رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل الثالث والعشرون 23 - زينب سلامة

الصفحة الرئيسية

رواية اصابنى عشق صغيرتى البارت الثالث والعشرون 23 بقلم زينب سلامة

رواية اصابنى عشق صغيرتى كاملة

رواية اصابنى عشق صغيرتى الفصل الثالث والعشرون 23

من الواضح كده أن هما إلى هيخلصه علينا في ثوانى 
ابتلعت شمس ريقها من هول الأسطول الذى أمامها 
:- دى هتبقي وجعه مطينه بطين
يأمن :- اربطي الحزام ياشمس 
شمس بزهول :- انت هتعمل ايه
يأمن بزعيق:- اخلصي ياشمس مش ناقصه هبل 
فعلت هى ما قال ويسرع هو بالقيادة :- استعنا على الشقا بالله
اتجاه بسرعه كبيره في اتجاه السيارات 
:- انت بتعمل ايه هنموت هنموت ياخرببتك 
قالتها شمس وهى تصرخ 
كان ينظر أمامه بتركيز تنحي جميع الحراس الذى تقف أمام السيارات جانبا وهما ينظره إليه أنه ياتى بسرعه كبيره هذا الاحمق يريد أن ينصدم بالسيارات الذى أمامه أو ماذا 
يأمن بتركيز:- اشهد ان لا اله الا الله 
شمس بحصره:- ده انا لسه عروسه متهنتش يلا نكمل شهر العسل ف الجنه ان شاء الله يالهوووووووووى
ليصعد بسيارته فوق أحد السيارات وساعده في ذلك كبر حجم سيارته ليقوم بدهس السيارة أسفله ويعود إلى الاسفلت مره اخره
لتنظر شمس أمامها بصدمه :- انا حي انا حي 
ليروغ يأمن بالسياره بسرعه كبيره يحاول الهروب منهم واستطاع الهروب بالفعل 
لتتنهد شمس براحه كبيره :- ماموتش انا ايوه ماموتش 
ليزفر يأمن براحه :- شهر عسل دموى بحت
ليسحبها من يديها ويضع رأسها على صدره لتصرخ هى بألم 
يأمن بقلق :- مالك في ايه 
شمس :- لا ياحبيبي مفيش دى تقريبا ازازة 
ليقف السيارة فجاء :- ازازة في وشك من ساعتها ومقولتيش
شمس بالم :- كنت هتعمل ايه يعنى تسيب الحرب إلى كنا فيها دى وتطلعلى ازازة اومال لو كانت طلقه .. لما نروح يا يأمن
حرك السيارة مره اخره وهو يتطلع عليها بقلق
بعد وصلهم المنزل وضمد لها جرحها
يامن:- ها يا حبيبتي بقيتي كويسه دلوقتي 
شمس:-اه يا حبيبي تمام بقيت احسن الحمد لله تقلقش عليا
يأمن بحنيه:- لو ما قلقتش عليك اقلق على مين يعني
شمس مبتسمة:- ربنا يخليك لي يا حبيبي 
يأمن بخبث:-ملاحظه انا كلمه حبيبي ليه بقت لازق قوي من امتى الدلع ده 
شمس بدلع:-مش عروسه بقى يا اخويا وكده 
يأمن بسخرية:-اه عروسه  بعد حرب عالميه اللي احنا كنا فيها دى وجايه تقولي لي عروسه..
 بس انا مش هاسكت غير لما اعرف مين اللي كان وراء اللي حصل لنا النهارده ده 
شمس بذكاء خارق:- لحد من اعدائك يا اما احد من اعدائي يأمن بزهول :-
ياشيخه تصدقي فهمتيني ما كنتش اعرف بحسب ان هو حد من اعداء الجران ...
 يا شمس نامى عشان مولعش فيكي نامي 
شمس بضيق :-خلاص يا اخويا هانام ما تزقش
               ★★★★★
مر عدة أشهر لم يحدث بها اى جديد غير تطور علاقة شمس مع والدته يأمن 
غير ذلك حب يأمن لها الذى يزداد يوما بعد يوم ولا يقل ابدا 
وفي أحد الأيام كان يأمن عائد من عمله استمع في المنزل إلى صوت موسيقي صاخبه 
الصوت قادم من غرفته ذهب ليره ما الذى يحدث بالدخل 
كاد فمه أن يلمس الأرض من الذى يراه أمامه والدته ترقص بجانب زوجته على أحد المهرجانات وشمس ترتدى أحد بدلة الفرق الشرقيه في الرقص قديمأ ( جلابيه نانسي)
"
إنت معلمة
في الشياكة والأناقة نظرة منك أقوى طاقة
واخذة جايزة في اللباقة بنت ناس متعلمة
إنت معلمة
برنسيسة وبنت باشا دي بقلاوة لاء بوغاشة
عملت على قلبي الكماشة بقها قد السمسمة
إنت معلمة
كل دقة رايحة جاية بتناديكي يا نور عينيّ
إنت بطلة الجمهورية في الجمال متقسمة
إنت معلمة
                               "
انتى جايه تخلى امى تنحرف على آخر الزمن يا شمس 
لم يكن ينتبه اى منهم على وجوده من الأساس ليصرخ الاثنين بخضه
حتى انت يا امي عايمه على عوم   الهبله دي
وضعت هي يدها في خسرها وتتحدث:-
 كنا زهقانين نعمل ايه يعني وانت ما كنتش موجود قمنا نفك عن نفسنا حتى في دي هتحبسنا كمان 
 لتنظر الى شمس وتقول:-
 عارفه يا بنت يا شوشو الولد دوت مش طالع لابوه ابوك كان فرفوش كده بيحب دلعنا انما انت بومه..
لتزفر بضيق :-
 انا خارجه يا اخويا اتصرف انت ومراتك مع بعض
لتخرج والدته ويغلق يأمن الباب خلفها وينظر إلى هذه الفاتنه الذى تقف أمامه 
شمس بردح :- اى يابا بص قدامك مش كده 
حاول يأمن إغاظتها:- انتى طلعتى بنت اهو وبتعرفي تحطى ميك اب وترقصي كمان لا مشاء الله 
شمس بغضب:- نعم يعنى عايز اى قصدك تقول أن انا مكنتش بنت ولا فيا ريحه الانوثه صح لا يا حبيبييي انا حلوه وزى القمر غصب عنك 
يأمن مندهش من طريقه حديثها :-اى بكابورت اتفتح في وشي هو انا قولت كده بردو 
اقترب منها ليضع يديه على بطنها بحب :- ها اخبار ابنى أية 
شمس بهبل:- ابنك مين 
يأمن بخبث:- ابنى إلى هو المفروض عنده 3شهور ف بطنك ده 
شمس :- بس انا مش حامل اصلا 
يأمن بى استعباط :- بجد والله ازاى ده لالالا مينفعش كده لازم يجي البيبي دلوقتى حالا احسن فجر الدين يجي يطلقك منى وبصراحه وقتها هيكون معاه حق 
لتنظر له بدهشه من تصرفاته الذى تتحول في ثوانى أصبح مجنون ذلك الرجل بعد زواجه بها ام ماذا
قام بحملها فجاء:- انت بتعمل اى ياعم انت 
يأمن بغمزه:- هشوف الواد ده اتاخر كده ليه ...
              ★★★★★
يأمن :- أهدى ها أهدى وحياتى عندك واتعاملى مع اخواتى كويس مش عايز مشاكل
شمس:- انت ليه حسيت أن انت متجوز واحده سوابق وبتحب المشاكل 
احتضن وجهه بين كفيه :- مش ده قصدى يا حبيبي بس هما جاين انهارده هما الاتنين ومتنسيش أنهم محضروش فرحنا يعنى توقعي منهم اى ردت فعل ومتزعليش منهم عشان خاطرى 
وضعت قبلة على لحيته لتتحدث بحب:- حاضر يا حبيبي متقلقيش هكون هاديه ومش هزعل عشان خاطرك
ذهب هو إلى المديريه أما هى كانت تساعد والدته في هذه الوليمه الذى تقوم بعملها من أجل أبنائها ثم بعد انتهائها ذهبت لتريح جسدها قليلا 
كانت في ثبات عميق ولم تستيقظ الا على صوت فتح باب غرفتها بقوة 
:- هى دى بقي إلى ابنك كان هيموت عليها وعايز يتجوزها .. عاديه يعنى مش حلوه اوى كده عشان يتجوزها من ورانا 
كان يدور في علقها أن تقوم بقفذها بأحد الإبجورات الموجوده بجوار السرير لتتخلص من صوتها المزعج لكنها هدأت من روعها من أجل حبيبها
لم تعطيها اهتمام لتذهب إلى المرحاض تهداء من روعها قليلا 
ليأتى يأمن من العمل باكرا كان خائف هو أن يحدث اى اشتباكات بين اخواته وشمس 
خرجت شمس من المرحاض رأت يأمن في الغرفه يبدل ملابسه 
لتذهب وتحاوط ظهره من الخلف 
:- رجعت بدرى يعنى 
ليقبل هو يديها الذى تضعها على كتفه بحب :- اهو قولت اجى واجيب الاسعاف معايا عشان لو لاقيت ضحايا ولا حاجه الحق الموقف
لتضحك هى بهدوء:- لسه محصلش اى اشتباك لا تقلق 
ضمها إليه بحب:- طب يلا نطلع ورزقي ورزقك على الله 
خرج يأمن من الغرفه ليقبل راس والدته  نظر إلى (روان_ ريم) الذى يقفان أمامه بجمود وكل منهم تربع يديها أمامها بضيق:-
ايه مش عايزين تسلمه عليا ولا ايه 
نظرة كل منهم إلى الاخره ثم توجهه كل واحده منهم في اتجاه تحتضنه بحب 
بينما كان يوجد اخره يخرج الشرار من عينها وهي تراه كيف يحتضنهم تذهب لقتلهم أو ماذا تفعل 
رآه يأمن نظرتها ذهب في اتجاهه ليسحبها :- اعرفكم بقي دى شمس مراتى 
روان وريم  بقرف :-اهلا 
شمس :-اهلا بيكم 
تحمحم يأمن :- امى الاكل جاهز ولا ايه 
ماجده :- اه يا حبيبي حالا 
يأمن :- تسلم ايدك يا ست الكل 
جلست كل منهم في مكانه لكن تفاجاء يأمن بأن روان وريم يحطون به ولم يتركه مكان لتجلس به شمس بجانبه 
جلست في الكرسي المقالب له بشر 
لتحدثت روان بخبث:- والله مكانتش مستاهله يعنى انك تلهوج نفسك وتتجوز في يوم وليله مش حلوه للدرجادى يعنى 
ولا هو حصل حاجه قولت لما تلحق قبل الفضيحه 
ليرمى يأمن الشوكه الذى في يديه بقوة :- ما تظبطى كلامك يا روان في اى انتى اتجوزتى ومش لاقيه إلى يلمك لو سمعتك بتقولى الكلام الزباله ده تانى انا هربيكي من اول وجديد 
نهضت شمس من أمامهم ليحدث يأمن بنره عاليه:- شمس تعالى هنا 
لتعود من سكات لا تعرف لماذا تخاف من نبره صوته هذه كثيرا 
:- اعتذرلها يا روان 
روان بغضب:- نعمم لا مش هعتذر لحد 
لينهض يأمن من مكانه :- تمام يا متربيه عنك ما اعتذرتى 
تحدثت والدته اخيرا :- كمل اكلك يا ابنى بس متخدش على كلامهم 
يأمن بغضب:- طفحت بالسم الهرى الموضوع خلص 
ليسحب شمس من يديها ويدخلها إلى غرفتهم :- لمى هدومنا ومتخليش حاجه هنا انجزى
بعد نصف ساعه خرج يأمن وشمس وهو يحمل الحقائب الخاصه بهم 
والدته بصدمه :- انت رايح فين وواخد هدومك كده 
يأمن بضيق:- معلش يا امى بس احنا قعدتنا هنا من الاول غلط عن اذنك 
ماجده بدموع:- طب هتروح فين يا حبيبي بيتك لسه مخلصش 
رق قلبه من بكاء والدته ليقبل رأسها بحب :- خلصت بقالها حوالى اسبوع بس كنت شايف انك حبيتى قعدت شمس قولت لما اسيبكم مع بعض شويه بس كفايه لغايت كده 
لينظر إلى أخته بغضب:- لما بنتى إلى انا مربيها على أيدي تتكلم على عرض مراتى قدامى يبقي كفايه كده عشان مزعلكيش على بنتك 
ليحمل الحقائب ويذهب هو وزوجته الى منزلهم الاساسي لم يكون يجب عليه أن لا يستمع لكلامها وينهي شهر العسل ويعود 
وصل الى منزلهم الجديد أو يمكن أن نقول الفيلا الخاصه بهم مظهرها لم تكون فخامه لكنها بسيطه جدا وبستطها هى ما يميزها من الخارج جعل شمس تنسي ما حدث وتتامل هذا الصرح العظيم أمامها 
كان يصعد هو أمامها وهى تتأمل المنزل بهدوء إلى أن وصلا إلى أحد الغرف :- دى هتكون الأوضه بتاعتنا عجبتك 
لتحرك رأسها علامة على الموافقه بهدوء تركها هو وذهب يبدل ملابسه في غرفه الملابس ..
عاد وهو يرتدى بنطال قطنى وعارى الصدر  ليجلس على حافه الفراش الخاص بهم لتاتى هى من خلفه تحتضنه بحب :- انا اسفه 
لينظر لها بهدوء :- على ايه 
شمس بضيق:- عشان إلى حصلك مع اخواتك بسببي 
يأمن بهدوء :- ده انا إلى اسف عشان الكلام الى اتقال في حقك انهارده .. معلش بقي اصلى معرفتش اربي 
لتحاول هى التخفيف عنه :- تربي مين ياعم انت الصغير الله 
يأمن : انا الصغير اه بس انا راجل البيت وكنت متحكم في كل حاجه من وانا صغير مش بالسن يا شمس 
لتسند هى رأسها على ظهره :- انا عندى ليك مفجاء 
يأمن :- خير 
شمس بضحك :- لا خير متقلقش بس عايزه مقابل المفجاء دى عايزه شوكولاته 
لينظر لها يأمن بسخرية:- انتى عايزه شوكولاته زى باقي البنات كده 
شمس:- اومال انا مش زى باقي البنات ولااى 
يأمن :-لا مش قصدى يعنى بس انتى وشوكولاته مع بعض في جمله واحده انا قوات ممكن تطلبي لحمه راس مثلا
شمس بقرف:- الله يقرفك يا اخى والله مش هقولك 
يأمن :- لا خلاص خلاص قولى 
وضعت قبلة على عنقه:-فجر الدين مش هيخليك تطلقنى لما يرجع 
يأمن :- يعنى اية مش فاهم 
شمس بحب :- انا حامل يا يأمن
يتبع الفصل الرابع والعشرون 24 اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent