قصة حسام وأماني الفصل الثالث والأخير بقلم اماني المغربي

الصفحة الرئيسية

قصة حسام وأماني البارت الثالث 3 والأخير بقلم اماني المغربي

قصة حسام وأماني كاملة

قصة حسام وأماني الفصل الثالث والأخير

في الجامعة  بعد ما النتيجة طلعت
جريت أماني علي حسام بسعادة.... حسااام حسااام 
ابتسم حسام بحب.... إي في إي
إماني بسعادة.... أنا نجحت و حصلت علي إمتياز في كل المواد  انا فرحانة فرحانة 
وفضلت تلف حوالين نفسها 
ابتسم حسام بحزن والدموع أتجمعت في عيونة 
أماني وقفت لما لحظت سكونة   مسكت إيدة  بحب ... انت كويس 
شدها حسام في حضنة  وهنا مش قدر يمسك دموعة اكتر من كدا   حضنتة جامد بخوف ... حسام انت كويسة 
حضنها حسام لصدرة اكتر  وهو بيعيط...  احضنيني احضنيني جامد 
دموعها نزلت وحضنتة جامد  
بعد فترة 
ابتعدت عنة قليل  ومسحت دموعه.... مالك 
ابتسم لها و مسح دموعها  وهمس .... دي دموع الفرحة 
حاوطت وجة بإيدها بقللق...  حسام ارجوك ما تخبيش عليا أنت مالك 
ابتسم لها ومسك إيدها ...  صدقيني دي دموع الفرحة أنا عرفت نتيجتك قبلك و عرفت إنك جايبة إمتياز مع مرتبة الشرف فا لما شفت فرحتك  مقدرتش امسك دموعي
ابتسمت له أماني بعدم تصديق ولكن جارتة في حديثة ....  طب ي عم يمرهف المشاعر مش ناوي تعزمني علي حاجة بمناسبة الخبر الحلو دا 
أخذ يتأمل ملامحها 
خجلت من نظراتة اخفضت نظرها إلي الارض 
رفع ذقنها بيدة ونظر في عيونها.... ما تبعديش عيونك عني تاني    
ابتسم لها و مسك إيدها  تعالي   وجري بيها 
ضحكت أماني .... طب براحة ي مجنون 
ابتسم لها حسام ...انتي لسا مش شفتي جنان ههههه 
حسام خدها و قضي اليوم معاها وفضل يفسحها  
وفي الاخر اخدها لمكانة المفضل  اعلي نقطة في الإسكندرية بتكشف له جمال عروس البحر المتوسط   
أماني بحب .... إي المكان إلي جايبني فية دا ي سحس 
نظر لها بحب وابتسم بحزن ....دا ي ستي المكان إلي طول عمري بحلم إني اعترف فية للبنت إلي بحبها  إني بموت فيها عشان النجوم تشهد علي حبنا والعالم كلة يعرف إني بحبها 
نظرت له أماني بحب .... ومين بقا سعيدة الحظ 
مسك حسام إيدة.     أنا إلي هكون اسعد إنسان لو هي دخلت حياتي   
ابتسمت لو أماني بخجل.... طب مش ناوية تعرفني بيها 
حسام .... عدي معايا لحد تلاتة 
أماني ... واحد 
حسام ...  اتنين 
أماني...  تلاتة 
فجاءة جميع الانوار إلي حوليها أنطفت  
حسام ... بصي علي السما 
نظرت أماني كما طلب منها  وجدت كلمة بحبك 
نظرت له بسعادة وعدم تصديق   ووضعت إيدها 
علي شفايفها  .... بجد  ي حسام انت بتحبني 
حاوط وجهها نظر في عيونها بحزن ...   اكتر من إي حاجة في حياتي 
حضنتة أماني بسعادة... أنا مش مصدقة إلي بسمعة بوداني  
طلعة حسام من حضنة  ... عاوز اسمع كلمة بحبك منك 
أماني لفت حوالين نفسها  ... بحبك بحبك بحبببك  ههههه  
فجاءة الانوار قادت  وسمعت صوت  تصفيق  نظرت حيث الصوت وابتسامتها اختفت
وجدت هند بتصفق وبتقرب منهم..... كان عندك حق يوم ما قولت ليا إنك يوم ما تعوز تخليها تعترف بمشاعرها ليك في اي وقت هتقدر 
أماني بعدم تصديق ..  انتي قصدك إي 
حاوط حسام خصر هند  ....  قصدها إلي فهمتية يعني كل إلي كنت بعملة معاكي كان تمثيل عشان اكسب رهان بيني وبين هند 
مسكت دماغها و رجعت خطوتين للوراء بصدمة وبداءت دموعها تنزل بعدم تصديق إن كل إلي عشان الفترة إلي فاتت كانت مجرد كذبة 
نظر لها حسام بحزن بس رجع لبرودة من جديد وهو بيقول .... مش وقت ضعف  
اتقدم منها   رفعت عيونها المليئة بالدموع وهمست ... لي 
حسام ببرود عكس الألم الذي يشعر بة...... حبيت أثبت للكل إنك بإشارة مني هترقعي تحت رجلي 
رفعت إيدها وضربتة قلم بكل القوة إلي بتمتلكها 
جعلت وجة يلتفت الناحية الاخري  وضع بدل مكان القلم  ومسح دمعة هربت من عيونة  اخد نفس طويل  ونظر لها ببرود 
هند لحظت حالتة فاتكلمت ببرود..... صحيح ي موني حبيت اقول ليكي أن انا وحسام بنحب بعض ومقررين نتجوز
نظرت لها بكرة ...  مبروك  إني تستهلي  واحد ذية  ما الطيور علي أشكالها تقع 
اقتربت منة أماني مسكتة من هدومة ودموعها بتنزل  ..... أنا بكرهك  علي قد الحب إلي حبيتة ليك بس أنا دلوقتي بكرهك  
ابعد يديها من علي هدومة بجمود ..... بتكرهيني بتحبيني صدقيني دا اخر ما اهتم بية
مسحت دموعها  بقوة ....  تتوقع إي من واحد حقير ذيك 
رجعت مسكتة من قميصة وقالت بكرة  ودموعها علي خدها   ..... أنا عملت فيك إي  عشان تكسر قلبي كدا  زقتة بقرف ومسحت دموعها   .. أموال لو مكنتش بنت عمك كنت هتعمل فيا إي   
احمد من وراها  .... أماني 
بصت علي الصوت  وجريت علية ... احمد 
حضنتة وفضلت تعيط في حضنة   حسام  مبقاش قادر  عطاهم ظهرة وحط إيدة علي بوئة  ودموعه بداءت تنزل  
أماني بإنهيار .... خدني من هنا ي أحمد يارتني سمعت كلامك كان عندك حق يوم ما قولت ليا أنة ما يستهلنيش  
حضنها أحمد ..... اششش بااااس باااس
هند مسكت كتف حسام عشان يهدي بعد ما مسحت دموعها 
مسح دموعة بسرعة وحاول يشيلإي  أثر للبكاء  ونظر لهم وقال بسخرية .... تعرفي حتي الشخص إلي حضناة دا هو كمان بيتسلا بيكي أنا سبق وقولت ليكي إن مفيش حد بيحبك ولا هيحبك مهما غيرتي في شكلك 
أحمد كان هيهجم علية و يضربة لانة دا ما كنش دا  اتفقهم   ضحك علية و قال له أنة هيخليها تشوفة بعيونها وهو بيعترف بحبة ل هند     
أماني منعتة  ومسحت دموعها وقربت من حسام بجمود وضربتة قلم بكرة....  إلي بتتكلم عنة دا أنظف منك بمليون مرة 
أماني مسكت إيد أحمد يالي أحمد خرجني من المكان بقا خنقة 
هند بغضب بعد ما اختفوا  ..... أنت هتقولي السبب حالا وإلي قيما عظما هروح أقول لها كل حاجة 
قبل ما يرد عليها مسك معدتة من الوجع وفضل يرجع دم 
هند بخوف .... حسام انت بترجع دم 
نزل حسام علي الارض  وفضل يرجع دم اكتر 
مسكت إيدها علي شفايفها بعدم تصديق ودموعها بداءت تنزل..... حد يسااااعدني  حسام 
قامت تجري عشان  تلحق  إحمد   
حسام مسك إيدها ..... أنا كويس 
هند بخوف .... كويس إي انت بترجع دم  انت عارف معني إي دا 
حسام بتعب ... عارف عشان كدا ساعديني اقوم هنروح الدكتور بتاعي وهيديني الدواء وهبقا تمام  
بعد فترة في المستشفي 
هند بحزن ... عشان كدا  عملت دا كلة 
حسام رجع راسة للوراء.... أنا مبقاش ليا في الدنيا إلي أيام معدودة 
هند .... بس مش معني كدا أنك تجرحها وتكسرها بالشكل دا 
حسام ... احمد هيحتويها 
هند بضيق .... هي مش لعبة بين إيديكوا انت ممكن كنت تقول ليها وهي حرة الاختيار 
حسام بحزن ... انتي لسا ما تعرفيش أماني أماني لما بتحب حد هتفضل طول العمر بتحبة ومش بعيد توقف حياتها من بعدي 
هند ... اسمحلي ي حسام  كان في اكتر من طريقة ممكن تخليها تبعد عنك وتكرهك بالشكل دا انت دمرتها  خلتها حطام انثي 
كان هيرد بس الدكتور دخل 
هند ... ها ي دكتور طمني علي حسام 
د...للأسف كل يوم عن يوم حالتة بتتراجع أنا نبهت علية قبل كدا يبعد عن إي حاجة تضيقة 
هند .... طب ما فيش إي حل 
د..... للأسف لحد دلوقتي لان الاغشية الدموية بتاعت المعدة كل مادة وبتتضرر اكتر 
هند .... احنا ممكن نسفرة  و يتعالج برة 
د..... صدقيني ي أنسة هند لو كان هيفيد كنت سافرتة أنا وعلي حسابي  لان حسام مش مجرد مريض عندي هو ذي ابني 
هند بزعيق  ...  يعني إي اكيد في حل 
د.... مش قدمنا إلي التحاليل والأدوية عشان اكول في عمرة شوية 
هند كانت هتتخانق معاه 
حسام بتعب .... خلاص ي هند ويالي ساعديني عشان اخر 
هند بحدة ..  تخرج انت كمان فين انت مش شايف حالتك 
ابتسم حسام بمرح ... ما انا مش هقضي  إلي فاضل ليا من عمري في المستشفيات يالي ي هند 
هند ... أمري الله يالي 
بعد يومين في سهرة عائلية 
أماني بحزن ...... أحمد عاوز يشوف حضرتك ي بابا عشان يتقدم ليا 
الجميع نظر لحسام الذي كان يجلس معهم 
حسام  بسخرية  ... مالكوا بِتبصوا ليا كدا لي كأن  أنا إلي هتجوز م مش هي و علي العموم يابركة ماأخترتي  حلة وبقت غطاها هههه 
ابو أماني...  حسااام  
حسام ...  حسام قايم لانة هيسافر بكرا تصبحوا علي خير 
ابو أماني بضيق من تصرفات ابن أخية في الفترة الأخير.... خالي احمد يجي ي أماني  بكرا لو حابب 
أماني بحزن .   حاضر ي بابا   ودخلت اوضتها وفضلت تعيط 
انا عند حسام دخل الحمام وصل يرجع دم 
أمة دخلت علية .... انت لازم تفهمني بقا إي إلي مغيرك كدا بقالك فترة 
امه صرخت لما لقت لحظت إنة بيرجع دم ... يلهههوي 
حسام اقترب من أمة... اششش ارجوكي ي امي انا بخير 
امة ... بخير إي انت بترجع دم 
غمض عيونة بضيق لانة ما كانش عاوزها تعرف 
حسام ..  صدقيني انا كويس حتي روحت للدكتور وقال شوية التهابات 
امة ... يبقا رجلي علي رجلك دلوقتي ونروح نكشف واسمع الكلام دا بوداني 
   حسام بتعب .... بكرة هنروح انا وانتي لاني مش قادر دلوقتي وعاوز أنام  بس اوعديني أن محدش يعرف بتعبي 
امة بدموع .... عشان كدا بقالك فترة متغير ويتعامل بنت عمك وحش 
حسام بحزن   . ارجوكي ي أمي  اوعديني أن محدش فيهم يعرف 
امة .. حاضر مش هقول لحد بس انت كويس 
حسام ..  ايوة بس عاوز انام خديني في حضنك ونيميني 
حضنتة .. تعال ي قلبي امك 
أمة عرفت حالتة الصحية وفضلت تعيطت اقنعوا الجميع إنهم هيسافروا يغيروا جو 
بتمر الأيام واماني بتجهز لخطبتها من احمد 
وحسام بيواجة الموت في المستشفي  
يوم الخطوبة  ساعة تلبيس الشبكة 
دخلت هند القاعة وهي بتعيط جريت علي أماني وهمست لها ببضع كلمات  
أماني نظرت لها بصدمة  مسكت فستانها وطلعت تجري ذي المجنونة  احمد فهم من هند الوضع  والكل بقا يجري وراها 
في المستشفي في أوضة  العناية المركزة  دخلت أماني علي حسام لقتة نايم لاحول ولا قوة وجهاز التنفس 
أماني بدموع ...حسام 
نظر بحزن لهند ... لي مقولتي ليها  
جريت أماني وحضنتة.... يعني بعد كلة ومش عاوزها تقول ليا   لي ما قولتش ليا لي خبيت عليا 
حسام مسح دموعها..... لاني ما كنتش عاوزك تيتعلقي فيا 
حضنتة أماني وفضلت تعيط  ...  أنت هتعيش هتعيش وتكون كويس 
كح حسام وداء ينزل دم 
صرخت فيهم عشان يناموا ينادي الدكتور  وحوطت وشة ... هتبقي كويس 
ابتسم لها ورجع خصلة من  شعرها وراء ودنها...  أنا بيقت كويس لما شفتك 
د
بلل  شفايفة ومسح دموعها بصوابعة.... كل كلمة قولتها  ليكي عن حبي ليكي كانت حقيقة انا  كح كح  
أماني ... اششش ما تتكلمش  كتير 
حسام بحب .... سبيني اتكلم لاني حاسس إن خلاص عمري انتهي 
أماني ...  اششش انت هتعيش فاهم   ونتجوز حتي لو  كان غصب عنك  
حسام رجع دم تاني 
الدكتور ... جة كشف علية  ...للأسف ي جماعة المعدة اتدمرت كليا خلاص مبقاش في وقت كلها كام ساعة  و 
أماني هجمت علية.... أنت بتقول إي  اكيد في حل 
د .... للأسف ما فيش 
...... لا في 
الكل اتجمع حاولين الدكتورة
أماني ... هو إي  قولي بسرعة 
الدكتورة.... احنا  لازم نصتأصل المعدة ونحط بدلها عندة صناعية
د...... بلاش  جنان ي دكتورة ندي انتي عارفة كويس إن نسبة نجاح العملية متتعداش٢ % 
ندي .... بس حضرتك عارف إنها نجحت مع  كذا   حيوان 
د....  اهو انتي قولتي  كذا حيوان  لو حبة افكرك أن في اكتر من حيوان مات بسبب التجربة دي ندي  احنا اتكلمنا في الموضوع دا اكتر من مرة وقولت انا مش مستعد أخاطر بحيات المريض لمجرد تجربة فاشلة 
أماني..... هو مش حضرتك قولت نجاح العملية دي بنسبة اتنين في المية 
د... ايو بس 
أماني قاطعتة....  اعملها ي دكتور 
د.... بس دا خطر 
أماني ... حضرتك لسا قايل إن كمان ساعات وهانخسرة مع انك ما دخلتش في علم الغيب لسا فارجوك لو كان في امل واحد في المية بس هنحاول وإنشاء الله ربنا مش هيكسفنا 
د.... بس 
حسام بتعب .... معلش ي دكتور ريحها ونفذ إلي هي عاوزا 
د... أمري الله 
ندي بسعادة .... جاهز أوضة العمليات ي دكتور 
د... جهزي ي ندي 
أماني حضنتها... أنا معتمدة عليكي من بعد ربنا 
ندي  .. وانا إنشاء الله هكون عند حسن ظنك  
فضلوا بالسعات  وقفين علي باب أوضة العمليات بيدعوا ربنا إن العملية تنجع 
خرج الدكتور  
الكل جريوا علية ... طمنا ي دكتور  
ابتسم الدكتور  .. الحمد الله العملية نجحت  وحسام كمان ساعة هننقلة في أوضة عادية 
نزلت أماني وسجدت علي الارض   وكلهم حضنوا بعض ودموع الفرحة نزلت 
الكل سلموا علي حسام 
نظر حسام لاماني إلي لسا ما  قربتش منة  نداها بإيدة بإسمها تقرب 
قربت منة وهي دموعها علي خدها 
ابتسم حسام لها ... بتعيطي لي دلوقتي ما انا بقيت كويس قدامك اهو 
أماني حضنتة أماني...  كنت خايفة إني اخسرك 
برغم أنة ولكن حضنها... وربنا ما حبش يكسفك ونجاني من الموت  تقبلي تتحوزيني  ي أماني 
في اللحظة دي أماني ابتعدت عنة ونظرت  لاحمد  ورجعت بصت لحسام 
غمض حسان عيونة بحزن  فهي عندها حق لو رفضتة وحبت تنتقم منة 
أحمد فاهمها وقرب منها.... مستنية إي ي عروسة ما تقولي لعريسك انك موفقة 
أماني ..  أحمد انا 
ابتسم احمد لها..... أنا عارف انتي عاوز تقولي إي 
بس عاوز اعرفك حاجة انا مش الشخص إلي  بيستغل الظروف  ايو بحبك بس ما كنتش هخليكي مراتي فعلا غير لما إتأكدت انك كمان بتحبيني  ولو ما كنش حصل كان كل واحد فينا هيروح لحالة   
يالي بقا وفقي خلينا نفرح 
حسام مد إيدة لها  ابتسمت لة  وشبكت إيدها في ايدة  
بعد عدة شهور  
أماني  .. أنا مش مصدقة نفسي إن انا وانت خلاص اتجوزنا 
حسام كان بيرقص معاها... ولا انا ي حياتي  
أحمد كان بيتابعهم بحزن 
هند .... تعرف إنك طلعت راجل وجدع 
نظر لها احمد ببرود... أنا طول عمري راجل وجدع 
ضحكت هند ... طب براحة علي نفسك ليطق ليك عرق 
أحمد... هند انتي عاوز إي 
رفعت كتفها... عاوز اتجوزك اصل بصلاة علي النبي كدا  حبيتك 
بص لها احمد بسخرية  وسبها ومشي 
جريت وراه... اي خايف 
 وقف احمد.... معلش بس هخاف من إي 
هند بغرور ...  انك تقع في عشقي 
ضحك احمد ...ههههههه  عشقك مرة واحدة 
غمزت له هند ... طب جرب كدا 
أحمد... اجرب إي 
هند ... جرب تتجوزني وانا هخلف قلبك وانسيك اي حد كان قبلي 
سبها احمد ومشي وهو بيضحك 
بصت علية هند ... وراك وراك ي استاذ احمد لحد ما نتجوز    ورجعت تاني الفرح 
تمت بحمد الله  .. اقرا ايضا قصة روح وجوهر وليس مظهر كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل.
google-playkhamsatmostaqltradent