رواية صعيدية وافتخر الفصل الخامس 5 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية صعيدية وافتخر البارت الخامس 5 بقلم اسراء ابراهيم

رواية صعيدية وافتخر كاملة

رواية صعيدية وافتخر الفصل الخامس 5

شمس ضغطت على إيد البنت جامد لدرجة إنها كانت هتكسر صوابعها والبنت اتالمت 
شمس قربت من ودانها وقالت بفحيح أفاعي: عارفة لو سمعت منك الكلام ده صدقيني همحيكي من على الدنيا
وبعدين لما كلامك ده صح متجوزكيش أنتي ليه
وبصت عليها من فوق لتحت وقالت أقولك عشان أنتي أصلا مش تنفعيه ولا تناسبيه ولو مكنش بيحبني مكنش اتجوزني
أصل برضوا يعني مفيش راجل حد بيغصبوا عالجواز ولا رأيك إيه
إسراء: طب سيبي ايدي أكيد عملتيله فخ ووقع فيه
شمس:.بجد ليه حد قالك إن أدهم اهطل ولا حاجة عشان حد يوقعه بالسهولة دي أكيد لأ وسابت إيد إسراء ومسكت إيد
أدهم على اساس إنه بتاعها خلاص
إسراء: بصت ليها بحقد وقرف وراحت وقفت جمب مامتها وهى متغاظة
خلينا نشوف مين إسراء دي ويا ترى قالت إيه لشمس خلاها تتعصب
إسراء دي تبقى بنت عمة أدهم وكانت بتلف على أدهم عشان يتجوزها بس هو كان معتبرها أخته
بس كان همها المظاهر وبس وكانت عايزة تتجوز أدهم عشان مكانته في الداخلية ولقبه يعني مش عشان بتحبه
وكمان تعرف رائد لأنها مرة راحت ليهم الداخلية بحجة إنها عايزة فلوس من أدهم لأن نسيت شنطتها في البيت
بس الحوار ده مدخلش دماغ أدهم ولكن اداها ورائد كان موجود وحاولت تلفت انتباهه عشان توقعه بس ولا كان في باله أصلا
ففضلت ورا أدهم المهم إنها كانت عايزة توقع واحد فيهم عشان منصبه
ولما رجاء اتصلت عليهم عشان تعزمهم على فرح أولادها
 كانت هتنهبل ولكن أمها كانت مبسوطة لادهم وسمية إن خلاص أولاد أخوها هيتجوزوا
(طبعا كنتم مفكريني هقول بتكره أولاد أخوها واطلعها العمة الحرباية 😂بس لا دي طيبة وبتحب ليهم الخير بس بنتها عكسها)
إسراء لما راحت تسلم على شمس قالت ليها إنتي سرقتي أدهم مني وهو كان بيحبني وهيتجوزني أكيد عملتي
عليه تمثيلية عشان يتجوزك ولا عملتي فضيحة وهو بيستر عليكي بس هيرجعلي طبعا ده عصب شمس وخلاها تعمل اللي عملته
طبعا عشان إسراء عارفة إن أدهم مكنش في دماغه الجواز وغير كده رجاء كانت قايلة ليهم إن أدهم مش بيحب يسمع
سيرة أهلها عشان اتخلوا عنها
نروح بقا عند شمس قاعدة جمب أدهم ومتعصبة ما البت برضوا حرقت دمها وفكرت لو كلامها صح وادهم بيحبها
ورجعت تاني قالت بس لو بيحبها كان زمانه اتجوزها ما أكيد مش هيقعد ده كله كده من غير ما يتجوزها
يبقى هى بتضحك عليا وحظها حلو أن النهاردة فرحي وإلا كنت كلتها بسناني وفرجت عليها أمة لا إله إلا الله
بس يلا كله عشان خاطر أمها اللي باين عليها طيبة
إنما مخلفة بت سلعوة داهية في شكلها
أدهم خد باله إنها بتكلم نفسها بس بصوت واطي ميل عند ودانها وقال ليها إنتي اتجننتي ولا اتهبلتي ولا نظامك إيه
تقريبا أنا ادبست فيكي على كده جدك كان مصمم إني اتجوزك ويلبسك فيا وخلاص
شمس: بصتله واتكلمت في سرها دا طلع شبه بنت خاله بارد زيها ورخم ومعندهوش دم
عند سمية ورائد اللي قاعدين يسبلوا لبعض ومش عاملين اعتبار للناس إللي واقفة
وسمية طبعا مكسوفة وكده
جه رجال عشان مع زوجاتهم ورايحين يباركوا لشمس
أدهم واقف مستغرب ناس عليها القيمة يعرفوا شمس منين لو من طرف جدها كانوا راحوا سلموا عليها
واحد من الرجال قال لادهم أنت محظوظ إنك شمس بقت مراتك
أدهم في سره قصدك متعوس ياخويا
الراجل كمل كلامه وقال الباشمهندسة شمس دي من أذكى الناس اللي شوفتها واتعاملت معها
و في وقت قصير بقا ليها شركات في ألمانيا غير كمان اللي موجودين هنا في مصر اللي تحت شركة الشمس
أدهم واقف مصدوم وهو مكنش يعرف عنها ده كله وازاي حكم عليها إنها غبية ومتخلفة وهى أصلا طلعت مثقفة
ومعها تعليم عالي وكمان ليها اسمها في السوق يعني كده هو عرف مين صاحب شركات الشمس اللي في مصر
لأ دا وكمان ليها شركات كمان في ألمانيا وبص ليها وهى ابتسمت ليه كده بثقة
بتقوله يعني شوف اللي مش عجباك طلعت إيه
الناس باركت ليهم والفرح خلص ودخلوا القصر وقعدوا مع العيلة مبسوطين وعمة أدهم كمان واسراء ومحدش يغلط فيها عشان ده اسمي😂
الحاج محمد قال ليهم مبروك وعقبال لما نشوف عيالكم
ربيع قام سلم على إبنه وسمية وقال حافظ عليها وخليك امانها وعاملها معاملة كويسة
وقال يلا اطلعوا على اوضتكم
راضي راح لبنته وسلم عليها وحضنها وسلم على أدهم وقال خلي بالك منها أنت اللي بقيت مسئول عنها وأنا واثق فيك
أدهم:.في عنيا يا خالو
وقال ليهم اطلعوا على اوضتكم
عند سمية ورائد
سمية قاعدة مكسوفة وخايفة ليكون رائد وافق عليها عشان قرار جده
ورائد واقف وخايف برضوا ليكون وافقت عليه عشان قرار جدها
وكل واحد منهم خايف يبوح للتاني بمشاعره
رائد اتشجع وقرر يقول ليها مشاعره نحيتها وأكيد هيخليها تحبه
سمية قررت كمان تقول مشاعرها ويحصل اللي يحصل عشان لو في حد في باله تبقى عارفة من البداية وتنسى مشاعرها
سمية ورائد مع بعض قالوا أنا عايز/ عايزة اقولك حاجة
وبصوا لبعض وضحكوا
رائد: اتفضلي كنتي عايزة تقولي إيه
سمية: قول أنت الأول
رائد: اممممم أنا بحس بمشاعر نحيتك وانتي ولا في حد في بالك
سمية اتبسطت لما عرفت إنه بيحس بمشاعر نحيتها وقالتله أنا كمان
ورائد اتبسطت وقال طب قومي غيري في الحمام عشان نصلي
سمية قامت بكسوف وقالت ماشي
عند أدهم وشمس دخلوا الأوضة وادهم استغرب وبص حواليه وقال لشمس احنا دخلنا أوضة غلط ولا إيه
شمس باستغراب من كلام أدهم وقالت ايوا اوضتنا
أدهم: إزاي ياما دا مفيش سرير
شمس: سلامة النظر يا عنيا اومال اللي قدامك عالارض ده إيه
أدهم: نعم يا طنط أنتي بتسمي المرتبة دي سرير أنتم فقرا يابت مش لاقين تجيبوا خشب وتعملوه سرير
شمس:.أنا مبعرفش أنام غير كده عشان كنت بقع من عالسرير فخليتهم يعملوه عالارض عشان مقعش واتعور
يرضيك شموستك تقع
وبتقرب عليه وادهم بيرجع لورا وبيقول ليها شموسة مين ياما قصدك جموسة
وبعدين أنتي بتقربي ليه وقام قافل زراير الهدوم ولف دراع حوالين نفسه
شمس: هكون بقرب ليه يا عسل ما أنت أكيد عارف
أدهم بصدمة: عارف إيه ارجعي بس ورا كده أنتي شاربة حاجة صفرا ولا ايه
شمس: لا حمرا كان شربات تقريبا ووقفت قدامه وقالت في دبوس في الطرحة من جوا اخلعه عشان مش هعرف ووطت راسها ليه
أدهم بارتياح وخد نفسه وفضل يدور عالدبوس في راسها وطلعه واداه ليها
شمس:.شكرا يا رجولة ودخلت الحمام تغير وكانت بتضحك على منظره
أدهم كان غير ومحتار هينام إزاي كده قال بتقع قال ليه صغيرة يعني
شمس طلعت وقالت ايوا صغيرة ياخويا حد قالك إني عجزت ولا عشان أنت اللي عجوز مفكر الناس زيك كده
أدهم شافها لاقها جميلة وقال معقول دي اللي شوفتها بالعباية وفرح إنها بداري جسمها وجمالها عن الأجانب عنها
شمس: أنت يابني روحت فين
أدهم: مين ده اللي عجوز ياما دا اللي يشوفني يقول ابنك وأنت شبه العواجيز دي
شمس:.ابن مين يا عنيا ليه خلفتك ونسيتك
أدهم:.يوووه مش انتي اللي لسه قايلة يابني ربنا يهديكي
شمس: مش هرد عليك وهنام عشان تعبانة
واتغطت ونامت وهو واقف مش عارف يعمل إيه
وقرر ينام جمبها وخلاص
راح ينام لقيها نايمة في النص قام قال ليها ابعدي شوية كده يا ولية انتي
خليني أنام في اليوم ده
شمس وسعت ليه شوية وقالت نام ومش عايزة صوت إيه القرف ده
أدهم:.قرف لما يقرفك وفي سره وأنتي قمر كده ونام
بعد شوية شمس بصتله لقيته مغمض فقربت من وشه لقيت رموشه طويلة فقامت شاده رمش منهم
أدهم قام مخضوض ولقيها باصة لرمشه ومبتسمة
أدهم قال ليها تصدقي لما قولت عليكي هبلة مكنتش بكذب لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
ربنا يسترها ده إيه أنا خايف اروح في النوم الاقيكي عملتي فيا حاجة كده ولا كده
شمس بصتله وقالت خلصت برطمة ولا لسه أنا بس بتاكد إن رموشك زي عمتي رجاء ولا لأ لأن لما كنت بسلم عليها
كانت رموشها تقريبا زي رموشك ورمت الرمشة في وشه
اتغطت ولفت وشها الناحية التانية ونامت
أدهم: يارب صبرني ونام هو كمان
بعد ساعتين إسراء قامت ومش لقيت ماية وقالت تنزل تشرب وتأكل أي حاجة لأنها جعانة
ونزلت المطبخ وفتحت التلاجة وطلعت أكل تسخنه وطلعت فاكهة تتسلى فيها لغاية ما الأكل يتسخن
وحطت الأكل وفضلت تاكل الأكل كان طعمه لذيذ واخدين بالكم😂
وشربت وخدت معها كوباية مايه كبيرة لفوق عشان لو عطشت تاني
وطفت نور المطبخ ولسه بتطلع منه لقيت حد خبط فيها
وهى صرخت وقالت عفريت ياماما
والماية وقعت منها ولقيت شخص ضخم بس مش شايفه من الضلمة وفضلت تجري وتصرخ
وهو بيجري وراها وقام كاتم بوقها وهى اترعبت...
يا ترى مين ده معقولة يكون عفريت😂ولا حرامي
يتبع الفصل السادس 6 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent