رواية الادهم الفصل الخامس عشر 15 والأخير - بقلم اسماء محمد

الصفحة الرئيسية

رواية الادهم البارت الخامس عشر والأخير بقلم اسماء محمد

رواية الادهم كاملة بقلم اسماء محمد

رواية الادهم الفصل الخامس عشر والأخير

ملك : لا بابا كداب ماما في الحمام
ادهم وسالي بصوا لبعض باستغراب
رهف كانت خلصت غسيل أيدها وخرجت
خالد كل شويه يبص على الباب بتاع الحمام وقلقان من خروج رهف واتصدم لما رهف خرجت 
رهف مش كانت واخده بالها لأنها كانت موطيه راسها 
ادهم كان بيضحك علي كلام ملك وهو بيضحك بص قدامه لقى رهف وملامحه ابتدت تكشر من الضحك 
رهف كانت خلصت الي بتعملوا في هدومها وبصت قدامها وتلاقت عيونها في عيون ادهم 
رهف بصدمه في نفسها : نهار اسود
ادهم لنفسه : معقول دي رهف وهز رأسه بلا ....اكيد بتخيل في الوقت ده سالي كانت قامت وبتضحك 
سالي : ادهم يلا
سالي لقت ادهم منتح وبصت مكان ما هو باصص 
سالي بصدمه وصوت عالي :رهف 
ادهم انتبه وبص لرهف نظرات معانها 
ادهم : يعني انا مش بيتهائلي دي رهف صح وبدون سابق انذار جري ناحيتها وحضنها 
رهف كل ده في حاله صدمه وذهول واتصدمت اكتر لما  ادهم حضنها 
رهف عينها دمعت 
كل واحد فيهم جواه مشاعر متلغبطه حب شوق وحنين وكره واسئله 
ادهم بعد عنها وزي ما يكون كان في غيبوبه وفاق 
ادهم بعيون شر وغضب 
ــــ انتي ازاي عايشه 
رهف ساكته بخوف ومش بتتكلم 
 ادهم مسكها من دراعها بقوه 
خالد كان هيدخل بس سالي وقفته 
ادهم بصوت عالي 
ــــ انطقي 
ملك اتخضت من الصوت العالي وابتدت تعيط 
ادهم بص لملك وبعدين بص علي رهف وسألها 
ـــ بنت مين وبعدين غمض عيونه وقال بالم مهما كان السبب الي خلاكي تعملي كده رغم إن كنت بحبك لدرجه الجنون كنت ديما معذب نفسي علشان كنت فاكر وقال بسخريه 
ـــ كنت فاكر اني السبب في موتك
رهف مش لاقيه حاجه تدافع بيها عن نفسها 
_ ما انت كنت هتقتلني كنت عايزاني أفضل معاك علشان تقتلني بجد 
ادهم بص ليها بسخرية 
_ هههههههههههه لا يا شيخه هو انتي متعرفيش الي حصل مش انا طلعت مدمن مخدرات ومن غير معرف كمان 
رهف بصت ليه بصدمه وذهول 
ادهم بص ليها من فوق لتحت بقرف وبيحاول يتماسك قدامها ويكون قوي 
ادهم سابها وراح ناحيه سالي وخالد 
ادهم بص علي خالد بغضب وبعدين بص لملك وبعدها بص لرهف ادهم وعيونه فيها دموع 
_ انتي حرمتيني من احلي حاجه اي اب بيتمناها وهو أنه يشوف بنته بتكبر قدام عينه علشان هحرمك منها نهائي 
رهف واقفه ساكته وكل الي بتعمله أنها بتعيط 
ادهم خد ملك الي بتعيط ومشي 
ادهم : سالي تعالي ورايا 
خالد بص لرهف بصدمه الي هو ازاي سايبه بنتك تتاخد قدام عينك وساكته 
ادهم مشي ورهف قعدت علي الأرض وبتعيط 
خالد قرب منها بغضب 
_ليه موقفتهوش ليه خلتيه يا خدها 
رهف وهي بتعيط
_ انت عارف انا قررت انزل مصر معاك ليه ...علشان ادهم ياخد ملك وبتعيط بس ماكنتش متوقعه أنه ياخدها بالسهوله دي 
خالد بغضب : طب ليه 
رهف بصوت عالي وعياط : علشان  المره دي هموت بجد مش عايزه بنتي تتربي من غير ام ولا اب 
خالد بصدمه : ت....تموتي يعني اي مش فاهم 
رهف بعياط : لما كنا في امريكا حسيت بتعب وصداع و دوخه بعدها قررت اروح اعمل تحليل وطلع أن عندي الكانسر وقالي أن حاله شفائي متعديش 30% 
خالد زي مايكون نار وقعت عليه 
خالد بصدمه وعيون مدمعه: توء توء انتي كدابه انتي بس بتقولي كده علشان تبرري موقفك بس لكن انتي كويسه ومافيش حاجه 
 وبيعيط ...انتي كويسه يا رهف صح 
لقي رهف ساكته ومش بتقول حاجه ذاد في العياط ورهف بتعيط وبصت مكان ما ادهم مشي 
جروب روايات اسماء محمد كامله  (سمسم)✍️💞  
في فيلا في الشيخ زايد 
حازم : حمزه بيه في خبر بمليون جنيه
حمزه كان قاعد علي الكنبه ولميس قاعده في حضنه 
حمزه : اخلص 
حازم : رهف طلعت عايشه 
حمزه بصدمه : عايشه ازاي 
حازم : معرفش بس الرجاله الي مراقبه ادهم لقوه خارج ومعاه بنت صغيره خليت واحد يدخل يشوف مين جوه قالي أنه شاف رهف بتعيط ومعاها الواد ابن عمها ده 
حمزه بشر : ادهم ده اي حظه نار ومين البت الي معاه دي كمان 
حازم : معرفش يا بيه بس البنت كانت بتعيط وادهم شكله واخدها بالعافيه 
لميس وهي بتشرب الخمر 
لميس بدلع : مش يمكن تكون بنته ...اصل يعني مراته طلعت عايشه مش معقول هتخلف من حد تاني وهي متجوزه ادهم 
حمزه بغل : لو فعلا بنته يبقي دي الي هتجيب لادهم النهايه 
وبعدين بص لحازم 
حمزه : اكيد هيروح علي الفيلا اتصل برنا وخليها تعرف اخبار البت دي وتبلغك سامع 
حازم : أوامرك 
لميس : اوبا حتي رنا شغاله معاك كمان 
حمزه ضحك بشر : طبعا 
لميس :دا انت طلعت جامد اوي هههههههههههه 
حمزه : هو انا اجي جمبك حاجه وقرب منها وها هم يفعلون ما حرمه الله 
في الصعيد 
الباب خبط علي غرفه احمد 
أمه : في واحد تحت عايز يجبلك يا ضنايا وبيجول اسمه علي 
احمد باستغراب : علي وجاي ليه 
احمد : حاضر يامه جولي ليه نازل 
احمد : اهلا يا علي ازيك 
علي :  الحمدلله بخير اخبارك اي اسف اني جيت من غير معاد 
احمد : اسف يا يا راجل اتفضل 
علي : شكرا ......بصراحه كنت جاي عايز اقولك حاجه بس مش عارف ده وقته ولا 
احمد : اتفضل قول 
علي خد نفس طويل 
علي : في علاقه بتربطني انا ورهف ببعض 
احمد باستغراب : علاقه اي دي 
علي : انا ابقي اخو رهف الكبير 
وكمان من نفس الاب والام ده غير أن ادهم يبقي اخويا بالتبني 
(عزيزي القارئ دماغكوا عملت ايروووو صح 😂😂😂)
احمد : انت اهبل ولا اي حكايتك بالظبط 
علي : اهدي واسمعني لآخر 
احمد : اهدي اي انت مجنون 
علي : طيب لو انا بكذب هي ليه اختك في الرضاعه 
احمد : علشان مرات عمي كانت تعبانه وجالها دور برد شديد خافت عليها 
علي : احمد انا دكتور دور البرد ملهوش اي علاقه برضاعه الطفل كل الحكايه ان عمك ماكنش بيخلف وبابا كان دكتور في المستشفى ولاسف كان عليه ديون عمك اتقف مع ابويا أن ياخد رهف مقابل أنه يدفع ليه الدين ده ومحدش كان يعرف السر ده  في الوقت ده امي كانت خلاص قربت تولد لما ولدت بابا قال إنها ماتت وبكده عمك خد رهف وبابا قبل ما يموت قالي عليه وادالي العنوان بتاع عمك في مصر لام بابا كل شويه بيطمن علي رهف وقالي قول لرهف انها تسامحه وان رهف لازم تعرف الحقيقه وامي ماكنتش تعرف أن ليها بنت عايشه علشان كده اتبنت ادهم يكون اخ ليا بعد اما بابا اعترف بالسر ده و اداني العنوان توفي وانا خدت العنوان ورحت لعمك ساعتها وأقسم بالله هو مرفضتش أنه يتكلم معايا بس طلب مني أن رهف متعرفش حاجه ابدا وان احميها واراقبها من بعيد بس وقت حادثه ادهم مع رهف وقتها كنت في ايطاليا  بعمل عمليه لمريض هناك وانا الي خليت ادهم يتجوزها 
احمد لسانه اتعقد من الكلام 
احمد : و ...احم وانا ايه الي يخليني اصدقك 
علي : معاك حق وطلع ورق كان معايا 
علي : ده تقرير دي إن إيه لما رهف كانت تعبانه في مره وادهم طلبني اخدت عينه دم والنتيجه مطابقه 
احمد بص للتقرير 
احمد : وانت ليه جيت دلوقتي تقولي الكلام ده 
علي : معرفش بس كان حمل تقيل اوي عليا خاصه بعد موت رهف وملقتش حد احسن منك أقوله السر ده 
احمد بص لعلي وبص للورق الي في أيده بسخريه 
مر يومان فكانت حياه رهف وصحتها تقل تدريجياً وترفض الذهاب الى اي طبيب 
خالد بيحاول يقرب من سالي علشان يعرف اخبار ملك 
مالك عرف من ادهم أن رهف عايشه وملك سمعتهم بيتكلموا ورفضت أنها تقابل رهف بعد الي عملته فيهم وبدل ما كانت بتحبها بقت تكرها ملك الصغيره كل شويه تعيط وتقول عايزه بابا وماما وادهم كل اما يسمع أنها بتقول لخالد بابا بيتحول لوحش وملك بتخاف منه اكتر 
احمد قرر يروح لسالي وعرف ان رهف عايشه وطبعا كره أنه حمل ذنب رهف لسالي ورفضت أن يروح لرهف وغاضب عليها 
بمعني الكل عرف أن رهف عايشه حتي ساره وحازم وعرفوا أن ادهم ليه بنت والكل دلوقتي مانع الكلام مع رهف وبيلومومها علي الي هي عملته 
خالد حاول يعرفهم هي عملت كده بسبب ادهم ولكن لا حياه لمن تنادي
في فيلا خالد رهف قاعده علي السرير وبتعيط ومنكمشه في نفسها 
خالد دخل عليها 
خالد : رهف علي عايز يقابلك 
رهف قامت بفرحه أن حد حاب أنه يكلمها ومصدقت وخرجت جري 
رهف جريت على علي بفرحه 
رهف : ادهم كويس صح وملك بنتي كويسه ادهم هو الي باعتك مش كده وبفرحه قالك أنه سامحني 
علي واقف ساكت وبيبص لرهف من فوق لتحت وفجاءه قرب منها وحضنها 
رهف اتصدمت بس حست بإحساس غريب اول مره تحس بيه وبحركه لا اراديه بادلته الحضن هي كمان 
علي : ضيعتي مني مرتين مش هسمح لاي مخلوق يضيعك مني تاني ووطي بأس ايديها 
رهف وخالد مستغربين 
علي : انتي مستغربه انا بعمل كده ليه صح هقولك انتي اختي الي اغلي من روحي وكياني كله الي مستعد ادفع عمري كله علشانها 
رهف : افندم 
في فيلا حمزه
حازم : حمزه بيه رنا اتصلت بيا وقالت إن ادهم نزل شغله ومافيش غير البت الصغيره وسالي ودي مقدور عليها
حمزه بغل : طب نفذ 
حازم : اوامرك يا بيه
بقلم اسماء محمد
في شركه الادهم
ادهم ماسك الورقه والقلم وبيشخبط فيها 
مالك خبط علي الباب 
ادهم : ادخل 
مالك : اخبارك اي
ادهم بسخرية : واحد مراته قرطسته هيكون عامل اي دي تحمد ربنا اني مقتلتهاش 
مالك : شكلي كده انا الوحيد فيكوا الي شايف انها صح ولو الكل مغلطها فأنت بالذات الي المفروض تبوس ايديها أنها ترجعلك
ادهم بقرف : اتنيل انت 
مالك : ادهم اعقلها كده طيب  واحده جوزها كان فاضل تكه ويقتلها ومصدقت هربت منه وبعدين عربيه خبطتها وكان احتمال بسيط أنها تعيش ولما ربنا طال في عمرها قررت تهرب علشان خايفه منك الي يخليها تهرب من أهلها مش هتهرب منك 
انا مش هقول الغلط عليك ولا عليها الغلط علي ابوك الي لحد دلوقتي محدش عارف هو فين وهو السبب في الي انت في ده انا لو منك انسي كل حاجه وماهصدق أن حب حياتي رجع ليا تاني بعد ما كنت خلاص مش هعيش من غيرها اقول للقدر لا 
اذا كان ملك هيجي يوم وتسامح رهف بلاش تفكر في نفسك فكر في بنتك الي اكيد محتاجه أمها دلوقتي  هتندم يا ادهم اقسم بالله
ادهم بص ليه وساكت 
مالك : طيب انا همشي انا وانت فكر في الي قلته 
وسابه ومشي 
ادهم رجع بالكرسي لورا واتنهد بضيق 
رهف بعياط وضحك هستري وتريقه : يعني بعد الي حصلي ده كله مطلعتش بنت عمك يا خالد هههههههههههه هههههههههههه هههههههههههه اتعذبت علشان ورث فعلا مش من حقي وبتعيط بهستريا 
رهف : شكل ربنا جبلي المرض ده علشان عرف أن تعبت ومينفعش اعيش اكتر من كده 
علي بقلق : يعني اي 
رهف بتريقه : يعني انا عندي كانسر وهروح منك للمره الثالثه علي التوالي هههههههههههه 
علي علشان دكتور عارف ان نسبه الشفاء ضعيفه جدا 
علي عيونه دمعت 
رهف : عايزه اشوف ملك بنتي لآخر مره 
بصت لعلي
رهف : علي مافيش حاجه حلوه حصلت في حياتي غير وجود بنتي لو سمحت ساعدني نفسي اشوفها للمره الاخيره  والنبي ساعدني 
علي بص ليها وهي نه فيها دموع 
علي : حاضر حاضر تعالي دلوقتي ادهم مش موجود 
رهف بفرحه : طيب هلبس بسرعه وانزل وجريت 
علي وخالد بصوا لبعض بحزن 
في فيلا ساره وحازم 
ساره : ادهم صعبان عليا اوي 
حازم : ربنا يكون في عونوا يا حببتي 
ساره : يارب بقللك اي عايزه اشوف حفيدتي 
حازم : حاضر يا حببتي بليل نعدي علي ادهم ونشوفها 
في شركه الادهم
أدهم يتردد في عقله كلام مالك ثم أمسك بمفاتحيه وخرج وذهب الي الفيلا 
في فيلا الادهم 
الحارس واقع علي الأرض وغرقان في دمه 
دخل مجموعه من الرجال الملثمين الي فيلا الادهم وطبعا بمساعده رنا  
رنا فتحت لهم الباب وهربت 
سالي وملك كانوا قاعدين في الاوضه بيلعبوا 
الرجاله الملثمه طلعوا علي السلم 
في الوقت ده وصلت رهف الي نزلت من العربيه جري لما شافت الحارس مقتول 
رهف بتجري وعلي وخالد وراها 
سالي وملك كانوا بيضحكوا فجاءه الباب اتفتح عليهم 
سالي بخوف : انتو مين وعايزين اي 
لقتهم بياخدوا ملك 
سالي بصريخ : سيبها اللحقونا 
رنااااااااااااا 
شخص من الأشخاص ضربها بالسلاح علي رأسها 
نزفت دم واغمي عليها 
الشخص : ماتقتل الطفله مستني اي 
رهف تحت 
وطالعه علي السلم بصريخ 
رهف : ملك 
في الوقت ده ادهم جه الي قلق لما شاف الحراس وفضل متنح شويه 
ملك منهاره من العياط 
الشخص بيعمر السلاح 
وداس علي الذناد 
في الوقت ده رهف كانت وصلت واول اما دخلت حضنت ملك والرصاصه جت فيها 
ادهم سمع صوت الرصاص طلع جري بخوف وقلق 
خالد وعلي مسكوا الأشخاص الملثمين وضربوهم ضرب مبرح لدرجه ان محدش قادر يتحرك 
العلم هما كانوا 3 أشخاص فقط 
علي وخالد جريوا علي رهف الي غرقانه في دمها وملك الي شافت موت امها قدام عينها 
علي بعياط : رهف لا لا ابوس ايدك بلاش والنبي يا رهف بلاش ابوس ايدك 
الرصاصه كانت في ظهر رهف 
علي من التوتر مش عارف يتصرف 
ادهم وصل الأوضه واتصدم من المنظر الي شافه 
علي بصريخ : راهاااااااااااااااف 
وحضنها وبيهز فيها 
رهف في حاله وعي الي حد ما 
رهف بصت لعلي 
رهف بصوت مش واضح 
رهف بوجع : علي  احضني عايزه اموت في حضنك 
علي بهستريا : لا يا رهف لا مستحيل علشان خاطري قومي 
رهف : علي انا كده كده ميته سواء بالنار أو بالمرض بس عايزه احضنك اوي احلي احساس أن الواحده تموت في حضن اخوها 
ادهم اخيرا اتحرك ونزل لمستوي رهف 
ملك بتعيط وخالد حاضنها وباصص لرهف بدموع 
علي بعياط : عايزه تسيبني يا رهف 
رهف تلفظ أنفاسها الأخيرة 
رهف : انت مش اول واحد أخته تموت علشان خاطري احضني وخلي بالك من ملك 
ادهم سيطر عليه حب التملك :
ادهم بجمود رهيب وعيون دموع : انتي فاكره كل حاجه بمذاجك ولا اي انتي مش هتموتي غير لما لما اذن ليكي 
وبغضب سامعه 
رهف حطت ايديها حولين رقبه علي وحضنته وقالت لادهم 
رهف : سامحني يا ادهم بس انت الي خلتني اعمل كده 
ادهم بيتكلم بغضب ورهف مش سامعه منه حاجه 
هي مركزه في حضن اخوها وأيديها كانت ماسكه ايد ملك بقوه 
علي حاضن رهف بقوه 
رهف قبل ما عينها تغمض نزلت منها اخر دمعه تعلن علي نهايتها وبدأت قواها ترخي 
علي حس بيها وادهم بيتكلم ومحدش سامعه 
علي بصدمه ودموع 
علي : ر....ر.....ر.....رهف وبعد رهف عن حضنه 
علي بيهز في رهف 
علي : رهف قومي لسه بدري 
رهف 
خالد حاضن ملك بقوه وبعيط 
علي بصريخ : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا رهااااااااااااااااااااااااااااااااااف 
قومي
ادهم بيحرك في ايد رهف بصدمه وبطئ 
ادهم : قومي يا رهف يلا يا رهف انتي نايمه من التعب صح 
علي : قومي يا رهف والنبي متسبنيش بلاش علشاني علشان بنتك قومي علشانها 
خالد بدموع : يا رهف قومي بقاااا 
ولكن لا حياه لمن تنادي 
الشرطه وصلت المكان  والاسعاف جه وتم القبض علي الأشخاص واعترفوا بمكان حمزه 
وتم القبض عليه هو ولميس وحازم ولكن رنا قدرت تهرب بره البلد 
تم نقل رهف الي المشرحه وملك عرفت بالخبر  كمان ومالك 
وندموا أنهم مستغلوش كل لحظه مع الشخص الي بيحبه 
قبل فوات الاوان 
وبعد مرور ساعه تم خروج جثه رهف واحمد وعلي شايلين الكفن من قدام وبعدهم خالد وادهم 
كل واحد بيفتكر الايام الجميله الي قضوها مع رهف وملك ماشيه وراهم وبتعيط وبتفتكر كل اللحظات وبتقول لنفسها يارب تطلع بتكذب علينا تاني  وسالي وبتعيط وحاضنه امها بعياط 
وها جاءت لحظه نزول رهف الي القبر 
علي واحمد نزلوا 
الي شايل رهف ادهم وهو أصر علي كده 
ادهم شايل رهف بين أيده تخيل لما تشيل اكتر شخص في حياتك بتحبه بين ايدك وبتدفنه بتودعه 
علي قاعد علي السلم بيعيط واحمد باصص لجثه رهف بانهيار وسعيد عمها لأول المره الرجل الصعيدي يبكي 
تم دفن رهف وذهب الجميع الي المحكمه لحضور جلسه حمزه 
الكل قاعد مستني قرار القاضي 
القاضي : حكمة المحكمه حضوريا علي كلا من 
حمزه محمود علي السيد وحازم ايهاب العزازي ولميس محمد عبد الوهاب بحاله اوراقهم الي فضيله المفتي 
رفعت الجلسه 
كل من في القاعه تنهد بارتياح الكل كان في المحكمه معادا ادهم الي قاعد قدام قبر رهف وبيعيط 
( كل حد ليه كلمه حلوه لشخص او نفسه يقول لحد حاجه ميقولش بكره انت متعرفش بكره مخبي اي عيشوا اللحظه وحسوا بيقمه الناس الي معاكوا قبل ما تروح منكوا والي شايل من حد يسامحه وتبدأ مع بعض صفحه جديده 
الي اللقاء )
روايتي الجديدة رواية عشقت الرعد كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
google-playkhamsatmostaqltradent