رواية رهف الجزء 2 الفصل الحادي عشر والأخير - يارا غزلان

الصفحة الرئيسية

رواية رهف الجزء الثاني 2 البارت الحادي عشر والأخير بقلم يارا غزلان

رواية رهف 2 الفصل الحادي عشر والأخير

حنين: بص انت فاهم غلط استني بس هفهمك
‏يامن بيضحك بصوت عالي علي شكلهاا اهدي اهدي بهزر معاكي....
‏حنين وشها مخضوض بتبصلو برعب بتلاقيه بيضحك بصوت عالي
‏يامن: همووت بجد
‏حنين: بتتعصب وتعقد جبينهاا انت بااارد وانا اصلا مكنتش خايفه منك
‏يامن بيكتم الضحك
‏حنين: انا مش هفضل هنا دقيقه واحده واحد غبي وبتتجه علي الباب
‏يامن: أسف أسف استني بس اقعدي
‏حنين: مش هقعد وهبلغ الجريده تبعتلك واحده غيري
‏ياامن: مش عاوز غيرك انا اسف كنت بهزر معاكي
‏حنين بتاخد نفسها
‏يامن بيبصلها بإبتسامه خلاص اقعدي بقاا خلينا نتناقش علي الإعلان
‏حنين بتقعد ولسه مضايقه
‏يامن بيبصلها بجمب عينو تشربي اي
‏حنين: مايه
‏يامن: حاضر
‏بيتفقو عن الاعلان الي حنين هتبقا مسئوله عنو وبترجع الڤيلا تاني عشان تكمل مع رهف عشان عزومه بليل
في شركه نديم
زين: دارين هانم
دارين: افندم
زين: هو حضرتك ليه عصبيه كدا وبتتخانقي دايما
دارين: وانت مالك انت رخم ليي كداا
زين: بصوت عالي علفكرا دا مش أسلوب انا مش عبد عندك مش عشان انتي بنت المدير هتتكبري علينا وتلعبي بينا فوقي انتي زيك زينا ويمكن اقل مننا كمان شوفي انتي اي واحنا اي مسمحلكيش تفضلي تهزقي فينا واحنا نسكتلك بنكلمك بكل ادب واحترام وانتي معندكيش اي إحترام نهائي
دارين باصالو والدموع في عيونهاا
زين لاحظ دموعهاا حس انو زاد فيهاا وكان ناوي يعتذر بس كبرياءو منعو وسابها ومشي
دارلين سمعت الحوار بينهم وكنت مضايقه وراحت ل اختهاا
دارين بتعيط وحست بكسوف
دارلين: مين دا وازاي يكلمك كداا
دارين: هو معاه حق انا من ساعت ما جيت وانا بتخانق معاهم بس هو انا ليه بتخانق كداا ليه فعلا من ساعت ماجيت وانا صوتي عالي عليهم بهدد وبأمر
دارلين: اهدي هما فاهمينك غلط انتي قلبك علي الشغل
دارين: بس انا فعلا ذدت فيها وكنت بتعامل بتكبر
دارلين: روقي هروح علي شغلي عشان انتي عارفه القوانين الي انتي حطاها بقاا اهدي تمام متحطيش في بالك
دارين: تمام
راكان: انسه دارلين
دارلين بهدوء ايواا
راكان: عامله اي
دارلين بتبص في الارض بإبتسامه انا الحمدالله كويسه
راكان: ينفع اعزمك علي قهوه في ال rest ( الاستراحه )
دارلين: امم مفيش مشكله
راكان بإبتسامه: تمام شكراا جداا
زين كان قاعد علي مكتبو في ضيق وبيفكر في الكلام الي قالهولها
قلبو: غبي ازاي تجرح حبيبتك
عقلو: انت صح هي شايفه نفسها ذياده
زين: فعلا انا مش عبد عندهاا كان لازم افوقهاا
وقت الاستراحه
زين: راكان القهوه عليا المرادي
راكان: لا مش هقعد معااك عندي ميعاد
زين: ااه لا تمام ياكبير يالا باي
دارلين: دارين انا هخرج مع راكان
دارين وهي باصه في اللاب توب: تماام
دارلين: راكان
راكان بإبتسامه نخرج
دارلين: نخرج
راكان: يالا
في مطعم للقهوه جمب الشركه معظم الموظفين بيقعدو فيه في الاستراحه
دارين: مكانتش هتخرج للإستراحه وكانت هتفضل في الشركه بس حست بصداع ف قررت تخرج تشرب قهوه
دارين: ساره هو في هنا كافي قريب
ساره: ااه جمب الشركه الموظفين كلهم هناك
دارين: تمام شكراا
في الكافيه
راكان ودارلين علي ترابيزه وبيتكلمو سواا
وعلي ترابيزه تانيه بعيد عنهم قاعد زين سرحان
دارين دخلت الكافي شافت اختهاا ف راحت عند البار طلبت قهوه بحثت بعيونها عن ترابيزه فاضيه ملقتش ومش تصرف حلو انها تروح تقعد مع اختها وراكان
ف لاحظت زين قاعد لوحدو
فضلت بصالو وبتتأمل قعدتو ل اول مره تاخد بالها من وسامتو من شعرو من دقنو من شياكتو من طول قامتو اول مره تاخد بالها ان التيشيرت الاسود شيك اووي عليه وساعتو السمرا بتزيدو شياكه
كان قاعد قدام اللاب توب بتاعو والقهوه في ايدو وعاقد جبينو
اخدت القهوه وفضلت واقفه متردده وبعدين قررت ترجع الشركه خرجت علي الباب وبتردد راحت لزين
وقفت قدامو في توتر
زين لاحظ وجود حد قدامو فرفع راسو
شافها واقفه باصه في الارض
ابتسم ابتسامه هاديه وسند ضهرو وحط القهوه علي الترابيزه وبصلهاا
دارين: احم مفيش مكان فاضي لو تسمح اشاركك في الترابيزه دي
زين بيبتسم ويرفع حاجبو ااه معنديش مشكله اتفضلي شاركيني
دارين بتقعد وتطلع تليفونها وتقلب فيه بغرور
زين كان متابع تصرفها ولما حس انها لسه مش قادره تتخلي عن تكبرها ف مدهاش اهتمام ورجع ركز تاني في اللاب بتاعو
دارين كانت كل شويه تبصلو بجمب عينهاا
زين كان قرب ينسي انها موجوده
دارين بدأت تزهق وفضلت تبص حواليهاا
زين وهو لسه باصص في اللاب جوعتي
دارين بتتخض وتبصلو عرفت منين
زين: حسيت عشان انا كمان جوعت
دارين: هو المطعم هنا في أكل
زين: لا قهوه بس بيبص في ساعتو لسه باقي نص ساعه علي الاستراحه بيقفل اللاب توب ويلم حاجتو
دارين بصالو بإبتسامه
زين: يالا
دارين: ااه ااه يالا
زين بيدي حاجتو لزميلو في الكافيه وبيخرج هو ودارين بيمشو حوالي ١٠ متر
زين: اسف علي الكلام الي قولتو
دارين: عادي مهتمتش بيه اصلا
زين بيبصلها بعصبيه ويرجع يبص قدامو ويكتم غيظو
دارين: بص هو انا اهتميت واهتميت اووي كمان بس انا كداا اعمل اي انا بتعامل كدا في الطبيعي
زين: بعدم اهتمام وصلنا
دارين: ااه
دخلو المطعم وقعدو علي ترابيزه كاشفه المطعم كلوو
دارين بتلتفت امم مطعم جميل عجبني طرازو
زين بيبص في عيونهاا انتي ليه مصممه تطلعي احسن واحده ليه مش بتدي فرصه لغيرك يظهر
دارين: شوف انا مش بيبقا قصدي كداا بس انا واختي اصغر اتنين في العيله في اهتمام من بابي ومامي واخواتي التلاته كانو دايما بيعاملونا بحب وكل طلباتنا مباحه انا كنت شقيه ودارلين كانت هاديه اووي ف كنت بقرب من الكل واهزر مع الكل وكدا ف واخده اهتمام زايد ودا خلاني اكون مميزه عند عيلتي ف بتعامل بكدا مع الغريب لكن مع عيلتي لا
زين: طيب انتي لازم تتحكمي في غرورك وتحترمي غيرك الصوت العالي مش بيفيد
دارين: اوعدك هحاول
زين بيسند علي الكرسي بإبتسامه تعرفي انا كنت فاكرك ملبوسه وحكالها من اول ماشافها
دارين بتضحك بصووت عالي
زين: ااه والله
دارين: ههههههه طيب عرفتنا ازاي دلوقتي
زين: الصبح انتو الاتنين كنتو سايبين شعركم علي ضهركم
لكن بعد دقايق لقيت واحده رفعت شعرها لفوق وقدرت اميزك من صوتك العالي
دارين: اممم خلاص بعد كداا هفضل رافعه شعري عشان متتلغبطش بينا
زين: لا طالما عرفت انكم تؤام وقعدت معاكي وشوفت ملامحك بوضوح مش هعرف اتلغبط فيكو تاني
دارين: ابتسمت وأكلو ورجعو علي الشركه مشيي
وهما ماشيين
دارين: انت شغال في الشركه من فتره
زين: من سنتين الشركه دي من اهم ٥ شركات في مصر والكل بيسعي انو يشتغل فيهاا وخاصتآ ان مديرها الاستاذ نديم كان نفسي في يوم اقابلو واشتغل في شركتو عملت كل اللي اقدر عليه وقدرت اعرف ان الشركه دي بتاخد من تقدير امتياز ف حطيت كل مجهودي في الدراسه
دارين: الشركه دي بتعني الكثير لبابا من زمان وهو نفسو يرجع مصر بس بسبب مامي واخواتي مكانش عارف ودلوقتي ادينا كلنا هناا
زين: انا قابلت اخواتك التلاته مره بس محصليش الشرف اني اقعد معاهم هما مثال كويس للحب والجدعنه اتمني في يوم اقعد معاهم
دارين: دا هيبقا شرف لينا احناا وهعرفك عليهم قريب
زين بإبتسامه: هتعرفيني عليهم بصفتي اي
دارين بتضحك وصلنا علي الشركه وتسيبو وتطلع
زين بيضحك ويطلع وراها
عند عمران
عمران: ألو حبيبتي انا في العياده هنتقابل بليل عشان العزومه الي عندنا هبقا اجي اخدك تمام ياعمري باي
بيقفل مع أيلا والباب بيخبط
عمران: اتفضل
بتدخل رانيا عمتهم
عمران بيبصلها بضيق اتفضلي
رانيا بإحراج انا عارفه انك مش عاوز تشوفني بس اسمعني
عمران: اتفضلي
رانيا: اتنازلو عن القضيه عشان خاطري زياد كبير علي انو يقضي باقي عمرو في السجن هو مش حمل كداا
عمران: انتي بنفسك قولتيها هو كبير برائيك التصرفات الي كان بيعملها دي تدل علي سنو الكبير
هو يستاهل والمفروض يتحمل نتيجه غلطو
رانيا: بس ياحبيبي داا ابوك
عمران: لااا هو مش اي حاجه ليناا
رانيا: طيب فكر في كلامي
عمران: لو اناا ابن اخوكي زي مابتعتبريني وحاولت اخطف ابنك سامر وانتي لحقتيني هتسيبيني امشي بسلام
رانيا: الوضع غير
عمران: مستحيل نسامح ذياد علي اي حاجه عملها معانا ادينالو فرص كتير وهو مستخدمش ولا حاجه منهم لصالحنا كلناا
رانيا بندم يوم لما ستك قالت ل امك هتنزلي الطفل انا وساره واختي كنا موجودين وساعدناا امنا في اخذ رهف للدكتوره وكلنا فكرنا ان رهف نزلت الطفل انا ساعتها كان معايا عامر وسامر وكانو كل حياتي بس كان عندي جبروت امي
لحد مافي يوم سامر جالو حمي وكان بيموت مني حسيت ان دا عقاب ربناا انهارت وبقيت ادعي وانا بموت من العياط واقول يارب متخدش ابني مني زي ماكنت سبب في موت ابن رهف ولما سامر بقا كويس اخدتهم وسافرت علي كندا تبع شغل ابوهم ومرجعتش مصر غير لما عامر مات رجعت وانا مكسوره ندمانه طول السنين دي رهف في بالي ومش قادره اكلمها معرفتش ان رهف ولدت ورجعت حتي موضوع المحكمه معرفتوش غير لما رجعت بعد ١٥ سنه من مقاطعه مصر قاطعت الكل هناا حتي لما امي ماتت معرفتش كنت مفكره ان كداا ربنا هيسامحني ويارب يسامحني نفسي اقف قدام رهف واعتذرلها بس خايفه
عمران: نزلت منو دمعه ومسحها قبل ماتبان كان متأثر باللي حصل مع مامتو زمان واد اي شافت الزل معاهم وان جوازها من نديم كان افضل حاجه عملتهاا
رانيا: عمران لو انا طلبت من رهف الاعتذار هتسامحني
عمران: هتسامحك بس انتي جربي
عند مروان
خلص شغلو في العياده ورجع الڤيلا
مروان: غزير
غزير بتخرج من اوضت نومهااا انا اهو ياحبيبي جهزت
مروان: طيب يالا ماما مستنياناا
غزير: يالا
عند رهف
سامر: ألو ياحبيبتي انا هعدي عليكي اهوو
رهف: تمام وانا خلصت شغل ونازله علطول يالا باي
في ڤيلا نديم
نديم ودارين ودارلين وصلو الڤيلا
بعد شويه مروان وغزير وصلوو
بعد شويه رهف وساامر وصلوو
بعد شويه عمران وأيلاا وصلوو
رهف وحنين ظبطو السفره بمساعده البنات كلهاا
مروان: اووه الريحه تجنن بيدوق كفته وااو تحفه
حنين: انا اللي عملاهاا
عمران بياكل حته لا براڤوو
رهف الام: حنين شااطره اووي في الطبخ
عمران: ايواا عارف كانت بتطبخلنا غصب
حنين بتضربو في كتفوو بتقول حاجه ياروحي
عمران: لا يابيبي بقول تسلم ايدك
الكل بيضحك
الباب بيخبط
رهف الام انا هفتح
بتفتح الباب بتلاقي رانيا قدامهاا بتقف لحظه متفاجأه وبعدين بتتمالك اعصابها وتبتسم بهدوء نورتي البيت يارانيا
رانيا: بنورك يارهف انا اسفه جيت في وقت متأخر
رهف: لا خالص اتفضلي دا يدوبك هنتعشي اتفضلي
رانيا: لا هاجي في وقت تاني
رهف: ابداا والله ادخلي دا احنا أهل
رانيا بتتكسف من كرم رهف وتدخل بإحراج
الكل قاعد ع السفره ضحكهم عالي وبيهزرو ودارين بترخم عليهم
رانيا بتدخل مع رهف
سامر: ماما
الكل بيبصلها نديم مبتسم من تصرف مراتو
حنين: عمتي بتعملي اي هناا غريبه
رهف بهدوء انا عزمتهاا دي هتبقا حمت بنتي
رهف البنت بتبص لسامر وتبتسم
رانيا بتفرح بإستقبال رهف ليهاا
رهف الام تعالي اقعدي جمبي انتي وحشاني اووي
الكل بيتجمع علي السفره وبيسهرو سواا وبتعم الفرحه علي ڤيلا نديم
بعد ساعات بدأ العدد يقل من الڤيلا
في اخر اليوم بيتجمع
نديم ورهف وعمران ورهف ودارين ودارلين
نديم: كلها شهور بسيطه وعمران هيبعد وبعدو بفتره رهف هتخرج ودارين ودارين علي وشك الخروج كمان
وبيفضي البيت عليا انا وانتي يا وردة حياتي
رهف بتقرب منو وتحط راسها علي كتفو بحنان
تاني يوم
في شركه يامن
حنين قاعده معاه بتقولو الفكره بتاعتها ويامن مركز معاها وبس مركز مع ملامحهاا وبراءتهاا
حنين: اي رائيك كداا
يامن: قمر
حنين بتبصلو وتبتسم
يامن: انتي حلوه اووي
حنين: احم احم
يامن بيضحك عليهاا
حنين: انا همشي بقاا عشان اتأخرت وبكره الاعلان هيتصور وبكدا يكون شغلنا خلص
يامن: بالسرعه دي
حنين وهي بتقوم من مكانهاا هي كداا الاوقات الحلوه دايما بتخلص بسرعه
يامن بيبتسم وحنين بتلاحظ اللي قالتو وبتتكسف وتخرج بسرعه ف تخبط ف سالم ابو يامن
حنين: انا اسفه اووي
سالم: وهو مش واخد بالو من ملامحها حصل خير
سالم دخل ليامن
يامن: اذيك ياحبيبي
سالم: انا الحمدالله خير كنت محتاجني
يامن: قدامي ٤ شركات عاوز اعمل صفقه مع شركه منهم الاربعه دول افضل شركات في مصر
في الرقم الاول شركه الاستراد
في الرقم التاني شركه العوام
في الرقم التالت شركه المصريه
في الرقم الرابع شركتناا
في الرقم الخامس شركه الاوروبي
دول افضل ٥ شركات ف محتاج شركه كويسه قدامي رقم ٥ ورقم ٣ اختار اني واحده فيهم
سالم بهدوء وليه متختارش بين رقم ١ و ٢
يامن: دول شركات عاليه مش هتوافق
سالم: ولو خليتلك شركه العوام توافق
يامن بإبتسامه استهزاء يااه نديم بيه دا انت بتحلم دا بيختار الموظفين عندو بالمسطره
سالم: انا علياا اعملك اجتماع معااه اجهز كمان ساعه
يامن: واثق انت
سالم: طبعاا
سالم اتصل بشركه نديم واخد ميعاد بعد ساعه
وجهز هو وابنو وفي طريقهم لشركه نديم
في نفس الوقت كانت وصلت حنين عشان تقول لنديم علي فكره الاعلان بتاعها
في مكتب نديم
حنين داخله مركزه في الورق بقولك يا بابا شوف الفكره دي
نديم بإبتسامه وريني ياحبيبتي
حنين مأخدتش بالها من كلمه بابا وكملت عادي
قعدو يتكلمو كتير
حنين: بجد براڤو انت شاطر اووي دا انت غيرت الفكره خاالص وطلعت Perfect ( مثاليه )
نديم بيضحك
حنين: بجد حضرتك عبقري
نديم: تسلميلي ياعمري
حنين: انا كل يوم بكتشف في حضرتك احساس الابوه وحنان الاب
نديم: طيب وينفع تقولي ل ابوكي حضرتك
حنين بتضحك تعرف انا قولت لطنط رهف يا ماما وفرحت اووي
نديم: انا عمري ما اجبرك تهتمي بينا ولا تقربي منا الي انتي تحبيه اعمليه والي عاوزاه انا هعملهولك انتي بنتي
حنين بفرحه بحبك اووي
سكرتيره: ألو نديم بيه استاذ سالم الدمياطي مستني حضرتك
نديم: دخليه بسرعه
حنين: طيب هستأذن انا هقعد بره ونكمل بعد ماحضرتك تخلص
نديم: لا خليكي ونكمل بعد مانخلص
حنين: تماام
سالم ويامن بيدخلو
يامن لسه مشافش حنين الي كانت واقفه جمب نديم وقريبه منو
سالم: حبيبي
نديم: ياسالم وحشتني اووي
سالم ونديم بيحضنو بعض ويامن كان مستغرب ثقه ابوه وفهم انهم اصدقاء وبعد ما الاتنين بعدو عن بعض قدر يشوف حنين وكان مستغرب بتعمل اي هناا
نديم: داا يامن
حنين مبرقه
سالم: ايوا شوفت كبر ازااي بقا اطول منا اهوو
يامن بيضحك بهدوء
سالم بيبص لحنين مين يانديم
نديم: بثقه دي بنتي
سالم: بجد مشاء الله دي رهف لا صغيره انتي علي سن رهف امم دارين ولا دارلين
نديم: حنين
سالم بيسلم عليها مشاء الله عليكي
حنين كانت واقفه فخوره انها قدام يامن بنت نديم مكانتش تحلم انها في يوم هيبقا ليها اب يهتم بيهاا وبشغلهاا ويشجعهاا ف مكانتش لاقيه كل دا في ذياد
يامن بيقرب من حنين ويسلم عليها ويبتسم
بيقعدو يتكلمو ويضحكو مع بعض
الباب بيخبط
نديم: اتفضل
دارين ودارلين داخلين ورا بعض بملفات وعاوزين توقيع نديم
دارين: اسفه ياحبيبي عارفين انك مشغول بس لازم توقيعك ضروري
الاتنين بيقفو جمب بعض ويامن بيبصلهم وعلي وشو علامات الي هو اي داا
حنين بتضحك
نديم: طيب سلمو علي عمكم سالم كنت حكتلكم عليه
دارين: ااه اونكل سالم ازي حضرتك
سالم: دول دارين ودارلين صح
نديم: ايواا
دارلين: ازي حضرتك يا اونكل منور والله
سالم مشاء الله انتو لسه فاكرني
دارين: لا خالص والله مش فاكراك
دارلين بتخبطها
دارين: قصدي حضرتك تتنسي بردو
الكل بيضحك علي لماضه دارين
بعد كلام كتير نديم وقع علي الورق
دارين بتغمز لحنين تعالي ياروحي عاوزاكي
حنين: حاضر
بيخرجو التلاته
سالم: دي بنت ذياد صح
نديم: ااه بس ذياد في السجن دلوقتي حنين تحت مسئوليتي وزيها زي اولادي
يامن: ذياد مين
سالم: هبقا احكيلك بعدين
قولي يانديم عمران ومروان ورهف اخبارهم اي رجعو لذياد ولا لسه
نديم بضحك عمران ومروان هما الي دخلو ذياد السجن
سالم: اوووه والله يستاهل دا راجل تنح مش بحبو
نديم: ربنا يصلحلو حاالو
خلصو كلام واتفقو ان الصفقه هتكون مع شركه نديم
سالم ويامن خرجو سواا وقابلو حنين براا
يامن: اتفضل انت ياحبيبي وانا جاي وراك
سالم: تمام
يامن بيقرب من حنين عامله اي
حنين بإبتسامه الحمدالله
‏يامن: فرحت اني شوفتك تاني هاجي هنا كتير هشوفك هاا
حنين: ان شاء الله
‏عند مروان
‏مروان: غزير جهزتي الشنط
‏غزير: ايوا ياروحي
‏مروان: طيب يالا عشان هنتأخر ولسه هنودع اهلي
‏غزير: يالا
‏مروان شال الشنط وخرج ركبو العربيه وراحو الڤيلا سلمو علي رهف امهم وودعوهاا
‏وراحو الشركه ودعو نديم واخواتو البنات وحنين وراحو المستشفي ل عمران ورهف
‏عند رهف في المستشفي
‏خرجت من اوضتها مستعجله وباصه في شنطتهاا
‏صوت قدامهاا رهوووووف
‏رهف بتتخض وتبص قدامها بتلاقي المستشفي كلها بلالين ومروان وعمران وغزير واقفين بيضحكو والممرضين كلهم واقفين بيسقفو
‏رهف بتقرب منهم وبتضحك اي داا
‏بتشوف دبدوب كبيير اووي قدها مرتين واقف قدامها بتقرب منو بهدوء وااو
‏الدبدوب: بيطلع خاتم تقبلي تتجوزيني
‏رهف: سااااامر
الكل بيضحك
‏وسامر بيشيل راس الدبدوب وبيظهر
‏رهف بتحضنو ومش باينه من كبر الدبدوب موافقه موافقه
‏مروان وغزير بيودعوهم
‏ويطلعو علي دهب يقضو اسبوع
‏عند يامن
‏يامن: بابا اي رائيك في حنين
‏سالم: عسل وكفايه انها تبع نديم
‏يامن: هو اي حكاية ذياد
‏سالم بيحكي ل ابنو كل حاجه من الاول لحد دلوقتي
‏ياامن: يااه دا راجل تنح صحيح
‏سالم: فعلا
‏يامن: طيب حنين عجباني وعاوز اتقدملهاا
‏سالم: وانا مواافق طبعاا
‏يامن بإبتسامه خلاص هعرفهاا
‏سالم: تمام شوف يوم ونروح سوا بيت نديم نطلب ايدها
‏يامن: تمام
‏يامن خرج من الشركه وراح اشتري خاتم شيك وراح الجريده واخد حنين وراحو مطعم كويس
‏حنين بكسوف: اخدتني من غير ما افكر وجبتني هناا
‏يامن بيبص في عيونهاا حنين عارفك من يومين بس حبيتك
‏حبيت لماضتك ورخامتك وضحكتك وهزارك وطفولتك حبيتك
‏حنين بتبص في الارض وتبتسم بترفع عيونهاا ليه بتلاقي
‏يامن ماسك الخاتم وعلي وشو ابتسامه تتجوزيني
‏حنين بفرحه انت بتتكلم جد
‏يامن: المفروض
‏حنين بضحكه موافقه
‏بيخرجو من المطعم وحنين بتروح علي السجن
‏بتقابل ابوهاا
‏حنين واقفه بصالو بحب
‏ذياد: نديم باعتك عشان تشمتي فياا صح
‏حنين بكسره ميمشيش معاك انك وحشتني
‏ذياد: هه لا ميمشيش انتي بعتيني وقعدتي معاهم
‏حنين: يعني انت احتويتني وانا قولت لا
‏من امتا وانت بتعتبرني بنتك اصلا
‏ذياد: عمري ماحبيتك
‏حنين: كنت زعلان عشان نديم قدر ياخد عيالك التلاته افرح دلوقتي بقاا نديم اخد عيالك الاربعه وبمزاجهم مش بمزاجو بابا نديم بيكسب وانت صفر عن اذنك يا ذيااد
‏حنين بتمشي وذياد بيفضل يخبط الحديد ب ايدو بغل
سامر بيقول لمامتو
خالي ذياد اغبي شخص في العاالم طول عمرو بيجري وراا ولاد رهف لحد ماخسر بنت حياه كمان
رانيا: فعلا مشوفتش اغبي منو
‏بعد يومين في بيت نديم
‏سالم: مش هلاقي حد افضل منك اناسبو
‏نديم: دا شرف ليا انا ياسالم
‏سالم: نقرأ الفاتحه
‏الكل نقرأ الفاتحه حنين فرحانه ويامن مبسوط
‏بعد شهرين فرح عمران ورهف
‏الساعه ١٢
‏رهف وأيلا ماسكين ايد بعض وبيضحكو
‏عمران وسامر بيقربو منهم وعلي وشهم ابتسامه هاديه
‏كل واحد بيحضن حبيتو وبيلف بيهاا
‏مروان حاضن غزير الحامل
‏دارين ودارلين واقفين جمب زين وراكان و ‏حنين ويامن بيسقفو
‏نديم حاضن رهف من ضهرهاا
‏الفرح بيبتدي في نص الليل يوم رأس السنه كان فرح جميل والكل مبسووط
‏الفرح بيخلص والكل بيرجع علي بيتو
‏عمران وأيلا في ڤيلا جمب ڤيلا مروان
‏وسامر ورهف جمبهم التلاته في نفس المكان وقريبين من ڤيلا نديم
‏تاني يوم
‏زين: راكان انا قررت اتقدم ل دارين
‏راكان: وانا كماان
‏زين: نروح سواا
‏راكان: نروح سواا
‏في ڤيلا نديم
‏زين وابوه وراكان وابوه
‏نديم قاعد وسطهم فخور ان عيالو مش هيبعدو عنو والخمسه جمبو وكل واحد متجوز شخص كويس
‏الكل قاعد بيقرأو الفاتحه
‏بيحددو الفرح
‏نديم بقولكو اي ماتخلو بناتي التلاته في يوم واحد
‏يامن وزين وراكان موافقيين
‏يوم الفرح التلاته طالعين زي القمر
‏التلاته أحلي من بعض ضحكتهم محليه وشهم
‏الفرح فيه بهجه كل عروسه فيها صفه مضحكه
‏علي المسرح
‏نديم ورهـف
‏عمران وأيلا
‏مروان وغزير
‏سامر ورهـف
‏يامن وحنين
‏زين ودارين
‏راكان ودارلين
بيرقصو سلوو سواا بياخدو صوره تذكاريه سواا
نديم فخور بعيلتو وبأولادو ال ١٢
رهف مش مصدقه انها كبرتهم وجوزتهم فخوره بيهم+
كانو واقفين ال ١٤ بيضحكو ومبسوطين
♡الكل اللي اللقااااء من روايه رهـــــــف♡
النهايه..♥
تمت اقرا ايضا رواية وحش الصعيد كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل.
google-playkhamsatmostaqltradent