رواية في بيتنا مصيبه الفصل الثلاثون 30 - بقلم ماسة

الصفحة الرئيسية

رواية في بيتنا مصيبه البارت الثلاثون 30 بقلم ماسة

رواية في بيتنا مصيبه كاملة

رواية في بيتنا مصيبة الفصل الثلاثون 30

طارق:بعشقك يارنا
رنا بقلق:طااارق إنت تعرف أنا أبقي إيه بالنسبالك
طارق:طبعا حبيبتي ومرراتي
رنا بصدمه وفرحه:بجدد بجد ياطارق افتكرتني بجد ياحبيبي
أنا مش مصدقة خالص
فتحت رنا عيونها وجدت نفسها نائمه ع الفراش ف غرفة عليا
رنا بحزن:يعني كنت بحلم ده أنا فكرته حقيقه
يارب رجعلي جوزي يارب أنا معنتش مستحمله والله يارب خليك معايا
دخلت عليا وجدت رنا تتحدث مع نفسها بدموع
عليا بلهفه:مالك ياحبيبتي
رنا:كنت بحلم ان طارق افتكرني ورجعلي
احتضنتها عليا وقالت: هانت ياحبيبتي باذن الله قريب أوي هيفتكرك وهيبقي كويس باذن الله
رنا:يارب ياعليا ياااارب
عليا:باذن الله يلا عشان نتغدي
رنا:لا مليش نفس
عليا:وبعدين معاكي يارنا انتي مفطرتيش معايا ف الكليه وجيتي نمتي ع طول مكلتيش حاجه ايه هتفضلي كده لحد امتي
رنا:والله مش قادره هنام كمان شويه ولما أقوم هبقي أكل
عليا:قومي يارنا بقا
رنا:معلش ياعليا سبيني براحتي
عليا بضيق:ماشي يارنا بس هتاكلي لما تصحي غصب عنك هااا
رنا:ربنا يسهل
خرجت عليا وأغلقت الباب ع رنا وتركتها لحزنها
ع السفرة
طارق:اومال رنا فين
عليا:نايمه مرضيتش تيجي
طارق:هي مكسوفه ولا ايه
عليا:والله ماانا عارفه مالها متلخبطه ليه كده دي مفطرتش الصبح حتي
قام طارق من ع السفرة
عليا باستغراب:رايح فين
طارق:هنادي عليها
مصطفي:سيبها براحتها يابني عليا تبقي تدخلها الاكل لو هي مكسوفه تاكل معانا
طارق:ثواني هشوفها وجاي
طرق طارق باب الغرفه
رنا:ادخل
دخل طارق ووقف امام الفراش
طارق:ماجتيش تاكلي ليه
رنا بحزن:مش جعانه
جلس طارق بجوارها وقال: عليا بتقول انك مافطرتيش ودلوقت مش عاوزه تتغدي طيب ينفع كده
وبعدين أنا زعلان منك
رنا باستغراب:ليه أنا عملت ايه
طارق:جيتي م الكليه ودخلتي ع الاوضه ومجتيش سألتي عليا
رنا بحرج:أسفه
طارق:مليش دعوه صالحيني
رنا بخجل:أصالحك إزاي
اقترب طارق منها واحتضنها وقبلها قبله أطاحت بمشاعرها
أغمضت رنا عيونها بقوة
طارق بهدوء:برده مش عاوزه تقوليلي أنا ليه بتعامل معاكي كده وليه انتي مسلمه ليا كده
نظرت له رنا بحزن وقالت: لو عايز تعرف كنت افتكرت من نفسك للاسف ياطارق مقدرش أقولك أي حاجه عن اللي فات
طارق:ليه
رنا:الدكتور اللي قالنا كده ده لمصلحتك وانا مقدرش أضرك حتي لو ع حساب نفسي
طارق بفضول:طيب فيه علاقه بينا غير ان انتي صاحبة عليا
رنا بدموع:مش عارفه أقولك ايه والنبي ياطارق ماتصعبها عليا
ضمها طارق بقوة وقال: خلاص يارنا اهدي
احتضنته رنا بقوة فهي تريد عناقه دائما لكي يهدأ تفكيرها ويستريح قلبها
طارق:يلا ناكل وقبل ماتعترضي لو ماكلتيش مش واكل
رنا بحب وهي تمسح دموعها:وأنا مقدرش اقولك لا يلا بينا
جذب طارق يدها وخرجا سويا
ذهلت عليا عندما رأت طارق ممسك بيد رنا أمام الجميع
عليا بفضول:هو ايه النطام هااا
رنا بحرج:مفيش حاجه
أجلسها طارق ع الكرسي المجاور له
وجلس بجانبها وشرعوا ف تناول طعامهم
دق جرس الباب
ذهبت عليا وفتحت الباب وكانت المفاجأه
🎀🎀🎀
ف منزل أحمد
كان أحمد يحتضن هبه ع الاريكه ويذاكر معها ويراجع ماأخذته
أحمد بحب:هاا ياروحي فهتي مني اللي شرحته
هبه:طبعا ياحبيبي ماشاء الله عليك انت تنفع تدرس لنا ف الجامعه
لا لا جامعه مين ده كانوا البنات شقطوك
أحمد:ههههه متخافيش لو مين قدامي مايملاش عيني غير هوبه حبيبتي
هبه:إنت اللي حبيب هوبه والله
أحمد:قلبي ياهوبه
عندي مفاجأه ليكي
هبه بلهفه:هااا خير
أحمد بخبث:ببلاش كده عاوز حقها الاول
هبه:إممم اللي هو
أشار أحمد ع شفايفه
ابتسمت هبه ونظرت للمطبخ فخالتها تحضر الغداء
ومامتك
أحمد:ماما ف المطبخ
هبه:طيب قول ولما ندخل جوه اعمل اللي انت عاوزه
أحمد:تؤؤ هنا وانتي اللي هتبوسيني
هبه بخجل:أحمد بقاا
أحمد:انتي حره خلاص مش قايل
اقتربت هبه منه وهي تنظر للمطبخ بترقب وقامت بتقبيله بكسوف
تركها أحمد تفعل ماتفعل حتي قام بتقبيلها بقوة ثم ابتعد عنها وهو ينظر لها بحب
دفنت هبه وجهها ف صدره وقالت:قول بقا
أحمد بمرح:انتي صدقتي أنا بهزر
ضربته هبه ف صدره بغيظ
أحمد:ههههه خلاص هقول
بصي ياستي أنا همضي بكره عقد الفيلا وكلها أسبوع توضيب ونروح نعيش هناك
هبه بفرحه:بجد ياأحمد
أحمد:بجد ياروحي
احنا خلاص عيلتنا هتكبر والشقه دي صغيره مش هتكفينا بعد كده
ولازم هجيب شغالين وبيبي سيتر عشان البيبي لما ييجي لازم حد يراعيه ويبقي معاه ليل نهار عشان تفوقي للجامعه
هبه بفرحه:عندك حق ياحبيبي
ثريا:يلا ياحبايبي الاكل جاهز
قامت هبه لتساعد خالتها ف وضع الطعام
أحمد:رايحه فين استريحي انا اللي هحط الاكل
ذهب أحمد ووضع الطعام ع السفره مع والدته وأخبرها وهم ع الطعام بأمر الفيلا ففرحت كثيرا ودعت لابنها بالسعاده
🎀🎀🎀
اتصل زين ع الطبيب المعالج لطارق
زين:ازيك يادكتور
الطبيب:أهلا يابشمهندش
زين:بقول لحضرتك هو أنا ممكن أروح أخطب عليا مراتي من طارق تاني ولا ده غلط ولا ايه
الطبيب:ليه عاوز تعمل كده
زين:يعني عاوز أبقي جنبهم دول نفسيتهم وحشه جداا
الطبيب:تمام مفيش مشاكل ممكن جداا وبرده عشان يحاول يركز إنه شافك قبل كده ويحاول يفتكر
زين:تمام شكرا جداا يادكتور
الطبيب:الشكر لله أنا ف الخدمه ف أي وقت
قرر زين الذهاب لمنزل عليا وخطبتها مره أخري من أخيها طارق
🎀🎀🎀
ف منزل طارق
صدمت عليا عندما فتحت الباب ووجدت ساره أمامها بملابس خليعه
عليا بهمس:ايه الزفت اللي لابساه ده
ساره:براحتي ألبس اللي انا عاوزاه
ودخلت وتركتها تقف بغيظ عند الباب
وصلت ساره لمكان طارق واحتضنته من الخلف وقبلت خده
فك طارق يدها وجذب يدها واجلسها
ساره بدلع:حبيبي بقيت كويس دلوقت
طارق:أه الحمد لله تمام
نظرت لها رنا بكره ووقفت وكادت ان تذهب
طارق:مكلتيش ليه يارنا
رنا بضيق:شبعت
طارق:لو مكلملتيش أكل أنا كمان هقوم
نظر له الجميع بصدمه
ساره بغيظ:ياسلام ماتقوم ولا انشالله ماكلت وبعدين هي قاعده عندكوا ف البيت ليه
مصطفي:عيب ياساره رنا بنتي زي عليا والبيت بيتها من زمان مش من دلوقت بس
ساره بضيق:وأنا قلت ايه يعني
طارق:خلاص ياجماعه حصل خير يلا نكمل أكل
واكملوا طعامهم حتي انتهوا منه
طارق:رنا ممكن تعمليلي قهوة مظبوط من ايدك
رنا بخجل:حاضر
جذبت ساره يد طارق بغيظ للشرفه وقالت: هو فيه ايه ياطارق انت بتعاملها كده ازاي انا مش قلتلك بيخططوا انك تتجوزها
طارق:هتجوزها ازاي وهي عارفه انك خطيبتي وبحبك
ساره:صدقني هو ده اللي هيحصل احنا لازم نسرع ف جوازنا
طارق بتعب:ده أكيد
ثم تحدث طارق معها كثيرا حتي استأذنت وذهبت وحذرته من كلامه مع رنا
أحضرت رنا القهوه للشرفه ولم تجد ساره
رنا باستغراب:فين ساره
طارق:مشيت ليه كنتي عوزاها ف حاجه
رنا:لا طبعا هعوزها ف ايه
طارق:طيب مش هتقوليلي بقا انتي مخبيه ايه
أغمضت رنا عيونها ولم تتحدث
طارق:خلاص يارنا متقوليش أنا هعرف لوحدي
رنا:كده أفضل ليك ع فكره
طارق:تمام ماشي
🎀🎀🎀
ف المساء
ارتدي أحمد وهبه ملابسهم وتوجهوا للقاعه التي يتم فيها زفاف ندي وكمال
كانت ندي ف قمة جمالها وكمال ف قمة سعادته أن رنا أخيراااا أصبحت ملكه وبين يديه
شاركهم أحمد وهبه رقصه السلوو وباركوا لهم
هبه:ألف مبروك ياندي ربنا يسعدك يارب
ندي:الله يبارك فيكي ياهبه عقبالك حبيبتي
أحمد:مبروك ياكمال
مبروك ياندي
ع فكره فرحنا كمان عشر أيام
فرح كمال وندي وباركوا لهما ودعوا لهم بالسعاده
بعد مده
كمال:ندي أنا مش مصدق بجد إنتي بقيتي ملكي وده فرحنا والله ده كان حلم عمري اللي كنت بتمني أحققه
ندي بخجل:لا حقيقه ياحبيبي انا كمان هطير من السعاده اني هبقي معاك ع طول
قبل كمال كف يدها وهو سعيد كأنه امتلك العالم كله
انتهي حفل الزفاف
وذهبوا للمنزل
حملها كمال لغرفة نومهم وأوقفها وفتح الاضاءه
فرحت ندي بالورود والبلالين التي تملأ الغرفه
التفتت لكمال واحتضنته بدموع
كمال:لا وحياتي عندك انا عملت كده عشان تفرحي مش تعيطي
ندي:مفاجأه حلوه أوي ياحبيبي
كمال بمرح:طيب مفيش حاجه كده لحبيبك
ندي بكسوف:لما نصلي الاول
كمال:ماشي ياروحي نصلي
مش هتغيري الاول
ندي:لا أنا متوضيه
كمال:تمام انا هدخل أتوضي
بعد مده كان كمال يقول الدعاء بلهفه وعندما انتهي وجد ندي وقفت سريعا وركضت من أمامه ودخلت الحمام وأغلقته
كمال بغيظ:أه يامجنونه طيب اما وريتك
بعد مده طويله وندي ف الحمام
أبدل كمال ملابسه وانتظرها كثيراا
خرجت ندي وهي ترتدي بيجامه ستان بينك وعملت شعرها كعكه فوضويه
وذهبت من أمامه ونامت ف الفراش
ذهب اليها كمال باستغراب وقال:إيه الكروته دي
ندي باستعباط:هااا ف ايه
كمال بغيظ:انتي هتنامي
وبعدين ايه اللي انتي لابساه ده
ندي:هااا أصل الجو برد وبعدين انا مرهقه جداا من الفرح وعاوزه أنام تصبح ع خير
كمال بضيق:وانتي من اهله وذهب لينام بجوارها أخذها ف أحضانه وأغمض عيونه
بعد مده طويله تأكدت ندي من انتظام انفاسه دليل ع نومه وتسحبت من أحضانه وذهبت للخارح وجلست ع السفره تتناول الطعام بنهم
كمال:طيب ماقلتيش ليه انك عاوزه تاكلي كنت جيت كلت معاكي
ندي بخجل:اتكسفت
ابتسم كمال لها وجلس بجوارها وتناول الطعام
وكان يطعمها ايضا حتي وضع الطعام ف فمها وتقاسمه معها ف قبله هادئه ثم حملها للفراش وأصبحت زوجته قولا وفعلا
🎀🎀🎀
اتصل زين ع طارق وطلب منه زيارته ف المنزل
اعترض طارق وطلب منه مقابلته خارح المنزل
مما زاد قلق زين
بعد مده ذهب طارق للمكان الذي اتفقوا عليه
وجد زين يجلس ع الطاوله
سلم عليه زين وقال: طارق باشا أنا يشرفني أطلب منك إيد الانسه عليا
رد طارق عليه الرد الذي صدمه
طارق:هتخطب مراتك ازاي يعني
يتبع الفصل الواحد والثلاثون 31 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent