رواية صعيدية وافتخر الفصل الثاني 2 بقلم اسراء ابراهيم

الصفحة الرئيسية

رواية صعيدية وافتخر البارت الثاني 2 بقلم اسراء ابراهيم

رواية صعيدية وافتخر كاملة

رواية صعيدية وافتخر الفصل الثاني 2

شمس طلعت تستريح من السفر
والحاج محمد بص لأولاده وقال كل واحد على شغله وقال لزوجات أبنائه يحضروا الأوض لبنته رجاء وأولادها
ربيع أخد الأدوات اللي ببشتغل بيها في الأرض ومشي
وراضي كان ماشي كمان ولكن صوت والده وقفه
الحج محمد: استنى يا راضي أنت 
راضي: نعم يابوي
الحج محمد: يعني مش شايفك كده متلهف لمجئ أختك وأولادها ولا كنت متأثر وأخوك بيكلمها
راضي بتوتر:.ع عادي يابوي هى واحشاني
الحج محمد خبط بعصايته في الأرض وقال:.لسه برضوا عايز يكدب عليا
الظاهر أنت نسيت مين الحج محمد القناوي اللي مفيش نملة بتعتب القصر اهنه إلا لما أكون عارف بكده
أنت مفكرني مش عارف انك بتكلمها كل يوم من ورانا بس أنا عامل نفسي مش واخد بالي وسايبك بمزاجي
ويكون لعلمك إني أصلا عارف كل حاجة عنها وأخبارها كمان وعارف ولادها كويس قوي ياولدي
أنا ايوا كنت قاسي عليها عشان عارضتني وكسرت كلمتي بس في الأول والآخر بنتي اللي من لحمي ودمي
وعارف كمان إن رائد وادهم بيشتغلوا مع بعض في المأمورية وهما أكتر من الأخوات
وكمان رائد بيحب أخته وعرفت إنه كان بيراقبها لما كانت بتروح الجامعة
وخليك عارف إن مفيش حاجة بتعدي كده إلا لما يكون عندي خبر عنها
راضي ومنزل راسه:.آسف يابوي إني كلمتها رغم انك منبه علينا نقاطعها بس أنا مقدرتش يابوي اقاطعها
دي أختي الوحيدة اللي لو طلبت عيوني هديهالها من غير ما اتردد
الحج محمد طبطب على كتفه:.خلاص يا ولدي مقدر وضعك وإلا كنت حاسبتك على عملتلك دي وده اكدلي لو حصلي حاجة هيكون عندها سند ومهما غلطت هيكون برضوا في ضهرها
راضي باس إيد ابوه:.ربنا يحفظك لينا يابوي بعد الشر عنيك
الحج محمد:تسلم يا ولدي ربنا يحفظكوا لبعض روح على شغلك يا ولدي
في المساء في القاهرة رجاء وأولادها بيتعشوا
سمية عمالة تبص على مامتها ويتوشوشو
رجاء مش عارفة تبدأ منين ومش عايزة ابنها يتعصب
أدهم خد باله من حركتهم الغريبة وساب الأكل:.خير يا جماعة مالكوا كده
رجاء بصت لبنتها وسمية قررت تبدأ بالكلام
سمية: احم بقولك يا دومي
أدهم برفعة حاحب: دومي! لو حد سمعك بتناديني كده هيبتي هتروح عالارض وتبقى استيكر الله يرحم جدك كان بيركب الحمار ويبدل المهم طالما فيها دومي يبقى عايزة حاجة
سمية بضحك: لأ كان بيشرب العصير بخرطوم الغسالة الصراحة اه عايزين طلب وماما هتقولك
أدهم:.بص لمامته وقال بنتك المشاكسة دي بوظتلي هيبتي الواد رائد لو سمع على اللي بيحصل ده هيمسكها ليا ذلة
سمية سمعت اسم رائد واتكسفت رغم إنها مشفتهوش غير مرة بس أعجبت بيه وغير كلام أدهم عنه ليهم
أدهم مسك إيد مامته: خير يا ست الكل
رجاء بتوتر: خالك ربيع اتصل وقال إن جدك طلب ان احنا ننزل الصعيد بكرة
أدهم تعبيرات وشه اتغيرت: لسه فاكرين إن ليهم بنت يسألوا عليها بعد المدة دي كلها احنا طبعا مش هننزل ولا عايزين نشوفهم مش ابوكي قطع علاقته بيكي ومش ساال فيكي وعلى بيسال على أحفاده
مفيش غير خالي راضي هو اللي بيكلمنا من غير ما يعرف
رجاء:.ومين قالك إن جدك ميعرفش إن راضي بيكلمنا
جدك عارف كل كبيرة وصغيرة بتحصل معنا وعارف إن خالك بيكلمنا بس سايبه بمزاجه
جدك عشان راجل صعيدي ودمه حامي منعوه إنه يكلمني بس أنا عارفة إني واحشاه ومخلي كمان واحد بيراقبنا
أدهم: لأ مش مبرر أنا بكره الراجل ده اللي حرمنا من ان نحس بالدفا معهم
رجاء بانفعال: أدهم حاسب على كلامك الراجل ده
يبقى جدك وأنا قولت هننزل بكرة ونشوف الشرط ولو عوزت ترجع هنا براحتك بس هتنزل معنا بكرة إن شاء الله
أدهم: اعملي اللي يريحك بس مش هتزل معكوا عندي مهمة وبدأنا نشتغل عليها من الأسبوع ده ومش فاضي
رجاء: أنزل معنا يا أدهم وكمان عشان تسلم على أمي أنا عارفة إنها نفسها تشوف ولادي وأنت هتنزل معنا وابقى ارجع تاني
سمية:.معلش يا أدهم أنزل معنا وعشان تبقى معنا ومينفعش ننزل لوحدنا
أدهم باستسلام: حاضر يا أمي لما نشوف آخرتها أنا بس مش عايز ازعلك
سمية:.ايوا بقى هننزل الصعيد ونمشي على أرض الصعيد وأشوف رجالة الصعيد سمعت إنهم جمررر
أدهم خبطها بخفة على راسها:.مفيش احترام خالص ولا حياء صح اللي اختشوا ماتوا
سمية: ربنا يرحمهم يابني
جوزوني بقى واحد من الصعيد
رجاء بتخبط ايد على ايد:.عوض عليا يارب من المجنونة دي
وسابتهم يهزروا مع بعض وراحت تحضر شنطتها عشان هيسافروا بدري
تاني يوم في الصباح المبكر رجاء وأولادها في طريقهم إلي الصعيد
في الصعيد استيقظت شمس وأدت فرضها ونزلت عشان تفطر بعد الشغالة خبطت عليها
شمس نزلت بمرحها المعتاد: يا أهل الدار الحقوني بالأكل قبل لما افطس منكوا أنا مكلتش حاجة خالص
الشغالة: إزاي بس وأنا شوفتك الساعة واحدة الصبح ماسكة طبق فاكهة مليان كدهو وعمالة تاكلي فيه وطلعتي على اوضتك
شمس واقفة مبلمة والكل ضحك عليها
شمس: اها ياني بيحسدوني على اكلي القليل ولا حتى عايزيني اتغذى زي الخلق كده وبصت للشغالة وقالت أنتي بتبصيلي في الأكل
وأنا أقول بطني وجعتني ليه امبارح اتاري عينك رشقت في الاكل
وقعدت تفطر معهم تحت حديثها ومزحها مع جدها وخلصوا أكل
الحج محمد: تعالي في المكتب عايزك في موضوع ياختي
شمس:.أنا قولت إني مهمة محدش صدقني
بعد اذنكوا يا جماعة اروح أشوف هنخترع الذرة ولا إيه وضحكوا عليها
وجدها أذن لها تقعد وبدأ يتكلم
بصي يا شمسي عمتك رجاء وأولادها جايين النهاردة
شمس نطت وقربت من جدها بجد يا جدو
الحاج محمد بضحك عليها: اقعدي يا هبلة ايوا
شمس بسرحان:.وابنها اللي كنت بتحكيلي عنه هشوفه كمان
الحاج محمد بنرفزة مزيفة: احترمي نفسك يا قليلة الحيا معرفتش اربي تشوفي مين ياختي
شمس فاقت لنفسها: أنا قصدي إنه ظابط وكده فعايزة أشوف اللي بيحمي بلده عشان أشكره على عمله ده ايوا اومال أنت مفكر إيه
الناس دي بتتعب أوي في شغلها زي مبقولك كده أوعى دماغك تروح كده ولا كده يا حج
الحاج محمد بضحك على حفيدته المجنونة: ايوا عارف قصدك ياختي خلينا في المهم
شمس: اللي هو ايه يا كبيرنا
الحاج محمد: حاسس إني هظلم الواد معاكي
بصي أنتي عارفة إني بتمنالك الخير 
شمس:.ده أكيد يا جدو خير بقى
الحاج محمد: هنجوزك أدهم إبن عمتك رجاء
شمس بصدمة: اييييييييه
يتبع الفصل الثالث 3 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent