لقي حور واقفه مع الملك ودموعها علي خدها وقتها زي ما يكون الدنيا كلها وقفت بالنسبه لنوح الدقايق اتجمدت وبص لحور ومبقاش مصدق ان هي السبب في موت أبوه وان هي اللي عرفتهم مكانهم ومره واحده وهو مستسلم وبيبص في عيون حور جه فارس من الفرسان وراه وهيضربوا في السيف من ضهره زمرده جريت عليه واخدت الضربه مكانه نوح بص وراه بسرعه وشاف امه ميته وهي بدافع عنه وقتها حور نزلت من علي الحصان وجت تجري علي زمرده الحرس اخدها ومسكها من دراعها وبعد بيها بعيد وبقي نوح ماسك والدته ومش مصدق اللي حصلها خسر ابوه وامه في نفس الوقت وفي نفس  اللحظه 
بقلمي مآآهي آآحمد
ومره واحده حارس من الحراس ضرب نوح في ضهره بالسهم وقتها نوح اترمي علي والدته وقطع النفس
حور : شافت نوح وهو مضروب بالسهم في ضهره وبقت تقول وهي بتعيط سيبوني ابعدوا عني 
نووووووح .. نووووووح 
بس الحراس كانوا برضوا ماسكينها من دراعتها وبيبعدوها بعيد عن المكان 
بقلمي مآآهي آآحمد 
الملك : انا عايز البير ده يتردم في الحال .. هدوا العشا دي وأحرقوا الجثث دي انتوا فاهمين 
الحراس ابتدت تنفذ اللي الملك قال عليه في الحال والملك سابهم ومشي ورجع القصر بتاعه جوه المجره 
بقلمي مآآهي آآحمد
حور :  ( بعياط وصريخ ) اول ما رجعت راحت للملك وقالتله ليه عملت كده ليه قتلتهم ليه عملولك ايه ذنبهم ايه كل ذنبهم أنهم رجعوني ليك انا كنت ممكن ابقي ميته لولا الناس دي الناس دي انقذتني وانا بغبائي موتهم سلمتهم ليك بتعمل كده ليه رد عليا عملت كده ليه ؟ 
بقلمي مآآهي آآحمد
الملك : الناس دي خطر علي المجره كلها البير اللي لاقووه ده خلاهم مش محتاجني ولا محتاجين المجره الناس دي  بتعبد اله غيري انا الملك دي في حد نفسها خيانه عقابها الموت 
حور : انت عمرك ما كنت اله من صفات الإله الرحمه وانت عمرك ما كنت رحيم بحد انت جبار متكبر ظالم اناني مابتبصش غير لنفسك وبس 
الملك استغرب من حور بنته اللي عندها ١٤ سنه تكلموا بالمنظر ده ضربها بالقلم وقلها 
الملك : أنا بنتي ماتعصنيش ابدا ووقت اللي تكبري فيه وتبقي جاهزه للجواز اعرفي انك مش هتتجوزي غير عنتر وبس 
حور : وهي بتعيط قالت لباباها ( انا بكرهك )
الملك : الكلمه دي اثرت فيه جدا حور دي البنت الوحيده للملك تبقي بتكرهه بالشكل ده 
بقلمي مآآهي آآحمد
الملك : ياحرااااااس خودوا حور من هنا احبسوها في اوضتها ولما تتعلم تكلم الملك بتاعها كويس تبقوا تبلغوني
حور الأيام بقت تعدي عليها شبه بعضها مكانتش بتعمل حاجه في حياتها إلا أنها تبكي  في اوضتها لوحدها 
بقلمي مآآهي آآحمد
الملكه ماما حور : هتفضلي علي طول في اوضتك كده ياحور لا بتتكلمي مع حد ولا تطلعي من اوضتك 
حور : سبيني يا أمي دلوقتي ابعدي عني انا مش عايزه اتكلم مع حد 
الملكه ام حور : اللي الملك عمله ده الصح ياحور كان لازم يموتوا دول كانوا ممكن يهددوا المجره كلها 
حور : انتي كمان طلعتي زيه يا امي اطلعي بره سبيني لوحدي 
بقلمي مآآهي آآحمد
حور كانت مابتفكرش تعمل اي حاجه في حياتها غير أنها ندمانه أنها ودت باباها لمكان نوح وعيلته بنفسها 
بقلمي مآآهي آآحمد
كانت بتفكر في نوح في كل وقت وفي كل لحظه من عمرها مكانش بيطلع من تفكيرها ورسمتله صوره من خيالها وطلعت صورته بالظبط زي ما شافته كانت بتحط صورته جنبها وهي نايمه وتاخدها في حضنها 
وعدت السنين وفاتت واخيرا حور كبرت و بقت شابه جميله تخطف العيون بسحرها 
بس رغم أنه عدي ٦ سنين علي موت نوح وأهله الا أنها كانت بتشوف نوح في وشوش كل الموجودين حواليها كانت بتفضل تحكيله في خيالها علي اللي بيحصلها وأنها تتمني لو الايام ترجع لورا وتشوفه ولو للحظه 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا حور قربت تكمل ال ٢٠سنه وده سن جواز بنت الملك  وابتدي الخبر كله يتشاع في المجره وبقي كل أثرياء المجره بيسعوا عشان يتجوزوا بنت الملك وعشان هي اجمل بنت في المجره الكل كان عاوز يتجوزها من أثرياء المجره بس الملك كان عاوز يجوزها عنتر ابن عمها عشان يبقي الملك من بعده 
بقلمي مآآهي آآحمد
واخيرا الملك قرر أنه يعمل حفله تنكريه يعزم فيها كل أثرياء المجره  عشان يبلغ كل اللي في المجره أن حور هتتجوز قريب من عنتر ابن عمها 
الملكه ام حور : هتجهزي أمتي ياحور 
حور : اجهز لأيه 
الملكه : الملك عامل حفله تنكريه عشان النهارده ولازم تكوني جاهزه عاوز يعلن فيها جوازك من عنتر ابن عمك 
حور : بس انا مش هتجوز ابن عمي مش عاوزه اتجوزه انا عندي اموت نفسي ولا اني اتجوزه 
الملك دخل عليهم وسمه اللي حور بتقوله :
الملك : يعني ايه مش هتتجوزيه انا مافيش مخلوق علي المجره بيعصالي أمر 
حور : انا ممكن اعمل اي حاجه في الدنيا غير اني اتجوز عنتر ده يا بابا أناا بكرهه مابطيقهووش 
الملك : مش مهم تحبيه الأهم أن المجره تفضل في ايد امينه من بعدي 
حور : وعنتر هو اللي هيحافظ علي المجره من بعدك ارحمني ياوالدي حرام عليك 
الملك : انا قولت اخر كلام عندي انتي هتتجوزي عنتر يعني هتتجوزيه انتي فاهمه 
حور فضلت تبكي وتعيط 
ام حور ( الملكه ) : كفايه بكي ياحور انتي من وقت اللي حصل زمان من ٦ سنين وانتي مابتبطليش عياط ارحمي نفسك شويه يابنتي 
بقلمي مآآهي آآحمد
حور : انا هعملكم اللي انتوا عايزينه بس اهم حاجه تبعدي عني وماتلمسنيش ماتحسسنيش انك خايفه عليا وعلي مصلحتي 
( الوصيفه جايه وبتجري ) 
الوصيفه: شفتوا اللي حصل 😳😳
الملكه : حصل ايه تاني في المجره 
الخدامه : المجره انسرقت مره تانيه بنفس الطريقه الاولانيه 
الملكه : ازاي .. ازاي .. محدش قادر يمسك الحرامي ده 
حور : هو اللي بياخد  من الاغنيه عشان يطعم الغلابه اللي بره سور المجره يبقي حرامي 😏
الملكه : مافيش فايده فيكي ياحور الملك لو وقع أول ناس هيدوسوا علينا هما الرعاع اللي بره اللي بتقولي عليهم غلابه 
حور : من حقهم الناس دي ما بتلاقيش حتي تاكل لو كان الملك بيوفرلهم اكلهم وشربهم مكانش حصل كل ده 
الملكه ام حور : الملك خلاص بيقع كل خزاين البلد بتفضي من الاكل والحبوب بسبب الحرامي ده مش زعلانه علي باباكي وعلينا 
حور : ههه مش مستغرباكي انتي انانيه مش بتفكري غير في نفسك وبس 
(الملكه ضربت حور بالقلم علي وشها وقالتلها ) 
الملكه ام حور : بكره تكبري وتعرفي أن اللي بنعمله ده عشان خاطرك وخاطر المجره كلها 
حور مهتمتش بكلام مامتها وسابتها ومشيت 
الوصيفه : يلا ياحور ارجوكي لازم البسك علشان الملك مايعملش مشكله 
حور وهي بتلبس جابت شعرها علي جنب وقالت للوصيفه 
حور : الرسمه لسه موجوده علي كتفي ولا قربت تتمسح
الوصيفه: تتمسح ايه بس دي من كتر ما انتي كل يوم تعيدي عليها بالحبر من ٦ سنين وهي طبعت علي كتفك خلاص نفسي اعرف ايه الرسمه دي ياحور
حور : دي مش رسمه ده اسم نوح
بقلمي مآآهي آآحمد
( في نفس الوقت ) 
عنتر دخل علي حور : لسه مخلصتيش لبس ليه ياحور 
حور : اطلع بره 
عنتر : وياترى بقي لما الملك يعلن خطوبتنا النهارده هتقوليلي برضوا اطلع بره ولما نتجوز وتبقي في اوضه واحده وعلي سرير واحد واعمل فيكي كل اللي انا عايزه هتطلعيني بره ازاي 
حور : مش هيحصل أنا عندي اموت ولا اني اتجوز واحد زيك 
عنتر : ( ادي ضهره لحور ومشي ) وهو ماشي قلها هنتجوز ياحور بمزاجك أو غصب عنك انتي ليا وبتاعتي وملكي ومافيش مخلوق هياخدك مني ( ورزع الباب ومشي ) 
الوصيفه : دمه تقيل بالشكل 
حور : دموعها نزلت منها مره تانيه 
الوصيفه : ماتعيطيش ياحور واخدتها في حضنها 
( وفي نفس اللحظه ) 
الملك : يعني ايه مش عارفين تمسكوا ؟
الوزير : بيكون قدام عنينا وفي لحظه من سرعته ما بنقدرش عليه مافيش فارس من الفرسان بيعرف يقرب منه 
الملك : وايه طلباته 
الوزير : أن المجره تفتح أبوابها للرعاع اللي بره ويبقى ليهم الحق بأنهم يعيشوا حياه طبيعيه 
الملك : ده مجنون اكيد عايز يخلينا نعيش مع الرعاع اللي بره المجره من غير تمن عايز يقلب عادات المجره ده لا يمكن أبدا 
الوزير : طيب والعمل 
الملك : احنا لازم نمسكه لازم يتسجن ويتعدم قدام كل أهل المجره عشان يبقي عبره لغيره 
الوزير : ايوه بس . . 
الملك : بس ايه 
الوزير : انا سمعت كلام في المجره أن المره دي مش هيسرق شئ تاني من المجره 
الملك : تقصد ايه 
الوزير : اقصد أنه خطته الجايه أنه هيخطف حور من جوه المجره 
الملك : انت متأكد من الكلام ده ياوزير
الوزير : طبعا متأكد 
الملك : طيب والعمل 
الوزير : لازم نخفي حور اليومين دوول لحد ما نمسكه ونعدمه 
الملك : احنا لازم نخفي حور 
الوزير : انا اعرف مكان ممكن تستخبي فيه ووقتها نضمن أنه مايعرفش يقرب منها 
الملك وافق فورا وابتدي يخلي حور تستعد عشان تمشي من المجره
حور : هاروح علي فين ياوالدي 
الملك : الكل فاكر دلوقتي انك في الحفله لازم تمشي من هنا لحد ما نمسك اللص ده وبعد كده نرجعك تاني عشان تتجوزي عنتر 
وابتدت في نص الليل تمشي والعربيه تتحضر بتاعت حور وهي ماشيه علي الطريق وكان بيحرسها مجموعه كبيره من الحراس ومعاهم الوزير مره واحده لقوا اللي بيتحرك بسرعه كبيره جدا من حوالين العربيه وحارس في التاني بيموت حور بقت مرعوبه جدا وبقت تسمع اصوات غريبه بره ومره واحده العربيه وقفت ومابقيتش تتحرك حور كانت مرعوبه من اللي بيحصل ومش عارفه في ايه لحد ما باب العربيه اتفتح وبتبص لاقيت اللي ضربها علي رأسها واغم عليها في الحال  😳
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent