رواية احببت ابن خالتى الفصل الثالث عشر 13 - هوما مسعد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت ابن خالتى البارت الثالث عشر 13 بقلم هوما مسعد "زينه محجابي"

رواية احببت ابن خالتى كاملة

رواية احببت ابن خالتى الفصل الثالث عشر 13

دكتور: الانسه رنا في اخر ايمها ونتو لزم تخدو بالكم بيها و تعملو اللي هى عايزة 
مصطفى واقف مش مصدق: تمام ي دكتور شكرا 
بره
رنا: الدكتور قالك اى 
مصطفى: لا كان بيتفق معايا ع معاد الجلسات
انجى: مصطفى هو قلك كده بس
مصطفي يتوتر: ايوه هيقولى اى يعني 
سيف:  طب يلا بينا 
الكل يلا
في البيت 
رنا بدموع: انا حسا انى هموت انا عارفه انا كنت حسا مش هتجوز ولا البس الفستان الابيض زى باقيت البنات 
مصطفى: ماما ثوانى عايزك 
مريم: خير يبنى
مصطفى: انا هتجوز رنا
مريم بصدمه: انتا بتقول اى انتا اتجننت
مصطفى: ماما رنا في اخر ايمها 
مريم بدموع: انتا بتقول اى 
مصطفى بحزن: الدكتور قال كده ولزم تفرح ي امى قبل.. قبل متموت
بره 
مصطفى: عايز اقول حاجه  ي جماعه 
الكل انتبه اتفضل 
مصطفى: انا و رنا هنتجوز 
الكل من صدمه مداااش اى رد فعل
انجى: هههه مصطفى انتا بتهزر صح قول انك بتهزر و عيطت مهو انتا مستحيل تكون بتتكلم جد 
مصطفى: لا مش بهزر ونا هتجوز رنا
رنا بفرح: بجد ي مصطفى /و حضنته
انجى: ابعدى عنه انتى اتجنتتى
رنا: اااه دماغى في اى ي انجي براحه شويه 
مصطفى بعصبيه: انجي في اى انتى مش شيفاها تعبانه 
انجي بحزن: ايوه تعبانه   سيف الطيارة اللي هتروح فيها اعمل حسابي ف مكان حنبك  مبروك ي عرسان و طلعت اوضتها
سيف و مريم: انجي استني بس
مصطفي: في نفسه انتى مش فاهمه انا بعمل كده عشان حيات رنا
رنا: شكرا جدا ي مصطفى ع وقفتك جنبي
ريم: اطلع ي مصطفى عند انجي شوفها
رنا: هى هتبقا كويسه متقلقيش انتى
ريم: تعالى انتى عشان ترتاحى
رنا: لا انا مرتاحه مع مصطفي   هاا الفرح امتا 
مصطفى: هاا الفرح ااه بعد يومين 
رنا: يلا ي ريم عشان نلحق نحضر نفسنا 
تاني يوم 
سيف: جاهزة يا انجي 
انجي بحزن: جاهزة 
مصطفى: انجي انتى مش فاهمه حاجه بلاش تعملى كده 
انجي: ومش عايزة افهم خليك جنب عروستك ي عريس
مصطفى بعصبيه: قلتلك مش فاهمه حاجه ولا هتفهمى
سيف: صوتك ميعلاش عليهاا
مصطفى:  اسكت انتا بقولك اسكت
مريم: خلاص اهدو
سيف:  بعد اذن حضرتك 
مريم: لما توصلو طمنونى عليكم 
سيف: ان شاءلله 
و سااافرت انجي السعودية 
انجي: الوو خالتو عامله اى احنا الحمدلله وصلنا   خالتو متعرفيش ماما ع حاجه دلوقتي 
مريم بحزن: حااضر المهم انك كويسه 
انجي: الحمدلله ي خالتو معلش خلى مصطفى يبعتلى ورقه طلاقى 
مريم:  مش وقته الكلام ده دلوقتي 
انجي:  لا يا خالتو وقته 
مريم: حااضر ي انجي حااضر 
انجي: مع السلامه 
سيف: بتكلمي مين 
انجي: دى خالتو 
في مصر في بيت الاحمدي 
رنا: مصطفى اى رايك دا فستان الفرح 
مصطفى: اهاا حلو. و هو اصلا مركز مع صور انجي في الفون
رنا: خلاص ماشي 
مصطفى: انا كلمت دلوقتي عشان الجلسااات 
رنا بتوتر و خوووف: هااا جلسااات امتا و فين 
ايتا هى مالها خاافت كده 
هنعرف في البارت اللي بعدو
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent