رواية احببت خادمتى الفصل الرابع عشر 14 - بقلم فاطمه الدمرداش

الصفحة الرئيسية

رواية احببت خادمتى البارت الرابع عشر 14 بقلم فاطمه الدمرداش

رواية احببت خادمتى كاملة

رواية احببت خادمتى الفصل الرابع عشر 14

سندس هشام انت فين ي هشام 
هشام كنت برا Æ
سندس اه صح نسيت الفضل كله لهشام
احمد: ي ابن الكلب 
اشرف: والله لهقتلك 
هشام :بضحك قصدك كنت معاكى ي سندس هانم
سندس قصدك اى بالكلام دا 
صفر ٣ مرات 
والبوليس دخل الفيلا من كل مكان Æ
سندس: انا مش بخاف 
عفكره انا معايا رجاله تقتلكم 
كلكم
الضابط: هما فين 
بصت حوليها لقيتهم رافعين ايديهم ونزلوا ع الارض 
سندس انا مش هسكت ومافيش اى دليل ان انا عملت حاجه ليهم 
مش يمكن كنت جايه احرراهم 
هشام :فيه ي ست البيه 
الكاميرات 
سندس: اه ي كلب 
وعامل نفسك شغال معايا وهننتقم Æ
هشام :انا عمرى مااشتغل مع وحده زيك وكمان عمرى ماانسى 
اشرف: بيه العايش معهم من صغرى عمرى مانسى  العملوا معانا ابدا 
الضابط :دلوقتى تقدرى تطلعى معانا من غير دوشه 
سندس: مش هطلع 
وانت ي هشام حسابك عسير 
تمام 
الضابط بزعيق: اخلصى خلينا نشوف الورانا Æ
غادة: حضرت الضابط متسبهاش ابدا لو سمحت
سندس: مسكت المسدس 
وحطته اتجاه راسها 
الضابط: اياك تعملى حاجه ف نفسك 
الموت اهون من السجن ي حضرت الضابط.
وهوبااااا ضربت نفسه بالمسدس 
نهى: فضلت تصوت تصوت 
غادة :متخافيش متخافيش 
احمد :غبيه غبيه 
فحد يقتل نفسه 
وفاء: لضابط فكنى ي ابنى مش قادرة اخد نفسى
الضابط: حاضر فكهم 
غادة :بعد ما فكها قامت وضربت سندس هى وميته وتفت عليها
خلاص هى ماتت 
غادة: انا كان نفسى تتعاقب بعد كدا تموت  FATMA 
احمد: بص ع سندس 
استفدتى اى لما موتى كافرة 
ها استفدتى 
وفاء :نصيب ي بنى 
اشرف حضرت الضابط خد الجثه ف اسرع وقت الله يبارك فيك
الضابط :حاضر Æ
واخدو جثت سندس 
وكل الحصل دا نهى مصدومه مش بتتحرك اصلا 
غادة: نهى حبيبتى 
نهى: مالك ي بنتى ف اى 
خلاص سندس ماتت 
اشرف: فضل يهز ف نهى ونهى ع نفس الوضع متحركتش 
غادة ببكى ولازم توديها المستشفى 
وفاء: ايوا بسرعه البت اتخضت ي عينى Æ
اشرف: روح معاهم ي احمد وانا هقعد مع الضابط عايز شوية اقوال 
احمد: ماشى 
وصلو المستشفى 
ودخلت نهى لدكتوره 
غادة: ببكى يارب مليش غيرها ورجعتلى بعدعذاب متحرمنيش منها ي رب Æ
وفاء: هترجع وهتبقى كويسه
غادة: الدكتور طولت اوى جوا 
الدكتوره طلعت 
احمد: اى الاخبار 
الدكتورة بنتكم  مالها واحكولى بالتفاصيل 
احمد :ماشى حكلها كل حاجه زى ماطلبت 
الدكتوره ماشى ع العموم هى هتفضل يومين هنا عشان اتابع حالتها
غادة :لا خليها ف البيت واحنا نجبلها دكتوره 
الدكتوره: ابراحتكم بس بقول الافضل هنا Æ
غادة: طيب ينفع ادخل 
الدكتوره لا انا هدخل وابدا العلاج معها من لدلوقتى 
احمد :ماشى التشوفيه ي دكتوره 
دخلت الدكتوره وجى اشرف 
ها اى الاخبار 
ونهى فين 
احمد: حالته مش كويسه والدكتوره قالت هتقعد يدمين هنا لحد ماحلتها تستقر اظهر لما سندس ضربت نفسها نهى اتخضت جامد
اشرف: اقسم بالله انا هتجن 
يعنى سندس هى وميته مش سيبانا ف حالنا 
ربنا ينتقم منها اشد انتقام
مصطفى: اتصل 
اشرف الو 
مصطفى هو الصح الحصل عندكم  ☆FATMA ☆
اشرف ايوا 
مصطفى طيب انتوا بخير 
اشرف: لا نهى محجوزه ف المستشفى 
مصطفى :ليه كدا حصل اى 
اشرف حكله ع الحصل 
مصطفى: باذن الله خير ومافيش حاجه 
اشرف باذن الله 
يتبع الفصل الخامس عشر والاخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent