رواية نور قلبي الفصل الرابع 4 بقلم دينا يوسف

الصفحة الرئيسية

رواية نور قلبي البارت الرابع 4 بقلم دينا يوسف

رواية نور قلبي كاملة

رواية نور قلبي الفصل الرابع 4

مراد قال : اسمك ايه
البنت : زينه
مراد ابتسم وقال : وانت مراد فرصه سعيده يا انسه زينه
زينه : انا اسعد يا استاذ مراد عن اذنك
مراد ابتسم وقال : اتفضلي
وفضل باصصلها لحد ما اختفت من قدامه
مراد فاق لنفسه وكمل طريقه
_________
في شركه عمر نصار ابن عم أدم
هنلاقي جمال العدو التاني لأدم قاعد مع عمر
جمال بغل : لازم نقضي على ابن عمك دا بأي طريقه
عمر : عامل زي القطط بسبع أرواح كل ما الصفقات بيكسبها
جمال : لو المره دي كسب الصفقه ونفذ مشروعه هقتلو بإيدي ومحدش هيرحمو مني
عمر : لازم نخطط كويس الصفقه دي ونعمل حسابنا لأي خطوه
جمال ابتسم يخبث وقال : طول ما إيدينا ف إيد بعض هننسف أدم نصار
__________
عدي أسبوع على الأحداث دي 
وطول الأسبوع دا
__أدم مكلف خالد قائد الحرس يراقب كل تحركات نور
__شهد فكت الجبس 
__مراد بيفكر فالبنت اللي خطفت قلبه 
__نور  بتذاكر وبتستعد للتدريب ف الشركه ومتحمسه جدا 
__عبد الله كل شويه خناق مع مراته ونور وشهد وضرب فيهم
___________
صباحا في قصر نصار 
أدم نزل يروح الشركه صلاح نده عليه وقال : خطوبتك على ساره الاسبوع الجاي جهز نفسك 
ساره بفرحه وهي بتجري تحضن صلاح : بجد يا أونكل 
نجلاء : يلا يا حبيبتي ورانا حجات كتير اوي لازم نجهزها 
أدم واقف حاطط إيده في جيوبه ويتفرج وساكت 
صلاح : ايه يا آدم. ساكت ليه 
أدم ببرود : أولا الف مبروك 
ثانيا بقى مين العريس
صلاح بصرامه : أدم بلاش الأسلوب دا 
أدم بهدوء : صلاح بيه متضيعش وقتك ووقتي وانت عارف كويس انا ضد فكره الجواز ولو فكرت اتجوز مش هتكون ساره ابدا 
أدم بص لنجلاء وساره بسخريه وسابهم ومشي 
نجلاء  بعصبيه : شايف ابنك يا صلاح عجبك تصرفاته دي 
صلاح : معلش يا نوجا انا وراه لحد ما يوافق 
ساره بإحباط : يا أونكل آدم دا صعب اوي ودماغه ناشفه 
صلاح وهو يحاول تهدئه الجو : خلاص بقى يا ساره متزعليش أقولك روحي اعملي شوبينج وهاتي كل اللي نفسك فيه وروقي 
ساره بفرحه : حاضر يا أونكل ميرسي 
_______________
في شقه فاخره 
جمال نايم على السرير وفي حضنه واحده وبيقول : خلاص يا حبيبتي متقلقيش نهايه أدم نصار قربت خلاص 
البنت بحقد : ايوا انا عايزه اخلص منو واخد كل فلوسه 
جمال بغل : قريب اوي هنسمع خبر وفاته خليكي واثقه فيا 
البنت : طبعا يا حبيبي واثقه فيك وواثقه انك هتخلصني منو 
جمال شدها عليه وقال : تعالي بقا انتي وحشاني 
البنت ضحكت بدلع 
__________________
في شركه أدم نصار 
أدم وقف العربيه قدام الشركه وطلب من الأمن يودوها الجراج  فجأه لقى نور داخله شركته 
كان هيروح وراها بس مسك نفسه وراح على مكتبه وتابع الكاميرات وعرف انها جايه علشان التدريب 
ابتسم بسخريه وقال : وفرتي عليا كتير وجيتي برجلك يا.. يا نور 
نزل يمر على الشركه هو وسيف وتحديدا راح مكان التدريب بص عليها من بعيد وهي بتضحك مع شهد ويارا 
أدم بصوت واطي : ماشي انا هخلي الضحكه الحلوه دي تختفي من على وشك وتشوفي ادم نصار هيعمل فيكي ايه 
سيف  : ايه دا انت بتكلم نفسك يا آدم 
ادم مردش عليه وسيف لاحظ ان أدم بيبص على مكان معين سيف بص مكان ما أدم ييبص وقال بصدمه : مش دي البت بتاعت الحادثه وكمل بمرح :  مكنش يومك يا شابه 
أدم بصله ومردش عليه 
كل واحد راح على مكتبه 
أدم قعد يفكر هيتنقم من نور ازاي وفجأه ضرب سطح المكتب بكل عصبيه وقال : مش آدم نصار اللي واحده زي دي تمد ايديها عليه انا هوريكي اسود ايام حياتك 
___________
تاني يوم في الشركه 
نور كانت فرحانه جداا بالتدريب 
فاليوم دا شهد ويارا مرحوش الشركه نور بس هي اللي راحت 
ادم كلف الموظف اللي بيدربها ان يديها شغل كتير أوي تخلصه 
الناس كلها مشيت ومكنش الا هي كان لازم تخلص الشغل اللي قدامه بس خافت تقعد لوحدها 
قررت تقوم تروح واللي يحصل يحصل 
قامت خدت شنطتها وبتفتح الباب علشان تخرج من المكتب 
اتفاجأت بأدم واقف قدام باب المكتب فضلت تبصله شويه وهي مصدومه وخايفه بس قالت بشجاعه : انت ايه اللي جابك هنا 
ادم مشي وقرب منها أوي وزقها جوا المكتب وقفل الباب 
نور خافت أوي بس لا مبينتش خوفها دا وقالت بصوت عالي : انت اتجننت انت ازاي تزقني كده افتح الباب دا أحسنلك 
أدم اتجاهها وراح قعد على كرسي وحط رجل على رجل وقال بكل برود : نور عبد الله في كليه هندسه أخر سنه وجاي تتدرب في شركتي شركه أدم نصار 
نور اتصدمت من كلامه وخافت بس مش وقت خوف لازم تبان أقوي قالت : لو اعرف ان دي شركتك مكنتش دخلتها اصلا انت انسان مغرور ومتكبر 
افتح الباب دا احسن اصوت والم عليك الناس 
أدم  ضحك بكل صوته وقال : صوتي زي ما انتي عايزه أولا مفيش حد فالشركه غيري أنا وأنتي
ثانيا حتى لو فيه محدش يقدر يقف قدام أدم نصار ولو مش عارفه هو مين ادم نصار انا هعرفك 
نور بتوتر وخوف : لا ارجوك يا آدم بيه سيبني امشي من هنا واوعدك مش هتشوف وشي تاني في اي مكان 
أدم قام وقف وقرب منها اوي وهي اتوترت من قربه دا ونزل رأسه لمستواه وقال : للأسف فات الوقت يا نور وإيدك الحلوه اللي اتمدت عليا دي هقطعهالك 
نور بخوف : انا عايزه أمشي من هنا 
أدم : أه ومالو بس مفيش همشي فيه هنمشي 
نور بتوتر : انت بتقول ايه انا مش فاهمه حاجه 
ادم : هفهمك 
ومسك ايديها وش ها جامد وفتح الباب ومشي لحد عربيته وفتح باب العربيه وزقها جامد جوا العربيه وقفل الباب  
كل دا وسط صريخ نور بس محدش هيقدر يقف قدام ادم 
أدم ساق العربيه بأقصى سرعه وهي قعدت تتحايل عليه ينزلها ودموعها نازله وقعدت تزق فيه جامد وتصرخ علشان يوقف العربيه وهو مكمل طريقه
وساكت مبيردش عليها 
يا ترى أدم خد نور على فين وهيعمل فيها ايه؟؟ 
مين البنت اللي مع جمال دي وبتتفق معاه على قتل أدم؟؟ 
يتبع الفصل الخامس 5 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent