رواية جواز صدفة الفصل الرابع 4 بقلم دهب مبروك

الصفحة الرئيسية

رواية جواز صدفة البارت الرابع 4 بقلم دهب مبروك

رواية جواز صدفة كاملة

رواية جواز صدفة الفصل الرابع 4

حمزه.... لها واقفه نن البلكونه ولقها بتعيط قرب من وحضنها من ظهرها وقلها احمم بتعيطي ليه بقاا 
ايه بتوتر.... لفت وشها وبقت وشها قريب جداا من حمزه واتكسفت ورجعت لفت تاني وقالت ابعد ياحمزه علشان اعرف اتكلم 
حمزه...  بعد عنها ومسكها من ايدها وخرجوا بره الاوضه ونزلوا تحت في الصلاون 
حمزه...  ها بقاا مالك 
ايه...  منا لو اتكلمت انتي هتتعصب وهتفضل تزعقلي جامد اووي 
حمزه..........  
ايه...  اهو اديقت من قبل ما اتكلم حتي 
حمزه...  مش هزعق اتكلمي 
ايه...  هو انتا ليه اتجوزتني وبابا قاتل مين وليه مجاش يسال عني لحد دلوقتي اكون ملهوش بنت اصلا مصدق اني بعدت عنوه هوو للدرجه دي انا كنت طقيله عليه
حمزه....  ربنا يهدي وتعالي هطلب اكل وناكل 
ايه...  اديقت جداا وقالت بصوت عالي انتا ليه مش رادي تقولي بابا عمل اي وقتل مين انا تعبت من كتر التفكير عايزه افهمممم افهمممممم  
حمزه...  قام وقرب من ايه 
ايه بدموع..  اسفه اسففف ه مقصدتش متضربنيش ونبي انا انا 
حمزه...  رفع ايديوه علشان يضربها 
ايه.... انا اسف ه قولت 
حمزه...  ضعط علي ايدوه ونزلها وقال الحقيقه هتكون كبيره عليكي وهتكون صدمه بالنسابلك 
ايه..  هديت خلاص وقالت انا هستحمل 
حمزه....  صدقني مش هتستحملي 
ايه...  قول 
حمزه...  احمم بابكي قتل مامتك وقتل مامتي وبابيها 
ايه بصتلوه بصدمه....  ومتكلمتش ولا كلمه ولكن دموع نزلت كانت عباره عن شلالات وقربت من حمزه بهدوؤ راهيب وقالت انتا كداب ياحمزه صح وفضلت تخبط فيه وتقول ازاي وليه انتا كدابب كداب 
حمزه...  حاول يسيطر عليها وحضنها وقالها اهدي يا ايه اهدددي ولقهها تقلت 
حمزه...  ايه ايه ولكن ايه اغمي عليها 
حمزه..  شالها وطلع علي اوضتوه واتصل بالدكتوره تيجي...  
ــــــــــــــ
الدكتور جت وكشفت وقلت انوا انهيار وادتهها حقنه تهديها وقالت انها مش هتفوق منها ظلوقتي وقالت انو المشاكل تبعد عنها وبلاش اي خبر وحش علشان ده هياتر علي نفسيتها وكده..  
ــــــــــ 
حمزه..  دخل لايه الاوضه وقعد جمبها ومسك ايديها وقال انا عارف اني الصدمه كبيره اووي بس دي الحقيقه انا كنت ناوي ادمرك بس مقدرتش في حاجه جوايا منعتني وانتي اصلا بريئه اووي مش عارف ده ازاي يكون بابكي وباس راسها وخرج...  
حمزه نزل قاعد تحت... 
ـــــــــ
بعد مرور ٣ ساعات...  
ــــــ 
حمزه...  دخل الاوضه يطمن علي ايه ولقه بتتحرك وقال ايه انتي كويسه 
ايه..  بابا بابا لازم يموت لازم يموت 
حمزه...  قرب منها وفوقها وقال اهدي يا حبيبتي ده كبوس ها اقصد اهدي يا ايه 
ايه..  قمت ودفنت نفسها في حضن حمزه وفضلت تعيط جامدد اووي وقالت احكيلي عرفت ازاي ولحظت انها في حضن حمزه وقالت احمم انا اسفه حمزه... انا زي جوزك برضوا 
ايه..  ابتسمت وقالت خلاص انا خت الصدمه احكي بقاا 
حمزه..  مسك ايديها 
وقال في يوم كنت راح  لماما  الاوضه ووبابا لما جي كان وشوه كلوو غضب وعينيه بتطلع شرار من كتر ما هي كانت حمره وقفت مكاني بس كنت شايف اللي بيحصل لاني كنت في واقف في وش الاوضه من بعيد لقت ماما المظلومه بتخون بابا طبعاا بابا اول ما شاف كده طلع مسدسوه اللي مش بيفارقوه وصوبه ناحيه الرجال  ماما جت واقفت قدام بابا وخدت طلقها في قلبها ومات والرجال ده ضرب بابا بعد ماما وبعدها بحركه سريعه من بابا ضربوه طلقه في قلبوه زي ما ضربوه وبقوا التلاته ميتني قدامي كان عندي ١٣ سنه فصلت واقف مصدم ودموعي مغرقه وشى وضرخت باعلي صوت وجت داده فاطمه حظنتني وطلبت الشرطه انا في الوقت ده خرجت براا الفيلا مكنتش مصدق اللي شفتوه وانا خارج سمعت حد بيقول بقولك يا باشا البوليس جي ومن اللي عرفتوه اني التلاته ماتواا وقتها بابكي كان اللي بيكلموه اظاهر اني قالوه حاجه ديقتوه فالرجال اللي كان بيتكلم لقتوه بيقول منا لو اتفشت انتا هتيجي معايا يا محمود يدسوقي لحد دلوقتي علق معايا الاسم والرجال اللي كان بيكلموه فضلت حافظ شكلوه لحد دلوقتي وفهمت ساعتها اني ده صاحب بابا اللي كان بيقول عليه خت عهد مع نفسي اني لما اكبر هنتقم 
ايه...  كانت منهاره من العياط مش مصدقه اللي بتسمعوه وفي نفسها يا يحمزه انتا شايل جواك كل ده 
حمزه..   اكمل 
ايه..  طب ماما ماتت ازاي 
حمزه...  من كامم شهر بعد ما مامتك ماتت كنت بخلي ناس تراقبكم  ال ٢٤ ساعه رجالتي ادوني اشاره باني الراجل اللي كان بيكلم بابكي يوم الحادثه انوا بقاا موجود وانا قولتلهم انهم يخطفوا ويجبوهولي وسكت 
ايه...  ها كمل انا هستحمل متقلقش
حمزه...  انا اخدتوه علي مكان كده حكالي انوو كان بيبلغ بابكي يوم الحادثه علي اللي هيحصل ولما سالتوه السبب اي قال انوا كان بيبص لماما وحاول يقرب منها بس هي صدتوه فا اتقف مع الرجال اللي كان موجود انوا يمثل ان ماما بتخون بابا والرجال ده كلم بابا وقالوه تعالي شوف مراتك اللي مستقمنها علي بيت وشرفك وابنك بتعمل اي وبتخونك يا باشا طبعاا بابا جي وحصل اللي حصل، هو من غير ما اسالوه عن مامتك قالي مدام منا اتكلمت في الحكايه  من اولها هكمل الباقي قولتلوه كمل قال اني مامتك سمعتهم وهما بيتكلموا مع بعض بخصوص الحادثه سجلت كل ده جت تواجه بابكي بالحقيقه  فضلوا كام يوم حبسها وموجود في البيت علسان مامتك متخرجش وبعدين حطلها سم في الاكل وماتت وبكده تبقاا قدام الكل ماتت موته ربنا والمهم انا كان مخلي الراجل ده يدور عليا ويموتني ويمحني من الارض علشان يبقاا اتاكد ان الحادثه مش هتتفتح تاني بس صعبت علي الراجل مكنش حابب يموتني فراح وقال انوو راماني في البحر وبكده عيلتي انتهت  بس اي رسم كل حاجه كويس الشرطه عملت انها خاينه وادت للقتل بس ده كل اللي مريت بيه وده اللي خلاني ابقاا قاسي كده 
ايه...  فضلت ساكتها ودموعها نزلها تعبر عن الصدمه اللي فيها..  
حمزه...  اتكلمي طلعي كل اللي جواكي يا ايه اصرخي بلاش الدموع اللي من غير صوت دي 
ايه..  اول ما سمعت كده فضلت تقول ااااااااااااه يا ماما بقاا كل ده يحصل منك يابا ليه ليه مخفتش من ربناا انتا لتستاهل انك تكون اب متستهلش ابداااا انك تشيل اسم بابا ده انا بكرهككك اووي يا بابا 
حمزه...  قرب منها ايه اهدي كفايه كده 
ايه..  اهدي هو ليه يعمل كده انا بكرهوو اووي بكرهوو اووي وهديت مره واحد وقالت وديني ليه بس انا عايزه يعرف اننا عرفنا 
حمزه...  مش دلوقتي 
ايه... انتا هتموتوا 
حمزه..   هتصدقني لو قولت انا مش عارف اعمل اي انا معايا تسجيل بكل الاعترافات دي بس مش عارف اعمل اي 
ايه...  يبقاا تيجي معايا عند بابا واول ما تدخل تقولوا اسمك كامل 
حمزه..  بس 
ايه...  علشان خطري ده اول طلب اطلبوا منك 
حمزه..  طب انزلي البس وانا هلبس ونزلك وتعالي نروح 
لبس حمزه ونزل 
ولقي ايه لبست بصلها وسرح 
ايه...  بابتسامه مش يلا بقاا 
حمزه..  ماشي 
ومسك ايديها واتحركوا علي العربيه وبعدين اتحركوا علي بيت ايه...  
ــــــــــــــــــــــــــــ 
وايه اول ما دخلت سلمت علي بابها وقعدت وحط رجل علي رجل وحمزه هو كمان 
حمزه..  امم ياعني مسقلتش علي بنتك ولا عرفت انا مين بس استنا كده اقولك انا مين انا حمزه محمد ابو جهل 
الاب بصدمه...  انتا ازاي عايش 
ايه...  ههههههه وقالت...
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent