رواية هنديان وجدعنة السلطان الفصل الأول 1 - اية حسن

الصفحة الرئيسية

رواية هنديان وجدعنة السلطان البارت الأول 1 بقلم اية حسن

رواية هنديان وجدعنة السلطان كاملة

رواية هنديان وجدعنة السلطان الفصل الأول 1

ف بيت بسيط جداً بتصحى بطلتنا الصبح بدري وتلبس هدومها .. وتدخل مدخل صغير زي اوضة ع طراطيف صوابعها وتحط بعض النقود تحت مخدة شاب نايم ع السرير كعادتها .. وبعدين خرجت برة البيت وراحت تشتري فطار..
: صباح الخير يا عم مدبولي .. اديني ب 2 جنيه فول وبجنيه طعميه وحبة مخلل
مدبولي اللي واقف ع عربية الفول: وهي ف حاجة بقت بجنيه يا هنديان يا بنتي .. الجنيه دلوقتي مبقاش له قيمه 
هنديان: امال الناس تاكل منين
مدبولي: الناس اللي زينا لهم رب اسمه الكريم .. قادر يرزقنا
هنديان: ونعم بالله
ستوووب
(هنديان بنت بسيطة جداً 20 سنة .. عايشة مع امها وأبوها 3 اخوات ولدين وبنت .. أسرة أقل من متوسطة ساكنة ف منطقة شعبية .. هنديان عندها حرق ف وشها ف خدها الشمال من وهي طفلة .. بتشتغل عشان تساعد عيلتها .. خرجت من المدرسة أو بمعنى أصح أهلها خرجوها عشان معندهمش القدرة ع مصاريفها .. لكن اخواتها ف التعليم .. تعالو نشوف حكايتها)
خدت الفول والطعمية ورجعت البيت 
هنديان: عم زينهم الجميل .. صباح الفل والورد
زينهم"ابوها": حبيبتي .. صحيتي بدري زي كل يوم وخرجتي تجيبي فطار صح!
هنديان بتحط الاكل ع الطبلية: أما أنا جبتلكم حتة فطار تستاهل حنكم 
خرجت صفية "أمها": ع الله يكون جبتي عيش معاكي 
هنديان: يا نهار ابيض .. هو مفيش عيش؟
صفية بزعيق: يعني منتي عارفة من امبارح خلصان .. مش انتي اخر واحدة أكلتي وطبعاً زي عادتك سفحتيه كله 
زينهم: خلاص يا صفية .. ما كلنا بناكل
صحيوا اخواتها ع الصوت
قمر الدين: ف ايه يا ماما ع الصبح
صفية بحنق: الهانم نسيت تجيب عيش 
قمر: ازاي يعني! امال هناكل الفول بالمعلقة 
أحمد: يا صلاة النبي .. يعني هنروح كلياتنا من غير فطار
هنديان: لا يا أحمد انا هنزل بسرعة اجيبه
مصطفى خرج من الحمام: لا يا هنديان استني انا اللي هنزل اجيب العيش 
صفية بتذمر: تجيب ايه .. انت لغاية ما تنزل تجيبه طابور المدرسة هيفوتك 
هنديان: خلاص محدش فيكم يضايق 
خرجت بسرعة تجيب العيش
قمر بتأفف: يوووه وادي الطعمية هتبرد لغاية ما تيجي
زينهم بضيق: ف ايه حرام عليكم بقا .. البنية هتعملكم ايه اكتر من كدة .. ارحموا لجل الرحمة
 هنديان راحت شغلها .. بتشتغل خياطة ف محل عند ترزي
هنديان: ايه يا خواجة مش ناوي تزودلي المرتب .. المصاريف زادت أوي علينا
الخواجة: وانا اعملك ايه .. انتي شايفة الزباين مقطعها نفسها علينا يعني
هنديان ف نفسها: يا ساتر يا رب 
زينب"زبونة": بقولك يا بت يا هنديان تعالي
هنديان: نعم يا ست 
زينب: بتتريقي يختي .. دة انا جايبالك شغل 
هنديان بفرحة: بجد! ايه؟
زينب: ناس جيرانا عندهم فرح .. وانتي عارفة بنات الايام دي بتحب تفصل .. فهم عايزين واحدة خياطة فرز أول .. وانتي ايدك تتلف ف حرير .. وانا رشحتك ليهم 
هنديان: يا رب يباركلك .. بس انا معنديش مكنة ف البيت أصلاً
زينب: اعمليلهم ف المحل
هنديان: منتي عارفة الخواجة مينا مش هيديني ولا مليم منهم
زينب: ابقي يختي اعمليهم من وراه .. وابقي تعالي البيت خدي مقساتهم 
هنديان: فكرة برضو 
كانت مروحة البيت وشافت قمر اختها واقفة مع واحد وراحت عندها بسرعة
هنديان: بتعملي ايه مع الواد دة يا قمر!
قمر ارتبكت لما شافتها: وانتي مالك .. وبعدين انتي بتراقبيني
هنديان بصت ع الولد ومسكته من ياقته: بتعمل ايه مع اختي يا عنتر 
عنتر زق ايدها: بقولك ايه يا هنديان انا شوفتها صدفة 
هنديان دفعته بإيدها ف وشه: طب غور من هنا واياك اشوفك بتكلمها
شدت قمر من أيدها ووصلوا البيت 
قمر بعصبية: اوعي ايدك .. انتي شايفاني عيلة صغيرة بتشديني 
هنديان: انا خايفة عليكي 
قمر: لا انتي غيرانه .. اكمن الشباب كلها بتجري ورايا وانتي محدش معبرك باللي ف وشك دة
هنديان حطت أيدها ع وشها بتلقائية وعينها لمعت بالدموع 
هنديان بصوت حزين: الله يسامحك
نزلت هنديان الشارع ودموعها ع خدها .. قعدت ع مصطبة وفضلت تبكي ف صمت .. حست بنور ف وشها بيومض بتبص لقت شاب قاعد ع العربية بيصور .. غمضت عينيها بضيق وبعدين قامت وراحتله
هنديان بتذمر: جرا ايه يا خينا انت .. نازل تيك تيك ف خلقتي هو حد قالك عليا شهرزاد!
نزل الشاب من فوق العربية وكان طوله متوسط وشعره خفيف جداً وعيونه بنيه واسعه
: بتكلميني انا؟
هنديان: امال العربية
بصلها وهو رافع حاجبه: !Hey .. انا مكنتش بصورك
هنديان: يا سلام امال بتصور مين
الشاب: بصور الشارع
زمت شفايفها بحنق وسابته ومشيت .. وبعد شوية سمعت صوت ناس بتزعق .. بصت وراها لقيت نفس الشاب حواليه ناس كتير وبيتخانقوا معاه
الشاب: Hey!! .. انتوا ، ابعدو عني .. سيبوا الكاميرا
راجل من الناس: احنا هنوديك ف داهية بتصور العيال والستات وعايزنا نسيبك 
واحد تاني: يلا يا عم ناخده ع القسم تلاقيه جاسوس 
هنديان بصوت عالي: جرا ايه يا خوانا مالكم .. ماسكين الراجل ليه
واحد اتكلم: عمال يصور البنات والعيال وشكله عيل سيس من بتوع الايام دي 
الشاب: .!!!Hey
هنديان: خلاص سيبوه دة تبعي انا 
الناس سابوه ومشيوا .. وظبط لبسه اللي اتبهدل وهنديان كانت ماشيه
الشاب: Hey!. استني 
هنديان التفتت له: وبعدين بقااااا .. عايز ايه
الشاب: أنا متشكر أوي ع وقفتك دي...
مد ايده بالتعارف: سلطان
عقدت أيدها ع صدرها ومسلمتش عليه
هنديان: امشي من هنا .. عشان المرة الجاية محدش هيعرف يخرجك سليم .. دي منطقة شعبية اي حد زيك كدة بيدخلها يا اما بيتسرق يا اما بيتقتل 
سلطان: ليه ؟ .. انا معملتش حاجة غلط
هنديان: انت صورت الستات والعيال ودة ف حد ذاته غلط
سلطان: انا مصورتش ستات! انا كنت بصور الشارع
هنديان: طيب خلاص مش صورت اتفضل حضرتك امشي بدل ما حد من المنطقة يبستفك
سلطان سمع كلامها وركب عربيته ومشي .. بس رجع بعربيته لورا تاني 
سلطان: هو انتي اسمك ايه؟
هنديان: اسمي هنديان
سلطان عقد جواجبه بغرابة: Nice name "اسم لطيف"
فات كام يوم وهنديان اشتغلت ف الفساتين بتوع الفرح وخدت فلوس كويسة .. دخلت أوضة اخواتها الصبيان وطلعت من جيبها فلوس وحطتها تحت المخدة .. دخل أحمد وشافها
احمد: بتعملي ايه عندك ؟
هنديان بفزع: ولا حاجة 
احمد: طب أخرجي ويا ريت متدخليش تاني هنا
هنديان: حاضر .. هو انا ممكن أسألك سؤال 
احمد اتنهد بضيق: اتفضلي 
هنديان: هو انا لو عاوزة اكمل تعليمي هينفع! أصل أنا بفكر ارجع المدرسة 
أحمد: صعب أوي .. وبعدين انتي حتى مش معاكي شهادة ابتدائية .. وانتي عايزة ترجعي ليه هو بعد ما شاب ودوه الكتاب!!
هنديان: آه عندك حق .. بعد اذنك 
هنديان ف يوم اختها قمر اتأخرت وراحت تدور عليها .. سألت حد عنها وقالها حاجة خلتها تجري بأقصى سرعة وقلبها واقع ف رجلها ...
جريت لغاية ما وصلت بوابة ودخلت جوة ولقت اختها ف حضن عنتر اول ما شفوها انتفضوا ... قفزت عليه وفضلت تضرب فيه 
هنديان: أه يا حقـ.ير يا زبا.لة .. مش قولتلك متقربش من أختي
فضلت تضرب فيه ودموعها نازلة .. لغاية ما زقها وجري ... وخدت اختها ومشيت
هنديان صرخت ف وشها: عملتي كدة ليه يا قمر حرام عليكي 
قمر: اوعي ايدك .. انا معملتش حاجة 
هنديان بدموع: الواد دة بيضحك عليكي .. دة سمعته سابقاه ومية مرة حذرتك منه
قمر: انتي مين اداكي الحق تفتشي ورايا أصلاً .. وانا حرة انتي مش واصية عليا 
وسابتها ودخلت الحمام .. وهنديان فضلت تبكي ع اللي شافته 
عدى كام يوم والباب خبط .. وكان عنتر
هنديان بحدة: انت ايه اللي جابك هنا
عنتر زاحها من طريقه ودخل: اوعي كدة 
الكل اتفاجأ بوجوده
عنتر: اسمع يا عم زينهم .. انت راجل محترم والمنطقة كلها تشهد بكدة بس...
قاطعته هنديان بعصبية: أخرج برة بدل ما أقل بكرامتك وسط المنطقة كلها
عنتر: لا يا سنيورة مش خارج قبل ما اقول لابوكي ع اللي بتعمليه .. بنتك المصون يا حاج كل يوم تجيني مطرحي وترمي بلاها عليا 
هنديان: اخرس قطع لسانك من لغلوغه 
مسكته من ياقته بعنف: برة يا زبا.لة 
وكانت بتزق فيه عشان يخرج لغاية ما قمر نطقت خلتها تتجمد مكانها
قمر: أيوة يا بابا .. انا شوفتها كذا مرة معاه وأول متشوفني تعمل نفسها كإنها شافته صدفة 
هنديان بصدمة: انتي بتقولي ايه يا قمر 
قمر: بقول الحقيقة 
عنتر: امشي أنا بقا .. سلام عليكم 
هنديان: دة انتي الـ...
هنديان كانت هتتكلم بس سكتت عشان مش عايزة تضر بسمعة اختها 
صفية قاطعتها بحدة: اخرسي ويلا حصليه
هنديان: بتقولي ايه يما 
صفية بزعيق: انا مش امك انتي مش بنتي ولا دول اخواتك .. انتي واحدة من الشارع....
يتبع الفصل الثاني 2 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent